هل النزف الاختراقي يكون أكثر شيوعًا مع استخدام حبوب منع الحمل ذات الدورة المطولة، مثل Seasonale وغيره من الأدوية؟

إجابة من تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

قد يكون هناك بقع دم أو نزف بين الدورات الشهرية (النزيف البيني) مع استخدام أي حبوب لمنع الحمل، ولا سيما خلال الأشهر القليلة الأولى من الاستخدام. ومع ذلك، فإن النزيف البيني محتمل أكثر مع الأنظمة ذات الدورة المستمرة والممتدة أكثر من الجدول الزمني التقليدي ذي 28 يومًا. ويمكن أن يحدث النزيف البيني أيضًا عند تناول حبوب منع الحمل العادية لمدة 28 يومًا بطريقة مستمرة.

ولا يكون السبب في حدوث النزيف البيني مع استخدام وسائل منع الحمل الفموية واضحًا دائمًا. قد يستغرق الأمر وقتًا بسيطًا حتى يتكيف جسمكِ مع الهرمونات الموجودة في الحبة، أو عندما يتحول رحمكِ إلى بطانة رقيقة (بطانة الرحم).

تكونين أكثر عرضة للإصابة بالنزيف البيني في حالة:

  • تفويت تناوُل حبة
  • بدء تناوُل دواء جديد، مثل مضادات حيوية معينة، أو تناوُل مكملات غذائية، مثل نبتة سانت جون، التي قد تتداخل مع وسيلة منع الحمل
  • الإصابة بالقيء أو الإسهال، مما قد يضعف امتصاص الدواء

عادةً ما يقل النزف غير المتوقع الناجم عن استخدام حبوب منع الحمل المستمرة أو ذات الدورة المطولة مع مرور الوقت. في الوقت الراهن:

  • استمري في تناوُل الدواء وفقًا لتوجيهات. النزيف البيني ليس علامة على أن الحبوب غير فعالة. إذا توقفتِ عن تناولها، فإنك تخاطرين؛ حيث إن هذا قد يؤدي إلى حدوث حمل غير مخطط له.
  • تتبعي النزيف البيني في مفكرة أو نتيجة. عادةً ما يطمئنك التتبع الدقيق إلى أن النزيف البيني يتناقص.
  • اسألي طبيبكِ عن أخذ فترة استراحة قصيرة من تناوُل حبوب منع الحمل. إذا كنتِ قد تناولتِ حبوبًا نشطة لمدة 21 يومًا على الأقل، فقد يقترح عليك الطبيب التوقف لمدة ثلاثة أيام للسماح بنزول النزيف، الذي يشبه الدورة الشهرية، ثم تناوُل الحبوب مرة أخرى لمدة 21 يومًا على الأقل.
  • إذا كنتِ تدخنين، فاطلبي من طبيبكِ مساعدتكِ في الإقلاع عن التدخين. النساء المدخنات يُصَبن غالبًا بالنزيف البيني أكثر من النساء اللواتي لا يدخِّن.

إذا أصبح النزيف البيني كثيفًا أو استمر أكثر من سبعة أيام على التوالي فاتصلي بطبيبكِ. وسيقوم بالنظر في أسباب أخرى محتملة لحدوث النزيف البيني، مثل الإصابة بعدوى. واستنادًا إلى الظروف، قد يوصيكِ الطبيب بطريقة بديلة لمنع الحمل.

With

تاتناي بورنيت، (دكتور في الطب)

07/05/2020 See more Expert Answers