الثقوب: كيف تمنع المضاعفات

قد تكون الثقوب أكثر شيوعًا من أي وقت مضى، إلا أنه لا يجب أن تسخف بالأمر. تعرف على المخاطر وافهم احتياطات السلامة الأساسية وخطوات العناية بعد الثقب.

By Mayo Clinic Staff

الآذان. الشفتين. سرة البطن. الحواجب. تشيع عملية الثقب، خاصة بين المراهقين والبالغين من الشباب. إلا أن الثقب قد يسبب حدوث مضاعفات. اكتشف كيف يمكن أن تؤثر احتياطات سلامة معينة وعمل الثقب ومدى عنايتك به على خطر الإصابة بعدوى وعلى الالتئام الصحيح.

تعرف على المخاطر

الثقب هو عمل فتحة في أحد أجزاء الجسم لإدخال الحُلي بها. ونادرًا ما يحدث باستخدام مادة تخدير (بنج).

ينطوي أي نوع من أنواع عمل الثقوب على خطر حدوث مضاعفات، والتي تشتمل على:

  • التفاعلات التحسسية. قد تتسبب بعض الحُلي المدخلة في الثقوب — خاصة القطع المصنوعة من النيكل — في حدوث تفاعلات تحسسية.
  • المضاعفات الفموية. قد تتسبب الحُلي الموضوعة في ثقوب اللسان في تكسير وتحطيم أسنانك وتلف لثتك. تورم اللسان بعد عمل ثقب جديد قد يعيق عملية المضغ والبلع — وعملية التنفس في بعض الأحيان.
  • عدوى الجلد. قد يسبب ذلك الاحمرار أو الألم أو التورم أو إفرازات تشبه القيح بعد الثقب.
  • مشاكل الجلد الأخرى. يمكن أن يؤدي الثقب إلى حدوث ندوب وانتفاخ مناطق في الجلد بسبب فرط نمو النسيج الندبي (الجدرة).
  • الأمراض المنقولة عبر الدم. إذا كانت المعدة المستخدمة للثقب ملوثة بدم حامل لعدوى، فمن الممكن أن تصاب بمختلف الأمراض المنقولة عبر الدم، بما يتضمن التهاب الكبد الوبائي بي والتهاب الكبد الوبائي سي والكزاز وفيروس نقص المناعة البشرية.
  • التمزق أو الرضح. قد تعلق الحُلي وتسبب حدوث تمزق عن طريق الخطأ، مما قد يتطلب عمل غرز أو عمل علاجات أخرى.

قد تحتاج إلى دواء أو علاج آخر في حالة حدوث رد فعل تحسسي أو الإصابة بعدوى أو مشاكل جلدية أخرى بالقرب من الثقب.

تأكد من استعدادك للأمر

قبل التثقيب، فكري جيدًا في القرار. تفكري في الموضع المراد عمل ثقب فيه، وهل ستكونين قادرة على حجب وعدم إظهار هذا الثقب عند الحاجة إلى ذلك - مثلًا في العمل.

إذا لم تكوني متأكدة من جدوى هذا التثقيب أو كنت قلقة ومترددة وقد تندمين على هذا الفعل بعد ذلك يومًا ما، فالانتظار أجدر بك. لا تسمحي لأحد يضغط عليك لعمل ثقب في جسمك، ولا تقدمي على هذا إذا كنتِ تحت تأثير كحول أو مخدرات أو نحوها من الأشياء غير المشروعة.

إذا كنتِ واثقة من أنكِ تريدين إجراء تثقيب، فتحدثي عن ذلك مع أصدقائك الذين قاموا بإجرائه. اعرفي ما إذا كان لديهم أي اقتراحات أو ندم.

أصرّي على تطبيق احتياطات السلامة

للتحقق من أن الثقب الخاص بك قد تم بطريقة آمنة، اطرح الأسئلة التالية:

  • من الذي ينفذ الثقب؟ لا تحاول تنفيذ الثقب بنفسك أو تسمح لصديق غير مدرب أن ينفذه. اذهب إلى مكان ثَقْب حسن السمعة يوجد به موظفون مدربون تدريبًا مناسبًا.

    متطلبات التنظيم ومعايير الترخيص تختلف من ولاية لأخرى. ارجع إلى إدارة الصحة في المدينة أو المقاطعة أو الولاية التي تتبعها للحصول على معلومات بشأن التراخيص واللوائح التنظيمية المحلية.

  • هل يرتدي الثاقب قفازًا؟ تحقق من أن الثاقب يغسل يديه ويستخدم زوجًا جديدًا من القفازات الوقائية لكل ثقب ينفذه.
  • هل يستخدم الثاقب معدات مناسبة؟ بعض الأماكن تستخدم مسدسات ثقب لشحمة الأذن، لكن رابطة الثاقبين المحترفين تحذر من أن مسدسات الثقب القابلة لإعادة الاستخدام لا يمكن تعقيمها كما ينبغي، وقد تضر نسيج الأذن. لثقب شحمة الأذن والأجزاء الأخرى من الجسم، ابحث عن ثاقب يستخدم إبرة جديدة ومعقمة تُستخدم مرة واحدة ليُصنع الثقب ثم يضع فيه قطعة الحُلي.
  • هل يُعَقِّم الثاقب المعدات القابلة لإعادة الاستخدام؟ تأكد من استخدام الثاقب لجهاز التعقيم بالحرارة (الأوتوكلاف) لتعقيم جميع المعدات القابلة لإعادة الاستخدام بعد كل ثقب.
  • هل يستخدم الثاقب حلي ضعيفة الإثارة للتحسس؟ ابحث عن الحديد المقاوم للصدأ، أو التيتانيوم، أو النيوبيوم، أو الذهب عيار 14 أو 18.

الاعتناء بموضع التثقيب جيدًا

قد ينتفخ الجلد حول الموضع حديث التثقيب، ويَحمَرُّ ويرق لبضعة أيام. وقد ينزف قليلًا. إذا استمر التورُّم والاحمرار والنزيف أكثر من بضعة أيام، فتواصلي مع طبيبك. فالعلاج السريع يمكن أن يقي من المضاعفات الخطيرة المحتملة.

للوقاية من العدوى والمساعدة على سرعة الالتئام:

  • نظفي موضع التثقيب بغسول الفم. إذا حدث التثقيب في اللسان أو الشفة أو الخدِّ، فاشطفي الموضع بغسول فم مطهر ومعقم وخالٍ من الكحول بعد كل تناول وجبة وقبل ذهابك إلى الفراش. بعد الانتهاء من إجراء التثقيب، استعملي فرشاة أسنان جديدة ذات الشعيرات الناعمة لتجنُّب دخول أي بكتيريا إلى فمك. بمجرد التئام منطقة التثقيب، اخلعي قطعة الحلي عند الليل ثم اغسليها بالفرشاة لإزالة طبقات البكتيريا التي قد تتراكم عليها. فكري أيضًا في خلعها عند تناول الطعام أو أثناء ممارسة النشاط الشاق.
  • نظَّفي مواضع تثقيب الجلد. إذا تم ثقب موضع على الجلد، فنظفي هذا الموضع بالصابون والماء مرتين يوميًّا. تأكدي من غسل يديك جيدًا قلب تنظيف موضع التثقيب.
  • تجنبي السباحة. لا تقربي حمامات السباحة والأنهار والبحيرات وأحواض الاستحمام الساخنة ونحوها حتى يلتئم الثقب.
  • لا تعبثي بأصابعك في موضع الثقب. لا تلمسي الثُّقب ولا تثني قطعة الحلي إلا عند الرغبة في تنظيفها. أبعدي الملابس عن الثقب كذلك. قد يؤدي الفرك أو الحك المبالَغ فيه إلى تهيج جلدك وتأخر الالتئام.
  • احرِصي على عدم تحريك قطعة الحلي خارج مكانها. تلتئم معظم الثقوب في غضون ستة أسابيع، لكن البعض قد يستغرق شهورًا أو أكثر حتى تلتئم. للإبقاء على الثقب، اتركي قطعة الحلي في مكانها خلال هذا الوقت إلى الليل، حتى لا ينسَدَّ الثقب.
18/07/2020 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة