التشخيص

إذا كانت لديك أعراض لمشكلة في القلب، فسيجري طبيبك فحصًا بدنيًّا وسيطلب منك مجموعة فحوصات لتحديد ما إذا كان قلبك متضخمًا ولمعرفة سبب حالتك المرضية. قد تتضمن الاختبارات ما يلي:

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. تساعد صور الأشعة السينية طبيبك على مشاهدة حالة رئتيك وقلبك. إذا أظهرت الأشعة السينية وجود تضخم في قلبك، فعادةً أنت في حاجة إلى اختبارات أخرى لمعرفة السبب.
  • تخطيط كهربية القلب. يُسجل هذا الاختبار النشاط الكهربائي لقلبك عبر الأقطاب الكهربائية المثبتة بجلدك. وتُسجَّل النبضات في صورة موجات معروضة على الشاشة أو مطبوعة على ورق. يساعد هذا الفحص طبيبك في تشخيص مشاكل نظم القلب والضرر الذي يلحق بالقلب جراء نوبة قلبية.
  • مخطَّط صدى القلب. يستخدم هذا الاختبار موجات صوتية لإنتاج صورة فيديو للقلب لتشخيص ومراقبة تضخم القلب. من خلال هذا الاختبار، يمكن تقييم حالة حجرات القلب الأربع.

    يمكن لطبيبك استخدام النتائج لمعرفة مدى كفاءة ضخ قلبك، وتحديد حجرات القلب المتضخمة، والنظر في صمامات القلب، والبحث عن أدلة النوبات القلبية السابقة وتحديد ما إذا كنت مصابًا بمرض القلب الخلقي.

  • اختبار الجهد. يوفر اختبار الجهد، الذي يُطلق عليه أيضًا اختبار الجهد في أثناء التمارين، معلومات عن مدى كفاءة عمل القلب أثناء النشاط البدني.

    عادة ما ينطوي اختبار الجهد في التمرين السير على جهاز المشي أو ركوب دراجة ثابتة بينما تُرصد ضربات القلب وضغط الدم والتنفس.

  • تصوير مقطعي محوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للقلب. في أثناء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للقلب، تتمدد على طاولة داخل آلة على شكل كعكة دونات. يدور أنبوب الأشعة السينية الموجود داخل الآلة حول جسمك لالتقاط صور للقلب والصدر.

    في تصوير القلب بالرنين المغناطيسي ، تتمدد على طاولة داخل آلة، علي شكل أنبوب طويل، تستخدم مجالًا مغناطيسيًّا وموجات راديو لإنتاج إشارات تكوّن صورًا لقلبك.

  • اختبارات الدم. قد يطلب طبيبك اختبارات الدم للتحقق من مستويات بعض المواد في الدم التي قد تشير إلى وجود مشكلة في القلب. قد تساعد تحاليل الدم طبيبك أيضًا في استبعاد الأمراض الأخرى التي قد تُسبِّب أعراضك.
  • القسطرة والخزعة القلبية. في هذا الإجراء، يُدخَل أنبوب رفيع (قسطرة) في الأُربية وتمريره عبر الأوعية الدموية إلى القلب، حيث يأخذ الطبيب عينة صغيرة (خزعة) من القلب لفحصها.

    يمكن قياس الضغط داخل غرف قلبكَ؛ لفحص مدى قوة ضخ الدم خلال القلب. يمكن التقاط صور لشرايين القلب أثناء الإجراء (تصوير الأوعية التاجية) للتحقق من وجود انسداد.

العلاج

تركز الطرق العلاجية لتوسيع القلب على تصحيح السبب.

الأدوية

إذا تم ترجيح أن اعتلال عضلة القلب أو أي حالة قلبية مرضية أخرى السبب في تضخم القلب، فقد يصف طبيبك الأدوية. وقد تتضمَّن ما يلي:

  • مدرّات البول لتقليل كمية الصوديوم والماء في جسمك، مما يساعد في خفض الضغط داخل الشرايين والقلب
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لتقليل ضغط الدم مما يحسن من كفاءة ضخ القلب للدم
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs) للحصول على فوائد مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين لغير القادرين على تناول مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين
  • حاصرات مستقبلات بيتا لخفض ضغط الدم وتحسين وظيفة القلب
  • مضادات التخثر لتقليل الخطر الناتج عن جلطات الدم التي قد تؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية
  • مضادات اضطراب النُّظم القلبية للحفاظ على نبض قلبك مع انتظام النُّظم القلبية

الجراحة أو الإجراءات الأخرى

إن لم تكن الأدوية كافية لعلاج تضخُّم القلب، فقد يكون من الضروري اللجوء إلى الإجراءات الطبية أو الجراحية.

  • الأجهزة الطبية لتنظيم ضربات القلب. بالنسبة لنوع معين من تضخُّم القلب (اعتلال عضلة القلب التوسُّعي)، قد يلزم استخدام جهاز تنظيم ضربات القلب الذي ينسِّق الانقباضات بين البطينين الأيسر والأيمن. في الأشخاص الذين قد يكونون معرَّضين لاضطراب وخيم بالنظم القلبي، قد يكون العلاج بالأدوية أو استخدام جهاز مزيل الرجفان ومُقوِّم نظم القلب القابل للغرس (ICD) خيارًا.

    أجهزة إزالة الرجفان وتقويم نظم القلب القابلة للغرس عبارة عن أجهزة صغيرة — بحجم جهاز الاستدعاء تقريبًا — مزروعة في الصدر لمراقَبة نظم القلب باستمرار وتوصيل صدمات كهربائية عند الحاجة للسيطرة على ضربات القلب غير الطبيعية والسريعة. يمكن أن تعمل هذه الأجهزة أيضًا كناظمة قلبية.

    إن كان السبب الرئيسي لتضخُّم القلب هو الرجفان الأذيني، فقد تحتاج إلى إجراءات لإعادة قلبك إلى الإيقاع المنتظم أو لمنع قلبك من الانقباض بسرعة كبيرة.

  • جراحة صمام القلب. إن كان تضخُّم قلبك ناتجًا عن مشكلة في أحد صمامات القلب، أو إذا تسبَّب في حدوث مشكلات في صمام القلب، فقد تحتاج إلى الخضوع لجراحة لترميم الصمام المعيب أو استبداله.
  • جراحة مجازة الشريان التاجي. إذا كان تضخُّم قلبك مرتبطًا بمرض الشريان التاجي، فقد يوصي طبيبك بإجراء جراحة مجازة الشريان التاجي.
  • جهاز المساعدة البُطينية الأيسر (LVAD). إذا كنت مصابًا بفشل القلب، فقد تحتاج إلى هذه المضخة الميكانيكية القابلة للغرس لمساعدة عضلات القلب الواهنة. قد يُزرَع جهاز مساعدة البطين الأيسر بينما تنتظر إجراء عملية زرع القلب، أو إذا لم تكن مرشَّحًا لزرع القلب، كعلاج طويل الأمد لعلاج فشل القلب لديك.
  • زراعة القلب. إن عجزَت الأدوية عن التحكُّم في أعراضك، فقد يكون زرع القلب خيارًا نهائيًّا. وبسبب النقص في القلوب المُتبرَّع بها، قد ينتظر حتى الأشخاص ذوو الحالات الحَرِجة طويلًا قبل إجراء عملية زرع قلب.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

هناك طُرُق لتحسين حالتكَ، حتى لو لم تستطع علاجها. قد ينصحك طبيبكَ بالتغييرات التالية في نمط الحياة:

  • أقلع عن التدخين.
  • تخلص من الوزن الزائد.
  • قلِّل الملح في نظامكَ الغذائي.
  • سيطر على مرض السُّكَّري.
  • تابع رصد ضغط دمكَ.
  • احصل على قدر معتدل من التمارين الرياضية، بعد مناقشة طبيبكَ بشأن برنامج الأنشطة البدنية الأنسب لك.
  • تجنَّب استخدام الكحول والكافيين أو أوقفهم تمامًا.
  • حاول النوم لثماني ساعاتٍ كل ليلة.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بتضخم القلب أو كنت قلقًا بشأن خطر إصابتك بأمراض القلب نظرًا لتاريخك التاريخ العائلي، يُرجى تحديد موعدًا مع طبيبك. إذا كنت مصابًا بمرض القلب، سيحيلك طبيبك إلى أخصائي في أمراض القلب (طبيب قلب).

إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك.

ما يمكنك فعله

  • كن على علم بأي محاذير قبل الموعد الطبي. عندما تحجز الموعد الطبي، اسأل عما إذا كان هناك أي شيءٍ ينبغي لك فعله مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي أو الصوم قبل إجراء الفحوصات.
  • دوِّن أعراضك، متضمنة تلك التي قد يبدو أنها لا ترتبط بمرض الشريان التاجي.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التاريخ العائلي للإصابة بمرض القلب أو السكتة الدماغية أو وارتفاع ضغط الدم أو داء السكري، والضغوطات الكبيرة أو التغيرات التي حدثت مؤخرًا في الحياة.
  • جهز قائمةً بجميع الأدوية، أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. فقد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • دوِّن أسئلة لطرحها على طبيبك.

إن إعداد قائمة بالأسئلة سيساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. بالنسبة لمرض القلب، تشمل بعض الأسئلة الأساسية التي ينبغي أن تطرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المرجح لظهور الأعراض أو الحالة المرضية التي لديّ؟
  • ما الأسباب الأخرى المحتملة للأعراض أو الحالة المرضية التي لديّ؟
  • ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما هو أفضل علاج؟
  • ما الأغذية التي ينبغي لي تناوُلها أو تجنُّبها؟
  • ما مستوى الأنشطة البدنية الملائم؟
  • هل هناك أي قيود ينبغي لي الالتزام بها؟
  • كم عدد المرات التي ينبغي لي أن أخضع فيها لفحوصات مرض القلب؟ على سبيل المثال، كم مرة سأحتاج إلى فحص الكوليسترول؟
  • أنا أعاني من حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا؟
  • هل ينبغي لي استشارة مُتخصّص؟
  • هل يحتاج أطفالي إلى إجراء الفحوصات لهذه الحالة؟
  • هل هناك دواء بديل مكافئ للدواء الذي وصفتَه لي؟
  • هل هناك أي كتيبات أو مطبوعات أخرى يمكنني أخذها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بها؟

لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

ما المُتوقع من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أسئلة، بما في ذلك:

  • متى بدأت أعراضك؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إن وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إن وُجد؟
  • ما هو نظامك الغذائي العادي؟
  • هل تشرب الكحوليات؟ إلى أي مدى؟
  • هل تدخن؟
  • هل أنت نشط بدنيًا؟ كم مرة يمكنك أن تتمرن؟
  • هل تم تشخيص المريض بحالات مرضية أخرى؟
  • هل لديك تاريخ عائلي لمرض القلب؟
16/01/2020
  1. What is heart failure? American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-failure/what-is-heart-failure#.WCH1wFUrJ0w. Accessed Nov. 12, 2019.
  2. Colucci WS. Evaluation of the patient with suspected heart failure. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 12, 2019.
  3. Cardiomyopathy. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/cardiomyopathy#. Accessed Nov. 12, 2019.
  4. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic. Nov. 16, 2016.
  5. Warning signs of a heart attack. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-attack/warning-signs-of-a-heart-attack. Accessed Nov. 12, 2019.
  6. Cooper LT. Definition and classification of the cardiomyopathies. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Nov. 3, 2016.
  7. Lifestyle changes for heart failure. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-failure/treatment-options-for-heart-failure/lifestyle-changes-for-heart-failure#.WCH7KVUrJ0x. Accessed Nov. 12, 2019.
  8. Bonow RO, et al., eds. The dilated, restrictive, and infiltrative cardiomyopathies. In: Braunwald's Heart Disease: A Textbook of Cardiovascular Medicine. 11th ed. Saunders Elsevier; 2019. https://www.clinicalkey.com. Accessed Nov. 12, 2019.
  9. Cardiac procedures and surgeries. American Heart Association. https://www.heart.org/en/health-topics/heart-attack/treatment-of-a-heart-attack/cardiac-procedures-and-surgeries#.WCDYQlUrJ0w. Accessed Nov. 12, 2019.