هل هناك علاقة بين تكيسات المبيض والعقم؟

هناك أنواع معينة من تكيسات المبيض يصاحبها نقص في الخصوبة. لكن ذلك يتوقف عموما على نوع تكيس المبيض الذي تعانين منه.

تكيس المبيض الذي يمكنه التأثير على خصوبتك يشمل:

  • ورم بطانة الرحم. ورم بطانة الرحم هو تكيسات تنتج عن بطانة الرحم المهاجرة، وهي حالة تنمو فيها عادة الأنسجة المبطنة للرحم (بطانة الرحم) خارج نطاق الرحم. هذه التكيسات المبيضية قد يصاحبها مشاكل في الخصوبة.
  • تكيسات المبيض تنتج عن متلازمة المبيض متعدد الكيسات. متلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS) هي حالة تتميز بوجود العديد من الأكياس الصغيرة على المبيض، ودورة شهرية غير منتظمة ومستويات عالية من هرمونات معينة. متلازمة المبيض متعدد الكيسات يصحبها تبويض غير منتظم الأمر الذي قد يسهم في مشاكل في الخصوبة عند بعض السيدات.

لا تؤثر هذه الأنواع من تكيسات المبيض على الخصوبة عمومًا:

  • التكيسات الوظيفية. التكيسات الوظيفية — مثل التكيسات الجريبية أو تكيسات الجسم الأصفر — هي أكثر أنواع تكيسات المبيض شيوعا. التكيسات الوظيفية تتكون أثناء دورة شهرية منتظمة ولا تتسبب أو تسهم في العقم. في الواقع تشير التكيسات الوظيفية إلى أن الوظائف الضرورية المؤدية إلى الخصوبة تحدث بالفعل.
  • ورم غدي كيسي. ورم غدي كيسي (سيس-تاد-او-نو-ماس) هو نمو في المبيض يظهر من خلال سطح المبايض. وعلى الرغم من أنها قد تتطلب علاجًا إلا أنها لا تؤثر على الخصوبة.
  • الأكياس الشبه جلدية. هذه الأكياس الصلبة تحتوي على أنسجة — مثل البشرة والشعر أو حتى الأسنان — بدلا من سائل. الأكياس الشبه جلدية لا يصاحبها عقم.

إذا تم تشخيصك بتكيسات المبيض وتقلقين بشأن الحمل فتحدثي مع طبيبك. سيناقش طبيبك خيارات العلاج التي قد يمكنها تحسين فرصك في الحمل.

11/06/2019 See more Expert Answers