نظرة عامة

إن مرض كرابيه اضطرابٌ وراثيٌّ في وظائف الجسم، يدمر الطبقة الواقية (الميالين) للخلايا العصبية في المخ في كل جزء من أجزاء الجهاز العصبي.

تتطور العلامات والأعراض في معظم الحالات لمرض كرابيه في الأطفال قبل عمر 6 أشهر، ويسبِّب المرض عادةً الوفاة في غضون عامين. عندما يتطور المرض عند الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين، يمكن أن يتغير مسار المرض بشكل كبير.

ليس هناك علاج لمرض كرابيه، ويركز العلاج على الرعاية الداعمة. ومع ذلك أظهرت عمليات زراعة الخلايا الجذعية نجاحًا في الرُّضَّع الذين يُعالجُون قبل ظهور الأعراض، وفي بعض الأطفال الأكبر سِنًّا والبالغين.

يصيب مرض كرابيه 1 من كل 100000 شخص في الولايات المتحدة. كما يُعرَف باسم حثل المادة البيضاء للخلايا الكروية.

الأعراض

في معظم الحالات، تظهر علامات وأعراض داء كرابيه خلال أول شهرين إلى خمسه أشهر من حياته تسوء الحالة تدريجيًّا وتتفاقم.

الرُّضَّع

العلامات والأعراض المبكرة في خط سير المرض تتضمن الآتي:

  • صعوبة التغذية
  • بكاءً غير مبرر
  • تهيجًا شديدًا
  • حمًّى دون علامات للعدوى
  • تدهورًا في الوعي
  • تأخرًا في علامات التطور الرئيسية
  • تقلُّصات العضلات
  • فقدان السيطرة على الدماغ
  • القيء المتكرر

تزداد حدة العلامات والأعراض مع تطور المرض. وقد تتضمن:

  • النوبات الـمَرَضية
  • فقدان قدرات التطور
  • فقدان متزايد للسمع والنظر
  • عضلات متجمدة ومنكمشة
  • وقفة متصلبة وثابتة
  • فقدان متزايد للقدرة على البلع والتنفس

الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين

عندما يَتطور مرض كرابيه لاحقًا في الطفولة أو أثناء مرحلة البلوغ، فقد تتنوع العلامات والأعراض على نطاق واسع. وقد تتضمن:

  • الفقدان التدريجي للرؤية
  • صعوبة المشي (الترنح)
  • التأخر في مهارات التفكير
  • فقدان المهارة اليدوية
  • ضعف العضلات

كقاعدة عامة، كلما صغُر العمر عند الإصابة بمرض كرابيه، اشتد المرض بشكل أسرع وزادت احتمالية أن يُفضي إلى الوفاة.

قد يشعر بعض الأشخاص الذين شُخِّصوا أثناء سن المراهقة أو مرحلة البلوغ بأعراض أقل حدة يُصاحبها ضعف العضلات بحسبانها أعراضًا أساسية. وقد لا يشعرون بقصور في مهارات التفكير.

متى تزور الطبيب؟

تشير العلامات والأعراض المبكِّرة لمرض كراب في الطفولة إلى عدد متنوِّع من الأمراض أو مشاكل النمو. ولهذا يجب تشخيص طفلك بسرعة وبدِقَّة إذا ظهرت عليه أي علامات أو أعراض لهذا المرض.

غالبًا ما تكون العلامات والأعراض الظاهرة على الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين غير مرتبِطة بمرض كراب وتتطلَّب تشخيصًا مناسبًا.

الأسباب

يحدث مرض كرابيه حينما يرث الشخص نسختين من هذا الجين المضطرب، أي يرث نسخة واحدة من الأب ونسخة من الأم.

ويوفر الجين نوعًا من المخطط لإنتاج البروتينات. إذا كان يوجد خطأ في هذا المخطط، فبذلك قد لا يعمل البروتين المنتج بشكل صحيح. في حالة مرض كرابيه، يتسبب وجود نسختين من الجين المشوه، في إنتاج القليل من إنزيم يُعرف بـ galactocerebrosidase‏ (GALC)، أو عدم إنتاجه على الإطلاق.

والإنزيمات مثل إنزيم GALC مسئولة عن تكسير بعض المواد المعينة في مركز إعادة تدوير الخلايا (اليحلول). وعند الإصابة بمرض كرابيه، ينتج عن الإمداد الضعيف لإنزيم GALC تراكم بعض أنواع الدهون التي تُعرف بالغالاكتوليبيدات.

تلف الخلايا العصبية

توجد الجليكوليبيدات بصورة طبيعية داخل الخلايا التي تنتج الطبقة الواقية للخلايا العصبية (الميالين) والحفاظ عليه. على الرغم من ذلك، يمكن أن يكون لدى الجليكوليبيدات الموجودة بكثرة أثر سامٍّ. يمكن أن تحفز بعض الجليكوليبيدات الخلايا المكونة للميالين لتدمير نفسها.

يُستهلك البعض الآخر من الجليكوليبيدات بواسطة خلايا آكلة للبقايا داخل الجهاز العصبي تُعرف بالخلايا الدبقية الصغيرة. وتتسبب عملية تنظيف الجليكوليبيدات الزائدة في تحويل هذه الخلايا الطبيعية والمفيدة إلى خلايا غير طبيعية وسامة تُسمَّى خلايا كروية الشكل، التي تحفز حدوث التهاب «تدمير الميالين».

يمنع الفقدان اللاحق للميالين الخلايا العصبية من إرسال الرسائل واستقبالها.

عوامل الخطر

تتسبب الطفرة الجينية المصاحبة لداء كرابيه في المرض فقط في حالة وراثة نسختين من الجين المتحور. يُسمى المرض الناتج من نسختين مُحوَّرتين بالاضطراب الصبغي الجسدي المتنحي.

إذا كان كلٌّ من الوالدين لديه نسخة واحدة من الجين المُحور، فإن فرصة إنجاب طفل معرض للإصابة بالمرض تكون كالتالي:

  • فرصة بنسبة 25 بالمائة لوراثة نسختين مُحوَّرتين؛ مما يُنتج الإصابة بالمرض.
  • فرصة بنسبة 50 بالمائة لوراثة نسخة واحدة مُحوَّرة؛ مما يعني أن يكون الطفل حاملًا للطفرة ولكن ليس مصابًا بالمرض نفسه.
  • فرصة بنسبة 25 بالمائة لوراثة نسختين سليمتين من الجين.

الفحص الجيني

قد يكون من المهم إجراء فحوص وراثية جينية لمعرفة الخطر المترتِّب على إنجاب طفل مصاب بمرض كرابيه في الحالات التالية:

  • إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما من حاملي جين GALC المُحوَّر نتيجة وجود تاريخ عائلي لمرض كرابيه، فقد يكون هناك حاجة إلى إجراء الزوجين للفحوص؛ لمعرفة مخاطر الإصابة بالمرض في أسرتيهما.
  • إذا شُخِّص أحد الأطفال على أنه مصاب بمرض كرابيه، فقد تلجأ العائلة إلى التفكير في إجراء اختبارات جينية للتعرُّف على الأطفال الآخرين المُعرَّضين للإصابة بالمرض في مرحلة لاحقة من حياتهم.
  • إذا كان الوالدان من حاملي الجينات المسبِّبة للمرض، فقد يطلب منهما إجراء فحص جيني قبل الولادة لتحديد ما إذا كان طفلهما مُعرَّضًا للإصابة بهذا المرض.
  • في حالة لجوء حاملي جينات المرض إلى تقنية الإخصاب في المختبَر، فقد يُطلَب منهم إجراء فحص جيني للبويضات المخصبة قبل زرعها.

ينبغي التفكير بعناية في الفحوص الجينية. اسأل طبيبك عن خدمات الاستشارات الوراثية التي تساعدك في فَهم فوائد الفحوص الجينية وحدودها والآثار المترتبة عليها.

المضاعفات

قد يتم الإصابة بعدد من المضاعفات — بما في ذلك حالات العدوى والصعوبات في الجهاز التنفسي — عند الأطفال المصابين بمرض كرابيه المتقدم. في المراحل المتأخِّرة من المرض يُصاب الأطفال بالعجز، ويَلزمون الفراش، ويُصابون في النهاية بفقدان الوعي.

يُتَوَفَّى معظم الأطفال المصابين بمرض كرابيه في مرحلة الرضاعة قبل عمر سنتين، في أغلب الأحيان بسبب فشل الجهاز التنفسي أو مضاعفات عدم الحركة وانخفاض تَوَتُّر العضلات بشكل ملحوظ. قد يتسم الأطفال المصابون بهذا المرض في مرحلة الطفولة لاحقًا بارتفاع العمر المتوقَّع إلى حدٍّ ما، وعادةً ما يكون ذلك بين عامين وسبعة أعوام بعد التشخيص.

20/06/2019
  1. Kliegman RM, et al. Neurodegenerative disorders of childhood. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 1, 2018.
  2. Langan TJ. Krabbe disease. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 1, 2018.
  3. Swaiman KF, et al. Lysosomal storage diseases. In: Swaiman's Pediatric Neurology. 6th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 1, 2018.
  4. Krabbe disease. Genetics Home Reference. http://ghr.nlm.nih.gov/condition/krabbe-disease. Accessed April 1, 2018.
  5. van den Broek BTA, et al. Early and late outcomes after cord blood transplantation for pediatric patients with inherited leukodystrophies. Journal of Neuroimaging. 2018;2:49.
  6. Wright MD, et al. Developmental outcomes of cord blood transplantation for Krabbe disease: +A 15-year study. Neurology. 2017;89:1365.
  7. Graf WD. Stem cell transplantation in Krabbe disease: New truths discovered and opinions change. Neurology. 2017;89:1318.
  8. If a genetic disorder runs in my family, what are the chances that my children will have the condition? Genetics Home Reference. https://ghr.nlm.nih.gov/primer/inheritance/riskassessment. Accessed April 1, 2018.
  9. Swanson JW (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 9, 2018.
  10. Patterson MC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 11, 2018.