إذا أُصبت بعدوى الالتهاب الكبدي سي ولم أُعالج منها، فما احتمالية أن تصبح هذه العدوى مزمنة؟

إجابة من ستايسي أيه ريزا، (دكتور في الطب)

تعرف الفترة التي تلي الإصابة بعدوى الالتهاب الكبدي سي بمرحلة العدوى الحادة. لا تتفاقم عدوى الالتهاب الكبدي سي لدى ما يقدر بـ 30% من الأشخاص المصابين بها لتصل إلى مرحلة العدوى المزمنة. وذُكر أن التخلص من الالتهاب الكبدي سي لدى الأشخاص الذين نجوا من الإصابة به قد حدث بطريقة عفوية.

لكن لسوء الحظ، فليس من طريقة للتنبؤ بما إذا كنت من أولئك الـ 30% المحظوظين. حتى إذا استطاع الطبيب التنبؤ بذلك، فلن تفيد هذه الطريقة أغلب الأشخاص المصابين بعدوى الالتهاب الكبدي سي المبكرة؛ ذلك أن العدوى الحادة نادرًا ما تسبب أي علامات أو أعراض.

للوصول إلى تلك النسبة البالغة 30 في المئة، فقد حلل الباحثون بيانات العديد من الدراسات المجراة على الأشخاص ذوي الخطورة البالغة، وعلى وجه الخصوص متعاطي الأدوية بالحَقن. وتختلف نسب التخلص العفوي من الفيروس الكبدي نوعًا ما من دراسة إلى أخرى، بنسبة أدناها 15% وأقصاها 40%. وعلى الرغم من ذلك، يظهر الجميع أن أكثر من نصف الحالات المصابة بعدوى الالتهاب الكبدي سي الحادة تحولت لديهم الحالة إلى عدوى مزمنة.

ويمكن أن يوضح بحث إضافي بالتحديد كيفية حدوث التخلص العفوي من الفيروس الكبدي سي، وتمهيد الطريق للعلاج وتطوير اللقاحات.

With

ستايسي أيه ريزا، (دكتور في الطب)

11/06/2019 See more Expert Answers