التشخيص

اختبارات تشخيص الإصابة بسرطان المستقيم

يمكن اكتشاف وجود سرطان المستقيم أثناء اختبار فحص سرطان القولون والمستقيم. أو قد يُشتبه في ذلك بناءً على الأعراض لديك. تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتأكيد التشخيص ما يلي:

  • استخدام منظار لفحص الجزء الداخلي من القولون والمستقيم (تنظير القولون). يستخدم تنظير القولون أنبوبًا طويلًا ومرنًا (منظار القولون) متصلاً بكاميرا فيديو وشاشة لرؤية القولون والمستقيم. إذا تم اكتشاف وجود سرطان في المستقيم، فقد يوصي الطبيب المعالج لك بفحص القولون لديك للبحث عن مناطق أخرى يُشتبه في إصابتها.
  • أخذ عينة من النسيج لفحصها (خزعة). إذا عُثِر على أي مناطق مشتَبه في إصابتها بالمرض، يمكن لطبيبك أن يدخل أدوات جراحية عبر منظار القولون لأخذ عينات من الأنسجة (خزعات) لتحليلها واستئصال السلائل.

    يتم إرسال عينة الأنسجة إلى المختبر لفحصها من قبل الأطباء المتخصصين في تحليل الدم وأنسجة الجسم (أخصائيي علم الأمراض). يمكن أن تحدد الاختبارات ما إذا كانت الخلايا سرطانية أم لا، وما إذا كانت عدوانية أم لا، بالإضافة إلى تحديد الجينات غير الطبيعية في الخلايا السرطانية. يستخدم الطبيب المعالج لك هذه المعلومات لفهم التنبؤات بخصوص سَير المرض وتحديد خيارات العلاج الخاصة بك.

فحوص الكشف عن انتشار سرطان المستقيم

بعد تشخيص إصابتك بسرطان المستقيم، تأتي الخطوة التالية وهي تحديد مدى حِدَّة السرطان (مرحلته). تُساعد معرفة مرحلة السرطان لديك في تحديد تنبؤات سير المرض وخيارات العلاج.

ومن فحوص تحديد مرحلة المرض:

  • تعداد الدم الكامل (CBC). يحدد هذا الفحص أعداد الأنواع المختلفة من خلايا دمك. ويوضّح تعداد الدم الكامل ما إذا كان عدد خلايا دمك الحمراء منخفضًا (فقر الدم)، ما يشير إلى أن الورم يسبب فقدان الدم. ويعد ارتفاع مستوى خلايا الدم البيضاء دلالة على الإصابة بالعَدوى، وهو ما يمثل خطرًا حال نمو ورم المستقيم على جدران المستقيم.
  • فحوص الدم لقياس وظائف الأعضاء. تحليل كيمياء الدم أحد أنواع اختبارات الدم، يُستخدم لقياس مستويات المواد الكيميائية المختلفة في الدم. وقد تشير المستويات غير الطبيعية لبعض هذه المواد الكيميائية إلى انتشار السرطان حتى وصل إلى الكبد. وقد يشير ارتفاع مستويات مواد كيميائية أخرى إلى وجود مشكلات في الأعضاء الأخرى مثل الكلى.
  • المُستَضِدُّ السَّرَطانِيُّ المُضغِيّ (CEA). تنتج السرطانات أحيانًا مواد تُسمى علامات الورم يُمكن اكتشافها في الدم. وقد تكون إحدى هذه العلامات - وهي المُستَضِدُّ السَّرَطانِيُّ المُضغِيّ (CEA) - عند الأشخاص المصابين بسرطان القولون والمُستقيم أعلى من المعتاد. يفيد المُستَضِدُّ السَّرَطانِيُّ المُضغِيّ بشكل خاص في مراقبة استجابتك للعلاج.
  • فحص التصوير المقطعي المحوسب للصدر. يساعد هذا الفحص التصويري في تحديد ما إذا كان سرطان المستقيم قد انتشر في أعضاء أخرى من الجسم مثل الكبد والرئتين أم لا.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للحوض. يقدم التصوير بالرنين المغناطيسي صورة مفصلة للعضلات والأعضاء والأنسجة الأخرى المحيطة بالورم في المستقيم. ويُظهر التصوير بالرنين المغناطيسي أيضًا العُقد اللمفية بالقرب من المستقيم وطبقات الأنسجة المختلفة في جدار المستقيم.

يعتمد الطبيب على نتائج تلك الفحوصات ليحدد مرحلة السرطان. وتُرقَّم مراحل سرطان المستقيم باستخدام الأرقام الرومانية التي تبدأ من 0 (صفر) إلى الرقم IV (أربعة). تُشير أدنى مراحل السرطان إلى السرطان المنحصر داخل بطانة المستقيم. أما المرحلة الرابعة (IV) فهي المرحلة التي يُعتبر فيها السرطان متقدمًا ومنتشرًا في مناطق أخرى من الجسم.

العلاج

غالبًا ما ينطوي علاج سرطان المستقيم على مزيج من العلاجات. من الممكن إجراء جراحة لاستئصال الخلايا السرطانية. ويمكن أيضًا استخدام طرق علاج أخرى مثل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية متبقية وتقليل خطر عودة الإصابة بالسرطان.

وفي حال ساور الجرّاحين القلق بشأن عدم إمكانية إزالة الخلايا السرطانية بالكامل دون الإضرار بأعضاء الجسم وأجهزته المجاورة، فربما يوصي طبيبك بمزيج من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي كعلاج أوّلي لك. قد تؤدي هذه العلاجات المجمعة إلى تقليص حجم السرطان وتسهيل إزالته أثناء العملية.

الجراحة

يُعالَج سرطان المستقيم عادة بالخضوع لجراحة الاستئصال الخلايا السرطانية. ويعتمد تحديد العملية الجراحية الأفضل لك على طبيعة حالتك، مثل موقع السرطان والمرحلة التي بلغها، ومدى عدوانية الخلايا السرطانية، وحالتك الصحية العامة، وتفضيلاتك.

تشمل العمليات المستخدمة لعلاج سرطان المستقيم ما يلي:

  • استئصال السرطانات الصغيرة جدًا من داخل المستقيم. يمكن استئصال سرطان المستقيم الصغيرة جدًا باستخدام منظار القولون أو أي نوع متخصص آخر من المناظير يُدخل عبر فتحة الشرج (الاستئصال الموضعي عبر فتحة الشرج). ويمكن تمرير أدوات جراحية عبر المنظار لاستئصال السرطان وبعض الأنسجة السليمة المُحيطة به.

    قد يكون هذا الإجراء خيارًا ممكنًا إذا كان حجم السرطان صغيرًا ومن غير المرجح أن ينتشر إلى العُقَد اللمفية القريبة. إذا اكتشف تحليل معملي أن الخلايا السرطانية لديكَ عدوانية أو أكثر قابلية للانتشار إلى العُقَد اللمفية، فقد يوصي طبيبكَ بإجراء جراحة أخرى.

  • استئصال المستقيم بالكامل أو جزء منه. يمكن استئصال أنواع سرطان المستقيم الأكبر حجمًا والبعيدة بدرجةٍ كبيرة عن القناة الشرجية عبر إجراء (استئصالي أمامي منخفض) يستأصل المستقيم بالكامل أو جزءًا منه. وتُستأصل في هذا الإجراء الأنسجة والعُقد اللمفية القريبة. يحافظ هذا الإجراء على فتحة الشرج بحيث يمكن للفضلات أن تخرج من الجسم بشكلٍ طبيعي.

    وتعتمد طريقة تنفيذ هذا الإجراء على مكان السرطان. فإذا كان السرطان قد أصاب الجزء العلوي من المستقيم، فيستأصل هذا الجزء من المستقيم ثم يوصل القولون بالجزء المتبقي من المستقيم (مفاغرة القولون والمستقيم). أما إذا كان السرطان موجودًا في الجزء السفلي من المستقيم فيمكن استئصال المستقيم بالكامل. ثم يأخذ القولون شكل جيب ويوصل بفتحة الشرج (مفاغرة القولون).

  • استئصال المستقيم والشرج. قد لا يكون استئصال السرطان كله ممكنًا دون الإضرار بالعضلات التي تتحكم في حركات الأمعاء في أنواع سرطان المستقيم التي تقع بالقرب من فتحة الشرج. وفي هذه الحالات، قد يوصي أطباء الجراحة بإجراء عملية تسمى الاستئصال البطني العجاني (APR) لاستئصال المستقيم والشرج وجزء من القولون والأنسجة والعُقَد اللمفية القريبة.

    يفتح الجرَّاح فتحة في البطن ويصل الجزء المتبقي من القولون (فغر القولون). تخرج الفضلات من جسمك من خلال هذه الفتحة وتتجمع في كيس متصل ببطنك.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية. وبالنسبة لسرطان المستقيم، قد يُنصح بالعلاج الكيميائي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية قد تكون متبقية.

يمكن أيضًا استخدام العلاج الكيميائي مع العلاج الإشعاعي قبل إجراء عملية لتقليص حجم سرطان كبير بحيث يسهل إزالته بالجراحة.

يمكن أيضًا استخدام العلاج الكيميائي لتخفيف أعراض سرطان المستقيم الذي لا يمكن إزالته بالجراحة أو الذي انتشر إلى مناطق أخرى من الجسم.

المعالجة الإشعاعية

يستخدِمُ العلاج الإشعاعي مصادرَ مُرتفعة الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات للقضاء على الخلايا السرطانية. في الأشخاص المصابين بسرطان المستقيم، غالبًا ما يتم الجمع بين المعالَجة الإشعاعية والمعالجة الكيميائية التي تجعل الخلايا السرطانية أكثر عُرضة للتلف بسبب الإشعاع. يمكن استخدامه كذلك بعد الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية. أو يمكن استخدامه بعد الجراحة لتقليص السرطان وتسهيل إزالته.

حين لا تكون الجراحة ضمن الخيارات المتاحة، يُستخدم العلاج الإشعاعي لتخفيف بعض الأعراض كالألم.

الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي

يجعل الجمع بين العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي (العلاج الكيميائي الإشعاعي) الخلايا السرطانية أكثر عرضة للتأثر بالإشعاع. وغالبًا ما يُستخدم هذا المزيج لعلاج سرطانات المستقيم الكبيرة وتلك الأكثر عرضة للعودة مرة أخرى بعد الجراحة.

قد يُوصى بالعلاج الكيميائي الإشعاعي في الحالات التالية:

  • قبل الجراحة. قد يساعد العلاج الكيميائي الإشعاعي على تقليص حجم السرطان بما يكفي لجعل الجراحة أقل توغلًا قدر الإمكان. ويمكن أن يزيد العلاج المختلط من فرص عدم المساس بالمنطقة الشرجية أثناء العملية، ما يتيح خروج الفضلات من الجسم بشكل طبيعي بعد الجراحة.
  • بعد الجراحة. إذا كانت الجراحة هي العلاج الأول لك، فقد يوصي طبيبك بالعلاج الكيميائي الإشعاعي بعدها في حالة تزايد احتمالية عودة السرطان.
  • كعلاج أوّلي. قد يوصي طبيبك بالعلاج الكيميائي الإشعاعي للسيطرة على نمو السرطان إذا كان سرطان المستقيم لديك في حالة متقدمة أو إذا لم تكن الجراحة خيارًا ممكنًا.

العلاج الدوائي الاستهدافي

تركز العلاجات الدوائية الاستهدافيّة على شذوذات معينة موجودة داخل الخلايا السرطانية. من خلال تقييد حالات الشذوذ هذه، يمكن أن تتسبب علاجات الأدوية الموجهة في قتل الخلايا السرطانية.

عادة ما يُجمع بين الأدوية الاستهدافيّة والعلاج الكيميائي. يقتصر العلاج بالأدوية الاستهدافية على الأشخاص المصابين بمرحلة متقدمة من سرطان المستقيم.

العلاج المناعي

العلاج المناعي هو علاج دوائي يستخدم جهازك المناعي لمحاربة السرطان. قد لا يقوم جهازك المناعي المسؤول عن مقاومة الأمراض في جسمك بمهاجمة السرطان الذي أصابك لأن الخلايا السرطانية تنتج بروتينات تساعدها على الاختباء من خلايا الجهاز المناعي. والعلاج المناعي يعمل عن طريق التداخُل مع تلك العملية.

عادةً ما يكون العلاج المناعي مخصصًا لعلاج سرطان المستقيم في المراحل المتقدمة.

الرعاية الداعمة (التلطيفية)

تركز الرعاية التلطيفية على توفير الراحة من الألم والأعراض الأخرى لمرض حاد. يعمل اختصاصيو الرعاية التلطيفية معك ومع عائلتك وأطبائك الآخرين؛ لتقديم مستوى إضافي من الدعم لتكملة رعايتك المستمرة.

كما يعمل على تقديم الرعاية التلطيفية فريق من الأطباء، والممرضات وغيرهم من المهنيين المدربين تدريبًا خاصًّا. وتَهدف فِرَق الرعاية التلطيفية إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأُسَرهم. يُقدَّم هذا النوع من الرعاية جنبًا إلى جنب مع المعالجة الشافية أو غيرها من العلاجات التي قد تتلقاها.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

التأقلم والدعم

قد يكون تشخيص إصابتك بالسرطان أمرًا يصعب عليك تحمُّله. وبمرور الوقت، ستجد طرقًا للتأقلم مع الضائقة وشكوك الإصابة بالسرطان. حتى ذلك الحين، قد يكون من المفيد لك أن:

  • تعلم المزيد عن سرطان المستقيم لاتخاذ قرارات بشأن رعايتك. استشِر الطبيب عن إصابة السرطان لديك، بما في ذلك خيارات العلاج، والتنبؤات بخصوص توقعات سَيْر المرض إذا رغبت. فكلما عرفْتَ المزيد عن سرطان المستقيم، أصبحتَ أكثر ثقة بشأن اتخاذ القرارات ذات الصلة بخيارات العلاج.
  • حافظ على أن تكون علاقتك مقرَّبة بالأصدقاء والعائلة. سيساعدك الحفاظ على قوة علاقاتك الوثيقة على التعامل مع سرطان المستقيم. يمكن للأصدقاء والعائلة تقديم المُساندة العملية التي ستحتاجها، مثل المساعدة في العناية بمنزلك إن كنت في المستشفى. كما يُمكنهم منح الدعم العاطفي أيضًا في حالة شعوركِ بالضغط الشديد بسبب السرطان.
  • البحث عن شخص ما للتحدث معه. ابحثي عن مستمع جيِّد يكون على استعداد للاستماع إليكِ وأنتِ تتحدَّثين عن آمالكِ ومخاوفك. قد يكون هذا الشخص صديقًا أو فردًا من العائلة. وقد تُساعدك أيضًا أمور أخرى مثل الحصول على اهتمام ودعم أحد الاستشاريين، أو اختصاصي طبي اجتماعي، أو رجل دين، أو مجموعة دعم المصابين بالسرطان.

    اسأل طبيبك عن مجموعات الدعم المتاحة في منطقتك. أو راجع المنظمات التي تختص بالسرطان المتاحة في منطقتك أو على مستوى الدولة، مثل المعهد الوطني الأمريكي للسرطان أو جمعية السرطان الأمريكية.

التحضير من أجل موعدك الطبي

إذا اشتبه طبيبك في احتمال إصابتك بسرطان المستقيم، فمن المحتَمَل أن تتم إحالتك إلى واحد أو أكثر من المختصين بعلاج المستقيم، ويتضمن ذلك:

  • الطبيب الذي يعالج أمراض الهضم (طبيب الجهاز الهضمي)
  • طبيب يعالج السرطان (طبيب الأورام)
  • جراح متخصص في الإجراءات التي تشمل القولون والمستقيم (جراح القولون والمستقيم)
  • طبيب يستخدم الإشعاع لعلاج السرطان (اختصاصي علاج الأورام بالإشعاع)

إليك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها قبل مقابلة هؤلاء الأطباء:

  • اسأل ما إذا كان هناك أي شيء ينبغي لك فعله قبل موعدك الطبي، مثل تجنب تناول أطعمة أو أدوية محددة.
  • اكتب قائمة بجميع الأدوية، بما في ذلك الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • فكِّر في اصطحاب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك لتدوين ملاحظات حول ما يقوله الأطباء، حتى يمكنك التركيز على الاستماع.
  • دوِّن الأسئلة التي ترغب في طرحها على طبيبك.

إليك بعض الأسئلة التي قد تودُّ طرحها بخصوص سرطان المستقيم:

  • في أي جزء من المستقيم يوجد السرطان لديَّ؟
  • لأيِّ مرحلة وصل سرطان المستقيم لدي؟
  • هل انتشر سرطان المستقيم لأجزاء أخرى من جسدي؟
  • هل سأحتاج إلى المزيد من الفحوص؟
  • ما خيارات العلاج؟
  • إلى أي حد يساعد كل علاج على زيادة فرصي في الشفاء؟
  • ما الآثار الجانبية المحتمَلة لكل علاج؟
  • كيف سيُؤثر كل خيار علاجي في حياتي اليومية؟
  • هل تُفضِّل أحد خيارات العلاج عن غيره لحالتي؟
  • ما الذي تُوصي به صديقًا أو أحد أفراد العائلة في الوضع نفسه؟
  • كم من الوقت يمكنني التفكير لاتخاذ قراري بشأن العلاج؟
  • هل ينبغي أن أحصل على رأي ثانٍ؟
  • هل هناك كتيبات أو مطبوعات أخرى يُمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بزيارتها؟

سرطان المستقيم - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

18/07/2020
  1. AskMayoExpert. Colorectal cancer: Screening and management (adult). Mayo Clinic; 2019.
  2. Rectal cancer. National Comprehensive Cancer Network. https://www.nccn.org/professionals/physician_gls/default.aspx. Accessed April 21, 2020.
  3. Niederhuber JE, et al., eds. Cancer of the rectum. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 20, 2020.
  4. Bleday R, et al. Rectal cancer: Surgical techniques. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 23, 2020.
  5. Rectal cancer treatment (PDQ). National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/colorectal/patient/rectal-treatment-pdq. Accessed April 23, 2020.
  6. Holman FA, et al. Results of a pooled analysis of IOERT containing multimodality treatment for locally recurrent rectal cancer: Results of 565 patients of two major treatment centers. European Journal of Surgical Oncology. 2017; doi:10.1016/j.ejso.2016.08.015.
  7. Holman FA, et al. Results of intraoperative electron beam radiotherapy containing multimodality treatment for locally unresectable T4 rectal cancer: A pooled analysis of the Mayo Clinic Rochester and Catharina Hospital Eindhoven. Journal of Gastrointestinal Oncology. 2016; doi:10.21037/jgo.2016.07.01.
  8. Elftmann TD, et al. Laparoscopic-assisted segmental colectomy: Surgical techniques. Mayo Clinic Proceedings. 1994; doi:10.1016/S0025-6196(12)61783-2.
  9. Merchea A, et al. Long-term oncologic outcomes of minimally invasive proctectomy for rectal adenocarcinoma. Journal of Gastrointestinal Surgery. 2018; doi:10.1007/s11605-018-3751-8.
  10. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Feb. 10, 2020.