نظرة عامة

تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة هو إجراء قلبي طفيف التوغل لاستبدال الصمام الأورطي الضيق الذي يعجز عن الانفتاح بالكامل (تضيّق الصمام الأورطي). يقع الصمام الأورطي بين حجرة القلب السفلية اليسرى (البُطين الأيسر) والشريان الرئيسي للجسم (الشريان الأورطي). وإذا لم ينفتح الصمام كما ينبغي، يقل تدفق الدم من القلب إلى الجسم.

ومن الممكن أن يساعد تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة على استعادة تدفق الدم الطبيعي وتخفيف العلامات والأعراض الناتجة عن تضيّق الصمام الأورطي، مثل ألم الصدر وضيق النفس والإغماء والإرهاق.

قد يكون إجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة خيارًا مناسبًا للمرضى المعرضين لخطر حدوث مضاعفات نتيجة جراحة استبدال الصمّام الأورطي (جراحة القلب المفتوح). ويأتي قرار علاج تضيّق الصمام الأورطي عن طريق تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة بعد المناقشة مع فريق من اختصاصيي جراحة القلب وأمراض القلب، والذين يتعاونون معًا لتحديد أفضل خيار علاجي لحالتك.

ويُعرف إجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة أيضًا باسم زراعة الصمام الأورطي عبر القسطرة.

فيديو رسوم متحركة لعملية استبدال الصمام الأبهري بالقسطرة القلبية (TAVR)

تعرّف على كيفية إجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة.

خيارات جراحات القلب المتقدمة

لماذا تُجرى

يستهدف تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة علاج تضيّق الصمام الأورطي. يحدث تضيّق الصمام الأورطي عندما يزيد سمك الصمام الأورطي ويصبح متيبسًا (متصلبًا). ونتيجةً لذلك، لا ينفتح الصمام بالكامل ويقل تدفق الدم إلى الجسم.

وتغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة هو إجراء بديل عن جراحة القلب المفتوح لتغيير الصمام الأورطي. وعادةً ما يقضى الأشخاص الذين يخضعون لإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة مدة أقصر في المستشفى مقارنةً بالمدة التي يقضيها مَن خضعوا لجراحة تغيير الصمام الأورطي.

قد يُوصي الطبيب بإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة في الحالات التالية:

  • إذا كنت مصابًا بتضيق حاد في الصمام الأورطي مصحوبًا بظهور مؤشرات وأعراض.
  • إذا كان الصمام الأورطي المصنوع من نسيج بيولوجي لا يؤدي وظيفته كما ينبغي.
  • إذا كنت مصابًا بحالة صحية أخرى، مثل أمراض الرئة أو الكلى، تجعل جراحة تغيير الصمام عن طريق عملية القلب المفتوح خطيرة جدًا.

المخاطر

تنطوي كل العمليات الجراحية والإجراءات الطبية على أنواع معينة من المخاطر. وقد تشمل المخاطر المحتملة لتغيير الصمّام الأورطي عبر القسطرة التعرض لما يلي:

  • النزيف
  • مضاعفات الأوعية الدموية
  • مشاكل في الصمام البديل، مثل انزلاق الصمام من مكانه أو التسريب (القلس)
  • السكتة الدماغية
  • مشاكل عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي) والحاجة إلى زراعة منظم ضربات القلب
  • أمراض الكلى
  • النوبة القلبية
  • العدوى
  • الوفاة

كشفت الدراسات عن تشابه معدلات خطر التعرض للسكتة الدماغية التي تؤدي إلى الإعاقة والوفاة بين من خضعوا لإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة ومن خضعوا لاستبدال الصمام الأورطي عبر الجراحة.

كيف تستعد

سيقدِّم لك الفريق المعالج الإرشادات اللازمة حول كيفية الاستعداد لإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة. تحدَّث مع طبيبك إذا كانت لديك أي أسئلة متعلقة بالإجراء.

الطعام والأدوية

تحدث مع الطبيب عما يلي:

  • الوقت الذي سيمكنك فيه تناول أدويتك العادية، وهل يمكن تناولها قبل تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة أم لا
  • التوقيت المناسب للتوقف عن تناوُل الطعام أو الشراب قبل الإجراء
  • وجود أي حساسية لديك تجاه الأدوية

الملابس والمتعلقات الشخصية

قد ينصحك الفريق المسؤول عن علاجك بإحضار بعض الأشياء إلى المستشفى، مثل:

  • قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها، وتشمل الأدوية التي تُصرَف دون وصفة طبية
  • النظارات أو المعينات السمعية أو أطقم الأسنان
  • أدوات العناية الشخصية، مثل فرشاة أو مشط للشعر وفرشاة الأسنان وأدوات الحلاقة
  • ملابس فضفاضة ومريحة
  • الأشياء التي قد تساعدك على الاسترخاء، مثل مشغلات الموسيقى المحمولة أو الكتب

أثناء تنفيذ الإجراء الطبي، تجنب ارتداء:

  • العدسات اللاصقة
  • طقم الأسنان الصناعي
  • النظارات الطبية
  • المجوهرات
  • طلاء الأظافر

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

يُدخِل الاختصاصي أنبوبًا وريديًّا في ساعدك أو يدك، وقد يعطيك دواءً مهدئًا لمساعدتك على الاسترخاء. وقد تتلقى دواءً من خلال الوريد لمنع تجلط الدم. كما يمكنك تلقي أدوية لتقليل خطر العدوى.

وقد يُحلَق شعر الجسم في الموضع الذي سينفَّذ فيه الإجراء.

أثناء الإجراء

ينطوي إجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة على استبدال الصمام الأورطي التالف بآخر مصنوع من نسيج قلب بقرة أو خنزير (صمام نسيج بيولوجي). وفي بعض الأحيان، يوضع صمام نسيج بيولوجي داخل صمام نسيج بيولوجي آخر موجود بالفعل ولكنه لم يعد يؤدي وظيفته.

وخلافًا لتغيير الصمام الأورطي عن طريق الجراحة التي تتطلب إحداث شق طويل بالصدر (جراحة القلب المفتوح)، يتضمن تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة إحداث شق صغير واستخدام أنبوب رفيع مرن (قسطرة) للوصول إلى القلب.

لإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة، يُدخِل الطبيب أنبوب قسطرة إلى أحد الأوعية الدموية، عادةً ما يكون في الأربية أو الصدر، ويوجهه للوصول إلى القلب. ويساعد تحريك صور الأشعة السينية أو صور مخطط صدى القلب الطبيب على تركيب القسطرة في الموضع الصحيح.

يتم تمرير صمام بديل مصنوع من نسيج بقرة أو خنزير عبر القسطرة المجوف لتركيبه مكان الصمام الأورطي. ويُنفَخ بالون موجود على طرف القسطرة لدفع الصمام الجديد في موضعه. وبعض الصمامات تتمدد دون استخدام بالون.

ويزيل الطبيب القسطرة بعد تركيب الصمام الجديد في مكانه بأمان.

وأثناء إجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة، يراقب فريق العلاج العلامات الحيوية بحرص، وهذه العلامات تشمل ضغط الدم وسرعة القلب ونبضه ومعدل التنفس.

بعد الإجراء

من الممكن أن تقضي الليل في وحدة العناية المركزة لمراقبة حالتك بعد الخضوع للإجراء. وتتوقف مدة مكوثك في المستشفى بعد الخضوع لإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة على عدة عوامل. وبعض الأشخاص يعودون إلى منازلهم في اليوم التالي لخضوعهم لتغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة.

وقبل مغادرة المستشفى، سيوضح لك فريق العلاج كيفية العناية بأي جروح وكيفية مراقبة ظهور أي علامات أو أعراض تدل على الإصابة بعدوى. وتشمل علامات الإصابة بعدوى الحُمّى وتفاقم حدة الألم والاحمرار والتورم ونزول إفرازات من موضع القسطرة.

وقد توصَف لك عدة أدوية بعد الخضوع لإجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة، ومنها:

  • مميعات الدم (مضادات التخثر). قد يوصَف دواء مضاد لتخثر الدم لمنع تجلط الدم. وسيوضح لك الطبيب المدة التي قد تحتاج خلالها إلى تناول هذا الدواء. واحرص دائمًا على تناول الأدوية حسب إرشادات الطبيب.
  • المضادات الحيوية. قد تُصاب صمامات القلب الاصطناعية بالبكتيريا. وتأتي معظم البكتيريا التي تسبب التهابات صمامات القلب من البكتيريا الموجودة في الفم. لذا من الممكن أن تساعد النظافة الفائقة للأسنان، بما في ذلك التنظيف الروتيني للأسنان، في منع هذه العدوى. وتوصَف المضادات الحيوية لتناولها قبل الخضوع لبعض إجراءات الأسنان.

ستكون هناك حاجة للخضوع لفحوصات دورية عند الطبيب وفحوصات تصويرية بعد إجراء تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة لضمان أن الصمام الجديد يعمل كما ينبغي. وأخبر طبيبك إذا ظهرت عليك أي علامات أو أعراض جديدة أو تفاقمت حدتها، وهذه الأعراض تشمل:

  • الدوخة أو الدوار
  • تورم الكاحلين
  • الزيادة المفاجئة في الوزن
  • التعب الشديد عند ممارسة الأنشطة
  • علامات أو أعراض الإصابة بعدوى

واطلب المساعدة الطبية الطارئة إذا تعرضت للأمور التالية:

  • ألم أو ضغط أو ضيق في الصدر
  • ضيق النفس المفاجئ والحاد
  • الإغماء

النتائج

قد يؤدي تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة إلى تخفيف علامات تضيّق الصمام الأورطي وأعراضه، وهذا قد يساعد على تحسين جودة الحياة.

ومن المهم اتباع نمط حياة مفيد لصحة القلب خلال مرحلة التعافي للوقاية من المشاكل الصحية الأخرى. بعد تغيير الصمام الأورطي عبر القسطرة:

  • أقلع عن التدخين.
  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًّا غنيًّا بالفواكه والخضروات ويحتوي على كمية قليلة من الملح (الصوديوم) والدهون المشبعة والمتحولة.
  • مارس الرياضة بانتظام، واستشر الطبيب قبل بدء نظام رياضي جديد.
  • حافظ على وزن صحي.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة (TAVR) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

09/12/2021
  1. Gaasch WH, et al. Indications for valve replacement in aortic stenosis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 3, 2021.
  2. What is heart valve disease? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/hvd. Accessed Aug. 3, 2021.
  3. What is TAVR? (TAVI). American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-valve-problems-and-disease/understanding-your-heart-valve-treatment-options/what-is-tavr. Accessed Aug. 3, 2021.
  4. AskMayoExpert. Aortic stenosis (adult). Mayo Clinic; 2018.
  5. Otto CM, et al. 2020 ACC/AHA Guideline for the management of patients with valvular heart disease: A report of the American College of Cardiology/American Heart Association Joint Committee on Clinical Practice Guidelines. Journal of the American College of Cardiology. 2021; doi:10.1016/j.jacc.2020.11.018.
  6. Otto CM, et al. Medical management of symptomatic aortic stenosis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 3, 2021.
  7. Cormican D, et al. TAVR procedural volumes and patient outcomes: Analysis of recent data. Journal of Cardiothoracic and Vascular Anesthesia. 2020; doi:10.1053/j.jvca.2019.04.016.
  8. Dalby M, et al. Transcatheter aortic valve replacement: Complications. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 3, 2021.
  9. Kolte D, et al. Outcomes following urgent/emergent transcatheter aortic valve replacement: Insights from the STS/ACC TVT registry. JACC: Cardiovascular Interventions. 2018; doi:10.1016/j.jcin.2018.03.002.
  10. Office of Patient Education. Transcatheter aortic valve replacement. Mayo Clinic; 2019.
  11. Phillips SD (expert opinion). Mayo Clinic. March 9, 2020.
  12. Arora S, et al. Transcatheter aortic valve replacement: Comprehensive review and present status. Texas Heart Institute Journal. 2017; doi:10.14503/THIJ-16-5852.
  13. Gleason TG, et al. 5-year outcomes of self-expanding transcatheter versus surgical aortic valve replacement in high-risk patients. Journal of the American College of Cardiology. 2018; doi:10.1016/j.jacc.2018.08.2146.
  14. Braswell Pickering EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. July 6, 2021.
  15. Brecker SJD, et al. Transcatheter aortic valve replacement: Periprocedural and postprocedural management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Aug. 3, 2021.
  16. Reardon MJ, et al. Outcomes in the randomized CoreValve US pivotal high-risk trial in patients with a Society of Thoracic Surgeons risk score of 7% or less. JAMA Cardiology 2016; doi:10.1001/jamacardio.2016.2257.
  17. Makkar RR, et al. Five-year outcomes of transcatheter or surgical aortic-valve replacement. New England Journal of Medicine. 2020; doi:10.1056/NEJMoa1910555.

استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة (TAVR)