نظرة عامة

تشتمل جراحات التأنيث على عمليات تغير المظهر لتعزيز التوفيق بين الجسم والهوية الجنسية (التطابق الجنسي). تتضمن جراحات التأنيث العديد من الخيارات، مثل الجراحة "العلوية" لزيادة حجم الثديين (تكبير الثدي) والجراحة "السفلية" لإزالة الخصيتين (استئصال الخصية) وتكوين مهبل (رأب المهبل). قد تفكر أيضًا في إجراء عمليات بالوجه أو عمليات لتجميل القوام لإعطاء مظهر أكثر أنوثة.

غالبًا ما يتم اختيار جراحات التأنيث، وتُسمى أيضًا بجراحات تأكيد الجنس، كخطوة في علاج الشعور بالضيق بسبب الاختلاف بين النوع الجنساني الذي يُشعر به أو المُعبر عنه ونوع الجنس المحدد منذ الميلاد (اضطراب الهوية الجنسية).

جراحات التأنيث غير متاحة لجميع النساء المتحولات جنسيًا. يمكن أن تكون هذه العمليات الجراحية باهظة التكاليف وتحمل المخاطر والمضاعفات وتتضمن رعاية طبية وإجراءات يتم اتخاذها في مرحلة المتابعة. قبل الخضوع لبعض أنواع الجراحات، قد يلزمك الحصول توصيات من موفري رعاية الصحية العقلية، والعيش كأنثى واتباع العلاج بالهرمونات للتأنيث لفترة محددة من الزمن. سوف تقوم عمليات جراحية محددة بتغيير خصوبتك والإحساس الجنسي بالإضافة إلى ما تشعر به حيال جسمك.

يستطيع طبيبك، بالإضافة إلى الأشخاص الذي قاموا بإجراء تلك الجراحات، مساعدتك في تقييم المخاطر والفوائد.

أسلوب Mayo Clinic (مايو كلينك)

لماذا يتم إجراء ذلك

يختبر الأشخاص الذين يسعون لإجراء جراحة تأنيث الشعور بالضيق بسبب الاختلاف بين النوع الجنساني الذي يشعرون به أو المُعبر عنه ونوع الجنس المحدد منذ الميلاد (اضطراب الهوية الجنسية).

بالنسبة للنساء المتحولات جنسيًا (من ذكر لأنثى)، تعتبر جراحة التأنيث خطوة طبيعية — ومهمة لكي يشعرن بذاتهن. وبالرغم من ذلك، لا يختار العديد من الأشخاص الخضوع للجراحة. يرتبط المتحولون جنسيًا بأجسامهم على نحو مختلف ويحتاجون إلى تحديد الاختيارات الفردية التي تناسب احتياجاتهم على أفضل نحو.

عادة ما يتم إرجاء جراحات التأنيث حتى البلوغ. تشمل الخيارات:

  • إجراء جراحي لزيادة حجم الثدي (تكبير الثدي) من خلال غرسات أو زراعة الدهون من أجزاء أخرى من الجسم داخل الثدي
  • أساليب الجراحة التجميلية وفيها يتم تغيير الفك، والذقن، والوجنتين، والجبهة، والأنف، والمناطق المحيطة بالعينين والأذنين أو الشفاه لإعطاء مظهر أكثر أنوثة (جراحة تأنيث الوجه)
  • إجراءات تجميل القوام، مثل شد منطقة البطن (رأب البطن)، شد الأرداف (تكبير الأرداف)، وإجراء جراحي يستخدم تقنية شفط لإزالة الدهون من أماكن محددة في الجسم (شفط الدهون)
  • جراحة لرفع طبقة الصوت (تنعيم الصوت أو تأنيث الصوت)
  • جراحة لتقليل الغضروف الدرقي أو تفاحة آدم (تقليص حجم تفاحة آدم)
  • إجراء لإزالة جريبات الشعر من مؤخرة وجانبي الرأس وزراعتها في المناطق الخالية من الشعر (جراحة زراعة الشعر)
  • إجراء يستخدم الليزر — حزمة ضوء كثيفة ونابضة — لإزالة الشعر غير المرغوب فيه (إزالة الشعر بالليزر) أو إجراء يتضمن إدخال إبرة دقيقة في جريب كل شعرة، تنبعث منه نبضة من التيار الكهربائي لإتلاف الجريبات وتدميرها في نهاية الأمر (التحليل الكهربائي)
  • إجراء يستخدم الليزر لتحسين مظهر الجلد أو معالجة عيوب الوجه الطفيفة عن طريق إزالة طبقات من الجلد (إعادة التسطيح بالليزر)
  • حقن السيليكون لتعزيز (تكبير) الوركين، والأرداف، والثديين، والشفاه، وعظم الوجنتين، وغيرها من أجزاء الجسم
  • جراحة بالأعضاء التناسلية لإزالة الخصيتين (استئصال الخصية)، وتكوين مهبل باستخدام أنسجة العضو الذكري أو القولون (رأب المهبل)، وتكوين فرج (تشكيل فرج)، وتكوين بظر (رأب البظر)، وتكوين أشفار (تشكيل أشفار)

جراحات التأنيث غير متاحة لجميع النساء المتحولات جنسيًا. ربما يوصي الطبيب بعدم اللجوء إلى الجراحات المذكورة إذا كنت تعاني:

  • حالات متعلقة بالصحة العقلية تصعب السيطرة عليها
  • حالات صحية بالغة، مثل داء القلب أو الكلى، أو الاضطراب النزفي، أو وجود تاريخ يتضمن الإصابة بجلطات الدم في أحد الأوردة العميقة (التخثر الوريدي العميق) أو في إحدى الرئتين (الجلطات الدموية الوريدية)
  • أي حالة تحد من قدرتك على إعطاء موافقتك المستنيرة

المخاطر

مثل أي نوع آخر من العمليات الجراحية الكبرى، فإن العديد من أنواع الجراحة النسائية تشكل خطر النزيف والعدوى ورد الفعل السلبي للتخدير. قد تتضمن بعض المضاعفات الأخرى:

  • صعوبة التئام الجروح، مثل التي تقع على طول خط الشق
  • تراكم السوائل تحت الجلد (السائل المصلي)
  • تورُّمًا شديدًا للدم المتخثر داخل الأنسجة (التورم الدموي)
  • تغييرات في إحساس الجلد مثل الألم المستمر أو الإحساس بالوخز أو انخفاض الإحساس أو التنميل
  • أنسجة الجسم التالفة أو الميتة (نخر الأنسجة) في المهبل والشُّفران
  • تخثُّر دموي في الوريد العميق (الخثار الوريدي العميق) أو التخثُّر الدموي في الرئة (الانصمام الرئوي)
  • اتصال غير طبيعي بين جزأين من الجسم (الناسور)، مثل ذلك الذي بين المثانة أو الأمعاء إلى المهبل
  • الشعور بعدم الرضا عن الشكل بعد إجراء العملية الجراحية
  • فقدان المتعة الجنسية والأداء الجنسي، بما في ذلك العجز المستمر عن تحقيق النشوة الجنسية على الرغم من الاستجابة للتحفيز الجنسي (العجز الجنسي)

الخصوبة

يمكن أن تضر بعض أنواع جراحات التأنيث خصوبتك أو تقضي عليها. إذا كنت ترغب في الحصول على أطفال بيولوجيين وكنت تخضع لجراحة تشمل أعضاءك التناسلية، فتحدث مع طبيبك عن تجميد الحيوانات المنوية (حفظ النطاف بالبرودة) قبل المضي قدمًا.

كيف تستعد

ستقابل جراحك قبل جراحة اسْتِئْناثك. يرجى استشارة أحد الجراحين المعتمدين والذين يتحلون بالخبرة في مجال العمليات المطلوبة. سيقوم الجراح بتوضيح الخيارات المتاحة أمامك والنتائج المحتملة. سيقوم الجراح بتوفير المعلومات المتعلقة بالتخدير، ومكان العملية ونوع إجراءات المتابعة التي قد تتسم بالضرورة. يرجى اتباع تعليمات الطبيب الخاصة المتعلقة بالتحضير لعملياتك، بما في ذلك التوجيهات المتعلقة بتناول الطعام والشراب، وتعديل الأدوية الحالية، والإقلاع عن التدخين.

بالإضافة إلى ذلك، قبل أن تتمكن من الخضوع إلى جراحات اسْتِئْناث محددة، ستُطالب باستيفاء معايير محددة. للبدء، سيقوم الجراح بتقييم حالتك الصحية لاستبعاد أو معالجة أي حالات طبية ربما تؤثر على العلاج أو تجعله عديم الفاعلية. ربما يتضمن التقييم:

  • مراجعة تاريخك الطبي الشخصي والعائلي
  • فحص بدني، يتضمن تقييمًا للأعضاء التناسلية الداخلية
  • اختبارات معملية لقياس نسبة الشحوم، ونسبة السكر في الدم، وتعداد الدم، وإنزيمات الكبد، والكهارل وهرمون البرولاكتين
  • مراجعة التطعيمات
  • الفحوص المناسبة للعمر والنوع
  • تعريف وتدبير استخدام التبغ، وإدمان المخدرات، وإدمان الكحول، وفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وغير ذلك من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي
  • مناقشة تتناول تجميد الحيوانات المنوية (حفظ الحيوانات المنوية بالتبريد)

بالرغم من أن إعطاء موافقتك المستنيرة بعد إجراء مناقشة حول مخاطر وفوائد العملية يعد أحد المعايير المقبولة للرعاية، فإن معظم الجراحين سيطالبون بإجراء تقييم للصحة العقلية من قبل أحد مقدمي الرعاية الذين يتمتعون بالخبرة في مجال صحة المتحولين جنسيًا. ربما يتناول التقييم:

  • الهوية الجنسانية وعدم الرضا
  • تأثير هويتك الجنسانية في العمل، والمدرسة، والمنزل والبيئات الاجتماعية، بما في ذلك المسائل المرتبطة بالتمييز، وإساءة العلاقات والضغوط التي تتعرض لها الأقليات
  • الحالة المزاجية وغير ذلك من مخاوف الصحة العقلية
  • مخاوف الصحة الجنسية
  • سلوكيات مواجهة المخاطر، بما في ذلك إدمان المواد المخدرة واستخدام حُقن السيليكون غير الطبية أو العلاجات الهرمونية أو المكملات غير المعتمدة
  • عوامل الوقاية مثل الدعم الاجتماعي المقدم من قبل العائلة، والأصدقاء والأقران
  • الأهداف، والمخاطر والتوقعات المتعلقة بالعلاج وخطط الرعاية المستقبلية الخاصة بك

قبل الخضوع إلى جراحة اسْتِئْناث الوجه، يوصَى بالتحدث مع مقدم رعاية صحية عقلية والذي يمكنه مساعدتك في اتخاذ قرار واعٍ حول توقيت ومقتضيات الإجراءات في سياق تحولك.

قبل الخضوع إلى عملية تكبير الثدي، المسماة أيضًا باسْتِئْناث الثدي، ستُطالب بالحصول على خطاب توصية من مقدم رعاية صحية عقلية كفء في صحة المتحولين جنسيًا. سيُشير إلى تلبيتك لمعايير World Professional Association of Transgender Health (الجمعية الدولية المتخصصة في صحة المتحولين جنسيًا (WPATH)) المعنية بمعايير الرعاية. تُشير المعايير إلى ضرورة:

  • الإصابة باضطراب الهوية الجنسانية الدائم والموثق على نحو جيد
  • التحلي بالقدرة على اتخاذ قرار مستند إلى العلم التام والموافقة على العلاج
  • الوصول إلى العمر القانوني لاتخاذ القرارات المتعلقة بالرعاية الصحية في بلادك (سن الرشد أو 18 في الولايات المتحدة)
  • القدرة على مواجهة أي مخاوف لها دلالتها تتعلق بالصحة العقلية أو العامة
  • اخضع للعلاج الهرموني كما يتناسب مع أهدافك الجنسية لفترة أدناها 12 شهرًا قبل جراحة تكبير الثدي، ما لم تكن لديك موانع طبية، أو إن كنت غير قادر أو لا ترغب في تناول الهرمونات

يكمن الهدف من العلاج الهرموني قبل تكبير الثدي هو تعظيم نمو الثدي لمساعدتك في الحصول على نتائج أفضل.

قبل الخضوع إلى عملية استئصال الخصية، ستُطالب بالحصول على خطابي توصية؛ كل خطاب من مقدم رعاية صحية عقلية كفء في صحة المتحولين جنسيًا. سيشيرون إلى تلبيتك لمعايير الجمعية الدولية المتخصصة في صحة المتحولين جنسيًا المعنية بمعايير الرعاية. تُشير المعايير إلى ضرورة:

  • الإصابة باضطراب الهوية الجنسانية الدائم والموثق على نحو جيد
  • التحلي بالقدرة على اتخاذ قرار مستند إلى العلم التام والموافقة على العلاج
  • الوصول إلى العمر القانوني لاتخاذ القرارات المتعلقة بالرعاية الصحية في بلادك (سن الرشد أو 18 في الولايات المتحدة)
  • القدرة على مواجهة أي مخاوف لها دلالتها تتعلق بالصحة العقلية أو العامة
  • اخضع للعلاج الهرموني كما يتناسب مع أهدافك الجنسية لفترة أدناها 12 شهرًا قبل عملية استئصال الخصية، ما لم تكن لديك موانع طبية، أو إن كنت غير قادر أو لا ترغب في تناول الهرمونات

يكمن الهدف الأساسي من العلاج الهرموني قبل استئصال الخصية بشكل رئيسي في تقديم فترة من كبح التستوستيرون المنعكس قبل خضوعك لتدخل جراحي لا يمكن عكسه. لا تنطبق المعايير المذكورة على الأفراد الذين يخضعون للإجراءات المذكورة لأسباب طبية بخلاف اضطراب الهوية الجنسانية.

قبل الخضوع إلى عملية رأب المهبل، ستُطالب بالحصول على خطابي توصية، كل خطاب من مقدم رعاية صحية عقلية كفء في صحة المتحولين جنسيًا. سيشيرون إلى تلبيتك لمعايير الجمعية الدولية المتخصصة في صحة المتحولين جنسيًا المعنية بمعايير الرعاية. تُشير المعايير إلى ضرورة:

  • الإصابة باضطراب الهوية الجنسانية الدائم والموثق على نحو جيد
  • التحلي بالقدرة على اتخاذ قرار مستند إلى العلم التام والموافقة على العلاج
  • أن تُعتبر بالغًا من الناحية القانونية في بلدك (سن الرشد)
  • القدرة على مواجهة أي مخاوف لها دلالتها تتعلق بالصحة العقلية أو العامة
  • اخضع للعلاج الهرموني كما يتناسب مع أهدافك الجنسية لفترة أدناها 12 شهرًا قبل عملية رأب المهبل، ما لم تكن لديك موانع طبية، أو إن كنت غير قادر أو لا ترغب في تناول الهرمونات
  • تعايش مؤديًا دورًا جنسيًا بهويتك الجنسية لمدة 12 شهرًا مستمرة قبل رأب المهبل

الموافقة

وبسبب أن جراحات الأنوثة يمكن أن تؤدي إلى تغييرات بدنية عكسية، يجب أن يقدم المريض الموافقة المستنيرة بعد مناقشة ما يلي بشكل كامل:

  • المخاطر
  • المزايا
  • التكلفة
  • البدائل
  • الآثار الاجتماعية والقانونية
  • المضاعفات المحتملة
  • الأثر على الوظيفة الجنسية والخصوبة
  • إجراء لا رجعة فيه

قد لا يغطي التأمين الصحي العمليات الجراحية التي تعتبر تجميلية للأشخاص العاديين، حتى إذا كانت هذه الجراحات أساسية للتخفيف من الانزعاج للدور الجنسي الحالي.

يمكن مراعاة مناقشة الآخرين ممن خضعوا لجراحات الأنوثة قبل اتخاذ هذه الخطوة. إذ يمكن أن يساعدوا في تشكيل التوقعات بشأن ما يمكن تحقيقه والمساعدة في الاستعداد لعملية التعافي، والندبات والتغييرات الممكنة في الإحساسات الجنسية. وقد تكون لديهم رؤية بشأن المشكلات الشخصية والاجتماعية التي يمكن أن يعانيها المريض في أثناء العلاج.

ما يمكنك توقعه

جراحة تأنيث الوجه

تقوم تقنيات الجراحة التجميلية المذكورة بتعديل الفك، أو الذقن، أو الخدود، أو الجبهة، أو الأنف أو المناطق المحيطة بالعينين، أو الأذنين أو الشفاه لجعل المظهر أكثر أنوثة. ربما يتم تحريك خط الشعر لجعل الجبهة أصغر، أو تكبير الشفاه وعظام الخد بالغرسات، أو إعادة تشكيل وتغيير حجم الفك والذقن. في حالة تقليل حجم العظام، ربما تحتاج إلى جراحة لإزالة الجلد المترهل.

لا تستدعي الجراحات المذكورة عادةً المكوث في المستشفى. يبلغ وقت التعافي لمعظم العمليات المذكورة أسبوعين تقريبًا، بالرغم من أن التعافي من عمليات الفك يستغرق وقتًا أطول.

إزالة تفاحة آدم

تعد إزالة تفاحة آدم إجراءً لتصغير حجم الغضروف الدرقي أو تفاحة آدم. في أثناء الإجراء، سيتم عمل شق صغير تحت ذقنك، أو في ظل الرقبة أو في طية جلدية لإخفاء الندبة. سيقوم الجراح عندئذ بتقليص حجم الغضروف وإعادة تشكيله. عادةً ما يكون هذا إجراءً خارجيًا لا يتطلب المكوث في المستشفى.

عملية تكبير الثدي

في حين أن استخدام الإستروجين سيحفز نمو الثدي، فالعديد من الأشخاص غير راضيين عن هذا النمو وحده. تُعد عملية تكبير الثدي عملية جراحية يتم إجراؤها لزيادة حجم الثدي. قد تنطوي عملية تكبير الثدي على زراعات، أو التطعيم بالدهون أو كليهما.

سيُجري جراحك شقوقًا حول الهالة، بالقرب من الإبط أو تحت الثدي مباشرةً. ثم، سيضع الجراح السيليكون أو الزراعات الملحية سواءً أمام العضلات الصدرية أو خلفها. وبدلاً من ذلك، يمكن أن يتم زراعة دهون، أو عضلات أو أنسجة في الثدي والتي تكون مأخوذة من أجزاء أخرى بالجسم.

إذا لم تُكَبر هرمونات الأنوثة ثدييك بما فيه الكفاية، يمكنكِ أن تكوني في حاجة إلى جراحة مبدئية لوضع أجهزة تسمى بأجهزة تمديد النسيج أمام عضلات الصدر. ستحتاجين إلى زيارة طبيبك كل بضعة أسابيع ليتم حقنكِ بكمية قليلة من المحلول الملحي في موسعات الأنسجة. سيؤدي ذلك إلى تمدد جلد الصدر وغيره من الأنسجة ببطء لإفساح مجال للطعوم المزروعة. عندما يتمدد جلدكِ بشكل كافٍ، ستخضعِ لعملية جراحية أخرى لإزالة الموسعات ووضع الزراعات.

جراحة الأعضاء التناسلية

استئصال الخصية

استئصال الخصية هو عملية جراحية لإزالة الخصيتين. بسبب أن الخصيتين تنتجان السائل المنوي وهرمون التستوستيرون، فقد يستبعد استئصال الخصية الحاجة إلى استخدام محصرات التستوستيرون، مثل سبيرونولاكتون (ألداكتون) وتقليل كمية الإستروجين اللازمة لتحقيق المظهر المنشود والحفاظ عليه.

يتم إجراء هذا النوع من الجراحة عادةً في عيادة خارجية. سوف يتم إعطاؤك تخديرًا موضعيًا، حيث تكون متيقظًا ومنطقة الخصية فقط مخدَّرة، أو سوف يتم إخضاعك للتخدير العام، حيث تكون نائمًا لإجراء العملية الجراحية. لإزالة الخصية، يحدث الجراح شقًا في الفخذ ويستخرج الخصيتين بالكامل من خلال الفتحة. يتم إجراء استئصال الخصية عادةً كجزء من جراحة رأب المهبل، بالرغم من أن البعض يفضل إجراء استئصال الخصية وحده دون جراحة تناسلية إضافية.

رأب المهبل

رأب المهبل هو الإنشاء الجراحي لمهبل. في أثناء رأب المهبل، يستخدم الجلد من جدل القضيب وكيس الصفن لإنشاء قناة مهبلية. يستخدم ذلك أيضًا لإنشاء الشفر (تقويم الشفر الصغرى) في بعض الأساليب. لإنشاء بظر (رأب البظر) جراحيًا، يستخدم طرف القضيب (الحشفة) والأعصاب التي تدعمه. وبدلًا من ذلك، يمكن أخذ الجلد من منطقة أخرى من الجسم أو من نسيج من القولون لإنشاء المهبل. تتم إزالة الخصيتين أيضًا في أثناء مسار العملية الجراحية.

يستخدم بعض الجراحين أسلوبًا يتطلب تحليلاً كهربائيًا أو إزالة الشعر بالليزر في منطقة القضيب وكيس الصفن لتقديم نسيج خالٍ من الشعر للعملية. يمكن أن تستغرق العملية شهورًا عديدة. لا تتطلب الطرق الأخرى إزالة الشعر قبل الجراحة حيث إن بصيلات الشعر يتم تدميرها في أثناء العملية.

بعد إجراء رأب المهبل، سوف يكون لديك أنبوب (قسطرة) يوضع في مجرى البول لتجميعه. سوف تحتاج إلى أن تتم مراقبتك عن قرب إما في المستشفى وإما في مركز رعاية يرتبط بذلك لمدة أسبوع بعد العملية الجراحية. يمكن أن يستغرق الشفاء نحو شهرين. سوف يقدم لك الطبيب التعليمات حول الوقت المناسب لبدء ممارسة النشاط الجنسي من خلال المهبل. سوف يتم إعطاؤك شرائط مهبلية ذات أحجام متزايدة حتى تقومي بإدخالها في مهبلك في الفترات الزمنية للحفاظ على حجم المهبل وتطويله وتمديده. سوف تحتاج إلى التوسيع على فترات منتظمة للأبد.

ضع في اعتبارك أن ذلك بسبب عدم إزالة غدة البروستاتا في أثناء إجراء العملية الجراحية، وسوف تحتاج إلى اتباع توصيات ملائمة للفئة العمرية وذلك من أجل فحص سرطان البروستاتا. يمكن أيضًا أن يتطور الشعور بأعراض انسداد المسالك البولية من التضخم الحميد للبروستاتا.

النتائج

تفيد الأبحاث بأن جراحة تأكيد الجنس قد يكون لها تأثير إيجابي على السلامة والوظيفة الجنسية.

لقد تم ربط النتائج الجيدة أيضًا بالرعاية لفترة طويلة بعد الجراحة والمتابعة بعد العلاج الجراحي لاضطراب الهوية الجنسية. وقبل إجراء العملية الجراحية، تحدث إلى الجراح، الطبيب الذي يصف الهرمونات إذا كنت تأخذ الهرمونات وتحدث كذلك إلى مُقدِّم الرعاية الصحية حول العلاج المستمر الذي سوف تحتاج إليه.

جراحة التأنيث - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

26/09/2017
References
  1. Tangpricha V, et al. Transgender women: Evaluation and management. https://www.uptodate.com/ contents/search. Accessed Feb. 14, 2017.
  2. Erickson-Schroth L, ed. Medical transition. In: Trans Bodies, Trans Selves: A Resource for the Transgender Community. New York, N.Y.: Oxford University Press; 2014.
  3. The World Professional Association of Transgender Health. Standards of care for the health of transsexual, transgender and gender nonconforming people, 7th version. http://www.wpath.org. Accessed Dec. 23, 2016.
  4. AskMayoExpert. Feminizing or masculinizing surgery. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  5. Nippoldt TB (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 8, 2017.
  6. Litin SC (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 10, 2017.
  7. Manrique OJ (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester Minn. Sept. 18, 2017.