لا يمكن عادة ملاحظة الغازات المعوية، وهي تجمع للهواء في السبيل الهضمي، إلا عند التجشؤ أو خروجها عبر المستقيم (انتفاخ البطن). ويحتوي السبيل الهضمي بكامله، ابتداءً من المعدة وحتى المستقيم، على الغازات المعوية باعتبارها نتيجة طبيعية لعملية البلع والهضم.

فبعض الأطعمة كحبوب الفاصولياء لا تُهضم هضمًا كاملاً إلا بعد وصولها إلى الأمعاء الغليظة (القولون) حيث تقوم البكتيريا بعملها.

ويطلق الجميع الريح عدة مرات في اليوم، كما أن التجشؤ أو التكرُّع من حين لآخر أمر طبيعي. لكن الغازات المعوية المفرطة قد تشير في بعض الأحيان إلى وجود اضطراب هضمي.

19/10/2021