التشخيص

يؤدي التشخيص المبكر لالتهاب العضلة القلبية دورًا مهمًا في الوقاية من تلف القلب على المدى البعيد. قد يطلب طبيبك بعد الفحص الجسدي إجراء فحص واحد أو أكثر للتأكد من وجود التهاب في العضلة القلبية وتحديد درجة خطورته. وقد تشمل فحوصات تشخيص التهاب العضلة القلبية ما يلي:

  • تخطيط كهربية القلب (ECG أو EKG). يُظهر هذا الاختبار السريع وغير المؤلم الأنماط الكهربائية لقلبك، ويمكنه اكتشاف نبضات القلب غير الطبيعية.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. تُظهر صورة الأشعة السينية حجم قلبك وشكله، وكذلك ما إذا كانت لديك سوائل في القلب أو حوله قد تكون مرتبطة بفشل القلب.
  • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي. يُظهر تصوير القلب بالرنين المغناطيسي حجم قلبك وشكله وبنيته. ويستطيع هذا الفحص إظهار مؤشرات وجود التهاب في عضلة القلب.
  • مخطط صدى القلب. هو موجات صوتية تكوّن صورًا للقلب أثناء نبضه. ويستطيع مخطط صدى القلب إظهار حجم قلبك وكفاءته في ضخ الدم. يمكن أن يوضح هذا الفحص أيضًا وجود مشكلات في الصمامات أو جلطة داخل القلب أو وجود سوائل حوله.
  • اختبارات الدم. تشمل اختبارات الدم المستخدمة لتشخيص التهاب العضلة القلبية أو تأكيده تعداد الدم الكامل واختبار فحص مستويات بروتينات (إنزيمات) معينة تشير إلى تلف في عضلة القلب. يمكن إجراء اختبارات دم أخرى لتحديد ما إذا كانت لديك أجسام مضادة للفيروسات وغير ذلك من الكائنات الدقيقة التي قد تسبب عدوى مرتبطة بالتهاب العضلة القلبية.
  • القسطرة القلبية وخزعة عضلة القلب. يُدخَل أنبوب صغير (قسطرة) إلى أحد أوردة الساق أو الرقبة، ثم يُمرر إلى القلب. وفي بعض الحالات يستخدم الأطباء أداة خاصة لاستخراج عينة صغيرة من نسيج عضلة القلب (الخزعة) لتحليلها في المختبر للتأكد من وجود التهاب أو عدوى.

العلاج

تتحسن أغلب حالات التهاب عضلة القلب من تلقاء نفسها أو مع العلاج إلى أن تشفى تمامًا. ويركز علاج التهاب عضل القلب على مسببات الحالة، والأعراض التي تظهر على المريض مثل فشل القلب.

الأدوية

فقد لا يحتاج المصابون بالتهاب العضلة القلبية إلى أكثر من الراحة وتناول الأدوية.

  • الكورتيكوستيرويدات. قد تتحسن أنواع نادرة معينة من التهاب العضلة القلبية الفيروسي -مثل التهاب العضلة القلبية ذي الخلايا الضخمة والتهاب العضلة القلبية اليوزيني- بتناول الكورتيكوسترويدات أو غيرها من الأدوية الكابتة للجهاز المناعي.
  • أدوية القلب. إذا كان التهاب العضلة القلبية يسبب فشل القلب أو اضطراب النظم القلبي، فقد تحتاج إلى البقاء في المستشفى. وسيصف طبيبك الأدوية أو غيرها من العلاجات حسب المؤشرات والأعراض لديك. فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك نوع معين من اضطراب النظم القلبي أو فشل القلب الشديد، فقد تُوصف لك أدوية لتقليل خطورة تكوُّن جلطات الدم في القلب.

    وإذا كان قلبك ضعيفًا، فقد يصف طبيبك أدوية لضغط الدم لتخفيف الإجهاد الواقع على القلب أو مساعدة الجسم على التخلص من السوائل الزائدة. وقد تشمل هذه الأدوية مدرات البول أو حاصرات مستقبلات بيتا أو مثبطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين أو حاصرات مستقبل الأنغيوتنسين II‏.

  • أدوية علاج الحالات المزمنة. في حال كان التهاب العضلة القلبية ناتجًا عن مرض مزمن كالذئبة، فإن العلاج يوجَّه إلى المرض الكامن.

الجراحات والإجراءات الجراحية

إذا كنت تشكو التهاب العضلة القلبية الحاد، فستحتاج إلى علاج مكثف قد يشمل ما يلي:

  • أدويةعبر الوريد تستخدم الأدوية التي تُعطى عبر الوريد لتحسين قدرة القلب على الضخ بسرعة.
  • جهاز المساعدة البُطينية. جهاز المساعدة البُطينية هو جهاز يساعد على ضخ الدم من الحجرتين السفليتين في القلب (البطينين) إلى بقية جسمك. يُستخدم جهاز المساعدة البُطينية لعلاج المصابين بضعف القلب أو فشل القلب. قد يستخدم هذا العلاج ليساعد القلب على التعافي أو خلال فترة انتظارك علاجات أخرى مثل زرع القلب.
  • مضخة بالون داخل الأورطي. يُدخل الطبيب أنبوبًا رفيعًا (قسطرة) في أحد الأوعية الدموية في ساقك ويوجهه إلى القلب مستخدمًا صورة الأشعة السينية. والبالون المتصل بطرف أنبوب القسطرة ينتفخ وينكمش في الشريان الرئيسي المؤدي من قلبك إلى بقية الجسم (الأورطي). تساعد مضخة البالون داخل الأورطي على زيادة ضخ الدم وتقلل المجهود الذي يبذله القلب.
  • الأكسجة الغشائية خارج الجسم. يحاكي جهاز تخطيط الصدى وظيفة الرئتين. فهو يتخلص من ثاني أكسيد الكربون ويزود الدم بالأكسجين. وإذا كنت مصابًا بفشل حادّ في القلب، فهذا الجهاز قادر على تزويد جسمك بالأكسجين. خلال إجراء الأكسجة الغشائية خارج الجسم، يُستخرج الدم من الجسم عبر جهاز الأكسجة الغشائية خارج الجسم ثم يُعاد إلى الجسم من جديد.

    يتولّى جهاز الأكسجة الغشائية خارج الجسم عمل القلب في جسمك. قد يُستخدم هذا العلاج ليساعد القلب على التعافي أو خلال فترة انتظارك علاجات أخرى مثل زرع القلب.

  • زراعة القلب. إذا كنت مصابًا بالتهاب العضلة القلبية الحاد جدًا، فقد يوصي طبيبك بإجراء عملية عاجلة لزراعة القلب.

فبعض المصابين بالتهاب العضلة القلبية قد يشكون أضرارًا مزمنة ودائمة في عضلة القلب، ما يستدعي الالتزام بأدوية مدى الحياة، في حين أن بعضهم يحتاج إلى أدوية لبضعة أشهر فقط حتى يتعافوا تمامًا. وفي كل الأحوال، من المحتمل أن يوصي طبيبك بمتابعة مواعيد طبية منتظمة، إضافة إلى اختبارات لتقييم حالتك.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

الراحة وتقليل العبء على القلب من الأمور اللازمة للتعافي والتماثل للشفاء. ومن المرجح أن يخبرك الطبيب بنوع النشاط البدني الذي يمكنك ممارسته خلال الأشهر التي يتعافى فيها قلبك، والتوقيت المناسب للعودة إلى ممارسة أنشطتك المعتادة.

في حالة الإصابة بالتهاب عضلة القلب، سيكون عليك تجنب الرياضات التنافسية لمدة 3 إلى 6 أشهر على الأقل.

وإذا استمر تضرر القلب، فمن الضروري الالتزام بما يلي:

  • تقليل تناول الأملاح
  • الحد من تناول السوائل (سيخبرك الطبيب بكمية السوائل المسموح لك تناولها)
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية أو تناول كميات قليلة جدًّا منها
  • تجنب التدخين.

الاستعداد لموعدك

عادةً ما تكون الخطوة الأولى هي زيارة طبيب الرعاية الأولية. أما إذا كنت تشعر بأعراض حادة، فننصحك بالتوجه إلى طبيب غرفة الطوارئ. وستُحال على الأرجح إلى أحد الأطباء المتخصصين في أمراض القلب، ومن المحتمل أن تُحال أيضًا إلى طبيب متخصص في الأمراض المُعدية.

ما يمكنك فعله

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك الطبي. دوّن التفاصيل التالية:

  • أعراضك، بما في ذلك أية أعراض قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حجزت الموعد الطبي لأجله، وتوقيت بدء ظهورها
  • المعلومات الشخصية الأساسية، بما في ذلك الآلام التي تشعر بها مؤخرًا وأعراضها والأماكن التي سافرت إليها مؤخرًا وتاريخك الطبي إضافة إلى التاريخ الطبي لعائلتك
  • جميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تتناولها، مع ذكر الجرعات
  • الأسئلة التي يجب طرحها على الطبيب

في حالة التهاب عضلة القلب، تتمثل الأسئلة الأساسية التي يمكن طرحها على طبيبك فيما يلي:

  • ما السبب المرجّح لما أشعر به من أعراض؟
  • ما الأسباب الأخرى المحتملة؟
  • ما الفحوصات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • كيف يُعالَج التهاب عضلة القلب؟
  • ما الآثار الجانبية المتوقع حدوثها من تلقي العلاج؟
  • هل توجد بدائل للطريقة العلاجية الأولية التي اقترحتها؟
  • لديَّ مشكلات صحية أخرى. كيف يُمكِنُني التعامل مع هذه المشكلات معًا بأفضل طريقة مُمكِنة؟
  • هل عليّ تقييد أنشطتي؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بتصفحها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى. اصطحِب أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء إلى موعدك الطبي، إن أمكن، حتى يساعدك على تذكّر المعلومات التي ستحصل عليها.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، منها:

  • هل مرضت قريبًا أو تعافيت من مرض آخر؟
  • هل سافرت خارج البلاد حديثًا؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أنه يُخفف الأعراض التي تشعر بها؟
  • ما الذي يجعل الأعراض التي تشعر بها تتفاقم، إن وُجد؟

التهاب عضلة القلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

30/11/2021
  1. AskMayoExpert. Myocarditis. Mayo Clinic; 2020.
  2. Cooper LT. Clinical manifestations and diagnosis of myocarditis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 4, 2021.
  3. Ammirati E, et al. Management of acute myocarditis and chronic inflammatory cardiomyopathy. Circulation. 2020; doi:10.1161/CIRCHEARTFAILURE.120.007405.
  4. Cooper LT. Etiology and pathogenesis of myocarditis. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 4, 2021.
  5. Siripanthong B, et al. Recognizing COVID-19–related myocarditis: The possible pathophysiology and proposed guideline for diagnosis and management. Heart Rhythm. 2020; doi:10.1016/j.hrthm.2020.05.001.
  6. Ferri FF. Myocarditis. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 4, 2021.
  7. Cooper LT. Treatment and prognosis of myocarditis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 4, 2021.
  8. Allan CK, et al. Clinical manifestations and diagnosis of myocarditis in children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 4, 2021.
  9. Bonow RO, et al., eds. Myocarditis. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 4, 2021.
  10. AskMayoExpert. COVID-19: Myocardial injury (adult). Mayo Clinic; 2020.
  11. Healthy habits to help prevent flu. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/flu/prevent/actions-prevent-flu.htm. Accessed May 4, 2021.
  12. Cooper LT, et al. The role of endomyocardial biopsy in the management of cardiovascular disease: A scientific statement from the American Heart Association, the American College of Cardiology, and the European Society of Cardiology. Circulation. 2007;116:2216.
  13. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. May 5, 2021.
  14. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. March 6, 2017.
  15. AskMayoExpert. COVID-19: Myocardial injury (adult). Mayo Clinic; 2020.
  16. Lopez-Jimenez F (expert opinion). Mayo Clinic. Nov. 29, 2021.
  17. Myocarditis and pericarditis after mRNA COVID-19 vaccination. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/coronavirus/2019-ncov/vaccines/safety/myocarditis.html. Accessed Nov. 29, 2021.
  18. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. Nov. 29, 2021.
  19. Mouch SA, et al. Myocarditis following COVID-19 mRNA vaccination. Vaccine. 2021; doi:10.1016/j.vaccine.2021.05.087.
  20. Mevorach D, et al. Myocarditis after BNT162b2 mRNA vaccine against Covid-19 in Israel. The New England Journal of Medicine. 2021; doi:10.1056/NEJMoa2109730.