التأقلم مع الآثار الجانبية لأدوية الالتهاب الكبدي C.

بالنسبة لأولئك الذين لديهم الالتهاب الكبدي المزمن (ج)، فإن التوقعات لم تكن أبدًا أفضل من ذلك. ومع ذلك، فإن العديد من أنظمة العلاج تحتوي على أدوية ذات آثار جانبية تؤثر على جودة الحياة. وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد على التأقلم مع الحالة.

لا يُكمل العديد من الأشخاص الذين بدأو الدورة العلاجية المخصصة لالتهاب الكبد سي ذلك بسبب الآثار الجانبية. قد يتم استبدال الأدوية القديمة التي يصعُب تحملها مثل بغنترفيرون ألفا وريبافيرين— بعقاقير جديدة مضادة للفيروسات قريباً، — إِذ اعتُبرت هذه العقاقير القديمة لحين وقت قريب بمثابة العمود الفقري لمعالجة التهاب الكبد سي. ومع ذلك يُرجح استمرار استعمال بغنترفيرون ألفا وريبافيرين لفترة معينة خاصة في بقاع العالم التي تكون فيها الموارد الطبية محدودة.

تترافق العقاقير الجديدة المضادة لالتهاب الكبد سي مع آثار جانبية بغيضة من ضمنها أعراض شبيه بأعراض الانفلونزا التي تُصيب أغلب الأشخاص الذين يأخذون بغينتيرفيرون ألفا وريبافيري.. لكن عادةً ما تكون تلك الآثار الجانبية غير شديدة بما يكفي بحيث تستلزم ايقاف المعالجة إلا أنها قد تُرَّدّي جودة الحياة.

ومن المبشر بالخير أنه يُمكنك اتخاذ الخطوات اللازمة لتقليل الآثار الجانبية التي تترافق مع معالجة التهاب الكبد سي. نذكر في الآتي بعض النصائح التي تفيد في تدبير الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً.

الإرهاق

يُعتبر الشعور بالتعب والإنهاك الأثر الجانبي الأكثر شيوعاً الناجم عن المعالجات التي أساسها إنترفيرون وتلك الخالية من الإنترفيرون. ولتجنب التعب أو لتقليل تأثيره حاول الآتي:

  • حدد مواعيد تلقي حُقن الإنترفيرون في الأيام التي يُمكنها أن تستريح فيها— كأن تكون في بداية العطلة الأسبوعية مثلاً
  • تقليص ساعات العمل إن كان ذلك بالإمكان
  • أخذ القيلولة خلال النهار
  • المشي في أغلب الأيام لزيادة الانتباه وتعزيز النوم على نحو أفضل
  • تناول مشروب يحتوي على الكافيين في الصباح
  • وضع العلاج بمضادات الاكتئاب في الحسبان إِذا كان الاكتئاب يُساهم في شعورك بالتعب.

الأعراض الشبيه بالانفلونزا

تعتبر أعراض الصداع والألم العضلي والحمى— التي غالباً ما تترافق مع التعب— آثار جانبية شائعة لبيغنترفيرون ألفا. وتظهر هذه الأعراض بعد عدة ساعات على تلقي حقن بيغنترفيرون ألفا الأسبوعية الأُولى. ويُمكن التعامل مع هذه العلامات والأعراض عن طريق:

  • أخذ دواء متاح دون وصفة طبية قبل كل حقنة مثل أسيتامينوفين (تايلنول وغيره) أو آيبوبروفين (أدفل وموترن آي بي وغيرهما)، ثُمَّ أخذه حسب الحاجة خلال فترة ظهور الأعراض
  • حَقِن نفسك بـ بيغنترفيرون ألفا قبل وقت النوم ببرهة، على أن يقوم أحد أعضاء فريق الرعاية بتدريبك على الحَقِن
  • شرب الكثير من السوائل
  • الحصول على ما يكفي من الراحة
  • تَجنُب ضوء الشمس الساطع والأضواء الساطعة في داخل المنزل للوقاية من الصداع
  • استعمال الحرارة الدافئة والرطبة على العضلات المؤلمة.

المشاكل الرئوية

يُعد السعال الأثر الجانبي التنفسي الأكثر شيوعاً للعلاج بأخذ بيغنترفيرون ألفا(peginterferon alfa) وريبافيرين (ribavirin)، كما قد تنشأ صعوبة في التنفس إلى جانب التهابات رئوية والتهابات الممرات الهوائية. عليك بمراجعة الطبيب إِذا كنت تشعر باللهاث غالباً، أو إِذا كنت تعاني من الحمى والسعال الشديد الذي يترافق مع بلغم كثيف. ولتدبير السعال قُم بـ:

  • شرب الكثير من السوائل طول اليوم
  • استعمل الحلوى الصلبة أو أقراص المص الخالية من السكر لتهدئة الخدش في الحنجرة.

التغييرات في المزاج

يُمكن أن تُسبب معالجة التهاب الكبد سي خاصةً إِذا كانت تتضمن بيغنترفيرون ألفا الاكتئاب وتقلبات المزاج والنشوش الذهني. لا تُعد هذه الآثار الجانبية طفيفة خاصةً بالنسبة للاشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية. تتضمن طرق التعامل مع الاكتئاب ما يلي:

  • توقِّع الآثار الجانبية المحتملة في مجال الصحة العقلية قبل بدء المعالجة ومناقشتة هذه الآثار مع الطبيب من أجل معرفة ما يجب فعله عند حدوثها.
  • أخذ مضاد الاكتئاب خلال فترة المعالجة ولمدة بضعة أشهر بعدها
  • تجنُب الكافيين عند الشعور بالقلق أو الاهتياج
  • المشي بانتظام أو الذهاب إلى النادي الرياضي بانتظام للقيام بتمارين خفيفة
  • تقليل جُرعة بيغينتيرفيرون ألفاتحت اشراف الطبيب
  • التحدث مع الطبيب أو أخصائي الصحة العقلية على الفور إِذا كنت تفكر في ايذاء نفسك أو شخص آخر.

المشاكل الجلدية

تُسبب العقاقير القديمة المستخدمة في علاج التهاب الكبد من النمط سي جفاف الجلد والحكة والطفح الجلدي لدى التعرض لأشعة الشمس. وقد يتساقط الشعر أيضاً لكن سرعان ما ينمو من جديد بعد المعالجة. قُم بحماية الجلد والشعر عن طريق:

  • الاغتسال والاستحمام بالماء الدافىء (وليس الحار)
  • وضع الكثير من المراهم أو الدهان المرطبة للبشرة بعد الاغتسال أو الاستحمام
  • وضع الواقي من أشعة الشمس قبل الخروج من البيت
  • استعمال منظفات الغسيل الخفيفة وغير المعطرة وتجنب استعمال مُنعِّم الأقمشة
  • الفرك أو الضغط على الجلد الذي يُسبب الحكة بدلاً من خدشه
  • استعمال غسول الشعر خفيف الشدة وأساليب رقيقة في التمشيط
  • تجنب صبغات الشعر ومعالجات الشعر الكيميائية لحين إكمال المعالجة
  • التحَوِّل إلى غطاء وسادة مصنوع من الساتان لتقليل الاحتكاك مع فروة الرأس.

مشاكل النوم

قد تكون صعوبة النوم أو صعوبة استمرار النوم (الأرق) ناجمة عن مشاكل في المزاج يُسببها بيغنترفيرون ألفا الذي يُمكن أن يُفاقم الاكتئاب والقلق، كما يُعد الأرق أثراً جانبياً لأخذ ريبافيرين إلى جانب تركيبة لديباسفير وسوفوسبوفير (هارفوني) العلاجية المستحدثة. وللحصول على المزيد من النوم:

  • إذا كنت بصدد العلاج من الاكتئاب أيضاً فقم بأخذ مضاد الاكتئاب الذي يُحسن النوم بدلاً من النوع الذي يجعلك متيقظاً.
  • التزم بجدول منتظم للذهاب إلى الفراش في الليل والاستيقاظ في الصباح.
  • تجنب القراءة ومشاهدة التلفاز في الفراش
  • قُم بأخذ ريبافيرين في وقت متأخر بعد الظهر
  • تجنب الكافيين
  • حاول عدم أخذ القيلولة خلال النهار
  • تناول وجبة طعام خفيفة قبل وقت النوم
  • قلل من السوائل التي تشربها في الساعتين السابقتين للنوم لتجنب الذهاب إلى الحمام خلال الليل
  • قُم بالاسترخاء قبل الذهاب إلى الفراش عن طريق تمرين استرخاء مُسجَّل أو الجلوس في مياه مغطس الحمام الدافئة أو التدليك
  • خُذ ديفنهايدرامين (بندرول وغيره) أو دواء آخر يُعزز النوم تحت اشراف الطبيب.

مشاكل المعدة

يُمكن أن تُسبب مضادات الفيروسات المستحدثة إلى جانب بيغنترفيرون ألفا وريبافيرين الغثيان أو التقيؤ أو الإسهال أو فقدان الشهية للطعام أو مجموعة من هذه الآثار الجانبية لدى بعض الأشخاص. ويشكو الكثير أيضاً من طَعم سيء في الفم. يُمكن أن تؤدي هذه الآثار الجانبية في بعض الأحيان إِلى نقص الوزن. وتتضمن طُرق التعامل مع هذه الآثار الجانبية الآتي:i>

  • تناول وجبات طعام صغيرة
  • تناول الطعام بارد أو بدرجة الحرارة الاعتيادية (حرارة الغرفة) إِذ تكون رائحته أقل شدة
  • اختيار وجبات الطعام الخفيفة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات مثل الجبن أو زبدة الفول السوداني إِن كان بالإمكان تحملهما
  • حاول تناول مشروبات البروتين إِن لم تكن راغباً في أكل الطعام الصلب
  • تَجَنُب الأطعمة التي تحتوي على التوابل الحارة أو الدسم
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف القابلة للتحلل مثل الموز والرز وصلصة التفاح والخبز الأبيض المُحمَّص لتخفيف الإسهال
  • تَجَنُّب منتجات الألبان خلال فترة نوبة الإسهال ولمدة عدة أيام بعدها
  • القيام بالمشي قبل تناول الطعام
  • استعمال أدوات وأواني الأكل المصنوعة من البلاستك (المطاط) إِذا كنت تعاني من خَطل المذاق (طَعم معدني في الفم)
  • الآثار الجانبية الخطيرة

    تُعد بعض الآثار الجانبية لبيغنترفيرون ألفا (peginterferon alfa) وريبافيرين (ribavirin) خطيرة بحيث تتطلب من الطبيب المراقبة عن كثب. وقد يلزمك تقليل الجرعة الدوائية عند الضرورة أو ايقاف المعالجة بالكامل. تتضمن تلك الآثار الجانبية الآتي:

    • نقص حاد في خلايا الدم الحمراء (فقر الدم) الذي يكون خطراً على وجه الخصوص لدى الأشخاص المُصابين بمرض في القلب أو الأشخاص المعرضين للإصابة بمرض في القلب أكثر من غيرهم.
    • أفكار ودوافع انتحارية خاصةً لدى الأشخاص الذين عانوا من الاكتئاب أو الإدمان أو الإِثنين معاً.
    • مستوى منخفض من خلايا التخثر في الدم (نقص صُفيحات الدم) الذي من المحتمل أن يؤدي إِلى مشاكل نزف الدم الخطيرة خاصةً لدى الأشخاص المُصابين بمرض في الكبد.
    • مشاكل العينين — يُذكر منها على وجه التحديد مناطق تلف في الغشاء الحساس للضوء في الجزء الخلفي من العين (شبكية العين) خاصةً لدى مرضى السُّكَّري أو المُصابين بارتفاع ضغط الدم.
    • إنتان النسيج في الجيوب الهوائية وأغشية الرئتين (الالتهاب الرئوي الخلالي) الذي يُمكن أن يُعرقل التنفس بشدة خلال فترة زمنية قصير
    • استجداد أو زيادة علامات وأعراض مرض الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية)، وهو حالة مرضية يُمكن أن يصعُب تمييزها عن أغلب الآثار الجانبية الشائعة مع هذه المعالجة كالتعب.
    • نوبات احتدام حالات المناعة الذاتية الموجودة أصلاً مثل التهاب المفاصل الروماتزمي والذئبة والصدفية

    يُمكن أن يُؤدي التعرض لعِقار ريبافيرين (ribavirin) خلال الحمل إلى ظهور تشوهات في تطوِّر الجنين. لا بُدَّ من إجراء اختبارات الكشف عن الحمل لدى النساء قبل بدء المعالجة بالريبافيرين (ribavirin) وخلالها. وعلى نحو مشابه لا بُدَّ من اتخاذ الاحتياطات اللازمة عندما يضع الرجال العلاج بالريبافيرين (ribavirin) بعين الاعتبار ذلك لتجنب تعرض الأجنة في رحِم زوجاتهم لهذا العِقار، وتتضمن الخطوات الآتي:

    • الامتناع عن الممارسة الجنسية (الجماع) مع أي إمرأة قد تكون حامل
    • تأجيل المعالجة إلى أن تلد شريكة الحياة
    • استعمال وسيلتان من وسائل تحديد النسل (مانع الحمل) في كل ممارسة جنسية خلال فترة المعالجة
    28/06/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة