التمارين الرياضية: 7 فوائد للنشاط البدني المنتظم

تعلم أن ممارسة الرياضة أمر جيد لك، لكن هل تعرف كيف؟ من أجل تعزيز حالتك المزاجية لتحسين قدراتك الجنسية، تعرف كيف يمكن أن تحسن ممارسة الرياضة حياتك.

By Mayo Clinic Staff

تريد أن تشعر بتحسن، وتُضيف المزيد من الطاقة والسنين إلى حياتك؟ فقط مارس الرياضة.

من الصعب تجاهل الفوائد الصحية لممارسة الرياضة المنتظمة والنشاط البدني. فيستفيد منها الجميع بغض النظر عن السن أو النوع أو القدرة البدنية.

هل تحتاج إلى المزيد من الإقناع للانطلاق في ممارسة الرياضة؟ تحقق مما إذا كانت هذه التمارين السبع يمكنها أن تزيد من تمتعك بالصحة والسعادة.

1. تتحكم التمارين الرياضية في الوزن

التمارين الرياضية من الممكن أن تساعد في الحول دون الاكتساب المفرط للوزن أو المساعدة في الحفاظ على خسارة الوزن. عند الاشتراك في نشاط بدني فأنت تحرق السعرات الحرارية. كلما كان النشاط أكثر كثافة، كانت السعرات الحرارية التي تحرقها أكثر.

الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية على نحوٍ منتظم فكرة رائعة، لكن لا تقلق إذا لم تجد قدرا وافرا من الوقت لممارسة التمارين الرياضية يوميًا. لجني فوائد التمارين الرياضية، فقط كن أكثر نشاطًا على مدار اليوم — اصعد على السلم بدلاً من ركوب المصعد أو سرِّع من مهامك الروتينية المنزلية. الثبات هو العنصر الأساسي.

2. ممارسة الرياضة تكافح الحالات المرضية الصحية والأمراض

هل أنت قلق بشأن مرض القلب؟ هل تأمل في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم؟ لا يهم وزنك الحالي، فكونك نشيطًا يعزز البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL)، أو الكوليسترول "المفيد" ويقلل من الدهون الثلاثية غير الصحية. هذا الأثر ثنائي الاتجاه يحافظ على تدفق دمك بسلاسة، ما يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في تجنيبك مجموعة واسعة من المشكلات والمخاوف الصحية أو التعامل معها، بما في ذلك السكتة الدماغية، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وداء السكري من النوع الثاني، والاكتئاب، وعدة أنواع من السرطان، والتهاب المفاصل والإغماء.

3. تُحسن ممارسة الرياضة الحالة المزاجية

هل أنت بحاجة لدفعة معنوية؟ أو هل بحاجة إلى المشاركة في أنشطة ترفيهية بعد يوم مشحون؟ قد تساعدك جلسة في النادي الرياضي أو 30 دقيقة من المشي السريع. يحفز النشاط البدني المواد الكيميائية بالدماغ ويجعلك تشعر بمزيد من السعادة والاسترخاء.

قد تشعر كذلك بشعور أفضل حيال مظهرك ونفسك عندما تمارس الرياضة دوريًا بانتظام، ما يمكن أن يعزز ثقتك ويحسن تقديرك لذاتك.

4. التمارين تزيد الطاقة

هل تشعر بالإنهاك من التسوق لشراء البقالة أو أداء أعمال المنزل؟ يمكن للنشاط البدني المعتاد أن يحسن قوة عضلاتك أو يعزز قوتك على التحمل.

تعمل التمارين على إيصال الأكسجين والعناصر الغذائية إلى أنسجة الجسم وتساعد الجهاز القلبي الوعائي على العمل بشكل أكثر فاعلية. وحين تتحسن صحة القلب والرئتين، يصبح لديك المزيد من الطاقة للتعامل مع الأعمال اليومية.

5. تعزز ممارسة الرياضة النوم بشكل أفضل

هل تعاني من صعوبة في الحصول على غفوة؟ قد يساعدك النشاط البدني المنتظم في الخلود إلى النوم بشكل أسرع ويجعل نومك أكثر عمقًا. ما عليك سوى تجنب ممارسة الرياضة قبيل النوم، وإلا ستشعر بالمزيد من النشاط مما لا يساعدك على الخلود إلى النوم.

6. ممارسة الرياضة تعيد اكتشاف قدراتك الجنسية

هل تشعر بالملل الشديد أو أنك لست في لياقتك البدنية للاستمتاع بالجماع؟ يمكن للنشاط البدني المنتظم أن يحسن مستويات الطاقة والمظهر البدني، وهو ما قد يعزز حياتك الجنسية.

بل هناك ما هو أكثر من ذلك أيضًا. قد تحسن ممارسة النشاط البدني بانتظام الإثارة الجنسية لدى النساء كذلك. كما أن الرجال الذين يمارسون الرياضة بانتظام أقل إصابة على الأرجح بالمشكلات الخاصة بخلل الانتصاب من الذين لا يمارسون الرياضة.

7. يمكن لممارسة الرياضة أن تكون مسلية... ونشاطًا اجتماعيًا!!

يمكن أن تكون التمارين الرياضية والنشاط البدني ممتعين. كما يمكن أن تمنحك فرصة للاسترخاء، والاستمتاع خارج المنزل أو المشاركة ببساطة في أنشطة تجعلك سعيدًا. يمكن أن يساعدك النشاط البدني أيضًا في التواصل مع أسرتك أو الأصدقاء في لقاءات اجتماعية ممتعة.

لذا تعلم رياضة جديدة أو مارس المشي أو انضم إلى فريق كرة قدم. ابحث عن النشاط البدني الذي تستمتع به ثم مارسه. هل كنت تشعر بالملل؟ جرب شيئًا جديدًا أو افعل شيئًا بصحبة أصدقائك.

خلاصة القول: تريض!

إن ممارسة الرياضة والنشاط البدني طريقة رائعة للشعور بحياة أفضل، وتعزيز صحتك والاستمتاع. ليكن هدفك 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع من ممارسة الرياضة متوسطة الشدة، أو 75 دقيقة كل أسبوع من ممارسة الرياضة الشاقة.

حاول الانخراط في مجموعة من التمارين الهوائية الشاقة والمتوسطة، كالركض أو المشي أو السباحة. أدرج ضمن روتينك تدريب القوة مرتين على الأقل كل أسبوع عن طريق رفع الأوزان الحرة أو استخدام آلات الأوزان أو القيام بتمارين وزن الجسم.

وزِّع أنشطتك على مدار الأسبوع. إذا كنت ترغب في فقدان الوزن أو الوصول إلى أهداف لياقة معينة، فربما تحتاج لزيادة مجهوداتك في ممارسة الرياضة.

تذكر أن تتحقق مع طبيبك قبل بدء برنامج تمارين رياضية جديد، خاصة إذا تركت التدرب فترة طويلة، أو كنت مصابًا بمشكلات صحية مزمنة، مثل مرض القلب، أو داء السكري أو التهاب المفاصل أو كانت لديك مخاوف ما.

27/09/2018