نظرة عامة

حساسية القمح عبارة عن تفاعل تحسُّسي للأطعمة التي تحتوي على القمح. ويمكن أن تحدث تفاعلات الحساسية بسبب تناول القمح، ولكن أيضًا، في بعض الحالات، تتِمُّ من خلال استنشاق دقيق القمح.

تجنب التعامل مع القمح يُعَد أمرًا أساسيًّا في علاج حساسية القمح، ولكن ذلك الأمر ليس سهلًا دومًا مثلما يبدو. يوجد القمح في العديد من الأطعمة، بما في ذلك بعض الأطعمة التي قد لا تتوقعها، مثل صلصة الصويا والآيس كريم والنقانق. قد تكون العلاجات أمرًا ضروريًّا للتحكُّم في ردود الأفعال التحسُّسية إذا تناولتَ القمح دون قصد منك.

يختلط الأمر في بعض الأحيان بين الإصابة بحساسية القمح، والإصابة بالداء البطني، ولكن هذه الحالات تُعَد مختلفة. تحدث حساسية القمح عندما ينتج جسدك أجسامًا مضادة للبروتينات الموجودة في القمح. في الداء البطني، يتسبَّب بروتين معين موجود في القمح — الغلوتين — في تفاعلات مختلفة وغير طبيعية للجهاز المناعي.

الأعراض

من المحتمل تطور أعراض وعلامات الطفل أو البالغ المصاب بحساسية القمح في غضون دقائق إلى ساعات بعد تناوُل شيء يَحتوي على القمح. أعراض حساسية القمح ما يلي:

  • تورم أو حكة أو تهيج في الفم أو الحلق
  • بثور، أو طفح جلدي بحكة أو تورم في الجلد
  • الاحتقان الأنفي
  • الصداع
  • صعوبة في التنفُّس
  • التشنجات أو الغثيان أو القيء
  • الإسهال
  • الحساسية المفرطة (التَّأَق)

الحساسية المفرطة (التَّأَق)

تُسبِّب حساسية القمح لبعض الأشخاص تهديدًا للحياة ويُعرَف ذلك بمصطلح التآق. بالإضافة إلى العلامات والأعراض الأخرى الخاصة بحساسية القمح، قد يتسبَّب التآق في ما يلي:

  • تورم أو ضيق في الحَلْق
  • ألم أو ضيق في الصدر
  • صعوبة التنفُّس الشديدة
  • مشاكل في البلع
  • شحوب الجلد أو تغيُّر لونه إلى الأزرق
  • دوَّارًا أو إغماءً

متى تزور الطبيب؟

إذا ظهرت على شخصٍ ما علامات التآق، فاتصل بالرقم على 911 أو برقم الطوارئ المحلي. التآق هي حالة طبية طارئة تستلزم رعاية فورية.

إذا اشتبهت في إصابتك أو إصابة طفلك بحساسية تجاه القمح أو طعام آخر، فيُرجى استشارة طبيبك.

الأسباب

إذا كانت لديك حساسية ضد القمح، فإن تناول بروتين القمح قد يعرض جهاز المناعة لديك لتفاعل تحسُّسي. يمكنك أن ترجع الحساسية لأيٍّ من الفئات الأربعة من بروتينات القمح وهم الألبومين والغلوبولين والغلايدين والغلوتين.

مصادر البروتين النباتي

بعض مصادر بروتينات القمح واضحة، مثل الخبز، ولكن كل بروتينات القمح — والغلوتين تحديدًا — يمكن أن توجد في العديد من الأطعمة المعلَّبة وفي بعض مواد التجميل، ومنتجات الاستحمام، وصلصال اللعب. تتضمَّن الأطعمة التي قد تحتوي على بروتينات القمح:

  • الخبز وفتات الخبز
  • الكيك والمافن
  • البسكويت المُحَلَّى
  • حبوب الإفطار
  • المكرونة
  • الكسكسي
  • الدقيق
  • دقيق السميد
  • الحنطة
  • المقرمشات
  • البروتين النباتي المهدرَج
  • صلصة الصويا
  • منتجات اللحوم، مثل الهوت دوج أو القطع الباردة
  • منتجات الألبان، مثل الأيس كريم
  • المنكهات الطبيعية
  • النشا الجيلاتيني
  • نشا الطعام المعدَّل
  • اللبان النباتي

إن كنتَ مصابًا بحساسية القمح، فقد تكون مصابًا كذلك بحساسية الشعير والشوفان والشيلم. إن لم تكن مصابًا بحساسية للحبوب بخلاف القمح، فإن النظام الغذائي الخالي من القمح أقل تقييدًا من النظام الغذائي الخالي من الغلوتين.

التآقي المعتمد على القمح والناجم عن التمارين الرياضية

لا يُصاب بعض المصابين بحساسية القمح بالأعراض إلا إن مارسوا التمارين الرياضية خلال بضع ساعات بعد تَناوُل القمح. التغيُّرات الناجمة عن التمارين الرياضية إمَّا أن تُحفِّز تَفاعُل تحسُّسي وإما أن تَزيد سوء استجابة الجهاز المناعي لبروتين القمح. عادةً ما تُؤَدِّي هذه الحالة إلى تآقٍ مُهدِّد للحياة.

عوامل الخطر

هناك بعض العوامل المعيَّنة التي قد تضعك في خطر كبير لتطور حساسية القمح لديك:

  • تاريخ العائلة. أنت عُرضة لخطر متزايد للإصابة بحساسية القمح أو غيرها من الأطعمة إذا كان والداك يعانيان من الحساسية الغذائية أو أنواع الحساسية الأخرى، مثل حُمَّى القش.
  • العمر. حساسية القمح هي الأكثر شيوعًا عند الرُّضَّع والأطفال الصغار، الذين لديهم أجهزة مناعية وهضمية غير مكتملة. يتغلب معظم الأطفال على حساسية القمح عند بلوغ سن 16 عامًا، ولكن يمكن للبالغين تطويرها، في كثير من الأحيان كحساسية متصالِبة للقاح العشب.

20/06/2019
References
  1. Cianferoni A. Wheat allergy: Diagnosis and management. Journal of Asthma and Allergy. 2016;9:13.
  2. Wheat allergy. Asthma and Allergy Foundation of America. http://www.aafa.org/display.cfm?id=9&sub=20&cont=519. Accessed April 3, 2018.
  3. Wheat allergy. American College of Allergy, Asthma & Immunology. https://acaai.org/allergies/types/food-allergies/types-food-allergy/wheat-gluten-allergy. Accessed April 3, 2018.
  4. Tintinalli JE, et al. Anaphylaxis, allergies, and angioedema. In: Tintinalli's Emergency Medicine: A Comprehensive Study Guide. 8th ed. New York, N.Y.: The McGraw Hill Companies; 2016. http://accessmedicine.mhmedical.com. Accessed March 30, 2018.
  5. Jarvinen-Seppo KM. Grain allergy: Allergens and grain classification. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 1, 2018.
  6. Burks W. Diagnostic evaluation of food allergy. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 1, 2018.

ذات صلة

Products & Services