نظرة عامة

What is kidney disease? An expert explains

Learn more from kidney doctor Andrew Bentall, M.D.

I'm Dr. Andrew Bentall, a kidney doctor at Mayo Clinic. I look after patients with kidney disease, either in the early stages, or with more advanced kidney disease considering dialysis and transplantation as treatment options. In this video, we'll cover the basics of chronic kidney disease. What is it? Who gets it? The symptoms, diagnosis and treatment. Whether you are looking for answers for yourself or for someone you love, we're here to give you the best information available.

Chronic kidney disease is a disease characterized by progressive damage and loss of function in the kidneys. It's estimated that chronic kidney disease affects about one in seven American adults. And most of those don't know they have it. Before we get into the disease itself, let's talk a little bit about the kidneys and what they do. Our kidneys play many important roles keeping our bodies in balance. They remove waste and toxins, excess water from the bloodstream, which is carried out of the body in urine. They helped to make hormones to produce red blood cells, and they turn vitamin D into its active form, so it's usable in the body.

There are quite a few things that can cause or put you at higher risk for chronic kidney disease. Some of them are not things that can be avoided. Your risk is simply higher if you have a family history of certain genetic conditions like polycystic kidney disease or some autoimmune diseases like lupus or IgA nephropathy. Defects in the kidney structure can also cause your kidneys to fail, and you have an increased risk as you get older. Sometimes, other common medical conditions can increase your risk. Diabetes is the most common cause of kidney disease. Both type 1 and type 2 diabetes. But also heart disease and obesity can contribute to the damage that causes kidneys to fail. Urinary tract issues and inflammation in different parts of the kidney can also lead to long-term functional decline. There are things that are more under our control: Heavy or long-term use of certain medications, even those that are common over-the-counter. Smoking can also be a contributing factor to chronic kidney disease.

Often there are no outward signs in the earlier stages of chronic kidney disease, which is grouped into stages 1 through 5. Generally, earlier stages are known as 1 to 3. And as kidney disease progresses, you may notice the following symptoms. Nausea and vomiting, muscle cramps, loss of appetite, swelling via feet and ankles, dry, itchy skin, shortness of breath, trouble sleeping, urinating either too much or too little. However, these are usually in the later stages, but they can also happen in other disorders. So don't automatically interpret this as having kidney disease. But if you're experiencing anything that concerns you, you should make an appointment with your doctor.

Even before any symptoms appear, routine blood work can indicate that you might be in the early stages of chronic kidney disease. And the earlier it's detected, the easier it is to treat. This is why regular checkups with your doctor are important. If your doctor suspects the onset of chronic kidney disease, they may schedule a variety of other tests. They may also refer you to a kidney specialist, a nephrologist like myself. Urine tests can reveal abnormalities and give clues to the underlying cause of the chronic kidney disease. And this can also help to determine the underlying issues. Various imaging tests like ultrasounds or CT scans can be done to help your doctor assess the size, the structure, as well as evaluate the visible damage, inflammation or stones of your kidneys. And in some cases, a kidney biopsy may be necessary. And a small amount of tissue is taken with a needle and sent to the pathologist for further analysis.

Treatment is determined by what is causing your kidneys to not function normally. Treating the cause is key, leading to reduced complications and slowing progression of kidney disease. For example, getting better blood pressure control, improved sugar control and diabetes, and reducing weight are often key interventions. However, existing damage is not usually reversible. In some conditions, treatment can reverse the cause of the disease. So seeking medical review is really important. Individual complications vary, but treatment might include high blood pressure medication, diuretics to reduce fluid and swelling, supplements to relieve anemia, statins to lower cholesterol, or medications to protect your bones and prevent blood vessel calcification. A lower-protein diet may also be recommended. It reduces the amount of waste your kidneys need to filter from your blood. These can not only slow the damage of kidney disease, but make you feel better as well. When the damage has progressed to the point that 85 to 90 percent of your kidney function is gone, and they no longer work well enough to keep you alive, it's called end-stage kidney failure. But there are still options. There's dialysis, which uses a machine to filter the toxins and remove water from your body as your kidneys are no longer able to do this. Where possible, the preferred therapy is a kidney transplant. While an organ transplant can sound daunting, it's actually often the better alternative, and the closest thing to a cure, if you qualify for a kidney transplant.

If you have kidney disease, there are lifestyle choices. Namely quit smoking. Consuming alcohol in moderation. If you're overweight or obese, then try to lose weight. Staying active and getting exercise can help not only with your weight, but fatigue and stress. If your condition allows, keep up with your routine, whether that's working, hobbies, social activities, or other things you enjoy. It can be helpful to talk to someone you trust, a friend or relative who's good at listening. Or your doctor could also refer you to a therapist or social worker. It can also be helpful to find a support group and connect with people going through the same thing. Learning you have chronic kidney disease and learning how to live with it can be a challenge. But there are lots of ways to help you to be more comfortable for longer before more drastic measures are needed. And even then, there is plenty of hope. If you'd like to learn even more about chronic kidney disease, watch our other related videos or visit mayoclinic.org. We wish you well.

ينطوي مرض الكلى المزمن -الذي يطلق عليه أيضًا الفشل الكلوي المزمن- على التوقف التدريجي لوظائف الكلى. ترشّح الكلى المخلفات والسوائل الزائدة من الدم، ثم يمكن التخلص منها في البول. وقد يسبب مرض الكلى المزمن المُتقدِّم تراكم مستويات خطيرة من السوائل والكهارل والمخلفات في الجسم.

قد تظهر عليك في المراحل المتقدمة من مرض الكلى المزمن القليل من مؤشرات المرض أو الأعراض. وربما لا تدرك إصابتك بمرض في الكلى إلا بعد تطور الحالة.

يركز علاج مرض الكلى المزمن على إبطاء تفاقم تلف الكلى، ويكون ذلك عادةً بالتحكم في سببه. ولكن، حتى السيطرة على السبب قد لا تمنع تلف الكلى من التفاقم. وقد يتطور مرض الكلى المزمن إلى الفشل الكلوي في مرحلته الأخيرة، وهي المرحلة التي قد تسبب الوفاة لو لم تُجرى الديلزة الاصطناعية أو زراعة الكلى.

كيفية عمل الكُلى

من الوظائف المهمة للكليتين تنظيف الدم. مع دوران الدم في أنحاء الجسم، فإنه يلتقط السوائل الزائدة والمواد الكيميائية والفضلات. وتعمل الكليتان على فصل هذه المواد عن الدم. ثم تخرج من الجسم عن طريق البول. وإذا كانت الكلى غير قادرة على أداء تلك المهمة ولم تُعالَج الحالة، ينتج عن ذلك مشكلات صحية خطيرة، مع فقدان الحياة في النهاية.

الأعراض

تظهر مؤشرات مرض الكلى المزمن وأعراضه بمرور الوقت إذا كان تفاقم تلف الكلى ببطء. وقد يسبب توقف وظائف الكلي تراكم السوائل أو مخلفات الجسم أو مشكلات في الكهارل. ويمكن أن يسبب توقف وظائف الكلى ما يلي بناءً على شدته:

  • الغثيان
  • القيء
  • فقدان الشهية
  • إرهاق وضعف
  • مشكلات النوم
  • زيادة البول أو قلّته
  • انخفاض النشاط الذهني
  • التقلصات العضلية المؤلمة
  • تورم القدم والكاحلين
  • جفاف البشرة مع الحكة
  • ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم) الذي يصعب السيطرة عليه
  • ضيق النفس؛ عند تراكم السوائل في الرئتين
  • ألم في الصدر، في حالة تراكم السوائل حول بطانة القلب

غالبًا ما تكون مؤشرات مرض الكلى وأعراضه غير مقتصرة عليه. ويعني هذا أنها قد تكون نتيجة لأمراض أخرى. ونظرًا إلى قدرة الكليتين على أداء الكثير من الوظائف، فربما قد لا تظهر مؤشرات مرض وأعراض إلا بعد حدوث تلف لا يمكن علاجه.

متى تجب زيارة الطبيب

حدد موعدًا طبيًا مع طبيبك إذا ظهرت عليك أي مؤشرات أو أعراض لمرض الكلى. فالكشف المبكر قد يساعد في منع تطور مرض الكلى إلى فشل كلوي.

إذا كانت لديك حالة طبية تزيد من خطر الإصابة بمرض الكلى، فقد يراقب طبيبك ضغط الدم ووظائف الكلى عن طريق تحاليل البول والدم خلال زياراتك للعيادة. اسأل طبيبك عما إذا كانت هذه الاختبارات ضرورية لك أم لا.

الأسباب

يحدُث الفشل الكلوي المزمن عندما يتسبّب مرض أو حالة مرضية ما في إضعاف وظائف الكلى؛ مما يُؤدّي إلى تفاقم الضرر الواقع على الكلى على مدار عدة شهور أو سنوات.

من الأمراض والحالات التي تُسبّب الفشل الكلوي المزمن ما يلي:

  • داء السكري من النوع الأول أو الثاني
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التهاب كبيبات الكلى، وهو التهاب وحدات الترشيح الموجودة بالكلى (الكبيبات)
  • التهاب الكلية الخلالي، وهو التهاب في أنابيب الكُلى والتكوينات المحيطة بها
  • داء الكلى متعددة الكيسات أو غيره من أمراض الكلى الوراثية
  • انسداد مطوّل في المسالك البولية، بسبب حالات مثل تضخم البروستاتا وحصوات الكُلى وبعض أنواع السرطان
  • الجزر المثاني الحالبي، وهو حالة مرضية تتسبّب في ارتجاع البول إلى الكليتين.
  • التهاب الكلى المتكرر، ويُسمى أيضًا التهاب الحويضة والكلية

عوامل الخطر

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة:

  • داء السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • مرض القلب والأوعية الدموية
  • التدخين
  • السمنة
  • الانتماء إلى ذوي البشرة السوداء أو الأصول الأمريكية أو الأصول الأمريكية الآسيوية
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمرض الكلى
  • شذوذ بنية الكلى
  • التقدم في العمر
  • كثرة تناول الأدوية التي قد تضر الكليتين

المضاعفات

من الممكن أن يؤثر داء الكلى المزمن على كل جزء من أجزاء الجسم تقريبًا. ومن مضاعفاته المحتملة ما يلي:

  • احتباس السوائل، والذي قد يؤدي إلى تورّم الذراعين والساقين، أو ارتفاع ضغط الدم، أو تجمع السوائل في الرئتين (وذمة رئوية)
  • ارتفاع مفاجئ في مستويات البوتاسيوم في الدم (فرط بوتاسيوم الدم)، مما قد يضعف وظائف القلب، وقد يكون ذلك مهددًا للحياة
  • فقر الدم (الأنيميا)
  • أمراض القلب
  • ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بكسور العظام
  • انخفاض الرغبة الجنسية، أو ضعف الانتصاب، أو انخفاض الخصوبة
  • تلف الجهاز العصبي المركزي، والذي قد ينتج عنه صعوبة في التركيز، أو تغيرات في الشخصية، أو تشنجات
  • انخفاض الاستجابة المناعية، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى
  • التهاب التأمور، وهو التهاب في الغشاء الشبيه بالكيس الذي يغلف قلبك (التأمور)
  • مضاعفات الحمل التي تهدد حياة الأم والجنين
  • تضرر الكليتين بشكل يصعب علاجه (المرحلة الأخيرة من الداء الكلوي)، والذي يستلزم في نهاية الأمر إما غسل الكلى أو زرع كلية للبقاء على قيد الحياة

الوقاية

لتقليل خطر الإصابة بأمراض الكلى:

  • اتبِع الإرشادات بشأن الأدوية المتاحة دون وصفة طبية. اتبع التعليمات الموجودة على العبوة عند استخدام مسكنات الألم المتاحة بدون وصفة طبية، مثل الأسبرين، وإيبوبروفين (Advil، وMotrin IB، وغيرهما)، وأسيتامينوفين (Tylenol، وغيره). فمن الممكن أن يؤدي تناول كميات مفرطة من مسكنات الألم لفترة طويلة إلى تلف الكلى.
  • الحفاظ على وزن صحي. إذا كان وزنك صحيًّا، فحافِظ عليه بممارسة الأنشطة البدنية معظم أيام الأسبوع. وفي حال كنت ترغب في إنقاص وزنك، تحدث مع طبيبك عن استراتيجيات إنقاص الوزن بشكل صحي.
  • الامتناع عن التدخين. إن تدخين السجائر يمكن أن يتلف كليتيك، وإن كانتا تالفتين فإنه يفاقم من تلفهما. إذا كنت مدخنًا، فتحدَّث إلى طبيبك حول استراتيجيات الإقلاع عن التدخين. ومن الممكن أن تساعدك مجموعات الدعم والاستشارات وتناول الأدوية على الإقلاع عن التدخين.
  • عالج حالاتك المرضية بمساعدة طبيبك. إذا كنت تعاني من أمراض أو حالات تزيد من خطر الإصابة بمرض الكلى، فاعمل مع طبيبك للسيطرة عليها. استشِر طبيبك بشأن فحوصات الكشف عن مؤشرات تلف الكلى.

مرض الكُلَى المزمن - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

03/09/2021
  1. Goldman L, et al., eds. Chronic kidney disease. In: Goldman-Cecil Medicine. 26th ed. Elsevier; 2020. http://www.clinicalkey.com. Accessed April 27, 2021.
  2. Chronic kidney disease (CKD). National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/kidney-disease/chronic-kidney-disease-ckd#:~:text=Chronic kidney disease (CKD) means,family history of kidney failure. Accessed April 26, 2021.
  3. Rosenberg M. Overview of the management of chronic kidney disease in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed April 26, 2021.
  4. Chronic kidney disease (CKD) symptoms and causes. National Kidney Foundation. https://www.kidney.org/atoz/content/about-chronic-kidney-disease. Accessed April 26, 2021.
  5. Chronic kidney disease. Merck Manual Professional Version. https://www.merckmanuals.com/professional/genitourinary-disorders/chronic-kidney-disease/chronic-kidney-disease?query=Chronic kidney disease. Accessed April 26, 2021.
  6. Ammirati AL. Chronic kidney disease. Revista da Associação Médica Brasileira. 2020; doi:10.1590/1806-9282.66.S1.3.
  7. Chronic kidney disease basics. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/kidneydisease/basics.html. Accessed April 26, 2021.
  8. Warner KJ. Allscripts EPSi. Mayo Clinic; April 21, 2021.
  9. Office of Patient Education. Chronic kidney disease treatment options. Mayo Clinic; 2020.

ذات صلة

Products & Services