نظرة عامة

ملاحظة: أُنشئت العناصر المدْرَجة ضمن هذا المحتوى قبل جائحة كورونا (كوفيد 19)، وهي لا تشرح البروتوكولات المناسبة للتعامل مع الجائحة. يرجى اتباع جميع التوجيهات التي توصي بها مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) فيما يخص ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

تتبوأ مايو كلينك مركز الصدارة في مجال جراحة قلب الأطفال (جراحة القلب والأوعية الدموية) منذ ظهور هذا التخصص. ففي خمسينيات القرن الماضي، أجرى جراحو مايو كلينك عددًا من جراحات القلب المفتوح التي كانت الأولى من نوعها في العالم على الأطفال باستخدام جهاز القلب والرئة المطور هنا. وقد جلب هذا النجاح المبكر الأطفال من جميع أنحاء الولايات المتحدة ودول أخرى إلى مايو كلينك. وساعد ذلك على الوصول إلى مرتبة الريادة في مجال جراحة القلب للأطفال.

صنَّف تقرير U.S. News & World Report مستشفى مايو كلينك في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا ضمن أفضل مستشفيات علاج أمراض القلب وجراحته في الولايات المتحدة لعام 2019-2020.

يسعى جراحو قلب الأطفال في مايو كلينك حتى يومنا هذا إلى تقديم أفضل رعاية للأطفال وتطوير أساليب الرعاية في المستقبل من خلال البحث والابتكار.

عندما يحتاج طفلك إلى جراحة القلب، ستجد فريق الخبراء متعدد التخصصات الذي تحتاجه في مركز مايو كلينك للأطفال في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا. حيث يتمتع فريق جراحة قلب الأطفال وأمراض قلب الأطفال بخبرة واسعة في علاج الرضع والأطفال المصابين بأمراض قلب خطيرة، مثل رباعية فالو وتبدُّل الشرايين، والحالات النادرة مثل شذوذ إبشتاين والجذع الشرياني والتشوهات الرغامية والحالات التي يتم تشخيصها أثناء الحمل. كما تؤدي مايو كلينك دورًا فاعلاً في التخصص الناشئ للتدخل الجنيني لتصحيح عيوب القلب.

لطالما كان جراحو مايو كلينك روادًا في تخصص جراحة القلب والأوعية الدموية، ومنهم رؤساء جمعية جراحي القلب الخلقية وجمعية جراحي الصدر والجمعية الأمريكية لجراحة الصدر.

الكفاءة المهنية والبرامج الخاصة

طبيب جراحة قلب الأطفال أثناء إجراء العملية. العمل الجماعي في جراحة قلب الأطفال

طبيبة جراحة قلب الأطفال تعمل مع فريقها.

لطالما كان مركز Mayo Clinic الطبي وجهة للآباء والأمهات الباحثين عن أفضل علاج لأطفالهم المصابين بأمراض القلب المعقدة. حيث تقوم فرقها الطبية والجراحية متعددة التخصصات معًا بمراجعة الحالات شخصيًا وإلكترونيًا للأشخاص من جميع أنحاء العالم الذين يسعون للحصول على الاستشارات والتوصيات. ويعالج جراحو قلب الأطفال في العيادة العديد من الأمراض والحالات. ومن الجوانب التي تتمتع بخبرة معروفة عالميًا والبرامج الخاصة ما يلي:

  • أمراض القلب البنيوية وترميم الصمامات. يتمتع جراحو Mayo Clinic بخبرة واسعة في تقييم وعلاج الأشخاص المصابين باعتلال في الصمامات، مثل عيوب الصمام الأبهري وقلس الصمامين التاجي وثلاثي الشُرف ومشاكل صمامات القلب أحادي البطين. كما يُجرون العديد من العمليات الجراحية على الصمام الأبهري، خاصة عند الأطفال والبالغين المصابين باعتلال الصمام الأبهري ومتلازمة مارفان وأمراض النسيج الضام الأخرى. ويُطلق على أحد الأساليب التي تميزت بها Mayo Clinic لعقود من الزمان إجراء روس لعلاج اعتلال الصمام الأبهري. ويخضع أكثر من ألفيّ شخص لجراحة القلب لعلاج حالات اعتلال صمامات القلب في Mayo Clinic كل عام.
  • اعتلال العضلة القلبية الضخامي واستئصال عضلة الحاجز. أدخل جراحو Mayo Clinic أساليب جراحية جديدة لكل من اعتلال عضلة القلب الانسدادي وغير الانسدادي. وساعدت هذه الابتكارات عددًا لا يحصى من الأشخاص وغيرت الأسلوب الذي ينتهجه الجراحون في جميع أنحاء العالم. ويواصل الأطباء الباحثون في Mayo Clinic إحراز تقدم في تقنيات التصوير وعلاج عدم انتظام ضربات القلب واستراتيجيات إزالة الرجفان لمنع الموت المفاجئ.
  • شذوذ إيبشتاين. تحظى Mayo Clinic بسمعة طيبة لخبرتها في علاج شذوذ إبشتاين. فقد قام جراحو القلب في العيادة بتحسين أساليب الترميم، بما في ذلك إعادة بناء المخروط. وأثبت هذا الأسلوب في الترميم فعاليته، ويتجلى ذلك في انخفاض معدل إعادة الجراحة، ويعتبر الآن معيار الرعاية لهذه الحالة النادرة. وتتجاوز الآن المعدلات الأساسية لترميم الصمام ثلاثي الشرف نسبة 98% للأطفال و90% للأشخاص من جميع الأعمار. وتمتلك Mayo Clinic أكبر خبرة جراحية في العالم في هذا الإجراء - تزيد عن 1400 عملية جراحية منذ عام 1972.
  • إجراءات فونتان وفشل القلب وبرنامج زراعة القلب. Mayo Clinic هي مؤسسة رائدة في علاج الأشخاص الذين يعيشون ببطين واحد، وقد ساهم الجراحون هنا في تطوير وتعديل إجراء فونتان الذي تم استخدامه لأول مرة في أوائل سبعينيات القرن العشرين. ويواصل أطباء وباحثو Mayo تطوير خيارات العلاج الجراحي لدورة فونتان.

    تطبق مؤسسة Mayo Clinic أيضًا واحدًا من أكبر وأنجح برامج زرع القلب والأعضاء المختلفة في الولايات المتحدة. ويعود نجاح جراحة فشل القلب وبرنامج الزرع - لدى حديثي الولادة والأطفال والبالغين - إلى حد كبير إلى التعاون طويل الأمد بين اختصاصيي طب الأطفال والبالغين.

  • جراحة القلب طفيفة التوغل بمساعدة الروبوت. تتقدم تقنية علاج عيوب القلب البنيوية بسرعة. ويمكن استخدام شقوق طفيفة أو تقنيات بمساعدة الروبوت مع أشخاص معينين، مما قد يؤدي إلى ألم أقل ووقت تعافٍ أقصر. ويضمن أسلوب العمل بفريق متعدد التخصصات مراعاة جميع الخيارات بحيث يحصل كل شخص على الرعاية المناسبة في الوقت المناسب.
  • التدخُّل القلبي الجنيني. هناك اهتمام متزايد في جميع أنحاء العالم بالتدخل القلبي الجنيني لتصحيح عيوب معينة في قلوب الأجنة. وتحتل Mayo Clinic موقع الصدارة في مجال جراحة الأجنة. حيث يعمل الاختصاصيون والجراحون في طب الأمومة والأجنة معًا لتيسير العديد من التدخلات المعقدة لتصحيح العيوب الخلقية القلبية. وهذا يؤكد على توفير رعاية مثالية لكل من الأم والجنين، ويضمن سلاسة الانتقال من حياة الحمل إلى الولادة.

تعرف على بعض الفحوصات والإجراءات المستخدمة لتشخيص حالات القلب وعلاجها.

أسلوب جماعي، مصمم خصيصًا لتلبية احتياجات طفلك

يمثل الجمع بين الخبرة التخصصية والتعاون الوثيق بين العديد من التخصصات لرعاية كل طفل من السمات المميزة لمركز Mayo Clinic. يتعاون الجراحون وأطباء القلب، بالإضافة إلى الاختصاصيين الآخرين، لتشخيص حالة طفلك وعلاجه بدقة. وغالبًا ما يضم فريق الرعاية خبراء في الأشعة والتصوير والرعاية الحرجة وطب الأم والطفل وطب الأطفال حديثي الولادة والأمراض المعدية وأمراض الرئة وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الدم حسب الحاجة.

يجري فريق الرعاية جولات يومية تشمل أفراد الأسرة لاتخاذ قرارات مشتركة. ويتعاون معك الفريق المختص بحالة طفلك لوضع أسلوب علاج مخصوص حسب احتياجات طفلك، وكذلك وضع خطة واضحة للخروج من المركز والعودة إلى المنزل. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع مراكز Mayo Clinic بشهرة عالمية في مجال علاج أمراض القلب الخلقية عند البالغين، وبكفاءتها في تهيئة انتقال طفلك بسلاسة إلى مرحلة البلوغ.

يتم إجراء جراحة طفلك على أيدي فريق من خبراء طب الأطفال بقيادة جراح قلب الأطفال المختص بحالة طفلك. كما يتم إجراء جميع العمليات الجراحية المعقدة والخاصة بحديثي الولادة بشكل روتيني على أيدي اثنين من كبار الجراحين. كذلك فإن فريق التمريض من العناصر بالغة الأهمية لتحقيق الرعاية المثلى، وهو الرابط بين طفلك والأطباء.

بالنسبة للأطفال الذين يحتاجون إلى أكثر من إجراء واحد، تعمل العيادة على إتاحة نفس الممرضين مما يوفر المتابعة المستمرة لك ولطفلك. وقد تشمل فِرق الرعاية أيضًا اختصاصيي التغذية واختصاصيي العلاج الطبيعي والتأهيل الوظيفي والصيادلة واختصاصيي سلوك الأطفال وغيرهم، حسب الحاجة. حيث يساعدك اختصاصيو سلوك الأطفال أنت وطفلك على التعامل مع المخاوف الطبيعية حول المرض، والإجراءات الطبية والرعاية في المستشفيات.

أجنحة الجراحة المتقدمة والرعاية الحرجة

تُجرى جراحات القلب والأوعية الدموية في مقر Mayo Clinic في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا داخل مستشفى Mayo Clinic، مقر سانت ماري (بما في ذلك مستشفى Mayo Eugenio Litta Children's) في أحدث مراكز تصوير وغرف عمليات ومختبرات قسطرة مصممة بما يراعي احتياجات الأطفال.

تضم Mayo Clinic وحدة مخصصة لجراحة القلب والأوعية الدموية الخلقية، تحتوي على غرف خاصة وطاقم طاقم تمريض يوفر ممرضة لكل مريض. تلقت الممرضات والممارسون المتقدمون تدريبًا خاصًا على علاج الرضع والأطفال والمراهقين المصابين بأمراض القلب المعقدة. ويُنقل الأطفال مع تحسُّن حالتهم إلى وحدة الرعاية التقدمية المجاورة إلى أن يعودوا إلى منازلهم. يقوم على رعاية الأطفال في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة قبل الجراحة من قبل متخصصون ذوو خبرة في طب حديثي الولادة إلى جانب الفريق الجراحي حتى يوم الجراحة.

تعاون في جراحة القلب والأوعية الدموية للأطفال يستفيد منه الأطفال

ثمة علاقة تعاون فريدة تجمع بين مايو كلينك ومؤسسة مينيسوتا لرعاية الأطفال في مجال الجراحة القلبية الوعائية لدى الأطفال لمشاركة خبرات الأطباء ومواردهم. إذ يتعاون فريق الخبراء من ذوي التخصصات الدقيقة لدى كلٍّ من مايو كلينك ومؤسسة مينيسوتا لرعاية الأطفال من أجل تقديم خدماتهم في المقرات التابعة لكل منهما، بالإضافة إلى المساهمة في مراجعة الجودة وبرامج التوعية المشتركة. ويستفيد الأطفال المصابون بأمراض القلب الخِلقية (منذ الولادة) من العمل المشترك لأطباء كلتا المؤسستين بما لديهم من مواهب وموارد من أجل توفير أعلى مستويات الجودة في مجال الجراحة القلبية الوعائية للأطفال.

26/03/2021