نظرة عامة

التهاب الشريان الصدغي هو التهاب بطانة الشرايين. في معظم الأحيان، يصيب الشرايين الموجودة في الرأس، وخاصة الموجودة في الصدغين. لهذا السبب، أحيانًا يُسمى التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة بالتهاب الشريان الصدغي.

يسبب التهاب الشرايين الصدغي دائمًا نوبات صداع ووجع بفروة الرأس وألم بالفك ومشاكل بالرؤية. في حالة عدم العلاج، يمكن أن يؤدي ذلك إلى سكتة دماغية أو إلى العمى.

عادة ما يخفف العلاج الفوري بأدوية الكورتيكوستيرويدات أعراض التهاب الشرايين الصدغي وقد يمنع من فقدان الرؤية. من المرجح أن تبدأ في الشعور بالتحسن في غضون أيام من بدء العلاج. ولكن تعد الانتكاسات شائعة حتى بالعلاج.

ستحتاج إلى زيارة الطبيب بانتظام لإجراء الفحوصات وعلاج أي آثار جانبية من تناول الكورتيكوستيرويدات.

الأعراض

الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة هي ألم في الرأس وإيلام — غالبًا ما يكون مزمنًا — يؤثر عادة في كلا الصدغين. يمكن أن تشعر عند بدء الحالة كأنك مصاب بالإنفلونزا.

وبشكل عام، تتضمن علامات التهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة وأعراضه:

  • ألمًا مزمنًا ومستمرًا في الرأس، عادة في منطقة الصدغ
  • وجع بفروة الرأس
  • ألمًا بالفك عند المضغ أو عند فتح الفم بشكل متسع
  • الحمى
  • الإرهاق
  • فقدان في الوزن غير مقصود
  • فقدان الرؤية أو الرؤية المزدوجة، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون ألمًا بالفك أيضًا
  • فقدان البصر الدائم والمفاجئ في عين واحدة

يُعد ألم وتيبس الرقبة أو الكتفين أو الوركين أعراضًا شائعة لاضطراب مرتبط، وهو ألم العضلات الروماتزمي. يعاني حوالي 50 بالمائة من الأشخاص المصابين بالتهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة ألم العضلات الروماتزمي.

متى تزور الطبيب

إذا أصبت بصداع جديد ومستمر أو أي من المشكلات الواردة أعلاه، فزر طبيبك دون تأخير. إذا تم تشخيص إصابتك بالتهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة، فعادة ما يساعد البدء في العلاج مبكرًا قدر المستطاع في منع فقدان البصر.

الأسباب

بالنسبة إلى التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة، تصبح بطانة الشرايين ملتهبة. مما يسبب لها التورم. يعمل هذا التورم على تضييق الأوعية الدموية، مما يقلل كمية الدم — وبالتالي الأكسجين والعناصر الغذائية الأساسية — التي تصل إلى أنسجة الجسم.

وغالبًا ما يصاب أي شريان كبير أو متوسط الحجم، ولكن كثيرًا ما يحدث التورم في الشرايين الموجودة في الصدغين. ويقع ذلك أمام أذنيك ويمتد حتى فروة الرأس. في كثير من الأحيان يصاب هذا الجزء من الشريان فقط بالتورم مع أجزاء من الأوعية الطبيعية بينهما.

ولكن يبقي ما يسبب التهاب هذه الشرايين مجهولاً. قد تزيد بعض الجينات والاختلافات الجينية من قابليتك للإصابة بالمرض.

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالتهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة، ومنها:

  • العمر. يصيب التهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة البالغين فقط، ونادرًا ما يصيب من هم دون الخمسين من العمر. ويصاب معظم الذين يعانون هذه الحالة بعلامات تحذيرية أولاً بين عمري السبعين والثمانين.
  • الجنس. ويصل معدل إصابة النساء إلى الضعفين من بين الحالات المصابة بهذه الحالة.
  • العِرق والمنطقة الجغرافية. وأكثر المصابين بالتهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة ذوو البشرة البيضاء من الأوروبيين أو الأصول الإسكندافية.
  • ألم العضلات الروماتزمي. يزيد ألم العضلات الروماتزمي من خطر الإصابة بالتهاب الشريان ذي الخلايا العرطلة.
  • التاريخ العائلي. يكون هذا المرض أحيانًا متوارثًا.

المضاعفات

يمكن أن يؤدي التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة إلى المضاعفات التالية:

  • العمى. يمكن أن يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى العين إلى فقدان مفاجئ مؤلم للرؤية في عين واحدة، أو في حالات نادرة، في العينين على السواء. يكون فقدان الرؤية عادةً مستمرًا.
  • تمدد الأوعية الدموية الأبهرية. يُعد تمدد الأوعية انتفاخًا يتشكَّل في الأوعية الدموية الضعيفة وعادةً في الأبهر، وهو الشريان الكبير الذي يمتد من وسط الصدر والبطن. يمكن أن يتمزق تمدد الأوعية الدموية الأبهري ويؤدي إلى حدوث نزيف داخلي يهدد حياة المريض. وبسبب أنه يمكن لهذا النوع من المضاعفات أن يحدث ولو بعد سنوات من التشخيص الأولي بالإصابة بالتهاب الشرايين ذات الخلايا الضخمة، يمكن أن يراقب الطبيب صحة الأبهر بإجراء فحوصات التصوير بالأشعة السينية أو غيرها على الصدر سنويًا، مثل الفحص بالموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب.
  • سكتة دماغية. تُعد هذه إحدى المضاعفات غير المنتشرة للإصابة بالتهاب الشرايين ذات الخلايا الضخمة.

16/05/2018
References
  1. Borchers AT, et al. Giant cell arteritis: A review of classification, pathophysiology, geoepidemiology and treatment. Autoimmunity Reviews. 2012;11:A544.
  2. Giant cell arteritis. American College of Rheumatology. http://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Giant-Cell-Arteritis. Accessed Aug. 24, 2015.
  3. Mukhtyar C, et al. EULAR recommendations for the management of large vessel vasculitis. Annals of Rheumatic Diseases. 2009;68:318. http://ard.bmj.com. Accessed Aug. 24, 2015.
  4. Unizony S, et al. Inpatient complications in patients with giant cell arteritis: Decreased mortality and increased risk of thromboembolism, delirium and adrenal insufficiency. Rheumatology. 2015;54:1360.
  5. Weyand CM, et al. Giant-cell arteritis and polymyalgia rheumatica. New England Journal of Medicine. 2014;371:50.
  6. Smith JH, et al. Giant cell arteritis. Headache. 2014;54:1273.
  7. Polymyalgia rheumatica and giant cell arteritis. National Institute of Arthritis and Musculoskeletal and Skin Diseases. http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Polymyalgia/default.asp. Accessed Aug. 24, 2015.
  8. Kermani TA, et al. Disease relapses among patients with giant cell arteritis: A prospective, longitudinal cohort study. Journal of Rheumatology. 2015;42:7.
  9. Singh AG, et al. Visual manifestations in giant cell arteritis: Trend over 5 decades in a population-based cohort. Journal of Rheumatology. 2015;42:2.
  10. Osteoporosis: Handout on health. NIH Osteoporosis and Related Bone Diseases National Resource Center. http://www.niams.nih.gov/Health_Info/Bone/Osteoporosis/osteoporosis_hoh.asp. Accessed Aug. 25, 2015.
  11. Mollan SP, et al. Aspirin as adjunctive treatment for giant cell arteritis. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://ovidsp.tx.ovid.com/sp-3.16.Ob/ovidweb.cgi. Accessed Aug. 25, 2015.
  12. Chang-Miller A (expert opinion). Mayo Clinic, Scottsdale, Ariz. Sept. 3, 2015.