ما النظام الغذائي لتنظيف الكانديدا وما الذي يفعله؟

بعض ممارسي الطب التكميلي والبديل (CAM) يلقون باللوم على زيادة نمو كائنات الكانديدا التي تشبه الفطر ـ وهو ما يُسمى أحيانًا "متلازمة الخميرة" ـ عند ظهور أعراض مثل الإجهاد والصداع وضعف الذاكرة.

ويوصون بنظام غذائي لتنظيف الكانديدا لعلاج المتلازمة. يلغي النظام الغذائي السكر والدقيق الأبيض والخميرة والجبن على أساس أن هذه الأطعمة تعزز النمو الزائد للكانديدا.

يُعتبر من الطبيعي العثور على الكانديدا في معدة الإنسان (المسار المعدي المعوي)، لكن زيادة نمو الكانديدا يمكن أن يفاقم أمراض المعدة والأمعاء الموجودة مثل التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.

إلا أنه ليس هناك دليل على أن التغيرات في النظام الغذائي يمكن أن تؤدي إلى تحسين آثار زيادة نمو الخميرة إذا كنت تعاني من هذه الأعراض. يصف الأطباء عادة أدوية مضادة للفطريات لعلاج زيادة نمو الخميرة، والتي يتم تشخيصها عن طريق وضع منظار صغير في معدتك (التنظير الداخلي) وأخذ عينة صغيرة من بطانة معدتك (خزعة).

من المؤسف أنه ليس هناك دليل يدعم تشخيص متلازمة الخميرة. ولا توجد تجارب عيادية توثق فعالية النظام الغذائي لتنظيف الكانديدا من أجل علاج أي حالة طبية معروفة.

من المعروف أن الكثيرين يلاحظون تحسنًا في أعراض عديدة عند اتباع هذا النظام الغذائي. إذا امتنعت عن تناول السكر والدقيق الأبيض، فستكون على استعداد عمومًا لمنع معظم الأغذية التي تعرضت لمعالجة والتي تميل إلى أن تحتوي على سعرات حرارية أعلى وقيمة غذائية أقل.

خلال أسابيع قليلة من استبدال الأغذية التي تمت معالجتها بأغذية طازجة واستبدال الدقيق الأبيض بالحبوب الكاملة، قد تبدأ في الشعور بتحسن عمومًا. من المحتمل أن تكون هذه هي الفائدة الرئيسية للنظام الغذائي لتنظيف الكانديدا وليس إيقاف نمو الخميرة في المسار المعدي المعوي.

27/09/2018 See more Expert Answers