هل تتساءلين عن الفرق بين غرسة الثدي المملوءة بمحلول ملحي وغرسة السيليكون؟ ما مخاطر غرسات الثدي؟ ماذا يحدث في حالة تمزق الغرسة؟ احصلي على إجابة على هذه الأسئلة والمزيد.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنتِ تفكرين في زارعة الثدي، فقد تتساءلين كيفية الاختيار ما بين عمليات الزرع باستخدام عمليات الزرع المملوءة بالملح والسليكون المملوء بالجل. فيما يلي المساعدة في تقييم الخيارات.

يكون لكل من غرسات الثدي الملحيَّة والسيليكون غلاف خارجي من السيليكون. لكن، تختلف الغرسات في المواد والقوام.

غرسات الثدي الملحية

تمتلئ الغرسات الملحية بالمياه المالحة المُعقَّمة. يتمُّ إدخالها فارغة، ثم تعبئتها بمجرَّد وَضْعها في مكانها.

تتوافر غرسات الثدي الملحية للنساء اللواتي يبلُغن من العمر 18 عامًا أو أكثر لتكبير الثدي وللنساء في أي عمر لإعادة بناء الثدي.

غرسات الثدي السيليكونية

يتمُّ ملء غرسات السيليكون مُسبقًا بجِل السيليكون وهو سائل سميك لزج يُماثل قِوامه الدُّهن البشري. تعتقِد مُعظم النساء بأن غرسة الثدي السيليكونية لها نفس مظهر أنسجة الثدي الطبيعية وقِوامها.

تتوافَر غرسات الثدي من السيليكون للنساء اللواتي يبلُغن من العمر 22 عامًا أو أكثر لتكبير الثدي وللنساء في أي عمر لإعادة بناء الثدي.

تنطوي غرسات الثدي المملوءة بالمحلول الملحي وغرسات السيليكون بالثدي على مخاطر مشابهة، تتضمن ما يلي:

  • تندُّب النسيج؛ مما يشوه شكل غرسة الثدي (الانكماش الكبسولي)
  • ألم الثدي
  • العدوى
  • تكون التغييرات في الحلمة والإحساس في الثدي مؤقتة غالبًا
  • تسرُّب أو تمزُّق غرسة الثدي

تصحيح أي من هذه المضاعفات قد يتطلب جراحة إضافية، إما لإزالة الغرسة أو استبدالها.

في حالة تمزق الغرسة، قد يختلف النهج بحسب الغرسة ما إذا كانت ملحية أم من السيليكون.

الغرسة الملحية الممزَّقة

إذا تمزقت غرسة الثدي الملحية، فستفرغ الغرسة من الهواء — مما يتسبب في تغيير حجم الثدي المصاب وتغيير شكله.

سيمتص جسمكِ المحلول الملحي المتسرب دون تشكيل أي مخاطر صحية، إلا أنكِ على الأرجح ستحتاجين إلى إجراء جراحة لإزالة طبقة السيليكون. من الممكن إدخال غرسة جديدة في الوقت نفسه، إذا كنتِ ترغبين في ذلك.

غرسة السليكون الممزَّقة

في حالة تمزق غرسة الثدي السيليكون، فقد لا تلاحظين ذلك على الفور — أو قد لا تلاحظين على الإطلاق — لأن أي سيليكون طليق يميل إلى البقاء محاصرًا في النسيج الليفي (الكبسولة) الذي يتكون حول الغرسة. وهو ما يُعرف باسم التمزق الصامت.

لا يُعتَّقد أن يتسبب هلام السيليكون المتسرب في حدوث مشكلات صحية، مثل سرطان الثدي، أو مشكلات في الإنجاب، أو التهاب المفصل الروماتويدي. وما زال من الممكن أن تسبب غرسة الثدي السيليكون الممزَّقة في نهاية الأمر حدوث ألم بالثدي، أو سماكة الثدي، أو تغييرات في محيط الثدي أو شكله.

في حالة حدوث ذلك، من المرجح أن يوصي طبيبك بإزالة الغرسة جراحيًا. إذا كنتِ ترغبين في غرسة جديدة، يمكن إدخالها عادةً في الوقت نفسه.

تعدُّ غرْسات الثَّدي المملوءة بالمحلول المِلْحي وغرْسات السيليكون آمِنة لأغراض تكبير الثَّدي وترميمه. الأبحاث العلمية مُستمرَّة حول سلامة وفعالية كِلا النَّوعين من زراعة الأعضاء.

إذا كنتِ تفكرين في تكبير أو إعادة تشكيل الثدي، فمن المهم أن تعرفي ما هي زراعة الثدي. بالإضافة إلى تغيير مظهرك ضعي التالي في اعتبارك:

  • زراعة الثدي لن تقي الثديين من الترهل. لتصحيح الترهل قد تحتاجين لرفع الثدي بالإضافة لحاجتك لتكبيره. يمكن إجراء هذه العملية في نفس الوقت أو تركها لوقت لاحق.
  • لا يوجد ضمان بدوام نتائج زراعة الثدي مدى الحياة. تمزق الزرعة هو أمر محتمل. تحتاج نسبة 20 بالمائة من السيدات اللواتي أجرين زراعة للثدي لإزالته بعد مرور ما بين 8 و10 سنوات من زراعتها.

    كما أن ثدييك سيستمران بالتغير حتى بعد التكبير — وقد تؤدي عوامل معينة، مثل اكتساب الوزن أو فقدانه، لتغير شكلهما. أي من هذه العوامل قد تتطلب جراحة إضافية.

  • قد تكون أشعة الثدي أكثر تعقيدًا. إذا كنتِ قد زرعت الثدي فإن أشعة الثدي الدورية ستتطلب صورًا إضافية أكثر تخصصًا. عند إجراء التصوير الإشعاعي للثدي، أخبري أخصائي الأشعة المسئول وقتها أنك زرعت الثدي.
  • قد تحتاجين للتصوير بالرنين المغناطيسي. وتنصح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بفحص دوري كل ثلاث سنوات بالتصوير بالرنين المغناطيسي. إلا أن الدراسات الحديثة لا تؤيد الفحص الدوري بشدة إلا في حالة ظهور الأعراض.
  • قد تعوق زراعة الثدي الرضاعة الطبيعية. تنجح بعض النساء في الرضاعة الطبيعية بعد تكبير الثدي بينما لا تنجح الأخريات.
  • أحيانًا لا يغطي التأمين تكاليف عملية زراعة الثدي. فما لم تكن هناك ضرورة طبية — مثل الحاجة لإعادة تشكيل الثدي بعد استئصاله بسبب سرطان الثدي — فلن يغطي نظامك التأميني تكلفة عملية تكبير الثدي. كن مستعدًّا لتغطية أي نفقات تصاحب تكبير الثدي بما في ذلك الجراحات المصاحبة أو اختبارات التصوير المستقبلية.
  • قد تحتاج عملية إضافية بعد إزالة زرعة الثدي. إذا أزلتِ الزرعة فستحتاجين لرفع الثدي أو لإجراء جراحة إضافية أخرى لإعطاء ثديك مظهرًا جماليًّا مقبولًا.
  • تضمن بعض الأنواع المعينة من زرعات الثدي تقليل احتمالية إصابتك بسرطان الثدي. يُعرف هذا السرطان باسم سرطان الخلايا الكبيرة الكشمية المقترن بغرسات الثدي (BIA-ALCL). برغم أن هذا النوع من السرطان يحدث في أنسجة الثدي، فإنه ليس سرطان ثدي. ويمكن علاجه بالعملية الجراحية، والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.

بناءً على تشريح الثدي ونوع الجسم وعوامل أخرى، قد يوصي الجراح الخاص بك بنوع من عمليات الزرع على نوع آخر للحصول على أفضل النتائج. في النهاية، يعود إليك الاختيار بين المحلول الملحي والسيليكون.

June 28, 2019