Transcript

أنت متجه للخارج من أجل يوم من المرح في جو مشمس مع عائلتك.

تلتقط مستحضرًا واقيًا من الشمس لأنك تعلم أن عامل الوقاية الشمسي، أو SPF، بمقدار 30 سيحمي جلدك المكشوف من الاحتراق.

لكن معظم الناس لا يعلمون أن الجلد المغطى بالملابس يمكنه الاحتراق بالشمس أيضًا.

"تتضمن الملابس العادية الخالية من عوامل الحماية من الشمس وقاية SPF من 1 إلى 4 على الأكثر بناء على مدى إحكام النسيج ومدى نفاذية الخامة. لذا فهي لا تمنحك حقًا الكثير من الحماية من الشمس."

لكن تقول د. داون دافيس، وهي طبيبة أمراض جلدية في Mayo Clinic، أن هناك أنواعًا خاصة من الملابس ستقوم بحمايتك.

تسمح صناعة الملابس الآن بإدخال نسيج من الألياف الدقيقة إلى أنواع معينة من الملابس مما يسمح لها بوجود UPF، أو عامل الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يعادل عامل الوقاية الشمسي (SPF) الموجود في المواد الحاجبة للأشعة الشمسية.

وتقول أن عامل الوقاية من الأشعة فوق البنفسجية (UPF) يُحسب بنفس طريقة عامل الوقاية الشمسي (SPF).

"يمْكنك قضاء 50 دقيقة بالخارج بقطعة من الملابس قبل حدوث احمرار خفيف في مقابل 10 دقائق بدون ملابس، وبذلك يكون لديك عامل حماية 50 على 10، مما يعني عامل وقاية من الأشعة فوق البنفسجية (UPF) مقداره 5."

لشبكة Mayo Clinic الإخبارية، أنا إيان روث.

28/06/2019