هل يساعد علاج التستوستيرون في زيادة الرغبة الجنسية في النساء؟ ما الإيجابيات والسلبيات؟

إجابة من إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

تظهر الأبحاث أنه يمكن لهرمون التستوستيرون تحسين الوظيفة الجنسية في فئات محددة من النساء، ولكن بيانات السلامة والفعالية محدودة.

كما أن مدى سلامة العلاج بالتستوستيرون على المدى البعيد للنساء غير معروفة. باعتبار البحث المحدود حول فعالية وسلامة وعدد الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة، لا يُعد التستوستيرون علاجًا شائعًا لاختلال النشاط الجنسي.

وقد يكون علاج التستوستيرون مناسبًا في الحالات الآتية:

  • إذا قلَّت الرغبة الجنسية والاكتئاب والتعب بعد انقطاع الطمث نتيجة تدخل جراحي، ولا يخفِّف علاج الإستروجين من الأعراض لديك
  • عند تناولك علاج الإستروجين في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، تنخفض لديكِ الرغبة الجنسية دون أسباب أخرى محددة

بيانات السلامة طويلة الأمد عن علاج التستوستيرون للنساء مرحلة ما بعد انقطاع الطمث للنساء اللاتي لديهن تاريخ مع سرطان الرحم أو الثدي، أو النساء اللاتي لديهن معرفة محدودة عن أمراض القلب والأوعية الدموية أو مرض في الكبد.

يتوفَّر علاج التستوستيرون في أشكال عديدة مثل الكريمات أو الدهانات الهلامية أو اللصقات أو الحبوب. ترتبط طريقة الإدارة والجرعات بمخاطر السلامة؛ لذا فمن المهم مناقشة الإيجابيات والسلبيات مع طبيبك.

فإن مستحضرات التستوستيرون غير مصرَّح بها من قِبَل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لاستخدام النساء. لذا إذا تم وصف التستوستيرون، فإنه للاستخدام دون تصريح.

توجد العديد من العوامل المختلفة التي يمكنها المساهمة في حدوث اختلال النشاط الجنسي لدى السيدات، الذي غالبًا ما يكون له أكثر من سبب واحد. تشمل هذه العوامل الجفاف المهبلي، والآثار الجانبية للأدوية، وحالات صحية مزمنة، وفقدان زوج أو شريك، وعدم وجود التقارب العاطفي، والنزاع والإجهاد والاضطراب في المزاج. عادةً ما يكون النهج المتعدِّد التخصصات لعلاج هذه الأسباب هو أفضل الطرق لتحسُّن هذه الحالة، وذلك لمحدودية البيانات حول سلامة وفعالية العلاج بالتستوستيرون.

With

إيفون باتلر توباه، (دكتور في الطب)

07/09/2019 See more Expert Answers