التشخيص

تؤدي اختبارات الفحص دورًا رئيسيًا في اكتشاف السلائل قبل أن تصبح سرطانية. ويمكن أن تساعد هذه الاختبارات أيضًا في اكتشاف سرطان القولون والمستقيم في مراحله المبكرة التي تكون فرصة الشفاء فيها جيدة.

تشمل طرق الفحص:

  • تنظير القولون، وهو الاختبار الأكثر حساسية لسلائل القولون والمستقيم والسرطان. في حال العثور على سلائل، فقد يستأصلها الطبيب على الفور أو يأخذ عينات من الأنسجة (خزعات) لتحليلها.
  • تنظير القولون الافتراضي (التصوير المقطعي المحوسب للقولون)، هو اختبار طفيف التوغل يستخدم التصوير المقطعي المحوسب لتصوير القولون. يتطلب تنظير القولون الافتراضي نفس عملية تحضير الأمعاء المستخدمة في حالة تنظير القولون. وفي حال العثور على سليلة أثناء التصوير المقطعي المحوسب، فستحتاج إلى تكرار عملية تحضير الأمعاء لتنظير القولون لفحص السليلة واستئصالها.
  • يُجرى التنظير السيني المرن بإدخال أنبوب رفيع مزود بمصباح وكاميرا في المستقيم لفحص الثلث الأخير من القولون (السيني) والمستقيم. لا تُفحص معظم حالات القولون بهذا الفحص، ولذلك قد لا تُكتشف بعض السلائل والسرطانات.
  • فحوص البراز. يعمل هذا النوع من الفحوص عن طريق التحقق من وجود دم في البراز أو تقييم الحمض النووي للبراز للبحث عن دليل على وجود سليلة أو سرطان في القولون. وإذا كانت نتيجة اختبار البراز إيجابية، فستحتاج إلى تنظير القولون بعد ذلك بوقت قصير.

دقيقة مع Mayo Clinic: ما الذي يجب أن تعرفه عن سلائل القولون

يقول د. كيزيل: "بشكل عام، ننصح جميع البالغين الذين تجاوزوا 50 سنة – بل وحتى البالغين الكبار ممن يُتوقع لهم أن يعيشوا حياة عالية الجودة – بالخضوع للفحص".

ويقول أنك قد تُفاجأ لو عرفت أن عمليات تنظير القولون كثيرًا ما تكشف عن وجود سلائل كامنة في القولون.

و يقول أن "السلائلَ محتملةَ التسرطن شائعةٌ جدًا". "نتوقع على أقل تقدير اكتشافها في أكثر من رُبع عمليات تنظير القولون التي نجريها. ولذلك، ربما يكون ثلث أو نصف المرضى الذين يخضعون لتنظير القولون مصابين بالسلائل محتملة التسرطن."

ومع أن 1 من بين 20 أمريكي سيتم تشخيص إصاباته بسرطان القولون والمستقيم خلال حياته، يقول د. كيزيل أن وجود السلائل لا يعني بالضرورة أنك ستصاب بالسرطان.

يقول أن "من بين كل السلائل التي نكتشفها، نسبة قليلة فقط تتحول إلى سرطان." أحيانا تختفي لوحدها، لكن يُعتَقَد أن إزالة السلائل من الوسائل التي تُمكننا من منع تكوّن السرطان بالأساس."

ولذلك فإن الفحص المنتظم مهم جدًا.

الجانب السلبي هو أن اكتشاف السلائل قد يستدعي الخضوع للفحص بشكل متكرر. ولكن ذلك أفضل حتمًا من الخضوع لعلاج سرطان القولون والمستقيم.

العلاج

من المرجح أن يستأصل طبيبك كل السلائل التي اكتُشفت أثناء فحص الأمعاء. تشمل خيارات الإزالة ما يلي:

  • الإزالة بملقط أو حلقة سلكية (استئصال السليلة). إذا كانت السليلة كبيرة جدًا بحيث لا يمكن إزالتها بهذه الطريقة، فقد يُحقن سائل تحتها لرفعها وعزلها عن الأنسجة المحيطة بحيث يمكن إزالتها.
  • الجراحة طفيفة التوغل. عادة ما تُستأصل السلائل الكبيرة جدًا أو التي لا يمكن استئصالها بأمان عند الفحص عن طريق الجراحة التي غالبًا ما تُجرى بإدخال أداة تسمى منظار البطن في داخل البطن لإزالة الجزء المصاب من الأمعاء.
  • استئصال القولون والمستقيم (الاستئصال الشامل للمستقيم والقولون). إذا كنت مصابًا بمتلازمة وراثية نادرة مثل داء السلائل الورمي الغدي العائلي، فقد تحتاج إلى جراحة لاستئصال القولون والمستقيم لحمايتك من الإصابة بسرطان يهدد حياتك.

يرجح أن تصبح بعض أنواع سلائل القولون أكثر سرطانية من غيرها. وسيفحص طبيب متخصص في تحليل عينات الأنسجة (اختصاصي علم الأمراض) أنسجة السليلة تحت المجهر لتحديد ما إذا كانت سرطانية أم لا.

الرعاية في مرحلة المتابعة

إذا كانت لديك سليلة غدية أو سليلة مسننة، فأنت أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان القولون. ويعتمد مستوى الخطر على حجم السلائل الغدية التي جرى استئصالها وعددها وخصائصها.

وستحتاج إلى فحوص لمتابعة للسلائل. من المرجح أن يُوصي الطبيب بإجراء تنظير القولون في الحالات التالية:

  • خلال مدة من 5 إلى 10 سنوات إذا كان لديك ورم غدي صغير واحد أو اثنين فقط
  • خلال مدة من 3 إلى 5 سنوات إذا كان لديك ثلاثة أو أربعة أورام غدية
  • خلال ثلاث سنوات، إذا كان لديك من 5 إلى 10 أورام غدية أو أورام غدية أكبر من 10 ملم أو أنواع معينة من الأورام الغدية
  • في غضون ستة أشهر إذا كنت مصابًا بأورام غدية متعددة أو ورم غدي كبير جدًا أو ورم غدي يجب استئصاله على أجزاء

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول التطورات الجديدة في مجال العلاجات والتدخلات الطبية والاختبارات المستخدمة للوقاية من هذه الحالة الصحية وعلاجها وإدارتها.

الاستعداد لموعدك

قد تتم إحالتك إلى طبيب متخصص في أمراض الجهاز الهضمي (أخصائي أمراض الجهاز الهضمي).

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد، مثل عدم تناول الطعام الصلب قبل موعد زيارتك بيوم.
  • دوِّن الأعراض التي تظهر عليك، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بالسبب الذي حددت من أجله الموعد.
  • أعد قائمة بجميع أدويتك والفيتامينات والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • دوِّن المعلومات الطبية الرئيسية الخاصة بك، بما في ذلك الحالات الأخرى التي تعانيها.
  • دوِّن بياناتك الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغييرات أو ضغوط حدثت مؤخرًا في حياتك.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك لمساعدتك في تذكر ما سيقوله الطبيب.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي استعداد خاص؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة؟
  • ما احتمالات أن تكون هذه الأورام الحميدة خبيثة؟
  • هل من الممكن أن تكون لدي حالة وراثية تؤدي إلى الأورام الحميدة في القولون؟
  • ما نوع اختبار المتابعة الذي أحتاج إليه؟
  • هل يجب إزالة أو إضافة أي أطعمة إلى نظامي الغذائي؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح أسئلة إضافية قد تراودك أثناء موعد زيارتك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يُفسح لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى النقاط التي تريد أن تركز عليها. يمكن أن يتم سؤالك:

  • متى بدأت تعاني الأعراض، وما مدى حدتها؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟
  • هل أصبت أنت أو أحد أفراد عائلتك بسرطان القولون أو الزوائد اللحمية بالقولون؟
  • هل أصيب أي شخص في عائلتك بسرطانات أخرى في الجهاز الهضمي أو الرحم أو المبايض أو المثانة؟
  • كم عدد المرات التي تدخن فيها وتشرب؟

سلائل القولون - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/07/2021
  1. Colorectal cancer screening (PDQ) — Health professional version. National Cancer Institute. https://www.cancer.gov/types/colorectal/hp/colorectal-screening-pdq. Accessed Jan. 18, 2021.
  2. Colon polyps. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Disease. https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/colon-polyps. Accessed Jan. 18, 2021.
  3. Feldman M, et al., eds. Colonic polyps and polyposis syndromes. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 11th ed. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 18, 2021.
  4. Polyps of the colon and rectum. American Society of Colon and Rectal Surgeons. https://fascrs.org/patients/diseases-and-conditions/a-z/polyps-of-the-colon-and-rectum. Accessed Jan. 18, 2021.
  5. Macrae FA. Overview of colon polyps. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Jan. 18, 2021.
  6. Niederhuber JE, et al., eds. Colorectal cancer. In: Abeloff's Clinical Oncology. 6th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Jan. 20, 2021.
  7. AskMayoExpert. Colorectal cancer: Screening and management. Mayo Clinic; 2020.
  8. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic. Dec. 22, 2020.
  9. Storm AC (expert opinion). Mayo Clinic. April 20, 2021.