نظرة عامة

تشمل جراحة التذكير إجراءات تغيير المظهر لتعزيز تطابق شكل الجسم مع الهوية الجنسية (التطابق الجنساني). وتتضمن جراحة التذكير العديد من الخيارات، مثل الجراحة "العلوية" لإزالة الثديين وتشكيل صدر له مظهر ذكوري، والجراحة "السفلية" لزيادة طول البظر (رأب البظر) أو تكوين قضيب (رأب القضيب) أو تكوين كيس الصفن (رأب الصفن).

وغالبًا ما يسعى الأشخاص إلى إجراء جراحة التذكير، والمعروفة أيضًا باسم جراحة تأكيد الجنس، بوصفها خطوة في عملية علاج الانزعاج أو الشعور بعدم الراحة لاختلاف الهوية الجنسية عن الجنس المحدد عند الولادة أو الخصائص الجسدية المرتبطة بالجنس (اضطراب الهوية الجنسية).

لكن جراحات التذكير لا تناسب جميع الرجال المتحولين جنسيًا. فمن الممكن أن تكون هذه الجراحات باهظة التكاليف، كما أنها تنطوي على مخاطر ومضاعفات، وتتضمن رعاية طبية وإجراءات في مرحلة المتابعة. وقبل إجراء بعض أنواع الجراحات، قد يلزم الحصول على توصيات من مزودي الرعاية الصحية السلوكية، ومحاولة العيش كرجل، والخضوع للعلاج بهرمونات التذكير لفترة محددة من الوقت. وبعض الجراحات ستغير من حالة الخصوبة والأحاسيس الجنسية، بالإضافة إلى شعور الشخص حيال جسمه.

ويمكن للطبيب، بالإضافة إلى الأشخاص الذين خضعوا لتلك الجراحات، المساعدة على تقييم المخاطر والفوائد.

لماذا يتم إجراء ذلك

عادةً ما يشعر الأشخاص الذين يسعون لإجراء جراحات التذكير بالانزعاج أو الضيق لاختلاف الهوية الجنسية عن الجنس المحدد عند الولادة أو الخصائص الجسدية المرتبطة بالجنس (اضطراب الهوية الجنسية).

بالنسبة لبعض الرجال المتحولين جنسيًا، تمثل جراحة التذكير خطوة طبيعية وضرورية لشعورهم بذاتهم. ومع ذلك، يقرر الكثيرون عدم إجراء هذه الجراحة. حيث يرتبط المتحولون جنسيًا بأجسادهم بطرق مختلفة، ويحتاجون إلى اتخاذ خيارات فردية تناسب احتياجاتهم.

وعادةً ما تؤجَّل جراحات التذكير حتى سن البلوغ. وتشمل الخيارات ما يلي:

  • الاستئصال الجراحي لنسيج الثدي (جراحة المنطقة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا)
  • وضع غرسات جراحيًا لإضفاء مظهر صدر ذكوري (غرسات الصدر)
  • إجراءات تجميلية متعددة، مثل عملية جراحية تستخدم تقنية شفط لإزالة الدهون من أماكن محددة في الجسم (شفط الدهون) أو تطعيم الدهون
  • جراحة الأعضاء التناسلية لاستئصال الرحم، أو الرحم وعنق الرحم (استئصال كامل للرحم)، أو أُنبوبي فالوب والمبيضين
  • جراحة لاستئصال المهبل كله أو جزء منه، أو تكوين كيس الصفن (رأب الصفن)، أو تثبيت خصيتين صناعيتين، أو زيادة طول البظر، أو تكوين قضيب (رأب القضيب)

لكن جراحات التذكير لا تناسب جميع الرجال المتحولين جنسيًا. فقد يوصي الطبيب بعدم إجراء هذه العمليات الجراحية في الحالات التالية:

  • الإصابة بحالات صحية سلوكية لا يمكن السيطرة عليها
  • الإصابة بحالات مرضية خطيرة من الصعب معالجتها
  • الإصابة بحالة تحد من القدرة على تقديم الموافقة المستنيرة

المخاطر

تنطوي أنواع عديدة من جراحة الذكورة -شأن أي نوع آخر من العمليات الجراحية الكبرى- على خطر الإصابة بالنزيف والعدوى ورد الفعل المناوئ للتخدير. وقد تتضمن المضاعفات الأخرى:

  • تأخر التئام الجروح
  • تراكم السوائل تحت الجلد (تورم مصلي)
  • تورُّم صلب في الأنسجة ناتج عن تخثُّر الدم (ورم دموي)
  • تغيرات في الإحساس بالجلد مثل الألم المستمر أو الوخز أو ضعف الإحساس أو الخَدَر
  • تضرر أنسجة الجسم أو موتها (نخر الأنسجة)، كما في الحلمة والقضيب الذي تم بناؤه جراحيًا (رأب القضيب)
  • جلطة دموية في الوريد العميق (التخثر الوريدي العميق) أو جلطة دموية في الرئة (الانصمام الرئوي)
  • حدوث اتصال غير طبيعي بين جزأين من الجسم (الناسور)، كما في المسالك البولية
  • مشكلات بولية مثل السلس
  • الخلل الوظيفي للقاع الحوضي
  • تندُّب دائم
  • فقدان المتعة الجنسية والأداء الجنسي
  • تفاقم مشكلة كامنة من مشكلات الصحة السلوكية

الخصوبة

هناك أنواع محددة من جراحات الذكورة يمكنها التأثير على الخصوبة أو القضاء عليها. لذا في حال الرغبة في إنجاب أطفال بيولوجيين مع التخطيط لإجراء جراحة تتضمن الأعضاء التناسلية، ينبغي التحدث إلى الطبيب بشأن تجميد البويضات (حفظ الخلايا البيضية الناضجة بالتبريد) أو تجميد الأجنة (حفظ الأجنة بالتبريد) قبل المضي قدمًا. وهناك خيار آخر يتضمن استئصال أنسجة المبيض جراحيًا وتجميدها ثم إذابتها وإعادة زرعها لاحقًا (حفظ أنسجة المبيض بالتبريد).

لكن تجميد البويضات يمر بعدة خطوات تشمل تحفيز التبويض واستخراج البويضات وتجميدها. وفي حال الرغبة في تجميد الأجنة، فسيكون هناك حاجة إلى القيام بخطوة إضافية تتمثل في تخصيب البويضات قبل تجميدها.

كيف تستعد

من المقرر مقابلة الجراح قبل إجراء جراحة الذكورة. ويوصى باستشارة جراح حاصل على الزمالة ومن ذوي الخبرة في الإجراءات المطلوبة. سيوضح لكِ الجراح الخيارات المتاحة والنتائج المحتملة. وسيقدم الجراح معلومات عن التخدير ومكان العملية ونوع إجراءات المتابعة التي قد تحتاجين إليها. يُرجى اتباع تعليمات الطبيب المحددة بشأن التحضير للعملية، بما في ذلك الإرشادات الخاصة بتناول الطعام والشراب وتعديل الأدوية الحالية والإقلاع عن التدخين.

على الرغم من أن تقديم الموافقة المستنيرة بعد مناقشة مخاطر الإجراء وفوائده هو أحد معايير الرعاية المقبولة، فإن معظم الجراحين سيطلبون استيفاء معايير محددة قبل إجراء جراحة الذكورة. للبدء، سيقيّم الجراح حالتك الصحية لاستبعاد أي حالات طبية قد تؤثر في العلاج أو تتعارض معه، أو توفير العلاج لها. قد يشمل التقييم ما يلي:

  • استعراض تاريخكِ الطبي الشخصي والعائلي
  • يتضمن الفحص البدني تقييم الأعضاء التناسلية الداخلية
  • تقيس الفحوصات المختبرية نسبة الدهون في الدم، ونسبة السكر في الدم، وعدد إنزيمات الكبد والشوارد
  • استعراض تطعيماتك
  • الفحوصات المناسبة للعمر والجنس
  • تحديد إساءة استخدام التبغ وإدمان المخدرات وإدمان الكحول وفيروس نقص المناعة البشري وغيره من العدوى المنقولة جنسياً، وإدارة الحالات
  • مناقشة وسائل منع الحمل، والخصوبة في المستقبل

من الضروري أيضًا تقييم الصحة السلوكية عن طريق مقدم رعاية صحية يتمتع بخبرة في صحة المتحولين جنسيًا. قد يشمل التقييم ما يلي:

  • الهوية الجنسية واضطراب الهوية الجنسية
  • تأثير الهوية الجنسية في العمل والمدرسة والمنزل والبيئات الاجتماعية، بما في ذلك القضايا المتعلقة بالتمييز وإساءة استغلال العلاقات وتوتر الأقليات
  • المزاج وغيره من مشاكل الصحة العقلية
  • المشاكل المتعلقة بالصحة الجنسية
  • السلوكيات التي تتسم بالمخاطرة، متضمنة تعاطي المخدرات واستخدام حقن السيليكون غير الطبي أو العلاج الهرموني غير المعتمد
  • عوامل الحماية مثل الدعم الاجتماعي من الأسرة والأصدقاء والأقران
  • أهدافك من العلاج ومخاطره وتوقعاتك منه، وخطط الرعاية المستقبلية

سيُطلب منك أيضًا قبل إجراء جراحة ذكورة غير تناسلية، الحصول على خطاب دعم من مزود خدمات صحة سلوكية يتمتع بخبرة في صحة المتحولين جنسيًا. يجب أن يؤكد الخطاب مدى استيفاء معايير الرابطة المهنية العالمية لصحة المتحولين جنسيًا المعنية بمعايير الرعاية للجراحة، بما في ذلك:

  • القدرة على اتخاذ قرارات مستنيرة تمامًا والموافقة على العلاج
  • مواجهة أي مشكلات طبية أو عقلية كبيرة

قبل إجراء الجراحة التناسلية، سيُطلب منك الحصول على خطابَي دعم، كل منهما من مزود خدمات صحة سلوكية يتمتع بخبرة في صحة المتحولين جنسيًا. يجب أن يؤكد الخطاب مدى استيفاء معايير الرابطة المهنية العالمية لصحة المتحولين جنسيًا المعنية بمعايير الرعاية، بما في ذلك:

  • الخضوع للعلاج الهرموني بما يتناسب مع أهدافك الجنسية لمدة 12 شهرًا على الأقل، إلا إذا كانت لديك موانع طبية أو إذا لم تتمكن من تناول الهرمونات أو لا ترغب في تناولها
  • التكيف مع دور جنسي يتوافق مع هويتك الجنسية لمدة 12 شهرًا متصلة على الأقل

الموافقة

نظرًا إلى أن جراحة الذكورة قد تسبب تغييرات جسدية لا رجعة فيها، فيتعين تقديم موافقة مستنيرة بعد إجراء مناقشات مستفيضة حول ما يلي:

  • المخاطر والفوائد
  • التكلفة
  • بدائل الجراحة
  • التوقعات والأهداف
  • الآثار الاجتماعية والقانونية
  • المضاعفات المحتمَلة
  • التأثير على الوظيفة الجنسية والخصوبة

تتفاوت تغطية التأمين الصحي لعمليات التذكير الجراحية.

وربما ينبغي التفكير أيضًا في التحدث إلى أشخاص آخرين خضعوا لجراحة الذكورة. حيث يُمكنهم المساعدة في تشكيل التوقعات بشأن ما يمكن تحقيقه، والمشكلات الشخصية والاجتماعية التي يمكن مواجهتها أثناء العلاج.

ما يمكنك توقعه

جراحة الصدر

تشمل الجراحة العلوية للرجال المتحولين جنسيًا أو جراحة الصدر الذكورية استئصال أنسجة الثدي (استئصال الثدي تحت الجلد). في حالة صغر حجم الثديين، يمكن الخضوع لجراحة تهدف إلى استبقاء الجلد والحلمتين والهالتين (استئصال الثدي تحت الجلد مع استبقاء الحلمة). ويعمل هذا الإجراء على تقليل التندُّب، وإسراع عملية الشفاء، والحفاظ على الإحساس في الحلمتين في الكثير من الحالات. لكن في حالة كبر حجم الثديين، فقد تكون هناك حاجة إلى استئصال الحلمتين والهالتين وتغيير حجمهما ثم إعادة ترقيعهما في موضعهما. وهذا يسبب المزيد من التندُّب وفقدان الإحساس بالحلمة.

وفي حالة وجود طفرات جينية تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، فسيكون هناك خيار آخر وهو استئصال الحلمتين والهالتين تمامًا ثم الخضوع لجراحة تالية أو رسم وشم لاستعادة شكل الثدي.

وبعد الجراحة، ربما تكون هناك حاجة إلى قضاء الليلة في المستشفى. ومن المحتمل أن يتم تثبيت أنبوب أو أنبوبين بلاستيكيين صغيرين في مكان استئصال الثديين لتصريف أي سوائل تتراكم بعد الجراحة. وسيكون من الصعب تحمل الأوزان على الجزء العلوي من الجسم لمدة ستة أسابيع.

ومن المحتمل أن تبقى بعض أنسجة الثدي بغض النظر عن الأسلوب المستخدم في الجراحة. لذا سيوضح الطبيب ضرورة مواصلة إجراء الفحوصات الروتينية الخاصة بسرطان الثدي.

جراحة الأعضاء التناسلية

جراحة تصحيح الجنس من أنثى إلى ذكر باستخدام نمو وتطويل البظر

تعمل جراحة تصحيح الجنس من أنثى إلى ذكر باستخدام نمو وتطويل البظر على زيادة طول البظر بدون نسيج تطعيم من أجزاء أخرى من الجسم. في أثناء الجراحة، يُحرر البظر من اتصاله بالشفرين الصغيرين والرباط المعلّق. كما يمكن أن يقوم طبيبك بمد مجرى بولكِ من خلال بظرك المُحرر باستخدام طُعمة مأخوذة في العادة من بطانة فمك (وصلة إحليلية). سيجعل هذا من التبول في وضع الوقوف ممكنًا.

عادة ما تؤدي تلك العملية إلى إنشاء قضيب يتراوح طوله بين 1 و3 بوصات (3 و8 سم) في حالة عدم الاستثارة. عادة ما يُحتَفظ بكامل الإحساس ووظيفية الوصول إلى النشوة الجنسية.

ليس من الضروري إغلاق مهبلك أو إزالته قبل الخضوع إلى جراحة إعادة تعيين الجنس من الأنثى إلى الذكر باستخدام التستوستيرون لتكبير البظر. يمكن ألا يكون الإيلاج وفحوصات عنق الرحم متاحين بعد ذلك. بالتالي، يمكن أن يوصي جراحكِ بإزالة رحمكِ، وعنق رحمكِ، ومبيضيكِ في أثناء جراحة إعادة تعيين الجنس من الأنثى إلى الذكر باستخدام التستوستيرون لتكبير البظر.

بعد جراحة إعادة تعيين الجنس من الأنثى إلى الذكر باستخدام التستوستيرون لتكبير البظر، سيكون لديكِ أنبوب (قسطرة) يُدخل في مجرى بولكِ لجمع البول. يمكن أن يستغرق التعافي فترة تصل إلى أسبوعين.

رأب القضيب

يتضمن رأب القضيب، التكوين الجراحي لقضيب، إجراءات عديدة. في أثناء رأب القضيب، ستؤخذ كميات كبيرة من جلد مأخوذ من مناطق أخرى من جسمك، مثل الساعد، أو ربلة الساق، أو أسفل بطنك. يمكن أن يتسبب ذلك في تندب واضح. سيُلَف الجلد حتى يأخذ شكل القضيب ويُثبت في موضع أعلى بظركِ. ربما يمكنك كذلك:

  • إطالة مجرى البول للسماح بالتبول عبر القضيب
  • تطعيم بالأعصاب والأوعية الدموية لتزويد القضيب بالإحساس
  • إجراء لتشكيل رأس القضيب (جراحة تشكيل حشفة القضيب)
  • وشم طبي لعمل اختلاف مميز بين رأس القضيب وجسمه

بعد جراحة رأب القضيب، سيوضع لك أنبوب (قسطرة) في مجرى بولكِ لجمع البول. ستحتاجين على الأرجح إلى البقاء في المستشفى لبضعة أيام. تنطوي جراحة رأب القضيب على معدل مرتفع من المضاعفات، ويمكن أن تتطلب جراحات متابعة. استنادًا إلى ما تم من إجراءات، يمكن أن يستغرق التعافي فترة تصل إلى 12 أسبوعًا. لن يقدر القضيب الجديد على الانتصاب عبر الاستثارة الجنسية. ستدعو الحاجة إلى استخدام قضيب مزروع للسماح بعلاقة جنسية إيلاجية.

رأب الصفن

رأب الصفن هو عملية جراحية لتشكيل كيس صفن. في أثناء رأب الصفن، تُدخل أجهزة مزروعة على هيئة خصيتين ومصنوعة من السيليكون إلى الشفرين. للإعداد للإجراء، سيوضع لديك أجهزة تمديد تحت الجلد في شفريك. ستُملأ أجهزة التمديد تدريجيًا بسائل ملحي عبر منفذ خارجي على مدار أشهر. عندما يتمدد جلدكِ بالشكل الكافي، سيُدخل الجرّاح الأجهزة المزروعة.

يجد بعض الناس أن الأجهزة المزروعة مزعجة. يمكن أن تُبلي الأجهزة المزروعة الأنسجة المحيطة، أو تصيبها بالالتهاب.

النتائج

تشير الأبحاث إلى أن جراحة تأكيد الجنس قد يكون لها تأثير إيجابي على الصحة والقدرة الجنسية.

وقد تم ربط النتائج الجيدة أيضًا بالرعاية لفترة طويلة بعد العملية والمتابعة بعد العلاج الجراحي لاضطراب الهوية الجنسية. قبل إجراء الجراحة، ينبغي التحدث إلى الجراح والطبيب الذي يصف العلاج بالهرمونات في حالة تلقي هذا النوع من العلاج، وإلى مزود الرعاية الصحية السلوكية بشأن العلاج المستمر الذي ستحتاج إليه.

التجارب السريرية

استكشِف دراسات مايو كلينك حول الاختبارات والإجراءات المخصصة للوقاية من الحالات الصحية واكتشافها وعلاجها وإدارتها.

جراحة الإِذْكار - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

19/03/2021
  1. Tangpricha V, et al. Transgender men: Evaluation and management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 15, 2017.
  2. Erickson-Schroth L, ed. Medical transition. In: Trans Bodies, Trans Selves: A Resource for the Transgender Community. New York, N.Y.: Oxford University Press; 2014.
  3. The World Professional Association of Transgender Health. Standards of care for the health of transsexual, transgender and gender-nonconforming people, 7th version. http://www.wpath.org. Accessed Dec. 23, 2016.
  4. AskMayoExpert. Feminizing or masculinizing surgery. Mayo Clinic; 2020.

ذات صلة

Products & Services