دقيقة مع Mayo Clinic: توضيحات حول عامل الوقاية الشمسي (SPF) في المستحضرات الحاجبة للأشعة الشمسية

شاهد النسخة النَّصية

تخيَّل أنك متجه نحو الشاطئ أو حمام السباحة، ثم توقَّفت لشراء مستحضر واقٍ من الشمس.

لكن من الصعب معرفة أفضل عامل حماية من الشمس (SPF)، إذا لم تكن تعرف معنى هذا المصطلح.

"هو اختصارٌ لعامل الحماية من الشمس. وذلك ببساطة يعني قيمة نسبية مشتقة من عدد الدقائق التي تستطيع قضاءها في الخارج أثناء وضعك للمستحضر قبل أن يصاب جلدك باحمرار خفيف".

تقول الدكتورة دون ديفيس، اختصاصية الجلد في Mayo Clinic، إن منع هذا الاحمرار المؤلم هو أحد أهم عوامل الوقاية من سرطان الجلد.

إذن كيف يُحتسَب عامل الحماية من الشمس (SPF) في المستحضرات الواقية من الشمس؟

"لنفترض مثلًا أنك تريد اختبار المستحضر الواقي من الشمس، تخيَّل أنك وقفتَ في الخارج دون استعمال المستحضر، فاستغرق الأمر 10 دقائق لتصاب باحمرار الجلد، ولكن عندما وضعت المستحضر على جزء آخر من جلدك، استغرق الأمر 50 دقيقة قبل احمراره. في هذه الحالة، فإن عامل الحماية من الشمس (SPF) هو 50 مقسومة على 10، ويساوي ذلك 5".

تنصح الدكتورة ديفيس باستخدام مستحضر بعامل حماية من الشمس (SPF) لا يقل عن 30، وذلك يعني نظريًّا أنك محمي من الأشعة فوق البنفسجية لفترة أطول بثلاثين مرة مقارنةً بعدم استخدام المستحضر.

معكم إيان روث من شبكة Mayo Clinic الإخبارية.

07/09/2019