ما مدى شيوع انتقال التهاب الكبد الوبائي سي عن طريق الاتصال الجنسي؟

إجابة من مايكل إف بيكو، (دكتور في الطب)

ينتقل التهاب الكبد C بصورة رئيسة عن طريق التعرض لدم يحمل فيروس التهاب الكبد C. وتشير الأبحاث الحالية إلى أنه إذا كنت في علاقة طويلة المدى أحادية الزوج مع شريك مصاب بالتهاب الكبد C، فإن خطر التقاط العدوى بالتهاب الكبد C منخفض للغاية، إلا إذا كنت مصابًا أيضًا بفيروس نقص المناعة البشري (HIV).

لا يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) الأزواج أحاديي الزوج بالاستخدام المنتظم للواقي الذكري للوقاية من انتقال التهاب الكبد C. ولكن يجب على الزوجين تجنُّب مشاركة شفرات الحلاقة وفرش الأسنان ومقصات الأظافر. قد تكونين أكثر عُرضة للإصابة أيضًا إذا مارستِ الجماع أثناء الحيض أو مارستِ الجنس الشرجي، والذي من المرجَّح أن يسبب النزيف.

ويزداد خطر إصابتك بالتهاب الكبد C بوضوح إذا كنت مصابًا بفيروس نقص المناعة البشري (HIV). ويرتفع خطر انتقال العدوى كذلك إذا كان لديك علاقات جنسية قصيرة المدى متعدِّدة مع شركاء مصابين بالتهاب الكبد C. وفي هذه الحالة، يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بالاستخدام المنتظم للواقي الذكري لتقليل خطر انتقال العدوى.

فإِذا كنت قلقًا بشأن التهاب الكبد C، فتحدث مع طبيبك. يمكن تشخيص التهاب الكبد C من خلال اختبار بسيط للدم. قد يحتوي العلاج على أدوية تساعد على التخلص من الفيروس من مجرى الدم وشفائك في النهاية من التهاب الكبد C.

With

ستايسي أيه ريزا، (دكتور في الطب)

08/11/2019 See more Expert Answers