أعاني في أحيان كثيرة من حرقان في المهبل بعد نزول السائل المنوي من زوجي. أشارت طبيبة النساء إلى أنني أعاني من حساسية السائل المنوي. هل سيؤثر ذلك في قدرتي على الحمل؟

إجابة من شانون إل لوغلين تواسو، (دكتور في الطب)

في حالات نادرة، ثبت إمكانية إصابة بعض الأشخاص بردّة فعل تحسسية تجاه البروتينات الموجودة في السائل المنوي لشريكهم (حساسية السائل المنوي). ولا تعتبر الحساسية تجاه السائل المنوي سببًا مباشرًا للعقم.

وتشمل علامات وأعراض الحساسية تجاه السائل المنوي احمرارًا وحرقةً وتورّمًا في مكان ملامسة البشرة للسائل المنوي، ويكون ذلك عادة في المنطقة الخارجية من الأعضاء التناسلية. وتتكون لدى بعض الأشخاص ردات فعل مجموعية (على مستوى الجسم)، تشمل الطفح الجلدي والحكة وصعوبة التنفس. في حال ظهور تلك العلامات والأعراض، ينبغي استشارة الطبيب. فيمكن للطبيب المساعدة في اكتشاف إصابتك بحساسية السائل المنوي. قد يلزم إجراء اختبارات الحساسية.

قد يتيح لك العلاج المخصص لإزالة الحساسية تجاه السائل المنوي فرصة الحمل بصورة طبيعية. إذا كنتِ مصابةً بحساسية حادة تجاه السائل المنوي، فيمكن أن يكون التلقيح داخل الرحم — باستخدام حيوانات منوية تم غسلها من بروتينات السائل المنوي لمنع التحسس — أو التلقيح الصناعي، من بين وسائل الحمل المتاحة.

With

شانون إل لوغلين تواسو، (دكتور في الطب)

Jan. 25, 2020