نظرة عامة

الالتهاب الوعائي مرض تتعرض فيه الأوعية الدموية للالتهاب. يمكن أن يسبب الالتهاب زيادة سُمك جدران الأوعية الدموية، ما يقلل اتساع الممر خلال الوعاء. وفي حال وجود قصور في تدفق الدم، فإنه قد يؤدي إلى تلف أحد أعضاء الجسم وأنسجته.

هناك العديد من أنواع الالتهاب الوعائي، ومعظمها نادر. قد يصيب الالتهاب الوعائي عضوًا واحدًا فقط أو أكثر من عضو. ويمكن أن تكون الحالة قصيرة الأجل أو طويلة المدى.

يمكن أن يصيب الالتهاب الوعائي أي شخص على الرغم من أن بعض الأنواع أكثر شيوعًا بين فئات عمرية معينة. بناءً على النوع الذي تصاب به، قد تتحسن حالتك من دون استخدام العلاج. لكن معظم الأنواع تحتاج أدوية للسيطرة على الالتهاب ونوبات اشتداد الأعراض.

الأنواع

الأعراض

تشمل مؤشرات المرض والأعراض العامة لمعظم أنواع التهاب الأوعية الدموية:

  • الحمى
  • الصداع
  • الإرهاق
  • فقدان الوزن
  • الأوجاع والآلام العامة

ترتبط مؤشرات المرض والأعراض الأخرى بأعضاء الجسم المصاب مثل:

  • الجهاز الهضمي. إذا أصيبت معدتك أو أمعاؤك، فقد تشعر بالألم بعد تناول الطعام. يمكن كذلك التعرض للقُرح والثقوب، وقد تؤدي إلى وجود دم في البراز.
  • الأذنان. قد تحدث دوخة وطنين في الأذنين وفقدان سمع مفاجئ.
  • العينان. قد يسبب التهاب الأوعية الدموية احمرارًا في العينين وشعورًا بالحكة أو الحرق فيهما. يمكن أن يتسبب التهاب الشريان ذي الخلايا العملاقة في ازدواج الرؤية والعمى المؤقت أو الدائم في إحدى العينين أو كلتيهما. وتكون هذه أحيانًا العلامة الأولى للمرض.
  • اليدان أو القدمان. قد تؤدي بعض أنواع التهاب الأوعية الدموية إلى الخدر أو الضعف في إحدى اليدين أو القدمين. وقد تنتفخ راحتا اليدين أو الأجزاء السفلى من القدمين أو تتصلب.
  • الرئتان. قد تتعرض لضيق النفَس أو حتى تُخرج دمًا عند السعال إذا أصاب التهاب الأوعية الدموية الرئتين.
  • الجلد. يمكن أن يظهر نزيف تحت الجلد على شكل بقع حمراء. قد يتسبب أيضًا التهاب الأوعية الدموية في تكتلات أو تقرحات مفتوحة على بشرتك.

الحالات التي تستلزم زيارة الطبيب

حدِّد موعدًا مع الطبيب إذا ظهرت عليك مؤشرات أو أعراض تثير قلقك. يمكن أن تتفاقم بعض أنواع الالتهاب الوعائي بسرعة، لذلك يُعد التشخيص المبكر هو العامل الرئيسي للحصول على علاج فعال.

الأسباب

السبب الرئيسي لحدوث الالتهاب الوعائي غير معروف بعد. تكون بعض الحالات مرتبطة بالتكوين الجيني للشخص. وبعضها الآخر يحدُث نتيجة مهاجمة جهاز المناعة خلايا الأوعية الدموية عن طريق الخطأ. تتضمن الأسباب المحتملة لرد فعل الجهاز المناعي هذا ما يلي:

  • الإصابة بالعدوى، مثل التهاب الكبد B والتهاب الكبد C
  • سرطانات الدم
  • الإصابة بأمراض الجهاز المناعي، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة وتصلب الجلد
  • تفاعلات تحسسية تجاه بعض الأدوية

عوامل الخطر

يمكن أن يحدث الالتهاب الوعائي لأي شخص. وهناك عوامل يمكن أن ترفع من خطر الإصابة باضطرابات معينة، مثل:

  • العمر. في حالات نادرة، يحدث التهاب الشرايين الخلوي العملاق قبل سن الخمسين، لكن داء كاواساكي يكون أكثر شيوعًا بين الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات.
  • التاريخ العائلي. غالبًا ما يسري داء بهجت والورم الحبيبي اليوزيني مع التهاب الأوعية وداء كاواساكي في العائلات.
  • اختيارات نمط الحياة. يمكن أن يزيد تناول الكوكايين من خطر الإصابة بالالتهاب الوعائي. ويمكن أن يزيد تدخين التبغ، وخصوصًا إذا كان عمرك أقل 45 عامًا، من خطر الإصابة بداء بورغر.
  • الأدوية. يمكن إثارة مرض الالتهاب الوعائي غالبًا بتناول الأدوية مثل هيدرالازين، وألوبيورينول، ومينوسكلين، وبروبيل ثيوراسيل.
  • حالات العدوى. إن عدوى التهاب الكبد B أو C قد تزيد من خطر إصابتك بالالتهاب الوعائي.
  • الاضطرابات المناعية. قد يكون الأشخاص الذين لديهم اضطرابات تتسبب في جعل أجهزتهم المناعية تهاجم أجسامهم بالخطأ معرضين بشكل أكبر لخطر الإصابة بالالتهاب الوعائي. تتضمن الأمثلة الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي وتصلب الجلد.
  • الجنس. التهاب الشرايين الخلوي العملاق أكثر شيوعًا بين النساء، في حين أن داء بورغر يكون أكثر شيوعًا بين الرجال.

المضاعفات

تعتمد مضاعفات الالتهاب الوعائي على نوع حالتك وشدتها. أو قد تكون ذات صلة بالآثار الجانبية لما تتناوله من علاجات مقررة بوصفة طبية بغرض علاج الحالة. تتضمن مضاعفات الالتهاب الوعائي ما يلي:

  • تلف الأعضاء. يمكن أن تكون بعض أنواع الالتهاب الوعائي حادة متسببة بذلك في تلف في الأعضاء الأساسية.
  • الجلطات الدموية والتمددات الوعائية الدموية. قد تتشكل الجلطة الدموية في وعاء دموي معيقة بذلك تدفق الدم. نادرًا ما يتسبب الالتهاب الوعائي في ضعف الوعاء الدموي وانتفاخه مُشكلاً تمدد الأوعية الدموية.
  • فقدان الرؤية أو العمى. تُعد هذه إحدى المضاعفات المحتملة للإصابة بالتهاب الشرايين الخلوي العملاق غير المُعالَج.
  • حالات العدوى. قد تضعف بعض الأدوية المستخدمة في علاج الالتِهاب الوعائي جهازك المناعي. وتزيد قابلية تعرضك للعدوى.

خبرة Mayo Clinic وقصص المرضى

يخبرنا مرضانا عن أن نوعية تفاعلاتهم واهتمامنا بالتفاصيل وكفاءة زياراتهم تعني الرعاية الصحية مثلما لم يختبروها من قبل. راجع قصص مرضى Mayo Clinic الراضين.

24/11/2020
  1. Vasculitis. National Heart, Lung, and Blood Institute. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/vasculitis. Accessed Oct. 6, 2020.
  2. Ferri FF. Vasculitis, systemic. In: Ferri's Clinical Advisor 2021. Elsevier; 2021. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 6, 2020.
  3. Merkel PA. Overview of and approach to the vasculitides in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 6, 2020.
  4. Vasculitis. American College of Rheumatology. https://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Vasculitis. Accessed Oct. 6, 2020.
  5. Merkel PA. Overview of the management of vasculitis in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed Oct. 6, 2020.
  6. Goldman L, et al., eds. The systemic vasculitides. In: Goldman-Cecil Medicine. 26th ed. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Oct. 6, 2020.