نظرة عامة

فرفرية هينوخ شونلاين هي اضطراب يسبب التهابًا ونزيفًا في الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد والمفاصل والأمعاء والكليتين.

تعتبر الميزة الأكثر لفتًا للانتباه لفرفرية هينوخ-شونلاين هي الطفح المائل إلى اللون الأرجواني، والذي عادة ما يكون على أسفل الساقين والأرداف. قد تسبب فرفرية هينوخ شونلاين آلامًا في البطن وألمًا في المفاصل. نادرا ما يمكن أن تُحدث تلفًا خطيرًا في الكلى.

قد تصيب فرفرية هينوخ-شونلاين أي شخص. ولكنها أكثر شيوعًا بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وستة أعوام. عادة ما تتحسن الحالة من تلقاء نفسها. هناك حاجة عامة للرعاية الطبية إذا كان هذا الاضطراب يؤثر على الكلى.

الأعراض

تتضمن السمات الأربع الرئيسية لفُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين:

  • طفح جلدي (فُرْفُرِيَّة). تعتبر البقع الأرجوانية الضاربة إلى الحمرة، التي تبدو كالكدمات، العلامة الأكثر تمييزًا وانتشارًا لفُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين. يظهر الطفح الجلدي بصورة أساسية على الأرداف، والسيقان والأقدام، ولكن ربما يظهر كذلك على الأذرع، والوجه والجذع وربما يتفاقم في المناطق التي تتعرض للضغط، مثل المنطقة التي تلامس أعلى الجورب ومحيط الخصر.
  • المفاصل المتورمة المتقرحة (التهاب المفاصل). غالبًا ما يعاني الأفراد المصابون بفُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين من ألم وتورم حول المفاصل — في الركب والكاحلين بصورة أساسية. في بعض الأحيان يكون الطفح الجلدي المعهود مسبوقًا بألم المفاصل بمدة تبلغ أسبوع أو اثنين. تختفي الأعراض المذكورة عندما يبرأ المرض ولا يخلف أية ضرار دائمة.
  • أعراض الجهاز الهضمي. يعاني العديد من الأطفال المصابين بفُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين من أعراض الجهاز الهضمي، مثل آلام البطن، أو الغثيان، أو القيء أو البراز الدموي. تحدث الأعراض المذكورة في بعض الأحيان قبل ظهور الطفح الجلدي.
  • التأثير على الكلى. قد تؤثر فُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين كذلك على الكلى. في معظم الحالات، يظهر الأمر المذكور في صورة بروتين أو دم في البول، والذي ربما لا تدري بوجوده ما لم تقم بإجراء فحص البول. عادةً ما ينتهي الأمر بمجرد الشفاء من المرض، ولكن في حالات معدودة، ربما يتفاقم مرض الكلى بل وربما يستمر.

متى تزور الطبيب

يُرجى زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من فُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين وكانت تسبب مشكلات بالغة للقناة الهضمية.

إذا ظهر على طفلك الطفح الجلدي المرتبط بالحالة المذكورة، فيرجى اصطحابه إلى الطبيب بأسرع ما يمكن.

الأسباب

في فرفرية هينوخ شونلاين، تلتهب بعض الأوعية الدموية الصغيرة بالجسم، مما يمكن أن يؤدي إلى النزيف في الجلد، والبطن والكليتين. لا يعرف سبب واضح للإصابة بهذا الالتهاب الأولي. فقد ينتج عن استجابة الجهاز المناعي غير اللائمة لبعض المحفزات.

إن نصف الأشخاص المصابين بفُرفرية هينوخ شونلاين تقريبًا يُصابون بالمرض بعد إصابة الجهاز التنفسي العلوي بعدوى، مثل نزلة البرد. قد تتضمن المحفزات المعدية الجدري المائي، والتهاب الحلق، والحصبة، والتهاب الكبد الوبائي. قد تتضمن المحفزات الأخرى بعض الادوية، أو الأطعمة، أو لدغات الحشرات، أو التعرّض لطقس بارد.

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد تعزز خطر الإصابة بفرفرية هينوخ شونلاين:

  • العمر. يصيب المرض بالدرجة الأولى الأطفال والشباب البالغين، إذ تحدث أغلب حالات الإصابة به في أوساط الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين عامين إلى 6 أعوام.
  • الجنس. فرفرية هينوخ شونلاين أكثر شيوعًا في الصبية عنها في الفتيات.
  • العِرق. الأطفال البيض والآسيويون أكثر عرضة للإصابة بفرفرية هينوخ شونلاين من الأطفال السود.
  • فترة من السنة. تحل الإصابة بفرفرية هينوخ شونلاين بالدرجة الأولى في فصل الخريف والشتاء والربيع، لكنها تحدث بشكل نادر صيفًا.

المضاعفات

بالنسبة لأغلب المرضى، تتحسن الأعراض في غضون شهر واحد، ولا تترك وراءها مشكلات دائمة. لكن يشيع تكرار الإصابة بهذا المرض بعض الشيء.

تتضمن المضاعفات المرتبطة بفرفرية هينوخ شونلاين:

  • تلف الكلى. يعد التلف الكلوي من أخطر المضاعفات المتعلقة بفرفرية هينوخ شونلاين. تزيد الخطورة في البالغين المصابين بهذا المرض أكثر من الأطفال. وأحيانًا يكون هذا التلف حادًا لدرجة تستدعي إجراء غسيل كلوي أو زرع كلية.
  • انسداد الأمعاء. في حالات نادرة، قد تُسبب فرفرية هينوخ شونلاين الانغلاف — وهو حالة مرضية ينطوي فيها جزء من الأمعاء حول نفسه، مثل المنظار، على نحو يحول دون انتقال المواد عبر الأمعاء. وهذا نادر الحدوث عند البالغين.

16/05/2018
References
  1. Henoch-Schonlein purpura. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://kidney.niddk.nih.gov/kudiseases/pubs/hsp. Accessed May 18, 2016.
  2. Kliegman RM, et al. Henoch-Schonlein purpura nephritis. In: Nelson Textbook of Pediatrics. 20th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 18, 2016.
  3. Interventions for preventing and treating kidney disease in Henoch-Schonlein purpura. Cochrane Database of Systematic Reviews. http://ovidsp.tx.ovid.com/sp-3.20.0b/ovidweb.cgi. Accessed May 18, 2016.
  4. Dedeoglu F, et al. Clinical manifestations and diagnosis of Henoch-Schonlein purpura. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 18, 2016.
  5. Dedeoglu F, et al. Management of Henoch-Schonlein purpura. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 18, 2016.
  6. Ferri FF. Henoch-Schonlein purpura. In: Ferri's Clinical Advisor 2016. Philadelphia, Pa.: Mosby Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 18, 2016.

فُرْفُرِيَّةُ هينوخ شونلاين