نظرة عامة

إعادة وصل القناة الدافقة عبارة عن جراحة لعلاج قطع القناة الدافقة. حيث يتم من خلالها إعادة توصيل كل أنبوب (القناة الناقلة) يحمل الحيوانات المنوية من الخصية إلى السائل المنوي. بعد نجاح عملية إعادة وصل القناة الدافقة، تتواجد الحيوانات المنوية مرة أخرى في السائل المنوي وربما يكون بمقدورك جعل زوجتك تحمل.

ستتراوح معدلات نجاح عملية إعادة وصل القناة الدافقة ما بين 40 بالمائة وما يزيد عن 90 بالمائة. تؤثر العديد من العوامل على مدى نجاح عملية إعادة الوصل في تحقيق الحمل، بما في ذلك الفترة التي مرت منذ إجراء عملية القطع، وعمر الزوجة، ومدى النجاح، وخبرة الجراح ومستوى تدريبه.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

يقرر الرجال إجراء عملية إعادة وصل القناة الدافقة لعدة أسباب، تتضمن فقدان أحد الأطفال، أو تغير الرأي أو الزواج مرة أخرى. يخضع عدد صغير من الرجال لعملية إعادة وصل القناة الدافقة لعلاج آلام الخصية التي ربما ترتبط بقطع القناة الدافقة.

العقم — ليست حالة مرضية تعانيها النساء فقط

المخاطر

يمكن عكس جميع عمليات قطع القناة الدافقة تقريبًا. ومع ذلك، هذا لا يضمن النجاح في محاولة إنجاب طفل. يمكن تجربة إجراء عملية إعادة وصل القناة الدافقة حتى لو مر عدة سنوات منذ إجراء عملية قطع القناة الدافقة الأصلية — ولكن كلما طالت المدة كلما قلت احتمالية نجاح عملية إعادة الوصل.

نادرًا ما تؤدي عملية إعادة وصل القناة الدافقة إلى مضاعفات خطيرة. تتضمن المخاطر:

  • نزيف داخل كيس الصفن. هذا يمكن أن يؤدي إلى تجمع دموي (ورم دموي) والذي يسبب تورمًا مؤلمًا. يمكنك تقليل خطر حدوث ورم دموي عن طريق اتباع تعليمات طبيبك التي تحتم الراحة بعد الجراحة. اسأل طبيبك إذا كنت بحاجة إلى تجنب الأسبرين أو أي نوع آخر من الأدوية المسيلة للدم قبل الجراحة وبعدها.
  • العدوى في مكان الجراحة. على الرغم من أن العدوى نادرة جدًا، إلا أنها تشكل خطرًا في أي عملية جراحية وقد تتطلب العلاج بالمضادات الحيوية في حالات معينة.
  • الألم المزمن. وجود ألم مستمر بعد عملية إعادة وصل القناة الدافقة أمر نادر جدًا.

كيف تستعد

عند التفكير في إعادة وصل القنوات الدافقة، إليك بعض الأمور التي يجب عليك التفكير بها:

  • ربما تكون إعادة وصل القناة الدافقة مكلفة، وقد لا يغطيها تأمينك. تعرّف على التكاليف مع مرور الوقت.
  • بشكل عام، تكون إعادة وصل القناة الدافقة أكثر نجاحًا عندما يتم إجراؤها بواسطة جراح مدرّب على التقنيات الجراحية الدقيقة ويستخدمها.
  • تكون الجراحة أكثر نجاحًا عندما يتم إجراؤها بواسطة جرّاح أجرى هذه الجراحة عدة مرات.

عند اختيار أحد الأطباء، لا تتردد في سؤاله عن عدد عمليات إعادة وصل القناة الدافقة التي قام بإجرائها، ونوع التقنيات المستخدمة ومدى فاعلية عمليات إعادة وصل القناة الدافقة في حدوث الحمل. اسأل أيضًا عن المخاطر والمضاعفات المحتملة للإجراء.

الطعام والأدوية

ينبغي التأكد من معرفة الخطوات اللازمة قبل الخضوع للجراحة. فعلى الأرجح سيطلب الطبيب التوقف عن تناول بعض الأدوية المحددة، بما يشمل أدوية تسييل الدم ومسكنات الألم، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، بسبب أنها يمكن أن تزيد خطر الإصابة بالنزيف.

الملابس والأدوات الشخصية

احضر ثيابًا تحتية ضيقة، كثياب داعمة رياضية لارتدائها بعد الجراحة. ستدعم هذه الثياب كيس الصفن وتثبت الضمادات بمكانها.

الاحتياطات الأخرى

اتخاذ الترتيب اللازم لتواجد شخص ما ليقودك إلى المنزل بعد الجراحة. تستغرق الجراحة حوالي ثلاث إلى أربع ساعات. قد تحتاج إلى وقت إضافي للتعافي من التخدير. اسأل طبيبك عن التوقيت المتوقع للعودة إلى المنزل بعد الجراحة.

ما يمكنك توقعه

بعد إجراء العملية

قبل إجراء جراحة إعادة وصل القناة الدافقة، فمن المحتمل أن يرغب طبيبك في:

  • معرفة تاريخك الطبي وإجراء فحص بدني. سيرغب طبيبك في التأكد من أنه ليس لديك مخاوف صحية يمكن أن تضاعف من الجراحة.
  • تحقق مما إذا كان يمكنك إنتاج حيوانات منوية سليمة. لمعظم الرجال، تكون الأبوة السابقة له دليلاً كافيًا. في حالات نادرة، إذا كان طبيبك غير متأكدًا مما إذا كنت تنتج حيوانات منوية سليمة أم لا، فقد تحتاج إلى إجراء فحوصات إضافية.
  • برجاء التأكيد على قدرة شريكك على الإنجاب. سيرغب طبيبك في معرفة ما إذا كان شريكك يعاني مشاكل تتعلق بالخصوبة أم لا، ولا سيما إذا لم يكن قد أنجب من قبل أو أكبر من 40 عامًا. قد يتطلب ذلك إجراء فحص جيني وغيره من الاختبارات.

عادةً ما يجري الأطباء إعادة وصل القناة الدافقة في مركز جراحة أو مستشفى. عادةً ما يتم الإجراء في العيادات الخراجية، بدون الإقامة تلك الليلة.

قد يستخدم طبيبك التخدير العام لتفقد الوعي خلال الجراحة. أو ربما يعطيك الجراح تخديرًا موضعيًا يمنع شعورك بالألم، لكنه لا يجعلك تنام، مثل التخدير فوق الجافية، أو على العمود الفقري أو التخدير الموضعي.

تعد إعادة وصل القناة الدافقة أصعب من قطعها. فهي تتطلب مهارات وخبرات متخصصة. عادةً سيقوم الأطباء الذين يجرون هذه الجراحة بإعادة وصل القناة الناقلة للمني بإحدى الطريقتين التاليتين:

  • المفاغرة الأسهرية. في هذا الإجراء، يقوم الجراح بخياطة الأطراف المقطوعة لكل أنبوب يحمل المني معًا (القناة الناقلة للمني).
  • المفاغرة الأسهرية البربخية. تربط هذه الجراحة القناة الناقلة للمني بالعضو الصغير الموجود خلف كل خصية مباشرةً ويحمل المني (البربخ). المفاغرة الأسهرية البربخية أكثر تعقيدًا من المفاغرة الأسهرية ويتم اختيارها بشكل عام في حالة عدم التمكن من إجراء المفاغرة الأسهرية أو احتمالية عدم نجاحها.

ربما لن تعرف في وقت مبكر التقنية اللازمة لك. في معظم الحالات، يحدد الجراح خلال الجراحة التقنية التي ستنجح.

أحيانًا يلزم إجراء مزيج من التقنيتين الجراحيتين، المفاغرة الأسهرية على جانب والمفاغرة الأسهرية البربخية على الجانب الآخر. يعتمد اتخاذ القرار بإجراء المفاغرة الأسهرية مقابل المفاغرة الأسهرية البربخية على ما إذا تمت رؤية المني عند تحليل السائل من القناة الناقلة للمني في وقت الجراحة.

في أثناء إجراء العملية

في أثناء الجراحة، سيقوم الطبيب بعمل جرح صغير (شق) في الجانب الأسفل من الصفن. سيكشف هذا عن الأنبوب الذي يحمل الحيوانات المنوية (القناة الناقلة) ويحرره من الأنسجة المحيطة.

بعد ذلك، سيقوم الطبيب بفتح القناة الناقلة وفحص السائل بالداخل. إذا كانت الحيوانات المنوية موجودة في السائل، يمكن توصيل أطراف القناة الناقلة لإعادة إنشاء ممر للحيوانات المنوية.

إذا كان السائل سميكًا أو شاحبًا، أو إذا كان لا يحتوي على حيوانات منوية، أو يحتوي على حيوانات منوية متجزئة، فربما كانت الأنسجة المتندبة تحجب تدفق الحيوانات المنوية. في هذه الحالة، قد يختار طبيبك إجراء مفاغرة أسهرية بربخية.

بعد العملية

سيغطي الجراح الشقوق بضمادات بعد الجراحة مباشرةً. سترتدي ملابس داخلية ضيقة، مثل الداعم الرياضي، وتضع الثلج لتقليل التورم.

قد تصاب بقرحة لعدة أيام. إذا وضع طبيبك الضمادات على الشقوق بعد إجراء الجراحة، فاسأله متى يكون مقبولاً إزالتها. يجب أن تذوب أي غرز في خلال من سبعة إلى 10 أيام.

وبعد عودتك إلى المنزل، هون على نفسك وحاول التقليل من أي أنشطة قد تؤدي إلى تحرك الخصيتين بشكل مفرط. وبعد انتهاء مفعول التخدير، قد تشعر ببعض الألم والتورم. بالنسبة لمعظم الرجال، لا يكون الألم شديدًا ويتحسّن في خلال بضعة أيام إلى أسبوع.

قد يقدم لك طبيبك أيضًا التعليمات التالية:

  • احرص على ارتداء داعم رياضي لعدة أسابيع في جميع الأوقات، ما عدا عند الاستحمام. وبعد ذلك، ستحتاج إلى ارتدائه في أثناء ممارسة التمارين الرياضية.
  • في أول يومين بعد الخضوع للجراحة، تجنب أي شيء قد يؤدي إلى ابتلال موقع الجراحة، مثل الاستحمام أو السباحة.
  • قلل من أداء أي أنشطة قد تؤدي إلى سحب الخصيتين أو الصفن، مثل الركض، أو الأنشطة الرياضية، أو ركوب الدراجات أو رفع الأوزان الثقيلة، وذلك مدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع على الأقل بعد الجراحة.
  • وإذا كنت تعمل بوظيفة مكتبية، فستتمكن على الأرجح من العودة إلى العمل بعد بضعة أيام من إجراء الجراحة. أما إذا كنت تعمل عملاً جسديًا أو لديك وظيفة تتطلب الكثير من المشي أو القيادة، فتحدث مع طبيبك عن الموعد الآمن للعودة إلى العمل.
  • لا تمارس الجماع أو القذف حتى يؤكد الطبيب أن هذا مقبولٌ. يحتاج معظم الرجال إلى الامتناع عن ممارسة الجنس لأسبوعين إلى ثلاثة بعد الخضوع للجراحة.

تجميد الحيوانات المنوية

وإذا وجد الطبيب الحيوانات المنوية في أثناء الجراحة، يمكن أن يختار المريض تجميد بعضها إذا كانت إعادة وصل القناة الدافقة غير مجدية (الحفظ بالتبريد). في حالة تعذر الإنجاب عن طريق الجماع، لا يزال يمكن للمريض الإنجاب عن طريق أساليب الإنجاب المساعدة، مثل الإخصاب في المختبر.

لمزيد من المعلومات حول تحديد ما إذا كان تجميد الحيوانات المنوية في وقت إعادة وصل القناة الدافقة خيارًا مناسبًا لك أم لا، يُرجى الانتقال إلى صفحة "التكاليف والتأمين".

النتائج

بعد حوالي ستة إلى ثمانية أسابيع من الجراحة، سيفحص طبيبك السائل المنوي تحت الميكروسكوب لمعرفة ما إذا كانت العملية ناجحة.

قد يرغب طبيبك في فحص السائل المنوي بشكل دوري. باستثناء جعل شريكتك حاملاً منك، فإن التحقق من وجود حيوانات منوية في السائل المنوي هي الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كانت عملية إعادة وصل القناة الدافقة التي خضعت لها ناجحة أم لا.

عند نجاح عملية إعادة وصل القناة الدافقة، تظهر الحيوانات المنوية عادةً في السائل المنوي بعد عدة أشهر ولكن في بعض الأحيان قد يستغرق الأمر عامًا أو أكثر. تعتمد احتمالية حدوث الحمل على عوامل مختلفة، بما في ذلك طول الفترة الزمنية التي مرت منذ قطع القناة الدافقة وعمر الشريكة الأنثى.

في حالة عدم نفع عملية إعادة وصل القناة الدافقة

أحيانًا تفشل عمليات إعادة وصل القناة الدافقة إذا كانت توجد مشكلة أساسية في الخصية، والتي يتعذر التعرف عليها في أثناء الجراحة، أو إذا حدث الانسداد بعد الجراحة في بعض الوقت. وقد يخضع بعض الرجال لمحاولة ثانية لعمل جراحة إعادة وصل القناة الدافقة إذا لم تنفع العملية في المرة الأولى.

ويكون المريض قادرًا على الإنجاب من خلال الإخصاب في المختبر باستخدام الحيوانات المنوية المجمدة في أثناء تحليل السائل المنوي خلال عملية إعادة وصل القناة الدافقة. إذا لم يكن لدى المريض حيوانات منوية مجمدة أو لا توجد لديه أيّ حيوانات منوية عند القذف، لا يزال الإخصاب في المختبر ممكنًا باستخدام الحيوانات المنوية التي يتم الحصول عليها مباشرةً من الخصية أو البربخ.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

الأسئلة المتداولة

كيف أختار جرّاحًا؟

هناك العديد من العوامل الهامة عند اختيار جرّاح عُقم لدى الذكور وفريق رعاية صحية، بما في ذلك الخبرة، والقدرات الجراحية، والتكنولوجيا، وطاقم الدعم.

نظرًا لأن إعادة وصل القناة الدافقة إجراء شديد التخصص، فسيلعب تدريب جراحك وخبرته الدور الأكبر في نتائجك الإجمالية. الجراحون الذين يتمتعون بأقصى تدريب لعلاج عقم الذكور هم أخصائيو المسالك البولية الذين تلقوا تدريب زمالة متخصصًا في الجراحة المِجهرية والعقم لدى الذكور.

على الرغم من أن غالبية عمليات إعادة وصل القناة الدافقة ستتطلب جراحة داخل كيس الصفن فقط، إلا أنه في بعض الحالات تكون هناك حاجة لإعادة بناء داخل البطن. يحدث ذلك أحيانًا عندما تُسد القناة الدافقة للمَني نتيجة أسباب غير قطع القناة الدافقة، مثل ما بعد إصلاح الفتق الحجابي. في تلك الحالات، كثيرًا ما لا يمكن إجراء الإصلاح التقليدي للقناة الدافقة للمنيّ، كما تكون هناك حاجة للقيام بإجراء أكثر تعقيدًا (إصلاح القناة الدافقة للمنيّ داخل البطن بمساعدة الروبوت). يتمتع قليل من الجراحين بالخبرة في كلاً من الأساليب المجهرية التقليدية وتلك التي تتم بمساعدة الروبوت المطلوبة لإجراء إصلاح ناجح في حالات مثل هذه.

عند اختيار أحد الأطباء، لا تتردد في سؤاله عن عدد عمليات إعادة وصل القناة الدافقة التي قام بإجرائها، ونوع التقنيات المستخدمة ومدى فاعلية عمليات إعادة وصل القناة الدافقة في حدوث الحمل.

كيف يمكن أن أقارن معدلات النجاح بين الجراحين؟

نظراً لتعقيد خصوبة الأزواج، يصعب تحديد معدلات نجاح إعادة وصل القناة الدافقة. بالإضافة إلى ذلك، لم يرد مقياس النجاح الأكثر أهمية — وجود طفل صحي — في الدراسات بشكل عام.

غالباً ما تتم المبالغة في تبسيط معدلات النجاح التي تم الإبلاغ بها بعد إعادة وصل القناة الدافقة. لا يجري بعض الجراحين عملياتهم إلا على الرجال الذين هم أكثر عرضة للحصول على نتائج ناجحة (الرجال الأصغر سنًا الذين انقطعت القناة الدافقة لديهم منذ وقت قصير)، مما قد يزيد بشكل مصطنع من معدلات النجاح المعلنة. لا يقوم بعض الجراحين بالإبلاغ عن النتائج إلا في حالة إجراء العملية على الجانبين واستبعاد نتيجة إجراء فغر الوعائية من الجانب الأكثر تعقيدًا، والأقل نجاحًا.

وبالمثل، يختلف تعريف النجاح بين الجراحين. يعتبر البعض أن إعادة وصل القناة الدافقة عملية ناجحة في حالة رؤية حيوان منوي واحد في أي مرحلة بعد العملية، بينما يتطلب الآخرون رؤية مليون حيوان منوي لاعتبار العملية ناجحة. يعد ذلك مهمًا لأن عدد الحيوانات المنوية الطبيعي يعتبر أكثر من 39 مليون حيوان منوي لكل عملية قذف، وتبلغ نسبة الحيوانات المتحركة بها 40 بالمائة.

من المهم أن تعرف أنه بمرور الوقت ستشهد نسبة من الرجال الذين تم تصنيف عملية إعادة الوصل لديهم بأنها ناجحة في البداية حدوث فشل مع وجود عدد قليل أو عدم وجود أي حيوانات منوية في عملية القذف. سبب حدوث ذلك غير واضح، ولكنه قد يحدث حتى بعد عدة أشهر من إجراء عملية ناجحة في البداية.

ما هي مزايا وعيوب إجراء إعادة وصل القناة الدافقة وتقنيات المساعدة على الإنجاب (ART)؟

تشمل فوائد إعادة وصل القناة الدافقة الطبيعة طفيفة التوغل لهذا الإجراء والتكلفة الأقل والحمل الطبيعي والقدرة على إنجاب أكثر من طفل بدون الحاجة إلى الإجراءات التقليدية وخيار تجميد الحيوانات المنوية في وقت إعادة وصل القناة الدافقة وسهولة استخراج الحيوانات المنوية إذا كانت تقنيات المساعدة على الإنجاب (ART) مرغوبة في المستقبل.

وتشمل العيوب الحاجة المحتملة إلى إجراء آخر لإعادة وصل القناة الدافقة (إذا كان إجراء إعادة وصل القناة الدافقة الأول غير ناجح)،عدم كفاية أعداد الحيوانات المنوية في بعض الأحيان لتحقيق الحمل وبيانات محدودة عن معدلات النجاح على المدى الطويل.

تتضمن مزايا تقنيات المساعدة على الإنجاب (ART) زيادة التحكم في توقيت الحمل والقدرة على الأداء بعدد قليل من الحيوانات المنوية وفحص الكروموسومات الاختياري على الجنين المراد غرسه. العيوب هي التكاليف، والحاجة المحتملة إلى العديد من الدورات والشواغل المعنوية أو الأخلاقية والحاجة إلى تكرار تقنيات المساعدة على الإنجاب في كل مرة يكون فيها الحمل مرغوبًا.

ما الذي يجب آخذه في اعتباري عند اتخاذ قرار بشأن إعادة وصل القناة الدافقة مقابل العلاج بتقنية التلقيح بالمساعدة (ART)؟

ستحدد الأولويات الفردية في النهاية أي الإجراءات ستختارين.

وبشكل عام، يميل إعادة وصل القناة الدافقة لأن يكون أحد الخيارات الأقل تكلفة لحدوث حمل بعد قطع القناة الدافقة. قد تختاري إعادة وصل القناة الدافقة بسبب تفضيلات أخلاقية أو دينية، أو الإمكانيات المالية المحدودة، أو الرغبة في إنجاب أكثر من طفل، أو الرغبة في تجنب أدوية تحفيز الإباضة.

قد يكون العلاج بتقنية التلقيح بالمساعدة (ART) خيارًا أفضل إذا كان شريككِ أكبر سنًا (وخاصةً أكبر من عمر 37 إلى 40 عامًا)، وعند مضي عدة سنوات منذ قطع القناة الدافقة (أكثر من 15 عامًا)، ورغبتكِ في إنجاب طفل واحد وتريدين إجراء اختبار كروموسومي.

إن تكاليف العلاج بتقنية التلقيح بالمساعدة (ART) تكون أعلى بشكل عام. بينما تختلف التكاليف اختلافًا كبيرًا في جميع أنحاء الولايات المتحدة، تُقدر التكاليف الحالية بحوالي 15,000 دولار للدورة الأولى و5,000 دولار للدورات اللاحقة في فرع Mayo Clinic (مايو كلينك) في روتشستر، مينيسوتا. وغالبًا ما يتطلب الأمر إجراء أكثر من دورة واحدة لحدوث حمل ناجح.

وإضافة إلى ذلك، قد تتكلف الإجراءات اللازمة لاستخراج الحيوانات المنوية من الخصية وتخزينها تكاليف إضافية تبدأ من 2,500 دولار إلى 4,000 دولار بالإضافة إلى 275 إلى 500 دولار في السنة لتخزين الحيوانات المنوية المجمدة. تعتمد معدلات نجاح كل دورة على عدة عوامل، تشمل جودة الحيوانات المنوية وعمر الأم وصحتها.

لمزيد من المعلومات حول تحديد أي أسلوب قد يكون مناسبًا لكِ، يرجى إرسال بريد إلكتروني على VasectomyReversal@mayo.edu وطلب استبيان.

إعادة وصل القناة الدافقة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

10/04/2018
References
  1. Dickey RM, et al. The evolution of vasectomy reversal. Current Urology Reports. 2015;16:40.
  2. What is vasectomy reversal? Urology Care Foundation. http://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/vasectomy-reversal. Accessed Oct. 8, 2015.
  3. Wein AJ, et al., eds. Surgical management of male infertility. In: Campbell-Walsh Urology. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 8, 2015.
  4. Rayala BZ, et al. Common questions about vasectomy. American Family Physician. 2013;88:757.
  5. Wespes E. Vasectomy in male contraception and its reversal. European Urology Supplements. 2014;13:68.
  6. Smith JA, et al. Vasovasostomy and vasoepididymostomy. In: Hinman's Atlas of Urologic Surgery. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 8, 2015.
  7. Ongaro TJ. Overview of vasectomy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Nov. 20, 2015.
  8. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Vasectomy reversal. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  9. Trost LW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Dec. 5, 2015.
  10. Castle EP (expert opinion). Mayo Clinic, Scottsdale, AZ. Dec. 6, 2015.