نظرة عامة

تشمل جراحة الذكورة إجراءات تُغير من مظهرك لتعزيز مطابقتك للهوية الجنسية والجسم (توافق الجنس). تتضمن جراحة الذكورة العديد من الخيارات، مثل الجراحة "العلوية" لإزالة الثديين وتشكيل صدر أكثر تكيفًا مع الرجال والجراحة "السفلية" لزيادة طول البظر (فصل البظر المتضخم عن الشفرين الصغيرين) أو إنشاء قضيب (رأب القضيب) أو إنشاء كيس الصفن (رأب الصفن).

جراحة الذكورة، تُدعى أيضًا باسم جراحة تأكيد الجنس، يتم اختيارها في أغلب الأحيان كخطوة في عملية علاج الضيق الناتج عن اختلاف بين الجنس الواضح أو المعلن والجنس المحدد عند الولادة (انزعاج الجنس).

لا تناسب جراحة الذكورة جميع الرجال المتحولين جنسيًا. يمكن أن تكون هذه العمليات الجراحية باهظة التكاليف وتحمل المخاطر والمضاعفات وتتضمن رعاية طبية وإجراءات يتم اتخاذها في مرحلة المتابعة. وقبل بعض الأنواع من العملية الجراحية، سوف يتطلب منك الحصول على توصيات من مقدمي رعاية الصحة النفسية والعيش كرجل والخضوع إلى معالجة بهرمونات الذكورة لمدة محددة من الوقت. سوف تقوم عمليات جراحية محددة بتغيير خصوبتك والإحساس الجنسي بالإضافة إلى ما تشعر به حيال جسمك.

يستطيع طبيبك، بالإضافة إلى الأشخاص الذي قاموا بإجراء تلك الجراحات، مساعدتك في تقييم المخاطر والفوائد.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

يشعر الأشخاص الذين يسعون لإجراء جراحة التحوّل للذكورة بالضيق بسبب وجود اختلاف بين نوعهم الجنسي الذين يشعرون به أو يعبرون عنه، والجنس الذي ولدوا به (اضطراب الهوية الجنسية).

تُعد جراحة التحول للذكورة (من أنثى إلى ذكر) لدى بعض الرجال المتحولين جنسيًا خطوة طبيعية، ومهمة لشعورهم بذاتهم. وبالرغم من ذلك، لا يختار العديد من الأشخاص الخضوع للجراحة. يرتبط المتحولون جنسيًا بأجسامهم على نحو مختلف ويحتاجون إلى تحديد الاختيارات الفردية التي تناسب احتياجاتهم على أفضل نحو.

عادةً ما يتم تأجيل جراحات التحول للذكورة حتى سن الرشد. تشمل الخيارات:

  • الإزالة الجراحية لأنسجة الثدي (استئصال الثدي)
  • زرع طعوم جراحيًا خلف العضلات الصدرية لتكوين مظهر الصدر الذكوري المحدد (طعوم العضلات الصدرية)
  • إجراءات جمالية مختلفة، مثل إجراء جراحي يستخدم تقنية الشفط لإزالة الدهون من مناطق محددة من الجسم (شفط الدهون)، أو طعوم الدهون
  • الجراحة التناسلية لإزالة الرحم (استئصال الرحم)، أو الرحم وعنق الرحم (استئصال الرحم الكلي)، أو قناتي فالوب والمبيضين (استئصال البوق والمبيض)
  • جراحة لإزالة كلية أو جزئية للمهبل (استئصال المهبل) ، وإنشاء كيس الصفن (رأب الصفن)، وضع البدلات الخصوية، وزيادة طول البظر (إنشاء قضيب بإطالة البظر) أو إنشاء القضيب (رأب القضيب)

لا تلائم جراحة التحول للذكورة كل الرجال المتحولين جنسيًا. ربما يوصي الطبيب بعدم اللجوء إلى الجراحات المذكورة إذا كنت تعاني:

  • حالات متعلقة بالصحة العقلية تصعب السيطرة عليها
  • حالات صحية بالغة، مثل داء القلب أو الكلى، أو الاضطراب النزفي، أو وجود تاريخ يتضمن الإصابة بجلطات الدم في أحد الأوردة العميقة (التخثر الوريدي العميق) أو في إحدى الرئتين (الجلطات الدموية الوريدية)
  • أي حالة تحد من قدرتك على إعطاء موافقتك المستنيرة

المخاطر

مثل أي نوع آخر من العمليات الجراحية الكبرى، فإن العديد من أنواع جراحة الذكورة تشكل خطر النزيف والالتهابات ورد الفعل المعاكس للتخدير. قد تتضمن بعض المضاعفات الأخرى:

  • صعوبة التئام الجروح، مثل التي تقع على طول خط الشق
  • تراكم السوائل تحت الجلد (السائل المصلي)
  • تورُّمًا شديدًا للدم المتخثر داخل الأنسجة (التورم الدموي)
  • تغييرات في إحساس الجلد مثل الألم المستمر أو الإحساس بالوخز أو انخفاض الإحساس أو التنميل
  • أنسجة الجسم المتضررة أو الميتة (نخر الأنسجة)، كما في الحلمة وفي القضيب المنشأ جراحياً (neophallus)
  • تخثُّر دموي في الوريد العميق (الخثار الوريدي العميق) أو التخثُّر الدموي في الرئة (الانصمام الرئوي)
  • اتصال غير طبيعي بين أجزاء جسمين (ناسور)، كما في المسالك البولية
  • الشعور بعدم الرضا عن الشكل بعد إجراء العملية الجراحية
  • فقدان المتعة الجنسية والأداء الجنسي، بما في ذلك العجز المستمر عن تحقيق النشوة الجنسية على الرغم من الاستجابة للتحفيز الجنسي (العجز الجنسي)

الخصوبة

يمكن أن تضر أنواع محددة من جراحة الذكورة خصوبتك أو تُنهيها. إذا كنتِ ترغبين في إنجاب الأطفال البيولوجيين بينما تقومين بجراحة تتضمن الأعضاء التناسلية، فتحدثي إلى طبيبك حول تجميد بويضاتك (حفظ الخلايا البيضية الناضجة بالبرودة) أو الأجنة (حفظ الأجنة بالبرودة) قبل المضيّ قدمًا.

تذكّري أن تخصيب البويضة يمر بعدة خطوات مثل تحفيز التبويض واسترجاع البويضات وتجميدها. إذا كنتِ ترغبين في تجميد الجنين، فسوف تحتاجين إلى اجتياز خطوة إضافية بعد أن يتم تخصيب البويضة قبل تجميدها.

كيف تستعد

قبل جراحة الإذكار، ستلتقين بجراحكِ. يرجى استشارة أحد الجراحين المعتمدين والذين يتحلون بالخبرة في مجال العمليات المطلوبة. سيقوم الجراح بتوضيح الخيارات المتاحة أمامك والنتائج المحتملة. سيقوم الجراح بتوفير المعلومات المتعلقة بالتخدير، ومكان العملية ونوع إجراءات المتابعة التي قد تتسم بالضرورة. يرجى اتباع تعليمات الطبيب الخاصة المتعلقة بالتحضير لعملياتك، بما في ذلك التوجيهات المتعلقة بتناول الطعام والشراب، وتعديل الأدوية الحالية، والإقلاع عن التدخين.

إضافة إلى ذلك، قبل خضوعكِ لبعض جراحات الإذكار، سيتطلب أن تستوفي معايير معينة. للبدء، سيقوم الجراح بتقييم حالتك الصحية لاستبعاد أو معالجة أي حالات طبية ربما تؤثر على العلاج أو تجعله عديم الفاعلية. ربما يتضمن التقييم:

  • مراجعة تاريخك الطبي الشخصي والعائلي
  • فحص بدني، يتضمن تقييمًا للأعضاء التناسلية الداخلية
  • اختبارات معملية لقياس الشحوم، وسكر الدم، وتعداد الدم، وإنزيمات الكبد، والكهارل
  • مراجعة التطعيمات
  • الفحوص المناسبة للعمر والنوع
  • تعريف وتدبير استخدام التبغ، وإدمان المخدرات، وإدمان الكحول، وفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وغير ذلك من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي
  • مناقشة حول منع الحمل والخصوبة في المستقبل

بالرغم من أن إعطاء موافقتك المستنيرة بعد إجراء مناقشة حول مخاطر وفوائد العملية يعد أحد المعايير المقبولة للرعاية، فإن معظم الجراحين سيطالبون بإجراء تقييم للصحة العقلية من قبل أحد مقدمي الرعاية الذين يتمتعون بالخبرة في مجال صحة المتحولين جنسيًا. ربما يتناول التقييم:

  • الهوية الجنسانية وعدم الرضا
  • تأثير هويتك الجنسانية في العمل، والمدرسة، والمنزل والبيئات الاجتماعية، بما في ذلك المسائل المرتبطة بالتمييز، وإساءة العلاقات والضغوط التي تتعرض لها الأقليات
  • الحالة المزاجية وغير ذلك من مخاوف الصحة العقلية
  • مخاوف الصحة الجنسية
  • سلوكيات مواجهة المخاطر، بما في ذلك إدمان المواد المخدرة واستخدام حُقن السيليكون غير الطبية أو العلاجات الهرمونية أو المكملات غير المعتمدة
  • عوامل الوقاية مثل الدعم الاجتماعي المقدم من قبل العائلة، والأصدقاء والأقران
  • الأهداف، والمخاطر والتوقعات المتعلقة بالعلاج وخطط الرعاية المستقبلية الخاصة بك

قبل الخضوع لجراحة استئصال الثدي، سوف يلزمكِ الحصول على خطاب دعم واحد من موفر رعاية الصحة العقلية المختص في رعاية المتحولين جنسيًا. سيُشير إلى تلبيتك لمعايير World Professional Association of Transgender Health (الجمعية الدولية المتخصصة في صحة المتحولين جنسيًا (WPATH)) المعنية بمعايير الرعاية. تُشير المعايير إلى ضرورة:

  • الإصابة باضطراب الهوية الجنسانية الدائم والموثق على نحو جيد
  • التحلي بالقدرة على اتخاذ قرار مستند إلى العلم التام والموافقة على العلاج
  • الوصول إلى العمر القانوني لاتخاذ القرارات المتعلقة بالرعاية الصحية في بلادك (سن الرشد أو 18 في الولايات المتحدة)
  • القدرة على مواجهة أي مخاوف لها دلالتها تتعلق بالصحة العقلية أو العامة

قبل الخضوع لجراحة استئصال الرحم أو استئصال الرحم والبُوقِ والمَبِيْض، سوف يلزمكِ الحصول على خطابي دعم من موفر رعاية الصحة العقلية المختص في رعاية المتحولين جنسيًا. سيشيرون إلى تلبيتك لمعايير الجمعية الدولية المتخصصة في صحة المتحولين جنسيًا المعنية بمعايير الرعاية. تُشير المعايير إلى ضرورة:

  • الإصابة باضطراب الهوية الجنسانية الدائم والموثق على نحو جيد
  • التحلي بالقدرة على اتخاذ قرار مستند إلى العلم التام والموافقة على العلاج
  • الوصول إلى العمر القانوني لاتخاذ القرارات المتعلقة بالرعاية الصحية في بلادك (سن الرشد أو 18 في الولايات المتحدة)
  • القدرة على مواجهة أي مخاوف لها دلالتها تتعلق بالصحة العقلية أو العامة
  • اخضعي للعلاج بالهرمونات بما يتناسب مع أهدافكِ الجنسانية قبل مدة لا تقل عن 12 شهرًا، إلا إذا كنتِ تعانين من مانع طبي، أو إذا كنتِ غير قادرة أو غير راغبة في تناول الهرمونات

إن الهدف الرئيسي من العلاج بالهرمونات السابق لهذه الإجراءات هو إدخال فترة من تثبيط الأستروجين القابل للعكس قبل الخضوع لتدخل جراحي دائم. لا تنطبق المعايير المذكورة على الأفراد الذين يخضعون للإجراءات المذكورة لأسباب طبية بخلاف اضطراب الهوية الجنسانية.

قبل الخضوع لجراحة تكبير البظر أو رأب القضيب، سوف يلزمك الحصول على خطابي دعم، كليهما من موفر رعاية الصحة العقلية المختص في رعاية المتحولين جنسيًا. سيشيرون إلى تلبيتك لمعايير الجمعية الدولية المتخصصة في صحة المتحولين جنسيًا المعنية بمعايير الرعاية. تُشير المعايير إلى ضرورة:

  • الإصابة باضطراب الهوية الجنسانية الدائم والموثق على نحو جيد
  • التحلي بالقدرة على اتخاذ قرار مستند إلى العلم التام والموافقة على العلاج
  • الوصول إلى العمر القانوني لاتخاذ القرارات المتعلقة بالرعاية الصحية في بلادك (سن الرشد أو 18 في الولايات المتحدة)
  • القدرة على مواجهة أي مخاوف لها دلالتها تتعلق بالصحة العقلية أو العامة
  • اخضع للعلاج بالهرمونات بما يتناسب مع أهدافك الجنسانية لمدة لا تقل عن 12 شهرًا قبل إجراء تكبير البظر أو رأب القضيب، إلا إذا كنت تعاني من مانع طبي، أو إذا كنت غير قادر أو غير راغب في تناول الهرمونات
  • عش في دور جنساني يتطابق مع هويتك الجنسية لمدة 12 شهرًا متواصلاً قبل إجراء تكبير البظر أو رأب القضيب

الموافقة

حيث إن إجراء العمليات الجراحية المتخصصة في الذكورة قد تؤدي إلى تغييرات جسدية لا رجعة فيها، فإنه يجب عليك إبداء موافقة مستنيرة بعد مناقشة شاملة:

  • المخاطر
  • المزايا
  • التكلفة
  • البدائل
  • الآثار الاجتماعية والقانونية
  • المضاعفات المحتملة
  • الأثر على الوظيفة الجنسية والخصوبة
  • إجراء لا رجعة فيه

قد لا يغطي التأمين الصحي العمليات الجراحية التي تعتبر تجميلية للأشخاص العاديين، حتى إذا كانت هذه الجراحات أساسية للتخفيف من الانزعاج للدور الجنسي الحالي.

قد تفكر أيضًا في التحدث إلى أشخاص آخرين ممن خضعوا لجراحة ذكورة قبل اتخاذ هذه الخطوة. يمكن أن يساعدوك في تحديد توقعاتك لما يمكن تحقيقه ومعرفة ما المشكلات الشخصية والاجتماعية التي قد تواجهك في أثناء الخضوع للعلاج.

ما يمكنك توقعه

جراحة الصدر

تشمل جراحة الصدر الذكوري إزالة أنسجة الثدي (استئصال الثدي المزدوج). إذا كان حجم الثدي صغيرًا، يمكن أن تتجنب الجراحة الجلد والحلمة والهالة (استئصال الثدي تحت الجلد مع تجنب الحلمة). يحد هذا الإجراء من الندوب كما أنه أسرع في وقت الالتئام كما أنه يحافظ على الحس المثير في الحلمات. في حالة كان الثدي كبيرًا، فقد تستأصل الحلمات والهالات ويتم تغيير حجمهما وزرعهما مرة أخرى في مواضعهما. يسبب هذا الأمر المزيد من التندب وفقدان الإحساس المثير للشهوة بالحلمة.

إذا كنت حاملة لطفرات جينية تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، فربما تختارين كذلك استئصال الحلمات والهالات بالكامل والخضوع لجراحة تالية أو عمل وشم لاستعادة المظهر من جديد.

بعد الجراحة، ربما تحتاجين إلى المكوث في المستشفى طوال الليل. من المرجح وضع أنبوب أو اثنين من الأنابيب البلاستيكية الصغيرة مكان استئصال الثديين لتصريف أي سوائل قد تتراكم بعد الجراحة. ربما لن تتمكني من تحمل الوزن بالجزء العلوي من الجسم لمدة ستة أسابيع.

من المرجح أن تتبقى بعض أنسجة الثدي بغض النظر عن التقنية الجراحية. ونتيجة لذلك، سيناقشك الطبيب في الحاجة إلى مواصلة الفحوص الروتينية الخاصة بسرطان الثدي.

جراحة الأعضاء التناسلية

جراحة تصحيح الجنس من أنثى إلى ذكر باستخدام نمو وتطويل البظر

تعمل جراحة تصحيح الجنس من أنثى إلى ذكر باستخدام نمو وتطويل البظر على زيادة طول البظر بدون نسيج تطعيم من أجزاء أخرى من الجسم. في أثناء الجراحة، يُحرر البظر من اتصاله بالشفرين الصغيرين والرباط المعلّق. كما يمكن أن يقوم طبيبك بمد مجرى بولكِ من خلال بظرك المُحرر باستخدام طُعمة مأخوذة في العادة من بطانة فمك (وصلة إحليلية). سيجعل هذا من التبول في وضع الوقوف ممكنًا.

عادة ما تؤدي تلك العملية إلى إنشاء قضيب يتراوح طوله بين 1 و3 بوصات (3 و8 سم) في حالة عدم الاستثارة. عادة ما يُحتَفظ بكامل الإحساس ووظيفية الوصول إلى النشوة الجنسية.

ليس من الضروري إغلاق مهبلك أو إزالته قبل الخضوع إلى جراحة إعادة تعيين الجنس من الأنثى إلى الذكر باستخدام التستوستيرون لتكبير البظر. يمكن ألا يكون الإيلاج وفحوصات عنق الرحم متاحين بعد ذلك. بالتالي، يمكن أن يوصي جراحكِ بإزالة رحمكِ، وعنق رحمكِ، ومبيضيكِ في أثناء جراحة إعادة تعيين الجنس من الأنثى إلى الذكر باستخدام التستوستيرون لتكبير البظر.

بعد جراحة إعادة تعيين الجنس من الأنثى إلى الذكر باستخدام التستوستيرون لتكبير البظر، سيكون لديكِ أنبوب (قسطرة) يُدخل في مجرى بولكِ لجمع البول. يمكن أن يستغرق التعافي فترة تصل إلى أسبوعين.

رأب القضيب

يتضمن رأب القضيب، التكوين الجراحي لقضيب، إجراءات عديدة. في أثناء رأب القضيب، ستؤخذ كميات كبيرة من جلد مأخوذ من مناطق أخرى من جسمك، مثل الساعد، أو ربلة الساق، أو أسفل بطنك. يمكن أن يتسبب ذلك في تندب واضح. سيُلَف الجلد حتى يأخذ شكل القضيب ويُثبت في موضع أعلى بظركِ. ربما يمكنك كذلك:

  • إطالة مجرى البول للسماح بالتبول عبر القضيب
  • تطعيم بالأعصاب والأوعية الدموية لتزويد القضيب بالإحساس
  • إجراء لتشكيل رأس القضيب (جراحة تشكيل حشفة القضيب)
  • وشم طبي لعمل اختلاف مميز بين رأس القضيب وجسمه

بعد جراحة رأب القضيب، سيوضع لك أنبوب (قسطرة) في مجرى بولكِ لجمع البول. ستحتاجين على الأرجح إلى البقاء في المستشفى لبضعة أيام. تنطوي جراحة رأب القضيب على معدل مرتفع من المضاعفات، ويمكن أن تتطلب جراحات متابعة. استنادًا إلى ما تم من إجراءات، يمكن أن يستغرق التعافي فترة تصل إلى 12 أسبوعًا. لن يقدر القضيب الجديد على الانتصاب عبر الاستثارة الجنسية. ستدعو الحاجة إلى استخدام قضيب مزروع للسماح بعلاقة جنسية إيلاجية.

رأب الصفن

رأب الصفن هو عملية جراحية لتشكيل كيس صفن. في أثناء رأب الصفن، تُدخل أجهزة مزروعة على هيئة خصيتين ومصنوعة من السيليكون إلى الشفرين. للإعداد للإجراء، سيوضع لديك أجهزة تمديد تحت الجلد في شفريك. ستُملأ أجهزة التمديد تدريجيًا بسائل ملحي عبر منفذ خارجي على مدار أشهر. عندما يتمدد جلدكِ بالشكل الكافي، سيُدخل الجرّاح الأجهزة المزروعة.

يجد بعض الناس أن الأجهزة المزروعة مزعجة. يمكن أن تُبلي الأجهزة المزروعة الأنسجة المحيطة، أو تصيبها بالالتهاب.

النتائج

تفيد الأبحاث بأن جراحة تأكيد الجنس قد يكون لها تأثير إيجابي على السلامة والوظيفة الجنسية.

لقد تم ربط النتائج الجيدة أيضًا بالرعاية لفترة طويلة بعد الجراحة والمتابعة بعد العلاج الجراحي لاضطراب الهوية الجنسية. وقبل إجراء العملية الجراحية، تحدث إلى الجراح، الطبيب الذي يصف الهرمونات إذا كنت تأخذ الهرمونات وتحدث كذلك إلى مُقدِّم الرعاية الصحية حول العلاج المستمر الذي سوف تحتاج إليه.

جراحة الإِذْكار - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

26/09/2017
  1. Tangpricha V, et al. Transgender men: Evaluation and management. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Feb. 15, 2017.
  2. Erickson-Schroth L, ed. Medical transition. In: Trans Bodies, Trans Selves: A Resource for the Transgender Community. New York, N.Y.: Oxford University Press; 2014.
  3. The World Professional Association of Transgender Health. Standards of care for the health of transsexual, transgender and gender-nonconforming people, 7th version. http://www.wpath.org. Accessed Dec. 23, 2016.
  4. AskMayoExpert. Feminizing or masculinizing surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.