غرسات الثدي: المحلول الملحي أم السيليكون

هل تتساءلين عن الفرق بين غرسة الثدي المملوءة بمحلول ملحي وغرسة السيليكون؟ ما مخاطر غرسات الثدي؟ ماذا يحدث في حالة تمزق الغرسة؟ احصلي على إجابة على هذه الأسئلة والمزيد.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنتِ تفكرين في زارعة الثدي، فقد تتساءلين كيفية الاختيار ما بين عمليات الزرع باستخدام عمليات الزرع المملوءة بالملح والسليكون المملوء بالجل. فيما يلي المساعدة في تقييم الخيارات.

ما الفرق بين غرسات الثدي الملحية والسيليكون؟

يكون لكل من غرسات الثدي الملحية والسيليكون غلاف خارجي من السيليكون. لكن، تختلف الغرسات في المواد والقوام.

غرسات الثدي الملحية

تمتلئ الغرسات الملحية بالمياه المالحة المعقمة. يتم إدخالها فارغة، ثم تعبئتها بمجرد وضعها في مكانها.

تتوفر غرسة الثدي الملحية للنساء اللواتي يبلغن من العمر 18 عامًا أو أكثر لتكبير الثدي وللنساء في أي عمر لإعادة بناء الثدي.

غرسات الثدي السيليكونية

يتم ملء غرسات السيليكون مسبقًا بجل السيليكون — وهو سائل سميك لزج يماثل قوامه الدهن البشري. تشعر معظم النساء بأن غرسة الثدي السيليكونية لها نفس مظهر أنسجة الثدي الطبيعية وقوامها.

تتوفر غرسة ثدي السيليكون للنساء اللواتي يبلغن من العمر 22 عامًا أو أكثر لتكبير الثدي وللنساء في أي عمر لإعادة بناء الثدي.

ما المخاطر المصاحبة لغرسات الثدي؟

تنطوي غرسات الثدي المملوءة بالمحلول الملحي وغرسات السيليكون بالثدي على مخاطر مشابهة، تتضمن ما يلي:

  • تندب النسيج، مما يشوه شكل غرسة الثدي (الانكماش الكبسولي)
  • ألم الثدي
  • العدوى
  • تغيرات في الحلمة والإحساس بالثدي، بصفة مؤقتة عادة
  • تسرب أو تمزق غرسة الثدي

تصحيح أي من هذه المضاعفات قد يتطلب جراحة إضافية، إما لإزالة الغرسة أو استبدالها.

ماذا يحدث في حالة تمزق الغرسة؟

في حالة تمزق الغرسة، قد يختلف النهج بحسب الغرسة ما إذا كانت ملحية أم من السيليكون.

الغرسة الملحية الممزَّقة

إذا تمزقت غرسة الثدي الملحية، فستفرغ الغرسة من الهواء — مما يتسبب في تغيير حجم الثدي المصاب وتغيير شكله.

سيمتص جسمِك المحلول الملحي المتسرب دون تشكيل أي مخاطر صحية، إلا أنكِ على الأرجح ستحتاجين لإجراء جراحة لإزالة طبقة السيليكون. من الممكن إدخال غرسة جديدة في نفس الوقت، إذا كنتِ ترغبين في ذلك.

غرسة السليكون الممزَّقة

في حالة تمزق غرسة الثدي السيليكون، فقد لا تلاحظين ذلك على الفور — أو قد لا تلاحظين على الإطلاق — لأن أي سيليكون فارغ يميل إلى البقاء محصورًا في النسيج الليفي (الكبسولة) الذي يتكون حول الغرسة. يُعرَّف ذلك باسم التمزق الصامت.

لا يُعتَّقد أن يتسبب السيليكون المتسرب في حدوث مشكلات صحية جهازية أو طويلة المدى — مثل سرطان الثدي أو مشكلات في الإنجاب أو مرض الأنسجة الضامة مثل التهاب المفصل الروماتويدي. غرسة الثدي السيليكون الممزَّقة لا تزال من الممكن أن تتسبب في نهاية الأمر في حدوث ألم بالثدي أو تغييرات في إحاطة الثدي أو شكله.

في حالة حدوث ذلك، من المرجح أن يوصي طبيبك بإزالة الغرسة جراحيًا. إذا كنت ترغبين، عادةً ما يكون من الممكن إدخال غرسة جديدة في نفس الوقت.

إذا كشف المسح بالرنين المغناطيسي عن تمزق الغرسة لكن ليس لديكِ أي علامات أو أعراض، قد يرجع الأمر إليكِ ولطبيبكِ في الموازنة بين مخاطر وفوائد الحفاظ على الغرسة في موضعها أو إزالتها.

هل يتم رصد سلامة غرسات الثدي بكفاءة؟

تعتبر غرسات الثدي المملوءة بالمحلول الملحي وغرسات السيليكون آمنة لأغراض تكبير الثدي وترميمه. ولا تزال دراسات المتابعة على المدى الطويل على الأجهزة الجديدة جارية—، حيث يتولى الباحثون البحث عن أدلة على استمرار سلامة وفاعلية غرسات الثدي المملوءة بالمحلول الملحي وغرسات السيليكون—.

ما العوامل التي ينبغي علي وضعها في الاعتبار قبل زراعة الثدي؟

إذا كنتي تفكرين في تكبير أو إعادة تشكيل الثديين فمن المهم فهم معنى الحصول على زراعة الثديين. بالإضافة إلى تغيير مظهرك ضعي التالي في اعتبارك:

  • زراعة الثدي لن تمنع ثدييك من الترهل. لتصحيح الترهل قد تحتاجين لعمل رفع للثديين بالإضافة لتكبير الثديين.
  • زرعة الثديين ليست مضمونة البقاء طوال العمر. تمزق الزرعة هو أمر محتمل. مقدار 20 بالمائة من السيدات الذين يحصلون على زراعة للثديين يحتاجون لإزالتها بعد 8 إلى 10 سنوات من زراعتها.

    سيظل ثدييك يتغيران حتى بعد التكبير — وقد تزيد عوامل معينة، مثل اكتساب الوزن أو فقدانه، من التغيير في شكل ثدييك. أي من هذه العوامل قد تتطلب جراحة إضافية.

  • أشعة الثدي قد تكون أكثر تعقيدا. إذا كنتي قد قمتي بزراعة الثدي فإن أشعة الثدي الدورية ستتطلب صورا إضافية أكثر تخصصا.
  • قد تحتاجين لأشعة دورية بالرنين المغناطيسي. تنصح هيئة الغذاء والدواء مراقبة زرعات السيليكون للثدي بأشعات رنين مغناطيسي دورية كل عامين، بدءا من العام الثالث بعد جراحة الزرع الأولية.
  • قد تعوق زراعة الثدي الرضاعة الطبيعية. تنجح بعض النساء في الرضاعة الطبيعية بعد تكبير الثدي بينما لا تنجح الأخريات.
  • قد لا يغطي التأمين زراعة الثدي. ما لم تكن هناك ضرورة طبية — مثل الحاجة إلى إعادة تشكيل الثدي بعد استئصاله بسبب سرطان الثدي — فقد لا يغطي نظامك التأميني تكلفة تكبير الثدي. كن مستعدا لتغطية أي نفقات تصاحب تكبير الثدي بما في ذلك الجراحات المصاحبة أو اختبارات التصوير المستقبلية.
  • قد تحتاج إلى جراحة إضافية بعد إزالة زرعة الثدي. إذا قمت بإزالة الزرعة قد تحتاج إلى رفع الثدي أو جراحة إضافية أخرى لمساعدة ثديك على الحفاظ على مظهر جمالي مقبول.

ما المحصلة؟

بناء على تشريح ثديك ونوع جسمك وعوامل أخرى ربما يقوم الجراح بالتوصية بتفضيل نوع من الزرعات على الآخر لنتائج تجميلية مثالية. في النهاية على الرغم من ذلك يرجع الاختيار ما بين الملح والسليكون إليك.

27/09/2018