التشخيص

فحص التهاب الكبد C

يوصي مسئولو الصحة بأن يخضع أي شخص معرَّض لارتفاع خطر الإصابة بالتهاب الكبد C لإجراء اختبار دم للكشف عن عدوى التهاب الكبد C. الأشخاص الذين يودون التحدث مع أطبائهم عن فحص التهاب الكبد C يشملون:

  • الأشخاص الذين سبق لهم الحقن بعقاقير غير مشروعة أو استنشاقها
  • الأشخاص الذين لديهم نتائج غير طبيعية لاختبارات وظائف الكبد دون وجود سبب محدد
  • الرُّضَّع المولودين لأمهات مصابات بالتهاب الكبد C
  • العاملين في مجال الرعاية الصحية ورعاية حالات الطوارئ الذين تعرَّضوا مصادفةً للدم أو الوخز بالإبر
  • الأشخاص المصابين بداء الناعور الذين سبقت معالجتهم بعوامل تجلط الدم قبل 1987
  • الأشخاص الذين خضعوا لعلاجات غسيل الكلى لفترات طويلة
  • الأشخاص الذين خضعوا لعمليات نقل الدم أو زراعة أعضاء قبل عام 1992
  • شركاء العلاقة الجنسية مع أي شخص مشخص بالإصابة بالتهاب الكبد C
  • الأشخاص المصابين بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية
  • الأشخاص الذين وُلِدوا في الأعوام التي تتراوح بين 1945 و1965
  • الأشخاص الذين سبق لهم دخول السجن

اختبارات الدم الأخرى

إذا أظهر اختبار الدم المبدئي أنك مصاب بالتهاب الكبد C، فستُجرى اختبارات دم إضافية منها:

  • قياس قدر فيروس التهاب الكبد C في دمك (الحمل الفيروسي)
  • تحديد التركيب الوراثي للفيروس

اختبارات تليُّف الكبد

يُجري الأطباء اختبارًا أو أكثر من الاختبارات التالية لتقييم تَلَف الكبد لدى مرضى التهاب الكبد C المزمن.

  • تصوير مرونة (الخلايا) بالرنين المغناطيسي. يدمج تصوير مرونة (الخلايا) بالرنين المغناطيسي، الذي يُعَدُّ بديلًا غير باضع لخِزْعة الكبد (انظر أدناه)، تكنولوجيا التصوير بالرنين المِغناطيسي مع أنماط تتشكَّل بفعل موجات صوتية ترتدُّ عن الكبد لرسم خريطة مرئية تُظهِر درجات تصلُّب أنسجة الكبد. ويُشير تصلُّب أنسجة الكبد إلى (تَلَيُّف) أو تندُّب الكبد، الناتج عن التهاب الكبد C المزمن.
  • تصوير مرونة (الخلايا) العابر. تصوير مرونة (الخلايا) العابر هو اختبار آخر غير باضع وأحد أنواع الألتراساوند (تصوير فوق صوتي)؛ حيثُ يَنْقُل الذبذبات داخل الكبد، ويَقِيس سرعة انتشارها في خلاياه؛ لتقدير مدى تصلُّبه.
  • خِزْعة الكبد. يتضمن هذا الاختبار المسترشد بالألتراساوند (تصوير فوق صوتي) إدخال إبرة رفيعة عبر جدار البطن؛ لأخذ عيِّنة صغيرة (خِزْعة) من أنسجة الكبد لتحليلها مخبريًّا.
  • اختبارات الدم. يُمكن أن توضِّح سلسلة من اختبارات الدم مدى التليُّف في الكبد.
عملية التصوير الإلستوجرافي العابر التصوير الإلستوجرافي العابر

يقوم عضو من فريق الرعاية بالتصوير الإلستوجرافي العابر — بديل دون ألم لخزعة الكبد — لتقييم تلف الكبد.

العلاج

الأدوية المضادة للفيروسات.

تُعالَج عدوى فيروس التهاب الكبد C بالأدوية المضادة للفيروسات، والتي تهدف إلى تنقية جسمكَ من الفيروس. والهدف من العلاج هو عدم العثور على فيروس التهاب الكبد C في جسمكَ بعد مرور 12 أسبوعًا على الأقل بعد إتمام مدة المعالجة.

حقَّق الباحثون مؤخَّرًا تقدُّمًا واضحًا في علاج فيروس التهاب الكبد C، وذلك باستخدام أدوية جديدة مضادة للفيروسات بفعل مباشر، وفي بعض الأحيان بالدمج مع الأدوية المتاحة بالفعل. ونَتَج عن المعالجة شعور الأشخاص بنتائج أفضل، وقلة الآثار الجانبية، وقصر مدة تَلَقِّي العلاج‎‏،‎ بعضها يقصر حتى ثمانية أسابيع. يعتمد اختيار الأدوية ومدة العلاج على النمط الجيني لفيروس التهاب الكبد C، وجود تلف حالي بالكبد، والحالات الطبية الأخرى، والعلاجات السابقة.

تتغيَّر سريعًا التوصيات الدوائية والأنظمة العلاجية؛ نظرًا لسرعة وتيرة البحث. وبِناءً عليه يُفَضَّل مناقشة الخيارات العلاجية مع طبيبكَ الاختصاصي.

سيُراقب فريق الرعاية الطبية الخاص بكَ استجابتكَ للأدوية أثناء مرحلة العلاج.

زراعة الكبد

وإذا ظهر على الكبد مضاعفات خطيرة نتيجة فيروس التهاب الكبد C، فربما يكون زرع الكبد خيارًا علاجيًّا. أثناء الجراحة، يستأصل الجراح الكبد المريضة ويضع مكانها الكبد المتبرَّع بها. معظم الكبد المزروع يأتي من متبرعين متوفين، على الرغم من أن عددًا قليلًا منها يأتي من متبرعين أحياء يتبرعون بجزءٍ من كبدهم.

في معظم الحالات، لا تؤدي عملية زرع الكبد وحدها إلى الشفاء من التهاب الكبد C. ومن المرجح أن تعود العدوى، وتتطلب علاجًا بالأدوية المضادة للفيروسات لمنع تلف الكبد المزروع. لقد أثبتت العديد من الدراسات أن مضادات الفيروسات المباشرة الجديدة فعالة في علاج التهاب الكبد C ما بعد الزرع، وفي الوقت نفسه، يمكن العلاج باستخدام مضادات الفيروسات المباشرة في المرضى الذين تم اختيارهم بشكل مناسب قبل زراعة الكبد.

التطعيمات

على الرغم من عدم وجود لقاح لالتهاب الكبد C، فمن المحتمل أن يُوصِي طبيبكَ بلقاحات لفيروسي التهاب الكبد A وB. إنهما فيروسان منفصلان يُمكنهما أيضًا التسبُّب في تَلَف الكبد وتعقيد مسار التهاب الكبد C المزمن.

التجارب السريرية

اطلع على الدراسات التي تجريها Mayo Clinic لاختبار العلاجات والتدخلات الطبية والفحوصات الجديدة كوسائل للوقاية من هذا المرض أو تشخيصه أو علاجه أو السيطرة عليه.

نمَط الحياة والعلاجات المنزليَّة

إذا شُخِّصْتَ بمرض التهاب الكبد (C)، فمن المُرَجَّح أن يقترح طبيبكَ إجراء تغييرات محدَّدة في نمط حياتك. ستُساعدكَ هذه الإجراءات في الحفاظ على صحتكَ بحالة جيِّدة لفترة أطول وحماية صحة الآخرين أيضًا:

  • تَوَقَّفْ عن شرب الكحوليات. تُسرع الكحوليات من تفاقُم مرض الكبد.
  • تجنَّبْ تناوُل الأدوية التي قد تُسبِّب تَلَفًا للكبد. راجِعْ مع طبيبكَ الأدوية التي تتناولها، بما في ذلك الأدوية المتاحة دون وصفة طبية، وكذلك المستحضرات العشبية والمكمِّلات الغذائية. قد يُوصِي الطبيب بتجنُّب تناوُل أدوية محدَّدة.
  • ساعِدْ في منع الآخرين من التعامل مع الدم الخاص بك. غَطِّ أي جروح تُصاب بها، ولا تُشارِكْ شفرات الحلاقة أو فُرَش الأسنان مع الآخرين. لا تتبرَّعْ بالدم أو بأعضاء الجسم أو السائل المنوي، وأخبر اختصاصي الرعاية الصحية عن إصابتكَ بالفيروس. أخبِرْ شريكتكَ عن إصابتكَ قبل ممارسة الجنس، واستخدم عادة الواقي الذكري أثناء الجماع.

التحضير من أجل موعدك الطبي

إذا كنتَ تعتقد بخطورةِ إصابتكَ بالتهاب الكبد C، فعليكَ باستشارة طبيب العائلة. من ثَمَّ قد يُحيلكَ طبيبكَ إلى مُختصٍّ في أمراضِ الكبد (اختصاصي أمراض الكبد) أو الأمراض المُعدية، بمُجرَّدِ تشخيص إصابتكَ بعدوى التهاب الكبد C.

ما يمكنك فعله

من المُهِمِّ أن تستعدَّ جيدًا لموعدكَ الطبي؛ لأنه من المُمكِن أن يكون الموعد موجَزًا، ولأنه غالبًا ما يكون هناك الكثير لمناقشته. للاستعداد، حاول:

  • مراجعة سجلاتك الطبية. هذا مهم بشكل خاص إذا كنت ستقابل اختصاصي الكبد (طَبيب الكَبِد) لأول مرة بعد اكتشاف إصابتك بالتهاب الكبد الفيروسي C. إذا كنت قد أجريت خزعة الكبد للتحقق من الأضرار الناجمة عن العدوى المزمنة، وفحص الدم لتحديد النمط الوراثي لالتهاب الكبد C الفيروسي لديك، فتأكد من معرفة النتائج، حتى تتمكن من مشاركتها مع فريقك للرعاية التخصصية.
  • التزمْ بأي تعليمات يحددها لك الطبيب قبل الموعد الطبي. عند تحديد الموعد الطبي، اسأل عن أي تعليمات تحتاج إلى اتباعها قبل الزيارة، كتقليل طعامك على سبيل المثال.
  • اكتبْ أيَّ أعراض تشعر بها، بما في ذلك الأعراض التي قد تبدو غير مرتبطة بالسبب الذي حدَّدْت الموعد الطبي من أجله.
  • أعِدَّ قائمة بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكمِّلات الغذائية التي تتناولها.
  • اطلب من أحد أفراد العائلة أو من صديق المجيء معك. في بعض الأحيان يكون من الصعب تذكُّر كل المعلومات المقدَّمة لكَ خلال موعد زيارتكَ الطبي. قد يتذكر الشخص الذي يُرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.

لتحقيق أقصى استفادة من وقتك مع طبيبك، خذ معك قائمة من الأسئلة التي تريد طرحها. ضع أسئلتك الأكثر أهمية في أعلى القائمة، تحسبًا لنفاد الوقت. تتضمن الأسئلة الأساسية التي تُطرح على الطبيب، في حال الإصابة بالتهاب الكبد C، ما يلي:

  • هل يجب أن أخضع لاختبارات المسببات الأخرى لأمراض الكبد، مثل التهاب الكبد B؟
  • هل يتسبب فيروس التهاب الكبد C في تلف الكبد؟
  • هل أحتاج لتناول علاج لالتهاب الكبد C؟
  • ما الخيارات العلاجية المتاحة؟
  • ما هي مزايا كل خيار من خيارات العلاج؟
  • ما هي المخاطر المحتملة لكل خيار من خيارات العلاج؟
  • أي خيارات العلاج تظن أفضل بالنسبة لحالتي؟
  • أواجه حالات طبية أخرى. كيف ستؤثر هذه الحالات على علاج التهاب الكبد C لدي؟
  • هل يجب اختبار عائلتي بحثًا عن التهاب الكبد C؟
  • هل من الممكن أن أتسبب في نشر فيروس التهاب الكبد C للآخرين؟
  • كيف يمكنني حماية الناس من حولي من التهاب الكبد C؟
  • هل ينبغي عليَّ استشارة مختصٍّ؟ هل سيُغطي التأمين هذا؟
  • هل هناك منشورات أو مطبوعات أخرى ينبغي أخذها معي؟ ما هي المواقع الإلكترونية التي تنصح بالاطلاع عليها؟
  • ما الذي سيُحدد إذا ما كنت سأحتاج إلى تحديد زيارة أخرى للمتابعة؟
  • هل تناول الكحول آمن بالنسبة لي؟
  • ما الأدوية التي ينبغي علي تجنّبها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى قد تخطر ببالك أثناء موعدِك مع الطبيب.

ما يُمكن أن يقوم به الطبيب

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك بعض الأسئلة التالية. إذا كنت قد فكرت في إجاباتك مسبقًا، فقد يمر وقتَ هذا الجزء من الزيارة بسرعة أكبر من المعتاد، مما يتيح لك مزيدًا من الوقت لمناقشة مخاوفك.

  • هل سبق أن خضعت لعملية نقل دم أو زرع عضو؟ وإذا كان الأمر كذلك، فمتى؟
  • هل سبق لك أن استخدمت أدوية ذاتية الحقن لم يصفها طبيبك؟
  • هل شُخِّصت حالتك من قبلُ بالإصابة بالتهاب الكبد أو اليرقان؟
  • هل شُخِّصت حالة أي فرد في عائلتك بالتهاب الكبد C؟
  • هل هناك تاريخ للإصابة بأمراض الكبد في عائلتك؟

التهاب الكبد C - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

07/09/2019
  1. Hepatitis C questions and answers for health professionals. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/hepatitis/hcv/hcvfaq.htm#section1. Accessed April 30, 2019.
  2. Hepatitis C. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/liver-disease/viral-hepatitis/hepatitis-c. Accessed May 1, 2019.
  3. Mayberry J, et al. The revolution in treatment of hepatitis C. Medical Clinics of North America. 2019;103:43.
  4. Chopra S, et al. Clinical manifestations and natural history of chronic hepatitis C virus infection. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 1, 2019.
  5. Chopra S, et al. Epidemiology and transmission of hepatitis C virus infection. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 1, 2019.
  6. AskMayoExpert. Hepatitis C (adult). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2019.
  7. Definition and facts of liver transplant. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/liver-disease/liver-transplant/definition-facts. Accessed May 3, 2019.
  8. Jonas MM. Hepatitis C virus infection in children. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 1, 2019.
  9. Brown AY. AllScripts EPSi. Rochester, Minn. May 3, 2019.

شارِكنا تجربتك

شارِك تجربتكَ في زرع الأعضاء لدى Mayo Clinic مع الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي.