منذ عدة أشهر، أصيب ابني ببقعة بيضاء صغيرة على جلد ذراعه. وفيما يبدو أنها بدأت في الاتساع. هل ينبغي أن أقلق بشأن بقعة بيضاء على الجلد؟

بشكل عام، فإن البقع البيضاء على الجلد ليست مدعاة للقلق. يمكن أن يتغير لون الجلد لعدة أسباب من بينها:

  • الإكزيما. في بعض الأحيان قد تهتاج مساحة صغيرة من الجلد أو تصاب بإكزيما خفيفة، مما يؤدي لظهور بقعة من الجلد بلون أفتح مما حولها (النخالية البيضاء). وهذا شائع في الأطفال المصابين بالحساسية أو الربو أو الإكزيما. قد يوصي الطبيب الخاص بطفلك بوضع مرطب للجلد على المساحة المصابة وتجنب الصابون القاسي أو الجاف. كما قد يقوم طبيبك أيضًا بوصف كريم طبي خفيف، مثل هيدروكورتيزون.
  • عدوى الخميرة السطحية. من بين الأسباب الأخرى لظهور البقع البيضاء على الجلد هو الإصابة بعدوى الخميرة السطحية (السعفة المبرقشة). قد يتسبب هذا المرض في ظهور الجلد بلون أفتح أو أغمق من المعتاد. في هذه الحالة، قد يتضمن العلاج كريم أو شامبو مضاد للفطريات.
  • الأمراض الجلدية الأخرى، ومن بينها الصدفية والبهاق، قد تتسبب في ظهور بقعة فاتحة اللون أو بيضاء أو أية تغير آخر في لون الجلد. وفي كثير من الأحيان، قد تظهر علامات أخرى مألوفة لهذه الأمراض في أجزاء أخرى من الجلد خلال الفحص الطبي. يركز علاج الصدفية على التحكم بمدة النوبات ومدى حدتها. يمكن أن يكون علاج البهاق صعبًا، ولذلك فإنه من الضروري القيام بالتشخيص الصحيح وأخذ العلاجات الموصوفة في الاعتبار.

استشيري طبيبًا جلديًا لعمل فحص شامل إذا استمرت البقعة البيضاء على ذراع ابنك في التوسع أو إذا ظهرت بقع بيضاء إضافية في أمكان أخرى.

June 11, 2019