إذا تمزقت غرسات السيليكون بالثدي، فما المضاعفات المحتملة؟

إجابة من سانديا بروثي، (دكتور في الطب)

قد يسبب تمزق غرسة السيليكون بالثدي ألمًا بالثدي أو تغيرات في قوام الثدي أو شكله. ومع ذلك، لا يُعتقد أن تمزق غرسة السيليكون بالثدي يسبب سرطان الثدي أو مشاكل في الإنجاب أو الإصابة بأمراض النسيج الضام مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

وعند تمزق غرسة السيليكون، قد لا تلاحظ السيدة ذلك لأن السيليكون عادةً ما يبقى عالقًا في الأنسجة المحيطة. وهو ما يُعرف باسم التمزق الصامت.

ومع ذلك، من الممكن أن تتهيج الأنسجة وتتورم. كما يمكن أن يتشكل نسيج ندبي إضافي. وقد يسبب ذلك مشاكل في الثدي، مثل:

  • ألم أو وجع أو تورم
  • تغيرات في الحجم أو الشكل
  • حدوث تكتل
  • تصلب

إذا كان لديكِ غرسة سيليكون في الثدي ولديكِ شكوك حول احتمال تمزقها، فتحدثي إلى جراح التجميل. فمن الممكن أن يُظهر اختبار التصوير، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية، ما إذا كانت الغرسة قد تمزقت أم لا.

وإذا كان لديكِ تمزق صامت، وهو تمزق لا يسبب ظهور علامات أو أعراض، فسوف يشرح لكِ جراح التجميل خيارات العلاج الممكنة. تتبع بعض النساء طريقة الانتظار لرؤية النتائج، بينما يفضل البعض الآخر إزالة الغرسة الممزقة أو استبدالها. اطلبي من الجراح مساعدتكِ في الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات.

وإذا كان لديكِ غرسة سيليكون ممزقة تسببت في ظهور علامات أو أعراض، فمن المرجح أن يوصي الجراح بالإزالة الجراحية. وعادةً ما يمكن إدخال غرسة جديدة في نفس الوقت إذا كنتِ ترغبين في ذلك. أما لو كنتِ غير راغبة في تكرار الغرسة مرة أخرى، فقد ترغبين في رفع الثدي أو إجراء جراحة تصحيحية أخرى.

وتذكري أن بقاء غرسات الثدي في مكانها طوال الوقت أمر غير مضمون. واستمري في إجراء الفحوصات السريرية السنوية للثدي مع طبيبك. وإذا كانت هناك تغييرات جديدة، فراجعي جراح التجميل للمتابعة ومراجعة خيارات العلاج.

29/07/2021 See more Expert Answers