هل يحتاج طفلي إلى تطعيم الإنفلونزا هذا العام؟

إجابة من James M. Steckelberg, M.D.

في معظم الحالات، نعم. توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بإعطاء تطعيمات الإنفلونزا السنوية لجميع الأطفال من 6 أشهر فأكبر — ويُفضل إعطاء التطعيمات بمجرد توفرها كل عام.

يوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) هذا العام باستخدام حقن تطعيم الإنفلونزا أو لقاح الإنفلونزا الذي يتوفر كبخاخ للأنف. في موسمي الإنفلونزا السابقين، كان هناك قلق من أن لقاح رذاذ الأنف لم يكن فعالاً بما يكفي ضد أنواع معينة من الإنفلونزا. من المتوقع أن يكون لقاح رذاذ الأنف أكثر فعالية في موسم 2018-2019. ومع ذلك، تواصل الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال التوصية باستخدام حقن تطعيمات الإنفلونزا كخيار أول لتطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا.

وبناءً على عمر الطفل وحالته الصحية، فقد يمكنك الاختيار بين التطعيم باستخدام حقن تطعيم الإنفلونزا ولقاح بخاخ الأنف:

  • حقن تطعيم الإنفلونزا. يمكن إعطاء حقن تطعيم الإنفلونزا للأطفال من عمر 6 أشهر فأكبر. قد تشمل الآثار الجانبية الالتهاب أو الاحمرار أو التورم في مكان الحقن. يمكن أن تحدث حمى خفيفة وصداع وآلام في العضلات.
  • بخاخ الأنف. يمكن إعطاء التطعيم باستخدام بخاخ الأنف للأطفال الأصحاء من عمر عامين فأكبر. يمكن أن تتضمن الآثار الجانبية لبخاخ الأنف سيلان الأنف والسعال والحمى والأزيز والقيء والتهاب الحلق. كما يمكن حدوث صداع وآلام في العضلات.

لتحديد عدد جرعات تطعيم الإنفلونزا الذي يحتاجه الطفل:

  • جرعتان. إن كان عمر طفلك أقل من 9 سنوات وكان يتلقى لقاح الإنفلونزا للمرة الأولى أو إن لم يكن قد تلقى سوى جرعة واحدة من اللقاح قبل الأول من يوليو 2018، فخطط لإعطاء طفلك جرعتين على أن تفصل بينهما أربع أسابيع على الأقل. ابدأ في التطعيمات في أقرب وقت ممكن.
  • جرعة واحدة. إن كان طفلك قد تلقى جرعتين أو أكثر من لقاح الإنفلونزا في أي وقت قبل الأول من يوليو 2018 — فلا داعي لإعطاء الجرعتين خلال الموسم نفسه أو في موسمين متواليين — بل تكفي جرعة واحدة. كذلك، إن كان طفلك يتلقى لقاح الإنفلونزا للمرة الأولى في سن 9 سنوات أو أكبر، فيكفي حقن تطعيم واحد للإنفلونزا.

تذكر أن حماية الطفل من الإنفلونزا حماية كاملة تستغرق أسبوعين بعد التطعيم. وينبغي أيضًا استشارة طبيب الطفل إذا:

  • لم يشعر طفلك أنه بخير. حدث احتقان للأنف قد يؤثر على تلقي لقاح بخاخ الأنف. تحدث إلى طبيب طفلك عن أعراض طفلك قبل إعطاء لقاح الأنفلونزا.
  • كان الطفل يعاني من أي حالات مرضية. لا يُنصح باستخدام لقاح بخاخ الأنف للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين و17 عامًا والذين يتناولون الأسبرين أو دواء يحتوي على الساليسيليك. كما لا ينصح به للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين إلى 4 أعوام والمصابين بالربو أو الذين أصيبوا بالأزيز في الأشهر الـ 12 الماضية. لقاح بخاخ الأنف ليس مناسبًا للأطفال الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة أو من حالات طبية خطيرة.
  • إذا كان الطفل مصابًا بالحساسية تجاه البيض. تحتوي معظم أنواع لقاحات الإنفلونزا على كمية صغيرة من بروتين البيض. إن كان طفلك يعاني من الحساسية تجاه البيض، فيمكن أن يتلقى تطعيم الإنفلونزا دون أي احتياطات إضافية. إن كان طفلك يعاني من حساسية شديدة تجاه البيض، فينبغي أن يتلقى اللقاح في منشأة طبية وتحت إشراف طبيب يستطيع التعرف على حالات الحساسية الشديدة وعلاجها.
  • إذا أصيب الطفل بتفاعل حاد لأحد تطعيمات الإنفلونزا السابقة. لا يوصى بلقاح الإنفلونزا لمن أصيب بتفاعل حاد بسبب لقاح إنفلونزا سابق. ومع ذلك، استشر طبيب طفلك أولاً. قد تكون بعض التفاعلات غير مرتبطة باللقاح.

اللقاحات السنوية ضد الإنفلونزا ضرورية للبالغين كذلك — خاصة من يتعاملون عن قرب مع الأطفال الصغار.

11/06/2019 See more Expert Answers