أعاني في أحيان كثيرة من حرقان في المهبل بعد نزول السائل المنوي من زوجي. أشارت طبيبة النساء إلى أنني أعاني من حساسية السائل المنوي. هل سيؤثر ذلك في قدرتي على الحمل؟

في حالات نادرة، ثبت إمكانية إصابة الزوجات بتفاعلات حساسية من البروتينات الموجودة في السائل المنوي للزوج (حساسية السائل المنوي). ولا تعتبر الحساسية من السائل المنوي سببًا مباشرًا للعقم.

وتشمل علامات وأعراض الحساسية من السائل المنوي احمرارًا وحرقة وتورّمًا في مكان ملامسة البشرة للسائل المنوي، عادة في المنطقة الخارجية من الأعضاء التناسلية. بعض النساء يكون لديهن استجابة مناعية تتضمن الشرى والحكة وصعوبة التنفس. في حالة ظهور تلك العلامات والأعراض، استشيري الطبيب. فيمكن للطبيب المساعدة على تحديد ما إذا كنت تعانين من حساسية السائل المنوي. وبالتالي قد يلزم إجراء اختبارات الحساسية.

علاج إزالة الحساسية من السائل المنوي للزوج قد تسمح لكِ بالحمل بصورة طبيعية. فإذا كنتِ تعانين من حساسية حادة من السائل المنوي، فيمكن أن يكون التلقيح داخل الرحم — باستخدام الحيوانات المنوية بعد غسلها من بروتينات السائل المنوي لمنع التفاعل — أو التلقيح الصناعي خيارات للحمل.

11/06/2019 See more Expert Answers