نظرة عامة

جهاز المساعدة البُطينية (VAD) — المعروف أيضًا باسم جهاز دعم الدورة الدموية الميكانيكي — هو عبارة عن مضخَّة ميكانيكية قابلة للزرع تساعد على ضخ الدم من الغُرَف السفلية في قلبك (البطينين) إلى باقي أجزاء جسمك. يُستخدم جهاز المساعدة البُطينية في الأشخاص المصابين بضعف في القلب أو قصور القلب.

على الرغم من أنه يمكن وضع جهاز المساعدة البُطينية في البطين الأيسر أو الأيمن أو كليهما، إلا أنه يتمُّ استخدامه بشكل أكثر في البطين الأيسر. عند وضعه في البطين الأيسر، يُطلَق عليه جهاز مساعدة البطين الأيسر (LVAD).

قد تقوم بزرع جهاز المساعدة البُطينية أثناء انتظار زراعة القلب أو حتى يُصبح قلبك قويًّا بما يكفي لضخ الدم بكفاءة من تلقاء نفسه. قد يوصي طبيبك أيضًا بزرع جهاز المساعدة البُطينية كعلاج طويل الأمد إذا كان لديك قصور في القلب ولم تكن مُرشَّحًا جيدًا لعملية زراعة القلب.

غالبًا ما يتطلَّب إجراء زرع جهاز المساعدة البُطينية جراحة قلب مفتوح وينطوي على مخاطر بالغة. ومع ذلك، يمكن أن يكون جهاز المساعدة البُطينية منقذًا للحياة إذا كان لديك قصور حاد في القلب.

    نظرة عامة حول جهاز المساعدة البُطينية (VAD)

    لماذا تُجرى

    جهاز المساعدة البُطينية (VAD) هو جهاز ميكانيكي يدعم غُرفة القلب السُّفلية اليُسرى (جهاز مساعدة البطين الأيسر أو LVAD) أو غرفة القلب السُّفلية اليمنى (جهاز مساعدة البطين الأيمن أو RVAD) أو كِلتا غُرفتي القلب السُّفليَّتين (جهاز مساعدة البطينين، أو BIVAD).

    قد يُوصي طبيبك بإجراء عملية زرع جهاز المساعدة البُطينية في حالة:

    • إذا كنتَ في انتظار عملية زراعة القلب. قد تقوم بزرع جهاز المساعدة البُطينية مؤقتًا أثناء انتظار توفُّر قلب من أحد المُتبرِّعين.

      يستطيع جهاز المساعدة البُطينية الحفاظ على ضخ الدم على الرغم من اعتلال القلب وسيتم إزالته عند زراعة قلبك الجديد. قد يُساعد أيضًا في تحسين وظائف الأعضاء الأخرى في جسمك التي قد لا تعمل بشكلٍ صحيح وقد يُحسِّن الحالات الطبية الأخرى.

      عندما يتمُّ زرع جهاز المساعدة البُطينية أثناء انتظار عملية زراعة القلب، يُشار إليه باسم "جسر لعملية الزرع".

    • أنت غير مؤهَّل حاليًّا لإجراء عملية زراعة القلب بسبب العمر أو غير ذلك من الحالات الطبية. قد يتمُّ زرع جهاز المساعدة البُطينية في بعض الأحيان إذا كنت مُصابًا بقصور في القلب، لكنك لست مؤهَّلًا لإجراء عملية زراعة القلب بسبب العمر أو غير ذلك من الحالات الطبية الأخرى. وهذا ما يُطلَق عليه "العلاج النهائي".

      في حالات مُحدَّدة، قد يساعد جهاز المساعدة البُطينية في تحسين وظائف الأعضاء الأخرى التي لا تعمل بشكلٍ صحيح أو تحسين الحالات الطبية الأخرى التي قد تمنعك من أن تكون مُرشَّحًا لعملية زراعة القلب. في بعض الحالات، قد يُحسِّن جهاز المساعدة البُطينية هذه الحالات بحيث تُصبح مرشَّحًا لعملية زراعة القلب، أو يمكنك الاحتفاظ بالجهاز كعلاج دائم.

      يتم استخدام أجهزة المساعدة البُطينية بشكلٍ مُتزايد كعلاج طويل الأمد للأشخاص المُصابين بقصور القلب ولكنهم ليسوا مرشَّحين جيِّدين لإجراء عملية زراعة القلب. بشكل عام، إذا كنتَ أكبر من 65 عامًا فقد لا تكون مؤهَّلًا لإجراء عملية زراعة القلب. في هذه الحالة، سيتم زرع جهاز المساعدة البُطينية كعلاج لقصور القلب. يمكن أن يُحسِّن جهاز المساعدة البُطينية من جودة حياتك.

    • يُمكن أن تُصبح وظيفة قلبك طبيعية مرَّة أخرى. إذا كان قصور القلب مُؤقتًا، فقد يُوصي طبيبك بزرع جهاز المساعدة البُطينية حتى يتعافى قلبك بما يكفي لضخِّ الدم مرَّة أخرى. يُشار إلى هذا باسم "جسْر إلى التَّعافي".

      من المُمكن أيضًا أن تقوم بزرع جهاز المساعدة البُطينية لفترة قصيرة أثناء إجراء عملية جراحية في القلب أو بعدها. قد تقوم بزرع جهاز المساعدة البُطينية لبضعة أسابيع أو أشهر.

      قد يتم زرع أجهزة مساعدة البطين الأيمن (RVAD) مؤقتًا بعد إجراء بعض عمليات القلب. يمكن أن يساعد جهاز مساعدة البطين الأيمن (RVAD) في الحفاظ على تدفُّق الدم من البُطين الأيمن إلى رئتيك.

    إذا لم يتمكن جهاز المساعدة البُطينية من مساعدة قلبك، فقد يفكر طبيبك في القلب الاصطناعي الكامل كخيار علاجي. يحلُّ هذا الجهاز محلَّ غرفتي قلبك السُّفليتين (البطينين). عادة ما يتم التفكير في هذا الخيار فقط بالنسبة للأشخاص المصابين بقصور القلب الحاد الذين لم تتحسَّن حالتهم من خلال علاجات أخرى. قد يكون هذا أحد الخيارات المطروحة أثناء انتظارك لإجراء عملية زراعة القلب. سيناقش طبيبك معك ما إذا كان القلب الاصطناعي الكامل هو خيار العلاج المناسب لك.

    المخاطر

    ينطوي استخدام جهاز المساعدة البُطينية على مخاطر قد تتضمن ما يلي:

    • الجلطات الدموية. إذا انساب دمك عبر جهاز المساعدة البُطينية، فقد تتشكل الجلطات الدموية. قد تبطئ الجلطات الدموية تدفق الدم الطبيعي عبر قلبك أو تمنعه، مما قد يؤدي إلى حدوث سكتة دماغية أو أزمة قلبية، أو يتسبب في توقف جهاز المساعدة البُطينية عن العمل.

      سيصف لك طبيبك أدوية منع تخثر الدم، بما فيها الوارفارين (كومادين، جانتوفين) والأسبرين للمساعدة في منع الجلطات الدموية بعد زرع جهاز المساعدة البُطينية. ستحتاج إلى الخضوع لاختبار الدم بانتظام لرصد تأثير الوارفارين.

      من المهم اتباع تعليمات تناول الوارفارين بعناية. إن الوارفارين هو علاج يمكن أن يتسبب في آثار جانبية خطيرة في حالة عدم تناوله وفقًا للتعليمات الموصوفة بدقة، لذلك تحدث إلى طبيبك عن أي تعليمات خاصة تحتاج إلى اتباعها.

    • النزيف. يتطلب زرع جهاز المساعدة البُطينية إجراء عملية القلب المفتوح. من الممكن أن يزيد الخضوع لجراحة القلب المفتوح مخاطر حدوث نزيف خلال الإجراء الجراحي أو بعده. كما أن تناول أدوية منع تخثر الدم للحد من تجلط الدم، قد يزيد أيضًا خطر حدوث نزيف خطير في السبيل الهضمي والمخ.
    • العدوى. نظرًا لوجود مصدر الطاقة ووحدة التحكم الخاصة بجهاز المساعدة البُطينية خارج جسمك واتصاله بجلدك عبر منفذ، فهناك خطر متزايد يتمثل في تلوث المنفذ بالجراثيم والتسبب في عدوى خطيرة.

      لذلك ينبغي عليك أنت وعائلتك وفريق العلاج المتابع لحالتك مراقبة العلامات التي تدل على العدوى بحرص، مثل الوجع أو الاحمرار بالقرب من المنفذ، أو خروج السوائل من المكان أو الحُمّى.

    • الخلل الوظيفي للجهاز. قد يتوقف جهاز المساعدة البُطينية عن العمل بطريقة سليمة بعد زرعه. وقد لا تعمل وظيفة الضخ في الجهاز على نحوٍ سليم، مما لا يسمح بضخ كمية كافية من الدم عبر قلبك. بالإضافة إلى ذلك، قد يتوقف مصدر الطاقة في الجهاز عن العمل أو قد لا تعمل أجزاء أخرى في الجهاز كما ينبغي. وتتطلب كل مشكلة من هذه المشكلات عناية طبية فورية.
    • فشل الجانب الأيمن من القلب. في حالة زراعة جهاز مساعدة البطين الأيسر، فسيعمل الجهاز على ضخ المزيد من الدم من البطين الأيسر في قلبك بمعدل أكبر مما كان يضخه قلبك. وقد يكون البطين الأيمن ضعيفًا جدًّا لدرجة لا تمكّنه من ضخ الكمية الإضافية من الدم.

      إذا كنت مصابًا بفشل الجانب الأيمن من القلب، فقد تساعد الأدوية وأنواع العلاج الأخرى في تحسين قدرة البطين الأيمن على الضخ. ومن الممكن زرع جهاز مساعدة البطين الأيمن لمساعدة هذا البطين في حال حدوث هذه المضاعفات.

    كيف تستعد

    قبل إجراء عملية زرع جهاز المساعدة البُطينية، سيشرح لك طبيبك والفريق المُعالج ما يمكنك توقُّعه قبل العملية وخلالها وبعدها والمخاطر المُحتملة للعملية الجراحية.

    سيناقش طبيبك والفريق المُعالج المخاوف التي قد تُساورك فيما يتعلَّق بجراحة جهاز المساعدة البُطينية. قد يُناقِش طبيبك أو عضو آخر في الفريق المُعالج معك التوجيهات أو المعلومات الأخرى التي يجِب مُراعاتها قبل إجراء الجراحة.

    ستحتاج إلى حلاقة شَعر الجسم في المكان الذي سيحدُث فيه الإجراء.

    قبل الدخول إلى المستشفى لإجراء العملية الجراحية، تحدَّث إلى عائلتك بشأن إقامتك في المستشفى وناقش المساعدة التي قد تحتاجها عند عودتك إلى المنزل. قد يُعطيك طبيبك والفريق المُعالج تعليمات مُحددة لاتِّباعها خلال فترة الشفاء عند العودة إلى المنزل.

    الطعام والأدوية

    تحدث مع طبيبك حول:

    • متى تستطيع تناول أدويتك العادية وما إذا كنت تستطيع تناولها قبل جراحتك
    • متى ينبغي أن تتوقف عن الأكل أو الشرب في الليلة السابقة للجراحة

    الملابس والمتعلقات الشخصية

    قد يوصي فريق العلاج بإحضار عدة أشياء إلى المستشفى بما في ذلك:

    • قائمة بأسماء الأدوية التي تتناولها
    • النظارات، وسماعات الأذن الطبية، وأطقم الأسنان
    • مواد العناية الشخصية، مثل الفرشاة، والمشط، ومعدات الحلاقة، وفرشاة الأسنان
    • ملابس فضفاضة مريحة
    • نسخة من التوجيهات المسبقة
    • أشياء قد تساعدك على الاسترخاء، مثل مشغلات الموسيقى المحمولة أو الكتب

    أثناء الجراحة، تجنب ارتداء:

    • المجوهرات
    • النظارات
    • العدسات اللاصقة
    • أطقم الأسنان
    • طلاء الأظافر

    الاحتياطات المتعلقة بالأدوية وأنواع الحساسية

    تحدث إلى طبيبك عن:

    • الأدوية التي أحضرتها إلى المستشفى ووقت تناول الأدوية في يوم العملية
    • الحساسيات أو التفاعلات التي تعرضت لها تجاه الأدوية

    ما يمكنك توقعه

    قبل العملية الجراحية

    قبل زرع جهاز المساعدة البُطينية (VAD)، قد يتمُّ احتجازك في المُستشفى لعدة أيام استعدادًا للجراحة. أثناء إقامتك في المستشفى، قد يكون لديك علاجات أخرى لعلاج ضعف القلب أو فشله.

    قد يستعرض طبيبك عدَّة عوامل ليُقرِّر ما إذا كان زرع جهاز المساعدة البُطينية هو العلاج الأنسب لحالتك وتحديد أيٍّ من أجهزة المساعدة البُطينية قد يكون الأنسب لك وما إذا كان:

    • شدَّة فشل القلب لديك يُناسبها جهاز المساعدة البُطينية.
    • لديك حالات طبية خطيرة أخرى قد تؤثِّر على صحتك أو نوعية جهاز المساعدة البُطينية.
    • هناك حاجة إلى دعم للبُطين الأيسر أو البُطين الأيمن أو الاثنين معًا.
    • هناك إمكانية على تناوُل أدوية تُرقِّق الدم لفترةٍ طويلة من الزمن.
    • لديك الدعم الاجتماعي المُناسب من عائلتك وأصدقائك.
    • هناك تهيئة عقلية ونفسية لتلقِّي الرعاية من خلال جهاز المساعدة البُطينية.

    سيقوم طبيبك أيضًا بتقييم حالتك والتأكُّد من أنك بصحَّة جيدة بما يكفي لإجراء عملية جراحية لزرع جهاز المساعدة البُطينية. قد يطلُب طبيبكَ إجراء الاختبارات التالية:

    • مخطط صدى القلب. في تخطيط صدى القلب، يتم استخدام الموجات الصوتية لإنتاج صورة فيديو للقلب. يستخدم طبيبك مُخطَّط صدى القلب لتحديد وظيفة الضخِّ في القلب، والتحقُّق من صِمامات القلب والمساعدة في تحديد سبب فشل القلب. يمكن أن يساعد ذلك طبيبك على تحديد ما إذا كنتَ مُرشَّحًا لزراعة جهاز المساعدة البُطينية أم إذا كان هناك خيار آخر من خيارات العلاج مُناسبًا.
    • تصوير الصدر بالأشعة السينية. تساعد صورة الأشعة السينية طبيبك على رؤية حجم وشكل القلب والرئتين.
    • اختبارات الدم. قد يطلُب طبيبك إجراء فحوصات الدم لفحص وظائف الكبِد والكُلى والغدَّة الدرقية قبل الجراحة لزرع جهاز المساعدة البُطينية. قد يختبر طبيبك أيضًا المواد الكيميائية الأخرى في الدم التي تُظهر مدى عمل قلبك. كما يمكن استخدام اختبارات الدم للتحقُّق من أعراض العدوى، التي يجب علاجها قبل الجراحة.
    • مخطط كهربية القلب (ECG). يسجل مخطط كهربية القلب النشاط الكهربائي لقلبك. يَقيس مخطَّط كهربية القلب ECG توقيت كل مرحلة كهربائية في ضربات القلب ومدَّتها.
    • القسطرة القلبية. في هذا الاختبار، يدخل الطبيب أنبوبًا رفيعًا ومرِنًا (قسطرة) في وريد أو شريان في الجزء العلوي من الساق (الأربية) أو الذراع أو الرقبة ويوجِّهه إلى القلب باستخدام التصوير بالأشعة السينية. قد يستخدم الأطباء هذا الاختبار لقياس الضغط وتدفُّق الدم في القلب. قد يساعد هذا الاختبار طبيبك على تحديد ما إذا كنتَ مرشَّحًا لزرع جهاز المساعدة البُطينية أو إذا كنت بحاجةٍ إلى أجهزة بديلة.
    منسق جهاز المساعدة البطينية (VAD) يناقش جهاز المساعدة البطينية مع أحد الأشخاص. استشارة منسق جهاز مساعدة البطين في Mayo Clinic (مايو كلينك)

    منسق جهاز المساعدة البطينية (VAD) يناقش جهاز المساعدة البطينية مع أحد الأشخاص.

    أثناء وجودك في المستشفى قبل إجراء جراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية وبعد زراعته، سيقوم فريق المُعالجة الخاص بك بتعريفك أنت وعائلتك بكيفية عمل الجهاز وكيفية التعايُش معه، بما في ذلك ما يلي:

    • كيف يعمل جهاز المساعدة البُطينية لدعم قلبك
    • احتياطات السلامة
    • ماذا تفعل إذا كانت وحدة التحكُّم لديك تُشير إلى وجود مشكلة في جهاز المساعدة البُطينية الخاص بك
    • كيفية الاستجابة لحالات الطوارئ، مثل وجود عُطل في البطارية أو حالات فقدان الطاقة الأخرى في جهاز المساعدة البُطينية
    • كيفية الاعتناء بجهاز المساعدة البُطينية الخاص بك، على سبيل المثال كيفية تنظيف الجهاز وفحصه
    • كيفية الاستحمام دون إلحاق الضرر بجهازك
    • كيفية رصد العدوى أو المُضاعفات بعد الجراحة
    • كيفية السَّفر مع وجود جهاز المساعدة البُطينية الخاص بك
    • كيف تستطيع أنت وعائلتك التعامُل مع التوتُّر والقلق فيما يتعلَّق بجهازك، وكيف يُمكنك التكيُّف مع نمط حياتك الجديد

    أثناء الإجراء

    يعمل فريق جراحي من جرَّاحي القلب وطاقم التمريض المُختص بالجراحة والأطباء المُدرَّبين على إعطاء الأدوية التي تجعلك تنام أثناء الجراحة (أطباء التخدير) وآخرون يعملون معًا لإجراء العملية الجراحية الخاصة بك.

    إن إجراء زرع جهاز المساعدة البُطينية هو عادة عبارة عن عملية قلب مفتوح تستغرِق بشكل عام من أربع إلى ستِّ ساعات. ستكون نائمًا أثناء الإجراء، لذلك يجِب ألا تشعُر بأيِّ ألم في هذه الأثناء.

    سيتم توصيلك بجهاز يساعدك على التنفُّس (جهاز التنفُّس الصناعي) أثناء إجراء الجراحة. سيتم تمرير أنبوب داخل حلقك إلى رئتيك وتوصيله بجهاز التنفُّس الصناعي. قد تحتاج إلى البقاء مُتَّصلًا بجهاز التنفُّس الصناعي لعدَّة أيام بعد الجراحة.

    في هذا الإجراء، سيقوم الجرَّاح بعمل شقٍّ أسفل مركز صدرك. سيفصل الجرَّاح عظم صدرك (القص) ويفتح القفص الصدري ليتمكَّن من إجراء العملية على قلبك.

    قد يتمُّ إيقاف قلبك باستخدام الأدوية أثناء الجراحة. ستكون مُتَّصلًا بجهاز المجازة القلبية الرئوية والذي يُحافِظ على تدفُّق الدم المؤكسج عبر جسمك أثناء الجراحة في حالة توقُّف قلبك.

    سيقوم الفريق الجراحي بزرع جهاز المساعدة البُطينية أثناء الجراحة. يحتوي جهاز مساعدة البطين الأيسر (LVAD) المزروع على العديد من الأجزاء. أنبوب ينقل الدم من البطين الأيسر في قلبك إلى المضخَّة. تنقل المضخَّة الدم عبر أنبوب آخَر إلى الشريان الأورطي — الشريان الذي يُخرج الدم من القلب إلى الجسم — الذي يقوم بعدئذٍ بتوصيل الدم إلى الجسم. يقوم الكابل الذي يتمُّ إدخاله عبر الجلد بتوصيل المضخَّة بوحدة التحكُّم والبطارية خارج جسمك.

    بعد زرع جهاز المساعدة البُطينية وعمله بشكل صحيح، سيفصلك الأطباء عن جهاز المجازة القلبية الرئوية بحيث يتمكَّن جهاز المساعدة البُطينية من البدء في ضخِّ الدم عبر قلبك.

    تضخُّ أنواع مُعينة من أجهزة المُساعدة البُطينية الدمَ بشكل مُشابه لطريقة قلبك، باستخدام نمَط الضخ. فهي تساعد في ضخ الدم من إحدى غرف القلب السُّفلية (البُطينين) أو كليهما إلى باقي أجزاء جِسمك.

    وهناك أنواع أخرى أصغر من أجهزة المُساعدة البُطينية (أجهزة التدفُّق المستمر). تسمح هذه الأجهزة بتدفُّق الدم المُستمر عبر القلب. إذا أصبح تدفَّق دمك مُستمرًا عن طريق جهاز مساعدة البطين الأيسر، فقد لا تتمكَّن أنت أو طبيبك من فحص النبض أو ضغط الدم باستخدام الطُّرق التقليدية. قد يستخدم الأطباء اختباراتٍ أخرى لفحص مُعدَّل ضربات القلب ونظمه ولقياس ضغط الدم.

    تحتوي أنواع مُعينة من أجهزة المُساعدة البُطينية على مضخَّات موجودة خارج الجسم. قد تحتوي أجهزة المُساعدة البُطينية هذه على مضخَّات خارجية مُتَّصِلة بوحدة تحكُّم كبيرة، بينما يحتوي بعضها على مضخَّات خارجية صغيرة تقع بجانب الجسم وتتَّصِل بأجهزة محمولة. يمكن استخدام أجهزة المساعدة البُطينية هذه لفترة مؤقَّتة من الوقت، مثل أثناء جراحة القلب أو بعدها، ولكن البعض منها قد تستخدم أثناء انتظار عملية زرع القلب أو جهاز المُساعدة البُطينية طويل الأجل.

    في أحد أنواع أجهزة المُساعدة البُطينية قصيرة الأجل، تُغرَس المضخَّة من خلال قسطرة في الساق أو الرقبة أو الإبط، ويوصلها الأطباء عبر الشرايين إلى القلب. يَستخدِم نوع آخر القسطرة للوصول إلى القلب، ولكن المضخَّة تظلُّ خارج الجسم.

    بعد الإجراء

    ستمكث في وحدة العناية المركزة (ICU) بعد جراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية (VAD). ستحصل على المحاليل والتغذية والأدوية عن طريق خط الوريد. وستفرغ الأنابيب الأخرى البول من المثانة، والسوائل والدم من قلبك وصدرك. وسيراقبك فريق العلاج المشرف على حالتك للتحقق من ظهور أي علامات تدل على وجود عدوى أو مضاعفات أخرى.

    قد لا تعمل رئتاك بطريقة سليمة بعد الجراحة مباشرةً، لذلك قد تحتاج للبقاء متصلًا بجهاز التنفس الصناعي لبضعة أيام بعد العملية الجراحية حتى تتمكن من التنفس بمفردك.

    بوجه عام، ستُنقل إلى غرفة عادية في المستشفى بعد قضائك بضعة أيام في وحدة العناية المركزة. يختلف الوقت الذي ستمكثه في وحدة العناية المركزة وفي المستشفى، بناءً على حالتك قبل إجراء العملية ومدى تحسنك بعد وضع جهاز المساعدة البُطينية.

    وبمجرد تماثلك للشفاء، ستساعدك الممرضات مع الأعضاء الآخرين في فريق العلاج المشرف على حالتك حتى يزداد نشاطك. قد يساعدونك في الجلوس والنهوض من السرير والمشي في ممرات المستشفى. وقد تذهب لزيارة أحد اختصاصي العلاج الطبيعي، لمساعدتك في مواصلة زيادة قوتك والتعود على أداء أنشطة الحياة اليومية.

    وسيعمل فريق العلاج المشرف على حالتك على مساعدتك في اكتساب القوة وإعدادك للعودة إلى المنزل. وقد يشرحون لك كيفية التعايش مع جهاز المساعدة البُطينية وكيفية العناية به بعد رجوعك إلى المنزل، وسوف يجيبون على أسئلتك المتعلقة بجهاز المساعدة البُطينية. قد يناقش معك فريق العلاج المشرف على حالتك أيضًا خطط التغذية وإعادة تأهيل القلب التي قد يوصون بها خلال فترة التعافي بعد العودة إلى المنزل.

    قد يصف الطبيب أدوية مثل المضادات الحيوية ومضادات التخثر للوقاية من العدوى ومن المضاعفات الأخرى أثناء تواجدك في المستشفى. وستحتاج عادةً إلى الاستمرار في تناول الأدوية المضادة للتخثر التي تشمل الأسبرين والوارفارين (كومادين، جانتوفين)، خلال فترة استخدامك لجهاز المساعدة البُطينية لمنع الجلطات الدموية.

    من المهم جدًّا اتباع التعليمات حول تناول هذه الأدوية بعناية. وستحتاج لإجراء اختبارات الدم بانتظام لمراقبة تأثير الوارفارين. اتصل بطبيبك إذا كان لديك أي أسئلة تتعلق بالأدوية التي تتناولها أو إذا شعرت بأي آثار جانبية. وستحتاج أيضًا إلى الاستمرار في تناول أي أدوية لعلاج الحالات الطبية الأخرى.

    قد يشجعك فريق العلاج المتابع لحالتك على أن تستقبل زوارًا مثل العائلة والأصدقاء أثناء تعافيك في المستشفى. قد يساعدك الزوار في أداء بعض الأنشطة البدنية. كما سيقدم الممرضون وفريق العلاج المتابع لحالتك أيضًا التوعية لأسرتك عن العديد من جوانب الرعاية الخاصة التي تتعلق بك، مثل التدريب على كيفية العناية بجهاز المساعدة البُطينية وإدارته، وكيفية ملاحظة علامات الإصابة بعدوى ما بعد الجراحة، وكيفية تغيير الملابس، وطريقة الاستجابة إلى حالات الطوارئ المتعلقة بجهاز المساعدة البُطينية، وكيف يمكنهم مساعدتك في المنزل.

    بمجرد تعافيك واستعادتك لقوتك، سيحدد فريق العلاج المتابع لحالتك الموعد الذي ستتحسن فيه صحتك بدرجة كافية لتسمح لك بالخروج من المستشفى. إذا كنت بحاجة إلى مزيد من الوقت للتعافي واستعادة قوتك قبل العودة إلى المنزل، فيمكنك البقاء في مرفق رعاية خاصة، مثل دار التمريض، لفترة من الوقت بعد مغادرة المستشفى.

    النتائج

    من المُحتمل أن يكون لديك مواعيد مُتابعة مع طبيبك وأعضاء آخرين في فريق العلاج مرة واحدة في الأسبوع في الشهر الأول بعد الإجراء الخاص بك للتحقُّق من مدى عمل جهاز المساعدة البُطينية (VAD) والتحقُّق من أية مضاعفات.

    قد تشمل مواعيد المُتابعة فحصًا بدنيًّا، وعدة اختبارات، وتقييمًا لعمل الجهاز الوظيفي. ستحتاج بشكلٍ عام إلى مواعيد مُتابعة مُتباعدة على مدى فترة من الزمن، لمواصلة رحلة الاستشفاء. ويمكن أن تتمَّ المواعيد في العيادات التي يعمل بها فريق طبي مُدرَّب على أجهزة المساعدة البُطينية.

    قد يُوصي طبيبك أيضًا بالمشاركة في برنامج لإعادة تأهيل القلب. إعادة تأهيل القلب هو برنامج مُخصَّص لمُمارسة الرياضة والتثقيف الصحي، ومُصمَّم لمساعدتك على تحسين صحتك والتَّعافي من النوبات القلبية، وغيرها من أشكال أمراض القلب أو إجراء الجراحة لعلاج أمراض القلب. قد يساعدك موظَّفو إعادة تأهيل القلب على إدخال تغييرات صحية في نمط الحياة — مثل مُمارسة الرياضة واتِّباع نظام غذائي صحي للقلب والتحكم بالإجهاد — في حياتك اليومية.

    اعتمادًا على حالتك الصحية، قد تكون قادرًا على العودة إلى ممارسة العديد من الأنشطة اليومية، مثل العودة إلى العمل، والقيادة، ومُمارسة الجنس، والمُشاركة في الهوايات ومُمارسة الرياضة. يُمكن أن يُناقِش الطبيب معك الأنشطة المناسبة لك.

    العيش بواسطة جهاز المساعدة البُطينية يُمكن أن يبدو مُرهقًا. قد تقلق من توقُّف جهاز المساعدة البُطينية عن العمل أو يتسبَّب لك في العدوى.. إذا كنتَ مرشَّحًا لعملية زرع قلب، فقد تقلق من عدم استمرار جهاز المساعدة البُطينية في العمل لفترةٍ كافية لكي تحصُل على قلب مُتبرِّع.

    تحدَّث إلى فريق العلاج والعائلة والأصدقاء إذا كنتَ تشعُر بالتوتُّر أو القلق أو الاكتئاب. قد تكون مناقشة التعبير عمَّا تشعُر به مُفيدة بالنسبة لك. قد تفكر في الانضمام إلى مجموعة دعم من الأشخاص الذين لديهم أجهزة المساعدة البُطينية أو التحدُّث مع مُستشار مُحترِف.

    أجهزة المساعدة البُطينية وزراعة القلب

    إذا أجريتَ عملية زرع جهاز المساعدة البُطينية لمساعدة قلبك على ضخ الدم أثناء انتظار عملية زراعة القلب، فستظلُّ على اتصالٍ وثيقٍ مع طبيبك ومركز زراعة الأعضاء أثناء بقائك على قائمة الانتظار. على الأرجح أنه لن يُسمح لك بالسفر لمسافة أبعد من ساعتَين من القيادة بالسيارة عن المستشفى الذي يُتابع حالتك، وذلك حتى تتمكن من الوصول إلى المستشفى في حالة توفُّر قلبٍ من أحد المُتبرِّعين.

    التجارب السريرية

    اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

    جهاز المساعدة البطينية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

    11/06/2019
    1. Yancy CW, et al. 2017 ACC/AHA/HFSA focused update of the 2013 ACCF/AHA guideline for the management of heart failure. Journal of the American College of Cardiology. 2017;70:776.
    2. Ventricular assist device. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/ventricular-assist-device. Accessed March 26, 2019.
    3. Devices and surgical procedures to treat heart failure. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-failure/treatment-options-for-heart-failure/devices-and-surgical-procedures-to-treat-heart-failure. Accessed March 26, 2019.
    4. Starrh L, et al. Ventricular assist devices: The basics. The Journal for Nurse Practitioners. 2018;14:538.
    5. Bonow RO, et al., eds. Mechanical circulatory support. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 26, 2019.
    6. Saeed D. Right ventricular failure and biventricular support strategies. Cardiology Clinics. 2018;36:599.
    7. How can I prepare for heart surgery? American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/consumer-healthcare/answers-by-heart-fact-sheets. Accessed March 30, 2019.
    8. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Getting ready for heart surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2011.
    9. Brown DL. Ventricular assist device therapy in advanced heart failure. In: Cardiac Intensive Care. 3rd ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier. 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed March 30, 2019.
    10. Mancini D. Practical management of long-term mechanical circulatory support devices. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed March 30, 2019.
    11. Cutitta K, et al. Heart smart guide for young patients with cardiac devices. Circulation. 2015;131:e330.
    12. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 2, 2019.

    جهاز المساعدة البطينية (VAD)