نظرة عامة

جهاز المساعدة البُطينية، المعروف أيضًا باسم جهاز دعم الدورة الدموية الميكانيكي، هو جهاز يساعد على ضخ الدم من الغرف السفلية للقلب (البطينين) إلى باقي أجزاء الجسم. قد تحتاج للخضوع للجراحة لزرع جهاز المساعدة البُطينية بينما تنتظر إجراء زراعة للقلب، أو ربما لاستخدامه طوال حياتك لمساعدة قلبك على إنتاج المزيد من تدفق الدم.

على الرغم من إمكانية زرع جهاز المساعدة البُطينية في أحد بطيني القلب أو كليهما، فإنه في الغالب يُزرع في البطين الأيسر. وعند زرعه في البطين الأيسر، يُطلَق عليه جهاز مساعدة البطين الأيسر.

يؤدي استخدام أجهزة مساعدة البطين الأيسر الحالية إلى تدفق ثابت للدم من قلبك إلى بقية أجزاء جسمك. ويُطلق على أجهزة مساعدة البطين الأيسر هذه أجهزة تدفق الدم المستمر.

غالبًا ما يتطلَّب زرع جهاز المساعدة البُطينية إجراء جراحة قلب مفتوح، والتي تنطوي على مخاطر بالغة. ومع ذلك، يمكن أن يكون جهاز المساعدة البُطينية منقذًا للحياة إذا كان لديك قصور حاد في القلب.

نظرة عامة حول جهاز المساعدة البُطينية (VAD)

لماذا تُجرى

قد ينصحك الطبيب بالخضوع لزرع جهاز المساعدة البُطينية في الحالات التالية:

  • إذا كنت تنتظر إجراء عملية زراعة القلب. قد تكون في حاجة لاستخدام جهاز المساعدة البُطينية مؤقتًا بينما تنتظر توفر قلب من أحد المُتبرِّعين. فمن الممكن أن يساعد جهاز المساعدة البُطينية في ضخ الدم عبر الجسم على الرغم من الضرر الذي أصاب القلب. وستُجرى إزالته حينما تتلقى القلب الجديد. ويمكن استخدام جهاز المساعدة البُطينية أيضًا لمساعدة أعضاء الجسم الأخرى على العمل بكفاءة أكبر بينما تنتظر زراعة القلب.
  • إذا كنت غير مؤهل حاليًا لإجراء عملية زراعة القلب بسبب العمر أو لعوامل أخرى (العلاج النهائي). تُستخدَم أجهزة المساعدة البُطينية بصورة متزايدة كعلاج طويل الأمد للأشخاص المصابين بقصور القلب ولكنهم ليسوا مؤهلين لإجراء عملية زراعة القلب. وهذا النوع من العلاج يُطلق عليه العلاج النهائي. وإذا كنت مصابًا بفشل القلب، فقد يساعد الاستخدام طويل المدى لجهاز المساعدة البُطينية في تحسين جودة حياتك. وفي حالات نادرة، من الممكن أن يعمل جهاز المساعدة البُطينية على تحسين الحالات المرضية القائمة إلى أن تصبح مؤهلًا لزراعة القلب.
  • إذا كنت مصابًا بفشل مؤقت في القلب (العلاج الانتقالي). إذا كنت مصابًا بفشل مؤقت في القلب، فقد يوصي طبيبك بزرع جهاز المساعدة البُطينية حتى يتعافى قلبك إلى الحد الذي يتمكن معه من ضخ الدم دون مساعدة مرة أخرى.

لاتخاذ القرار بشأن ما إذا كان زرع جهاز المساعدة البُطينية هو العلاج الأنسب لحالتك، ولتحديد نوع الجهاز الأفضل لك، قد يفكر الطبيب فيما يلي:

  • شدة حالة فشل القلب
  • الحالات الطبية الخطيرة الأخرى لديك
  • مدى كفاءة عمل حجرات الضخ الرئيسية في القلب
  • قدرتك على تناول مضادات تخثر الدم بأمان
  • مقدار الدعم الاجتماعي الذي يمكنك الحصول عليه من عائلتك وأصدقائك
  • صحتك العقلية وقدرتك على الاعتناء بجهاز المساعدة البُطينية

المخاطر

تتضمن المخاطر والمضاعفات المحتملة المرتبطة بزرع واستخدام جهاز المساعدة البُطينية ما يلي:

  • النزف. فمن الممكن أن تؤدي أي جراحة إلى زيادة خطر التعرض للنزف.
  • الجلطات الدموية. حينما يتدفق دمك عبر جهاز المساعدة البُطينية، ربما تتشكل جلطات دموية. والجلطة الدموية التي تتكون نتيجة جهاز المساعدة البُطينية يمكنها أن تبطئ من تدفق الدم أو تعيق تدفقه، وينتج عن ذلك الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية أو تعرض الجهاز لمشكلات.
  • العدوى. نظرًا لوجود مصدر الطاقة ووحدة التحكم الخاصة بجهاز المساعدة البُطينية خارج جسمك واتصالهما عبر أسلاك من خلال فتحة صغيرة (منفذ) في جلدك، يزداد خطر دخول الجراثيم إلى تلك المنطقة. ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى تعرضك لعدوى في هذا المكان أو عدوى في الدم.
  • مشكلات الجهاز. في بعض الأحيان، قد يتوقف جهاز المساعدة البُطينية عن العمل كما ينبغي بعد زرعه. على سبيل المثال، قد يتوقف الجهاز عن ضخ الدم بكفاءة، أو ربما يتعطل مصدر الطاقة. وتتطلب كل مشكلة من هذه المشكلات عناية طبية فورية، وقد يستلزم الأمر تغيير المضخة.
  • فشل الجانب الأيمن من القلب. إذا كنت قد خضعت لزراعة جهاز مساعدة البطين الأيسر، فسيكون على البطين الأيسر ضخ المزيد من الدم بمعدل أكبر مما اعتاد عليه. وقد يكون البطين الأيمن ضعيفًا لدرجة لا تمكّنه من التعامل مع كمية الدم المتزايدة. وفي بعض الحالات، قد يتطلب الأمر الاستعانة بمضخة مؤقتة لتساعد البطين الأيمن. وقد تساعد الأدوية والعلاجات الأخرى البطين الأيمن في الضخ بكفاءة أعلى على المدى الطويل.

كيف تستعد

قبل إجراء عملية زرع جهاز المساعدة البُطينية، سيعمل طبيبك والفريق المُعالج لك على:

  • تعريفك بالأمور التي يمكنك توقعها قبل الإجراء وخلاله وبعده
  • شرح المخاطر المحتملة لجراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية
  • مناقشتك في المخاوف التي قد تكون لديك
  • سؤالك إذا كان لديك توجيه مسبق
  • منحك تعليمات محددة لاتباعها أثناء فترة تعافيك في المنزل

يمكنك الاستعداد لإجراء جراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية بالتحدث مع عائلتك عن الفترة التي ستقضيها في المستشفى ونوع المساعدة التي ستحتاجها منهم في المنزل خلال فترة التعافي.

الطعام والأدوية

ستحتاج إلى التوقف عن تناول الطعام أو المشروبات لعدة ساعات قبل الجراحة. وسيخبرك فريقك العلاجي بالوقت المحدد الذي سيكون عليك التوقف فيه.

سيراجع الطبيب أو الممرض الأدوية التي تتناولها حاليًا ويخبرونك بالأدوية، إن وُجدت، التي يمكنك تناولها في يوم إجراء جراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية. سيكون من المفيد كتابة قائمة بجميع الأدوية التي تتناولها وإحضارها معك إلى المستشفى. وسيلاحظ فريقك العلاجي أيضًا إذا كانت لديك أي حساسية دوائية.

الملابس والمتعلقات الشخصية

بالإضافة إلى قائمة الأدوية التي تتناولها، قد ينصحك الفريق المسؤول عن علاجك بإحضار بعض الأشياء إلى المستشفى، مثل:

  • نسخة من توجيهات الرعاية الصحية المسبقة
  • النظارات أو المعينات السمعية أو أطقم الأسنان
  • أدوات العناية الشخصية، مثل فرشاة أو مشط للشعر وفرشاة الأسنان وأدوات الحلاقة
  • ملابس فضفاضة ومريحة
  • الأشياء التي قد تساعدك على الاسترخاء، مثل مشغلات الموسيقى المحمولة أو الكتب

وغالبًا ما سيُطلب منك تجنب ارتداء ما يلي:

  • العدسات اللاصقة
  • طقم الأسنان الصناعي
  • النظارات الطبية
  • المجوهرات
  • طلاء الأظافر

ما يمكنك توقعه

قبل العملية الجراحية

إذا كنت في حاجة لجهاز المساعدة البُطينية، فستخضع لجراحة لزرع الجهاز. غالبًا ما ستدخل إلى المستشفى قبل الجراحة بعدة أيام لإجراء الاختبارات للتأكد من أن جهاز المساعدة البُطينية لا يزال أفضل خيار علاجي لحالتك. قد تتضمن الاختبارات التي تُجرى قبل زرع جهاز المساعدة البُطينية ما يلي:

  • اختبارات الدم. قبل الخضوع لجراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية، سيطلب منك الطبيب إجراء اختبارات دم لمعرفة مدى كفاءة عمل القلب والأعضاء الأخرى، خاصةً الكبد والكلى. ستُجري اختبار تعداد دم كامل ودراسات لتخثر الدم للتأكد من عدم وجود سيولة زائدة في الدم قبل الجراحة.
  • تخطيط كهربية القلب. يسجل هذا الاختبار البسيط وغير المؤلم الإشارات الكهربائية في القلب. ويمكنه أن يعرض توقيت نبضات القلب ومدتها.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. تُظهر الأشعة السينية على الصدر حجم القلب وشكله، كما يمكنها إظهار وجود مشكلات معينة في الرئتين.
  • مخطط صدى القلب. تُستخدَم الموجات الصوتية لتكوين صور مُتحرِّكة للقلب. ويعرض هذا الاختبار بنية القلب وصماماته ومعدل تدفق الدم عبر القلب. يساعد مخطط صدى قلب في تحديد ما إذا كان جهاز المساعدة البُطينية الخيار العلاجي الأنسب أم لا.
  • القسطرة القلبية. يُدخِل الطبيب أنبوبًا رفيعًا مرنًا (قِسطرة) في أحد الأوعية الدموية، ويوجهه إلى القلب باستخدام الأشعة السينية لقياس ضغط وتدفق الدم داخل القلب. ويمكن لهذا الاختبار تحديد ما إذا كان جهاز المساعدة البُطينية لا يزال مناسبًا للشخص أم أنه في حاجة لعلاج آخر.
منسق جهاز المساعدة البطينية (VAD) يناقش جهاز المساعدة البطينية مع أحد الأشخاص. استشارة منسق جهاز مساعدة البطين في Mayo Clinic (مايو كلينك)

منسق جهاز المساعدة البطينية (VAD) يناقش جهاز المساعدة البطينية مع أحد الأشخاص.

ملاحظة: كُتِب هذا المحتوى قبل جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ولا يوضح البروتوكولات المناسبة للتعامل مع الجائحة. يرجى اتباع جميع الإرشادات التي توصي بها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

أثناء وجودك في المستشفى للاستعداد لجراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية، قد تتلقى علاجات أخرى لعلاج ضعف القلب أو فشله. وقبل الإجراء، سيعمل أحد أفراد طاقم التمريض أو أحد الفنيين على حلاقة أي شعر موجود في منطقة الصدر حيث ستُجرى الجراحة.

أثناء الإجراء

يتعاون فريق من الأطباء والممرضين لإجراء جراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية. وسيتضمن أعضاء هذا الفريق:

  • جراحي القلب (أخصائيي الجراحة القلبية الوعائية)
  • ممرضين مدربين في مجال الجراحة (ممرضين جراحيين)
  • أطباء مدربين على إعطاء الأدوية التي ستساعدك على النوم أثناء الجراحة (أطباء التخدير)

عادةً ما يستلزم زرع جهاز المساعدة البُطينية الخضوع لجراحة قلب مفتوح. وغالبًا ما تستغرق جراحة زرع جهاز المساعدة البُطينية ثلاث ساعات أو أكثر. ويمكنك توقع ما يلي:

  • ستتلقى أدوية من خلال الوريد تجعلك تنام ولا تشعر بأي ألم أثناء الجراحة.
  • سيُجرى توصيلك بجهاز يساعدك على التنفس أثناء إجراء الجراحة.
  • من الممكن استخدام أدوية تجعل قلبك يتوقف أثناء الجراحة. وفي هذه الحالة، ستكون متصلًا بجهاز مجازة القلب والرئتين، والذي يحافظ على تدفق الدم المحمل بالأكسجين عبر الجسم أثناء الجراحة.

لزرع جهاز مساعدة البطين الأيسر، سيُجري الجراح شقًا في منتصف الصدر. ثم يعمل على فصل عظم الصدر (عظم القص) ليتمكن من رؤية القلب على نحو أوضح ويثبت الجهاز في مكانه.

يتكون جهاز مساعدة البطين الأيسر من عدة أجزاء. تُدخَل المضخة الرئيسية إلى طرف القلب. ويُضَخ الدم عبر أنبوب بلاستيكي مرن إلى الشريان الرئيسي في الجسم (الأورطي). ثم يضخ الأورطي الدم إلى باقي أجزاء الجسم. ويعمل السلك الذي جرى إدخاله عبر الجلد على توصيل المضخة الميكانيكية بوحدة التحكم والبطارية خارج الجسم.

بعد زرع جهاز المساعدة البُطينية والتأكد من أنه يعمل بطريقة صحيحة، سيفصلك الأطباء عن جهاز المجازة القلبية الرئوية حتى يتمكَّن جهاز المساعدة البُطينية من البدء في ضخ الدم.

بعد الإجراء

بعد خضوعك لجراحة زراعة جهاز المساعدة البُطينية، ستمكث في وحدة العناية المركزة حتى يتمكن الفريق الذي يعالجك من تعديل علاجات القلب عند الضررورة ومراقبة حالتك تحسبًا لظهور أي مضاعفات. وأثناء وجودك في وحدة العناية المركزة، ستحصل على (أو تتلقى) ما يلي:

  • السوائل والأدوية من خلال الوريد
  • أنابيب لنزح البول من المثانة
  • أنابيب لنزح السوائل والدم من القلب والصدر
  • مضادات حيوية للوقاية من الالتهابات
  • مضادات تخثر الدم للوقاية من تكوّن جلطات الدم

قد لا تتمكن رئتاك من العمل كما ينبغي بعد الجراحة مباشرةً، لذلك قد تحتاج للبقاء متصلًا بجهاز التنفس الاصطناعي لبضعة أيام حتى تتمكن من التنفس دون مساعدة.

وبعد قضاء بضعة أيام في وحدة العناية المركزة، ستُنقَل غالبًا إلى غرفة عادية في المستشفى. وتتوقف مدة بقائك في المستشفى على حالتك الصحية قبل إجراء الجراحة وعلى سرعة تماثلك للشفاء بعدها.

قبل رجوعك إلى المنزل، سيساعدك أفراد طاقم التمريض واختصاصي العلاج الطبيعي وغيرهم من التخصصات الطبية الأخرى في أن تكون أكثر نشاطًا وقوة. سيساعدونك في الجلوس والنهوض من الفراش والمشي. وإذا كنت بحاجة لمزيد من الوقت لاستعادة قوتك، ربما ينصحك الطبيب بقضاء فترة قصيرة في مركز تأهيل.

وبعد جراحة زراعة جهاز المساعدة البُطينية، سيتحدث الطبيب أو الممرض معك ومع عائلتك بشأن كيفية التعايش مع جهاز المساعدة البُطينية وكيفية العناية به. ستتعرف أنت وأفراد عائلتك على ما يلي:

  • علامات الالتهاب أو أعراضها، مثل الحمى والألم أو ظهور احمرار أو نزول سوائل من مكان قريب من الجرح
  • ما الذي ينبغي فعله إذا لم يكن جهاز المساعدة البُطينية يعمل كما ينبغي
  • كيفية الحفاظ على نظافة مكان الجرح ونظافة سلك جهاز المساعدة البُطينية
  • كيفية الاستحمام دون إلحاق الضرر بجهازك
  • كيفية السفر مع وجود جهاز المساعدة البُطينية
  • طرق لتقليل التوتر والقلق عند التعايش مع جهاز المساعدة البُطينية
  • عندما تتمكن من العودة إلى ممارسة أنشطة الحياة اليومية، مثل القيادة وممارسة الرياضة والعودة إلى العمل وإلى ممارسة الجنس

النتائج

غالبًا ما ستُجري فحوصات أسبوعية مع طبيبك في الشهر الأول بعد زرع جهاز المساعدة البُطينية للتأكد من أنه يعمل بطريقة صحيحة ولمراقبة ظهور أي مضاعفات. سيستمع الطبيب إلى قلبك بواسطة السماعة الطبية ويتحقق من ضغط الدم. وقد تحتاج إلى اختبارات معينة للتحقق من ضغط الدم ونبض القلب.

خلال فترة تعافيك من الجراحة، ستكون في حاجة إلى مواعيد متابعة أقل بوجه عام. سيصف لك طبيبك أحد الأدوية المضادة لتخثر الدم مثل الوارفارين (Jantoven) للمساعدة في منع تكوّن الجلطات الدموية. وستحتاج لإجراء اختبارات دم منتظمة لمراقبة تأثير هذا الدواء.

تأهيل القلب

بعد إجراء زرع جهاز المساعدة البُطينية، قد ينصحك الطبيب بالخضوع للتأهيل القلبي. والتأهيل القلبي هو برنامج تدريبي وتثقيفي مخصص يهدف إلى تعليمك طرق تحسين صحة القلب بعد الخضوع لجراحة قلبية. ويساعدك تأهيل القلب على إضافة تغييرات صحية إلى نمط حياتك اليومية، مثل مُمارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي للقلب والتحكم في التوتر.

عمليات غرس جهاز المساعدة البطينية وزراعة القلب

إذا كنت قد أجريت عملية زرع جهاز المساعدة البُطينية لمساعدة قلبك على ضخ الدم أثناء انتظار عملية زراعة القلب، فستظل على اتصال وثيق مع طبيبك ومركز زراعة الأعضاء أثناء بقائك على قائمة الانتظار. وسيكون لديك على الأرجح بعض القيود على المسافة التي يمكنك فيها الابتعاد عن المستشفى تحسبًا لتوفر قلب متبَرَّع به.

التعايش والدعم

إذا كنت تشعر بالقلق أو الإحباط بشأن التعايش مع جهاز المساعدة البُطينية، ففكر في مشاركة أفكارك ومشاعرك مع أطبائك أو عائلتك أو أحد المستشارين المتخصصين. وبعض الأشخاص يستفيدون من الانضمام لإحدى مجموعات الدعم مع آخرين يمرون بظروف مماثلة أو خاضوا مثل هذه التجربة من قبل. إذ تمنحك مجموعات الدعم الفرصة للتحدث عن مشاعرك وتجاربك الشخصية وطرق التاقلم والتعايش.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

جهاز المساعدة البطينية - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

30/04/2022
  1. Yancy CW, et al. 2017 ACC/AHA/HFSA focused update of the 2013 ACCF/AHA guideline for the management of heart failure. Circulation. 2017; doi:10.1161/CIR.0000000000000509.
  2. Ventricular assist device. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/ventricular-assist-device. Accessed June 8, 2021.
  3. Miller LW, et al. Evolution of left ventricular assist device therapy for advanced heart failure: A review. JAMA Cardiology. 2018; doi:10.1001/jamacardio.2018.0522.
  4. Vieira JL, et al. Mechanical circulatory support devices in advanced heart failure: 2020 and beyond. Progress in Cardiovascular Diseases. 2020; doi:10.1016/j.pcad.2020.09.003.
  5. Bonow RO, et al., eds. Mechanical circulatory support. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 8, 2021.
  6. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. May 21, 2021.
  7. How can I prepare for heart surgery? American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/consumer-healthcare/answers-by-heart-fact-sheets/answers-by-heart-fact-sheets-treatments-and-tests. Accessed June 8, 2021.
  8. Office of Patient Education. Getting ready for heart surgery. Mayo Clinic; 2011.
  9. Brown DL. Ventricular assist device therapy in advanced heart failure. In: Cardiac Intensive Care. 3rd ed. Elsevier. 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 8, 2021.
  10. Mancini D. Practical management of long-term mechanical circulatory support devices. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed June 8, 2021.
  11. O'Horo JC, et al. Left ventricular assist device infections: A systematic review. ASAIO Journal. 2018; doi:10.1097/MAT.0000000000000684.
  12. Allen LA, et al. Effectiveness of an intervention supporting shared decision making for destination therapy left ventricular assist device: The DECIDE-LVAD randomized clinical trial. JAMA. 2018; doi:10.1001/jamainternmed.2017.8713.
  13. Pasrija C, et al. Less invasive left ventricular assist device implantation may reduce right ventricular failure. Interactive Cardiovascular and Thoracic Surgery. 2019; doi:10.1093/icvts/ivz143.
  14. Bachmann JM, et al. Association of cardiac rehabilitation with decreased hospitalizations and mortality after ventricular assist device implantation. JACC Heart Failure. 2018; doi:10.1016/j.jchf.2017.11.002.
  15. Sen A, et al. Mechanical circulatory assist devices: A primer for critical care and emergency physicians. Critical Care. 2016; doi:10.1186/s13054-016-1328-z.
  16. Parsons PE, eds. Ventricular assist device. In: Critical Care Secrets. 6th ed. Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed June 18, 2021.
  17. Rosenbaum AN (expert opinion). Mayo Clinic. June 21, 2021.
  18. Dunlay SM (expert opinion). Mayo Clinic. March 12, 2019.

جهاز المساعدة البطينية (VAD)