نظرة عامة

إعادة وصل القناة المنوية هي جراحة لعلاج قطع القناة المنوية. حيث يتم من خلالها إعادة توصيل كل أنبوب (القناة الناقلة) يحمل الحيوانات المنوية من الخصية إلى السائل المنوي. بعد نجاح عملية إعادة وصل القناة المنوية توجد الحيوانات المنوية مرة أخرى في السائل المنوي، وربما يكون بمقدورك إحبال زوجتك.

ستتراوح معدلات الحمل بعد نجاح عملية إعادة وصل القناة المنوية ما بين 30 بالمائة وما يزيد على 90 بالمائة وفقًا لنوع العملية. يؤثر العديد من العوامل في مدى نجاح عملية إعادة الوصل في تحقيق الحمل، بما في ذلك الفترة التي مرت منذ إجراء عملية القطع، وعمر الزوجة، وخبرة الجراح، ومستوى تدريبه، وإذا كان لديك مشاكل في الخصوبة قبل قطْع القناة المنوية أم لا.

نهج Mayo Clinic لإعادة وصل القناة المنوية

يحتل مجمع Mayo Clinic في مدينة روتشستر، مينيسوتا، ومجمع Mayo Clinic في جاكسونفيل بفلوريدا، ومجمع Mayo Clinic في سكوتسديل بأريزونا، تصنيفًا ضمن أفضل المستشفيات لطب أمراض المسالك البولية وفقًا لتقرير U.S. News & World Report.

لماذا يتم إجراء ذلك

يقرر الرجال إجراء عملية إعادة وصل القناة الدافقة لعدة أسباب، تتضمن فقدان أحد الأطفال، أو تغير الرأي أو الزواج مرة أخرى. يخضع عدد صغير من الرجال لعملية إعادة وصل القناة الدافقة لعلاج آلام الخصية التي ربما ترتبط بقطع القناة الدافقة.

العقم - ليس مجرد حالة للإناث

المخاطر

جميع حالات قطع القناة المنوية (استئصال الأسهر) تقريبًا يمكن علاجها. ومع ذلك، فهذا الإجراء لا يضمن النجاح في إنجاب طفل. يمكن محاولة إعادة وصل القناة المنوية حتى بعد مرور عدة سنوات على قطع القناة المنوية الأَولي (استئصال الأسهر)؛ — لكن كلما طالت المدة، قلت نسبة نجاح إعادة وصل القناة مرة أخرى.

إن إعادة وصل القناة المنوية نادرًا ما تؤدي إلى مضاعفات خطيرة. وتتضمن المخاطر ما يلي:

  • النزيف داخل كيس الصفن. هذا يمكن أن يؤدي إلى تجمع دموي (ورم دموي) والذي يسبب تورمًا مؤلمًا. يمكنك تقليل خطر الورم الدموي باتباع تعليمات الطبيب المتعلقة بالراحة واستخدم دعامة الصفن واستخدام كمادات باردة بعد الجراحة. كما يمكنك الاستفسار من الطبيب إذا احتجت إلى تجنب الأسبرين أو غيره من أدوية ترقيق (ميوعة) الدم قبل الجراحة وبعدها.
  • الإصابة بعدوى في موقع الجراحة. رغم أن الالتهابات نادرة للغاية، فهي تمثل خطرًا على أي عملية جراحية وقد تستلزم العلاج بالمضادات الحيوية.
  • الألم المزمن. الألم المستمر بعد إعادة وصل القناة المنوية غير شائع غالبًا.

كيف تستعد

عند التفكير في إعادة وصل القناة المنوية، فإليك عدة أمور ينبغي مراعتها:

  • قد تكون إعادة وصل القناة المنوية مكلفة، وقد لا يغطي التأمين مصاريفها. لذا استفسر عن التكاليف في وقت مبكر.
  • تعد إعادة وصل القناة المنوية أكثر نجاحًا عمومًا عندما يجريها جراح مُدرب باستخدام تقنيات جراحية دقيقة، بما في ذلك التقنيات التي تستخدم مجهرًا جراحيًا.
  • هذا الإجراء يكون أكثر نجاحًا عند تنفيذه على يد جراح يقوم بهذا الإجراء بشكل منتظم ويكون قد أجرى بالفعل هذا الإجراء من قبل مرات عديدة.
  • يتطلب الإجراء من حين لآخر نوعًا أكثر تعقيدًا من الإصلاح يُعرف باسم المفاغرة الأسهرية البربخية. تأكد من أن الجرّاح قادرًا على تنفيذ هذا الإجراء إذا كان ذلك مطلوبًا.

عند اختيار الطبيب، لا تخشَ من طرح أسئلة حول عدد عمليات إعادة وصل القناة المنوية التي أجراها الطبيب ونوع التقنيات المستخدمة ومعدل حدوث الحمل بعد إعادة وصل القناة المنوية. اسأل أيضًا عن المخاطر والمضاعفات المحتملة لهذا الإجراء.

الطعام والأدوية

ينبغي التأكد من معرفة الخطوات اللازمة قبل الخضوع للجراحة. فعلى الأرجح سيطلب الطبيب التوقف عن تناول بعض الأدوية المحددة، بما يشمل أدوية تسييل الدم ومسكنات الألم، مثل الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، بسبب أنها يمكن أن تزيد خطر الإصابة بالنزيف.

الملابس والأدوات الشخصية

أحضِر معك أثوابًا ضيقة، مثل لباس رياضي ضيق لارتدائه بعد الجراحة. فهي ستدعم كيس الصفن وتحافظ على بقاء الضمادات في مكانها.

الاحتياطات الأخرى

احرص على الترتيب مع أحد معارفك لاصطحابك إلى المنزل بعد الجراحة. تستغرق الجراحة عمومًا ما بين ساعتين وأربع ساعات أو أكثر. قد تحتاج إلى وقت إضافي للتعافي إذا كانت العملية تتم باستخدام مخدر عام. استفسر من طبيبك عن الموعد المتوقع للعودة إلى المنزل بعد الجراحة.

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

قبل جراحة إعادة وصل القناة المنوية، من المرجح أن يريد الطبيب ما يلي:

  • فحص تاريخك المرضي والقيام بالفحص الجسدي. سيرغب الطبيب في التأكد من عدم وجود مخاوف صحية يمكن أن تعيق العملية الجراحية.
  • الفحص لمعرفة ما إذا كنت تتمتع بالقدرة على إنتاج حيوانات منوية صحية. بالنسبة لمعظم الرجال، يعتبر إنجاب طفل مسبقًا دليلًا كافيًا. في حالات نادرة، إذا لم يكن الطبيب متأكدًا من إنتاج حيوانات منوية صحية، فقد يلزم إجراء اختبار إضافي.
  • التأكد من قدرة الزوجة على الإنجاب. سيرغب الطبيب في معرفة ما إذا كانت الزوجة لديها أي مشكلات في الخصوبة، خاصة إذا لم ترزق بطفل مسبقًا أو إذا تجاوز عمرها 40 عامًا. قد يتطلب ذلك فحص الجهاز التناسلي للمرأة واختبارات أخرى.

عادة ما يجري الأطباء إعادة وصل القناة المنوية في مركز جراحي أو مستشفى. تُجرى العملية عمومًا في عيادة خارجية — بدون الإقامة ليلًا. يتمكن بعض الجراحين من إجراء الجراحة في العيادة، لكن يجب أن تتأكد من أن الجراح قادر على إجراء إصلاح أكثر تعقيدًا (المفاغرة الأسهرية البربخية) في العيادة، إذا لزم الأمر ذلك.

قد يستخدم الطبيب التخدير العام لإفقادك الوعي أثناء الجراحة. أو قد يعطيك الجراح مخدرًا يجعلك لا تشعر بالألم، لكنه لا يجعلك نائمًا — مثل التخدير الموضعي.

إن عملية إعادة وصل القناة المنوية أكثر صعوبة من عملية قطع القناة المنوية (استئصال الأسهر) وعادة ما تُجرى باستخدام الجراحة المجهرية، حيث يستخدم الجراح مجهرًا جراحيًا قويًا لتكبير الأسهر لدرجة تصل إلى 40 مرة من حجمه الطبيعي. يتطلب هذا النوع من الجراحة مهارات وخبرة متخصصة.

الأطباء الذين يجرون الجراحة يقومون عادة بإعادة توصيل الأسهر بإحدى الطريقتين:

  • المفاغرة الأسهرية (الأسهرية). باتباع هذا الإجراء، يخيط الجراح الأطراف المقطوعة من كل أنبوب من الأنابيب الناقلة للحيوانات المنوية (الأسهر) معًا مرة أخرى.
  • المفاغرة الأسهرية البربخية. أما هذه الجراحة فهي عبارة عن ربط الأسهر مباشرة بالعضو الصغير في الجزء الخلفي من كل خصية تحمل الحيوانات المنوية (البربخ). تعد المفاغرة الأسهرية البربخية أكثر تعقيدًا من المفاغرة الأسهرية الأسهرية، ويتم اختيارها عمومًا في حالة تعذر أو احتمال عدم نجاح المفاغرة الأسهرية الأسهرية.

ويعتمد اتخاذ قرار إجراء عملية المفاغرة الأسهرية الأسهرية مقابل عملية المفاغرة الأسهرية البربخية على ما إذا كانت الحيوانات المنوية واضحة عندما يتم تحليل سائل الأسهر في وقت الجراحة.

من المرجح ألا تعرف مسبقًا العملية المطلوبة. في أغلب الحالات، يقرر الجراح التقنية الأفضل أثناء العملية. في بعض الأحيان يلزم الجمع بين تقنيتين جراحيتين— المفاغرة الأسهرية الأسهرية في أحد الجانبين والمفاغرة الأسهرية البربخية من الجهة الأخرى. كلما زادت مدة ما بعد إجراء قطع القناة المنوية (استئصال الأسهر)، زادت احتمالية الحاجة إلى إجراء المفاغرة الأسهرية البربخية على جانب واحد أو كلا الجانبين.

في أثناء إجراء العملية

أثناء الجراحة سيقوم طبيبك بعمل جرح صغير (شق) في كيس الصفن. سيكشف هذا الأنبوب الذي يحمل النطاف (مجرى السائل المنوي) ويحرره من الأنسجة المحيطة.

بعد ذلك سيفتح الطبيب مجرى السائل المنوي ويفحص السائل بداخله. عندما يكون النطاف متواجدًا في السائل يمكن ربط طرفي مجرى السائل المنوي لإعادة تأسيس مجرى النطاف.

إذا لم يكن السائل يحتوي على النطاف فقد يكون هناك ندوب نسيجية تسد تدفق مجرى السائل المنوي. في هذه الحالة قد يختار طبيبك إجراء مفاغرة أسهرية بربخية.

تستخدم الجراحة بمساعدة الروبوت لعكس قطع القناة المنوية لكنها مطلوبة عادة في حالات مختارة معينة.

بعد العملية

بعد الجراحة مباشرة، سيغطي طبيبك الشقوق بضمادات. سترتدي ملابس داخلية محكمة مثل الحزام الرياضي وتضع الثلج لمدة تتراوح بين 24 و48 ساعة لتقليل التورم.

قد تشعر بألم لعدة أيام. إذا وضع طبيبك ضمادات فوق الشقوق بعد إجراء الجراحة لك، فاسأل متى يكون مسموحًا بخلعها. ينبغي أن تتحلل أي غرز جراحية خلال فترة تتراوح بين سبعة و10 أيام.

بعد أن تعود إلى المنزل، لا تجهد نفسك وحاول أن تقلل من النشاطات التي قد تتسبب في حركة شديدة للخصيتين. مع زوال أثر المخدر، قد تشعر ببعض الألم والتورم. بالنسبة إلى معظم الرجال، لا يكون الألم شديدًا ويتحسن بعد فترة تتراوح بين أيام قليلة وأسبوع.

قد يعطيك طبيبك أيضًا التعليمات التالية:

  • قم بارتداء حزام رياضي بشكل دائم لعدة أسابيع، باستثناء وقت الاستحمام. ستحتاج بعد ذلك إلى مواصلة ارتدائه عندما تمارس التمارين الرياضية.
  • في أول يومين بعد الجراحة، تجنب أي شيء قد يبلل موضع الجراحة، مثل الاستحمام أو السباحة.
  • قلل أي نشاطات قد تضغط على الخصيتين أو كيس الصفن مثل الركض أو النشاطات الرياضية أو ركوب الدراجات الهوائية أو رفع الأثقال لمدة لا تقل عن ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الجراحة.
  • إذا كنت تعمل في وظيفة مكتبية، فستتمكن على الأرجح من العمل بعد أيام قليلة من الجراحة. إذا كنت تبذل مجهودًا بدنيًا أو تعمل في وظيفة تتطلب الكثير من السير أو القيادة، فتحدث إلى طبيبك عن الوقت الآمن للعودة إلى العمل.
  • لا تمارس الجماع ولا تقذف قبل أن يقول طبيبك أن هذا مقبول. يحتاج معظم الرجال إلى الامتناع عن القذف لمدة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع بعد الجراحة.

تجميد الحيوانات المنوية

قد تختار تجميد الحيوان المنوي (حفظ الحيوان المنوي بالبرودة) في حال لم تفيد إعادة وصل الأسهر، لكن هذا ليس من الضروري أو المُوصى به عادةً. إذا لم تتمكن من إنجاب طفلٍ عبر الممارسة الجنسية، فربما لا يزال بإمكانك الإنجاب من خلال التقنية المساعدة على الإنجاب مثل الإخصاب في المختبر (التلقيح الصناعي).

ولمزيد من المعلومات حول ما إذا كان تجميد الحيوانات المنوية في الوقت الذي يتم فيه إعادة وصل القناة المنوية مناسبًا لكِ، قومي بالاطلاع على التكاليف والتأمين "Costs and insurance" في رعاية إعادة وصل القناة المنوية وذلك على الصفحة الرئيسية لMayo Clinic.

النتائج

أحيانًا بعد الجراحة، سيفحص الطبيب السائل المنوي تحت المجهر لمعرفة ما إذا كانت العملية ناجحة أم لا.

وقد يريد الطبيب فحص السائل المنوي الخاص بك بصفة دورية. ما لم يحدث الحمل، فسيظل فحص سائل الحيوانات المنوية هو الطريقة الوحيدة لمعرفة مدى نجاح إعادة وصل القناة المنوية.

عند نجاح عملية إعادة وصل القناة المنوية، قد تظهر الحيوانات المنوية في السائل المنوي خلال بضعة أسابيع، لكن في بعض الأحيان يمكن أن تستغرق سنة أو أكثر. تعتمد احتمالية تحقيق الحمل على عدة عوامل، بما في ذلك عدد ونوعية الحيوانات المنوية الموجودة وعُمر الزوجة.

في حالة عدم نفع عملية إعادة وصل القناة الدافقة

تفشل عمليات عكس قطع القناة المنوية أحيانًا إذا كانت هناك مشكلة أساسية في الخصية لا يمكن التعرف عليها أثناء الجراحة أو إذا ظهر انسداد بعد وقت من الجراحة. يخضع بعض الرجال لمحاولة ثانية لجراحة عكس قطع القناة المنوية إذا لم تنجح العملية في المرة الأولى.

قد تتمكن أيضًا من أن تصبح أبًا من خلال التلقيح الصناعي باستخدام حيوانات منوية مجمدة. يمكن الحصول على الحيوانات المنوية من الخصية أو البربخ مباشرة في وقت جراحة العكس أو في تاريخ لاحق. لا يوصي الأطباء عادة بتجميد الحيوانات المنوية في وقت جراحة العكس لأن هذه قد تكون عملية إضافية غير ضروري.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

الأسئلة المتداولة

كيف أختار جرّاحًا؟

هناك العديد من العوامل الهامة عند اختيار جرّاح متخصص في العُقم لدى الذكور وفريق رعاية صحية، بما في ذلك الخبرة، والقدرات الجراحية، والتكنولوجيا، وطاقم الدعم.

نظرًا لأن إعادة وصل القناة المنوية إجراء شديد التخصص، فسيلعب تدريب جراحك وخبرته الدور الأكبر في نتائجك الإجمالية. الجراحون الذين يتمتعون بأقصى تدريب لعلاج عقم الذكور هم أخصائيو المسالك البولية الذين تلقوا تدريب زمالة متخصصًا في الجراحة المِجهرية والعقم لدى الذكور.

على الرغم من أن غالبية عمليات إعادة وصل القناة المنوية ستتطلب جراحة داخل كيس الصفن فقط، إلا أنه في بعض الحالات تكون هناك حاجة لإعادة بناء داخل البطن. يحدث ذلك أحيانًا عندما تُسد القناة المنوية للمَني نتيجة أسباب غير قطع القناة المنوية، مثل ما بعد إصلاح الفتق الحجابي. في تلك الحالات، كثيرًا ما لا يمكن إجراء الإصلاح التقليدي للقناة المنوية للمنيّ، كما تكون هناك حاجة للقيام بإجراء أكثر تعقيدًا (إصلاح القناة المنوية للمنيّ داخل البطن بمساعدة الروبوت). يتمتع قليل من الجراحين بالخبرة في كلاً من الأساليب المجهرية التقليدية وتلك التي تتم بمساعدة الروبوت المطلوبة لإجراء إصلاح ناجح في حالات مثل هذه.

عند اختيار أحد الأطباء، لا تتردد في سؤاله عن عدد عمليات إعادة وصل القناة المنوية التي قام بإجرائها، ونوع التقنيات المستخدمة ومدى فاعلية عمليات إعادة وصل القناة المنوية التي أجراها في حدوث الحمل.

كيف يمكن أن أقارن معدلات النجاح بين الجراحين؟

مع وضع تعقيد خصوبة الزوجين في الاعتبار، يصعب تحديد معدلات نجاح عكس قطع القناة المنوية. بالإضافة إلى ذلك فإن أهم مقياس للنجاح وهو— طفل سليم— لا يذكر عادة في الدراسات.

معدلات النجاح المبلغة بعد عكس قطع القناة المنوية تكون عادة مبسطة بشدة. يعمل بعض الجراحون على الرجال فقط أصحاب النواتج المبشرة بالنجاح (الرجال الأصغر الذين لم يمض على قطعهم للقناة المنوية وقت طويل)، الأمر الذي قد يزيد صناعيًا من معدلات النجاح المبلغة. يبلغ بعض الجراحون عن النواتج فقط إذا كان قطع القناة المنوية قد أُجري على كلا الجانبين ويستبعد النتائج من العمليات الأكثر تعقيدًا والأقل نجاحًا.

وبالمثل فإن تعريف النجاح ليس ثابتًا بين الجراحين. سيعتبر البعض عكس قطع القناة المنوية ناجحًا إذا شوهد حيوان منوي واحد في أي نقطة بعد العملية، بينما يتطلب الآخرون 5 مليون حيوان منوي أو أكثر يسبحون ليعتبروها ناجحة.

من المهم معرفة أن نسبة من الرجال الذين يحظون بعكس ناجح في البداية سيمرون بفشل عن طريق نطاف قليل أو غير موجود عند القذف مع الوقت. من غير الواضح لم يحدث ذلك لكنه ربما يحدث حتى بعد عدة أشهر من النجاح المبدئي للعملية.

ما هي عيوب ومزايا عكس قطع القناة المنوية وتقنية التكاثر المساعدة (ART)؟

تشمل منافع عكس قطع القناة المنوية الطبيعة طفيفة التوغل للإجراء، التكلفة الأقل، الحمل الطبيعي، القدرة على إنجاب أكثر من طفل دون الحاجة إلى جراحات أخرى، القدرة على تجميد النطاف في وقت العكس وسهولة استعادة النطاف إذا رغبت في استخدام تقنيات المساعدة على الإنجاب (ART) في المستقبل.

تشمل مساوئ عكس قطع القناة المنوية احتمالية الاحتياج لعكس آخر ( إذا كان العكس الأول غير ناجح)، عدد غير كاف من النطاف من حين لآخر لإحداث حمل ونقص بيانات معدلات النجاح على المدى الطويل.

تشمل مزايا تقنيات المساعدة على الإنجاب تحكم أكبر في توقيت الحمل، القدرة على إجراء جراحة تقنية التكاثر المساعدة بعدد قليل من النطاف واختبارات كروموسومات اختيارية على النطفة التي ستُزرع. العيوب هي التكلفة، واحتمالية الحاجة إلى دورات متعددة، ومخاوف أخلاقية أو أدبية، والحاجة إلى تكرار تقنية التكاثر المساعدة في كل مرة ترغب فيها في الحمل.

ما الذي يجب آخذه في اعتباري عند اتخاذ قرار بشأن إعادة وصل القناة الدافقة مقابل العلاج بتقنية التلقيح بالمساعدة (ART)؟

هناك أولويات شخصية ستملي عليكِ حتمًا الإجراء المفترض خوضه.

ويميل إجراء إعادة وصل القناة المنوية عمومًا ليكون واحدًا من أقل الخيارات تكلفة لإتمام الحمل بعد قطع القناة المنوية (استئصال الأسهر). قد تختار إعادة وصل القناة المنوية لأغراض أخلاقية أو دينية، أو قيود مالية، أو الرغبة بإنجاب أكثر من طفل أو الرغبة في تجنب تناول أدوية لتحفيز الإباضة.

قد تكون تقنية الإنجاب المساعدة (ART) خيارًا أفضل إذا كان زوجك أكبر سنًا (خاصة إذا كان أكبر من 37 إلى 40 عامًا)، إذا رغبتِ بإنجاب طفل واحد، وإذا رغبتِ بإجراء اختبار صبغي.

غير أن تكاليف تقنية الإنجاب المساعدة عمومًا أعلى. وبينما تختلف التكاليف بشدة في أنحاء الولايات المتحدة، فإن التكاليف المقدّرة حاليًا تساوي تقريبًا 15,000 دولار لأول دورة و5,000 دولار للدورات التالية في مقر Mayo Clinic في روتشستر، مينيسوتا. غالبًا ما يتطلب الأمر أكثر من دورة لإتمام حمل ناجح.

قد تتطلب إجراءات استعادة وتخزين الحيوانات المنوية من الخصيتين تكاليف إضافية، تشمل تكلفة سنوية يتراوح قدرها من 250 دولارًا إلى 500 دولار لتخزين الحيوانات المنوية المجمدة.

تتوقف معدلات النجاح مع كل دورة على عدد من العوامل، بما يشمل جودة الحيوانات المنوية وعمر وصحة الأم.

إعادة وصل القناة الدافقة - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

11/07/2019
References
  1. Dickey RM, et al. The evolution of vasectomy reversal. Current Urology Reports. 2015;16:40.
  2. What is vasectomy reversal? Urology Care Foundation. http://www.urologyhealth.org/urologic-conditions/vasectomy-reversal. Accessed Oct. 17, 2018.
  3. Wein AJ, et al., eds. Surgical management of male infertility. In: Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 8, 2018.
  4. Patel AP, et al. Vasectomy reversal: A clinical update. Asian Journal of Andrology. 2016;18:365.
  5. Kirby EW, et al. Vasectomy reversal: Decision making and technical innovations. Translational Andrology and Urology. 2017;6:753.
  6. Smith JA, et al., eds. Vasovasostomy and vasoepididymostomy. In: Hinman's Atlas of Urologic Surgery. 4th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 17, 2018.
  7. Viera AJ. Vasectomy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 17, 2018.
  8. Taneja SS, et al., eds. Complications of surgery of the testicle, vas deferens, epididymis, and scrotom. In: Taneja's Complications of Urologic Surgery. 5th ed. Edinburgh, U.K.: Elsevier; 2018. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 19, 2018.
  9. Trost LW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Jan. 9, 2019.