نظرة عامة

زراع الكلية إجراء جراحي لإزالة كلية سليمة من متبرع حي وزرعها في شخص لم تعد كليته تعمل بكفاءة.

الكليتان عضوان على شكل حبة الفاصوليا يوجدان على جانبي العمود الفقري أسفل القفص الصدري مباشرةً. وتكون كل كلية منهما بحجم قبضة اليد. وتتمثل وظيفتهما الرئيسية في تنقية الفضلات والمعادن والسوائل الزائدة وإزالتها من الدم عن طريق إدرار البول.

عندما تفقد الكلى قدرتها على التنقية، فإن مستويات السوائل والفضلات الضارة تتراكم في الجسد، ما يمكن أن يرفع ضغط الدم ويؤدي إلى الفشل الكلوي (الفشل الكلوي في مراحله المتأخرة، والمعروف أيضًا باسم الفشل الكلوي في مراحله النهائية). يحدث الفشل الكلوي في مراحله المتأخرة عندما تفقد الكليتان حوالي 90 بالمائة من قدرتهما على أداء وظائفهما بشكل طبيعي.

تشمل الأسباب الشائعة لحدوث الفشل الكلوي في مراحله المتأخرة ما يلي:

  • داء السكري
  • ضغط الدم المرتفع المزمن غير المسيطر عليه
  • التهاب كبيبات الكلى المزمن — هو التهاب المرشحات الصغيرة الموجودة بداخل الكلى (الكبيبات)، وتندبها في نهاية المطاف
  • مرض الكلية متعددة الكيسات

ويحتاج الأشخاص المصابون بمرض الكلى في مراحله النهائية (الفشل الكلوي) إلى إزالة الفضلات من مجرى الدم عبر ماكينة (غسيل الكلى) أو زراعة كلية للبقاء على قيد الحياة.

خبراء الرعاية الصحية في Mayo Clinic مدربون في العديد من التخصصات الطبية، ويعملون معًا كفريق واحد لضمان تحقيق نتائج إيجابية من عمليات زراعة الكلى.

إن اجتماع الخبراء من شتى الاختصاصات الفرعية في مكان واحد للعناية بك يعني أنك لن تقتصر على رأي واحد فحسب— بل، ستحظى بمناقشة رعايتك بين أعضاء الفريق، وتتوفّر نتائج الفحوصات الخاصة بك بشكل سريع، وتُحدد المواعيد بالتنسيق بين أعضاء الفريق، كما يتكاتف فريق رعاية عملية الزرع المختص بك لتحديد الأفضل بالنسبة لك.

نهج Mayo Clinic

الأنواع

لماذا تُجرى

في كثير من الأحيان، تكون عملية زراعة الكلى العلاج الأمثل للفشل الكلوي مقارنة بحياة كاملة قائمة على الغسيل الكلوي. يمكن لعملية زراعة كلى أن تعالج مرض الكلى المزمن بمعدل ترشيح الكبيبي (GFR، وهو مقياس لوظائف الكلى) أقل من أو يساوي 20 مل/دقيقة وأمراض الكلى في المرحلة النهائية لمساعدتك في الشعور بتحسن والعيش مدة أطول.

مقارنة بالغسيل الكلوي، ترتبط عملية زراعة الكلى بـ:

  • نوعية الحياة الأفضل
  • انخفاض خطر الوفاة
  • قيود غذائية أقل
  • تكاليف علاجية أقل

قد يستفيد بعض الأشخاص أيضًا من تلقي عملية زراعة الكلى قبل الحاجة إلى إجراء غسيل كلوي، وهو إجراء يعرف باسم عملية زراعة الكلى الوقائية.

ولكن بالنسبة لبعض الأشخاص الذين لديهم أعراض الفشل الكلوي، قد تكون عملية زراعة الكلى أكثر خطورة من الغسيل الكلوي. تشمل الشروط التي قد تمنعك من أن تكون مؤهلاً لإجراء عملية زراعة الكلى:

  • التقدّم في السن
  • أمراض القلب الخطيرة
  • وجود سرطان نشط أو تم علاجه مؤخرًا
  • مرض عقلي تصعب السيطرة عليه
  • الخرف
  • إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات
  • وأي عامل آخر يمكن أن يؤثر في القدرة على الخضوع للعملية بأمان وتناول الأدوية اللازمة لمنع رفض الأعضاء

لا يتطلب الأمر سوى كلية واحدة متبرع بها لاستبدال كليتين لا تؤديان عملهما وهذا يجعل زراعة الكلى من متبرع حي خيارًا متاحًا.

ابدأ تقييم تبرعك

ابدأ عملية التبرع بالكلى أو الكبد عن طريق الضغط هنا لإكمال استبيان التاريخ الصحي.

في حال عدم توافر متبرّع حيّ متوافق معك، فقد يوضع اسمك على لائحة الانتظار لزراعة الكلى، لحين توافر كلية من متبرّع متوفّى.

وتعتمد الفترة التي تنتظر فيها لزراعة العضو من متبرع متوفّى على درجة التوافق والتطابق بينك وبين المتبرع، والوقت التي تقضيه قبل الحاجة لغسيل الكلى ومدى احتمالية نجاح العملية بعد القيام بالزرع. وقد يتمكن بعض الأشخاص من الوصول إلى شخص مطابق خلال أشهر، ويمكن أن ينتظر آخرون لسنوات.

يقوم الجراحون في Mayo Clinic بأداء أكثر من 650 زراعة للكلى في السنة بما في ذلك العديد من الإجراءات الجراحية المعقدة في مقرات أريزونا وفلوريدا ومينيسوتا. كمؤسسة ذات ثلاثة مقرات تحظى Mayo Clinic بواحد من أكبر برامج زرع الكلى عن طريق التبرع الحي والتبرع المزدوج بالكلى في الولايات المتحدة الأمريكية.

سبق خبراؤنا في العديد من الإجراءات بما في ذلك زراعات الكلى من متبرع حي وزراعة الكلى قبل الحاجة للغسل. يحظى فريق Mayo Clinic لزراعة الكلى بخبرة واسعة في أكثر الأنواع تعقيدًا من زراعة الكلى بما في ذلك غير المتوافق مع ABO، التوافق الإيجابي وزراعات التبرع الكلوي المزدوجة.

Mayo Clinic في روتشستر مينيسوتا معروفة كواحدة من أفضل مستشفيات طب الكلي في البلاد لعام 2018-2019 بواسطة تقرير الولايات المتحدة، والتقرير الدولي والذي يصنفها أيضًا كرقم 1 في السكري والغدد الصماء. تُصنف Mayo Clinic في سكوتسدايل في أريزونا ضمن أفضل المستشفيات للسكري والغدد الصماء بواسطة تقرير الولايات المتحدة، والتقرير الدولي.

المخاطر

يمكن لزراعة الكُلى علاج أمراض الكُلى المتقدمة والفشل الكلوي، لكنها ليست علاجًا نهائيًا. تُعاود بعض أمراض الكُلى الظهور مجددًا بعد عملية الزرع.

تتضمن المخاطر الصحية المصاحبة لعمليات زراعة الكُلى تلك التي ترتبط مباشرةً بالجراحة نفسها، ورفض العضو المُتبرع به والآثار الجانبية الناجمة عن تناول الأدوية (المضادة للرفض أو أدوية كبت المناعة) اللازمة لمنع جسمك من رفض الكُلى المتبرع بها.

تحديد ما إذا كانت عملية زراعة الكُلى مناسبة لك أم لا هو قرارك الشخصي والذي يتطلب التفكير بعناية والنظر في المخاطر والفوائد بجدية. تحدث حول قرارك مع أصدقائك وعائلتك وغيرهم ممن تثق بهم.

مضاعفات العملية

يحيط بجراحة زراعة الكلى خطر التعرض لمضاعفات خطيرة، من بينها:

  • الجلطات الدموية
  • النزيف
  • تسرب الأنبوب (الحالب) الذي يصل الكلية بالمثانة، أو انسداده
  • العدوى
  • فشل عمل الكلية المتبرع بها
  • رفض الجسم للكلية المتبرع بها
  • عدوى أو سرطان يمكن انتقاله مع الكلية المتبرع بها
  • الوفاة والنوبة القلبية والسكتة الدماغية

الآثار الجانبية لأدوية منع الرفض

يتناول المريض أدوية لبقية حياته بعد زراعة الكلى لتساعد على منع جسمه من رفض الكلية المتبرع بها. ويمكن أن تسبب هذه الأدوية مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية، ومن بينها:

  • حب الشباب
  • ترقق العظام (هشاشة العظام) وتلف العظام (نخر العظام)
  • داء السكري
  • نمو الشعر الزائد أو تساقط الشعر
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الكوليستيرول
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الجلد والورم السرطاني الليمفاوي
  • العدوى
  • الانتفاخ (الاستسقاء)
  • زيادة الوزن

كيف تستعد

اختيار مركز زراعة الأعضاء

إذا أوصى طبيبك بإجراء عملية زراعة كلى، فقد يتم إحالتك إلى مركز زراعة. تتمتع بالحرية أيضًا في تحديد مركز زراعة من نفسك أو الاختيار من قائمة شركة التأمين لمقدمي الخدمات المفضلين.

عندما تفكر في مراكز زراعة الأعضاء، قد ترغب في:

  • التعرف على عدد عمليات الزراعة التي يجريها المركز كل عام وأنواعها
  • اسأل طبيبك عن معدلات البقاء على قيد الحياة من عمليات زراعة الكلى التي يجريها مركز زراعة الأعضاء
  • قارن إحصائيات مركز زراعة الأعضاء من خلال قاعدة البيانات التي يحتفظ بها Scientific Registry of Transplant Recipients
  • تعرَّف على ما إذا كان المركز يقدم برامج تبرع مقترنة أو برامج سلسلة تبرع قد تزيد من فرص الحصول على كلية متبرع حي
  • افهم التكاليف التي سيتم تحملها قبل العملية، وأثنائها، وبعدها. ستشتمل التكاليف على الفحوصات، وشراء الأعضاء، والجراحة، وإقامات المستشفى، والنقل إلى مركز إجراء العملية ومنه، ومواعيد المتابعة
  • ضع في اعتبارك الخدمات الإضافية التي يقدمها مركز زراعة الأعضاء مثل تنسيق مجموعات الدعم، والمساعدة في ترتيبات النقل، والمساعدة في السكن المحلي لفترة التعافي، وتقديم الإحالات إلى المصادر الأخرى
  • قم بتقييم التزام المركز بالاطلاع على أحدث تكنولوجيا زراعة الأعضاء وتقنياتها، مما يدل على أن البرنامج في تقدم مستمر

التقييم

وبعد اختيار مركز زراعة الأعضاء، ستكون بحاجة إلى تحديد مدى استيفائك لمتطلبات التأهل لزراعة الكلى بهذا المركز.

سوف يقيّم الفريق الطبي لدى مركز زراعة الأعضاء حالتك لتحديد ما إذا كنت:

  • تتمتع بصحة كافية للخضوع للجراحة وتتحمل تناوُل الأدوية مدى الحياة بعد زراعة العضو
  • تعاني من أي حالة صحية قد تحد من فرص نجاح زراعة العضو
  • ترغب وتقدر على تناوُل الأدوية حسب توجيه الطبيب واتباع اقتراحات فريق زراعة الأعضاء

قد تستغرق عملية التقييم عدة أيام وتشمل:

  • فحصًا جسديًا شاملاً
  • فحوصات الأشعة، مثل صور الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي أو الفحص بالأشعة المقطعية
  • اختبارات الدم
  • التقييم النفسي
  • أي اختبارات أخرى يحددها طبيبك

بعد تقييمك، سيناقش فريق زراعة الأعضاء الخاص بك النتائج معك ويخبرونك ما إذا كان قد تم قبولك كمؤهل لزرع الكلى. كل مركز زرع لديه معايير الأهلية الخاصة به. في حال لم تُقبل في أحد مراكز زراعة الأعضاء، فيمكنك التقديم إلى المراكز الأخرى.

ما يمكنك توقعه

قبل الإجراء

العثور على مطابقة

يمكن أن يكون المتبرع بالكلية شخصًا حيًا أو ميتًا، ومن أقارب المريض أو من غيرهم. يراعي فريق الزراعة العديد من العوامل عند تقييم ما إذا كانت كلية المتبرع ذات تطابق مناسب للمريض أم لا.

وتتضمن الاختبارات التي تحدد ما إذا كانت كلية المتبرع مناسبة للمريض أم لا، ما يلي:

  • فصيلة الدم. يفضل الأطباء حصول المريض على كلية من متبرع لديه فصيلة الدم المطابقة أو التي تتوافق مع فصيلة دم المريض. كما أن عمليات الزراعة بين فصائل الدم غير المتوافقة يمكن تنفيذها أيضًا ولكنها تتطلب علاجًا طبيًا إضافيًا قبل الزراعة وبعده لتقليل خطر رفض العضو. وهذه معروفة باسم عمليات زراعة الكلى غير المتوافقة مع فصيلة الدم ABO.
  • تحديد نوع النسيج. في حالة توافق فصيلة الدم، فالخطوة التالية تتمثَّل في اختبار تحديد نوع النسيج والمعروف باسم تحديد نوع مستضد كريات الدم البيضاء البشرية (HLA). وقارن هذا الاختبار المؤشرات الوراثية التي تزيد احتمالية بقاء الكلية المزروعة لفترة طويلة. والتطابق المناسب يعني قلة رجحان رفض الجسم للعضو.
  • التوافق. وينطوي اختبار المطابقة الثالث والأخير على مزج عينة صغيرة من الدم مع دم المتبرع في المختبر. ويحدد الاختبار ما إذا كانت الأجسام المضادة في جسم المريض ستتفاعل ضد الأجسام المضادة المعينة في دم المتبرع. ويعني التوافق السلبي أنها متوافقة وأن الجسم لا يترجح أن يرفض كلية المتبرع. كما أن عمليات زراعة الكلى ذات التوافق الإيجابي ممكنة أيضًا، ولكنها تتطلب علاجًا طبيًا إضافيًا قبل الزراعة وبعده لتقليل خطر التفاعل مع الأجسام المضادة مع عضو المتبرع.

وتتضمن العوامل الإضافية التي يمكن أن ينظر فيها فريق الزراعة للعثور على كلية المتبرع الأكثر ملائمةً، تطابق العمر وحجم الكلية والتعرُّض للعدوى.

التبرع بالكلى من متبرعين أحياء

يوفر إيجاد متبرع حي راغب في منح كليته بديلًا عن الانتظار لتوافر كلى مطابقة من مانح متوفى.

غالبًا ما يكون أفراد العائلة متبرعون أحياء متوافقون لزراعة الكلى. ولكن تنجح عمليات الزراعة من متبرع حي بكثرة أيضًا مع الكلى المتبرع بها من أشخاص خارج دائرة الأقرباء، مثل الأصدقاء أو زملاء العمل أو أعضاء الجماعات الدينية.

ويعد التبرع المتبادل (أو التبرع المقترن) نوعًا آخر من التبرع بالكلى من متبرع حي إذا كان لديك شخص مستعد للتبرع بالكلى ولكن لا يتطابق العضو المتبرع به معك أو لا يتوافق جيدًا لأسباب أخرى. وبدلًا من التبرع بالكلى لك مباشرة، قد يمنح المتبرع لك كليته إلى شخص آخر قد يكون أكثر توافقًا معه. ومن ثمّ، تحصل على كلية متوافقة من المتبرع الخاص بذلك الشخص المتلقي.

وفي بعض الحالات، قد يتم ربط أكثر من زوجين من المتبرعين والمتلقين مع متبرع بالكلى حي غير مباشر لتشكيل سلسلة تبرع مع متلقين متعددين يستفيدون من كلية المتبرع غير المباشر.

إذا لم يتوفر متبرع حي متوافق معك، فسوف يتم وضع اسمك على قائمة انتظار للحصول على كلية من متبرع مُتوفى. ونظرًا لأن عدد الكلى المتاحة أقل من الأشخاص المنتظرين لزراعة الكلى، فإن قائمة الانتظار تستمر في الازدياد. وعادة ما تكون فترة الانتظار لكلية من متبرع متوفّى بضعة أعوام.

البقاء صحيًا

ما إذا كنت بانتظار كلية للتبرع أو تم تحديد موعد جراحة زرعك بالفعل فاعمل على البقاء صحيًا. البقاء صحيًا ونشيطًا قدر الإمكان يمكنه زيادة فرص استعدادك لجراحة الزرع عندما يحين الوقت. قد يساعد أيضًا على سرعة شفائك من الجراحة. اعمل على:

  • تناول أدويتك كما هي موصوفة
  • اتبع حميتك وإرشادات تمرينك
  • حافظ على كل مواعيدك مع فريق الرعاية الصحية
  • ابق منخرطًا في أنشطة صحية بما في ذلك الاسترخاء وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء

ابق على اتصال مع فريق الزرع الخاص بك ودعهم يعلمون بأي تغيرات هامة في صحتك. إذا كنت بانتظار كلية للتبرع تأكد من أن فريق الزرع يعلم كيف يتصل بك في كل الأوقات. احتفظ بحقيبة المستشفى الصغيرة جاهزة على الدوام وضع ترتيبات للانتقال لمركز الزرع مُسبقًا.

أثناء الإجراء

يتم إجراء عمليات زراعة الكلى باستخدام التخدير الكلي، لذا، لن تكون مدركًا لما يحدث في أثناء العملية. وسيراقب فريق الجراحة نبض القلب وضغط الدم ومستوى الأكسجين في الدم خلال العملية.

أثناء الجراحة:

  • يشق الجراح شقًا جراحيًا ويضع الكلية الجديدة في الجزء السفلي من البطن. ويترك الجراح الكليتين مكانهما ما لم تتسببا في حدوث مضاعفات، مثل ضغط الدم المرتفع، أو الحصوات الكلوية، أو الشعور بالألم، أو التعرض للعدوى.
  • يتم ربط الأوعية الدموية للكلية الجديدة بالأوعية الدموية بالجزء السفلي من البطن، فوق إحدى الساقين مباشرة.
  • ويتم توصيل حالب الكلية الجديدة، — وهو الأنبوب الذي يربط بين الكلية والمثانة، — بالمثانة.

بعد الإجراء

بعد أن تجري زراعة الكلى، يمكنك أن تتوقع ما يلي:

  • قضاء بضعة أيام إلى أسبوع في المستشفى. سوف يراقب الأطباء والممرضون حالتك في الغرفة المخصصة للتعافي من عمليات زراعة الأعضاء بالمستشفى، لمراقبة مؤشرات المضاعفات. وسوف تقوم الكلية الجديدة بإنتاج البول مثلما كانت تعمل الكلى الأصلية لديك عندما كانت سليمة. وغالبًا ما تبدأ هذه الوظيفة فورًا. وفي حالات أخرى، قد تستغرق بضعة أيام. وينبغي أن يتوقع المريض حدوث قرح أو ألم حول موضع الشق أثناء فترة التماثل للشفاء. يمكن لأغلب متلقي الكُلى المزروعة العودة إلى العمل والأنشطة العادية الأخرى في غضون ثلاثة إلى ثمانية أسابيع بعد عملية الزرع. لا تحمل أجسامًا تزن أكثر من 5 كيلوغرامات أو تمارس تمرينات بخلاف المشي حتى يلتئم الجرح (عادة ما يستغرق نحو ستة أسابيع بعد الجراحة).
  • الخضوع للفحوصات المتكررة خلال مواصلة التعافي. بعد خروج المريض من المستشفى، ينبغي أن يخضع للمراقبة عن كثب لبضعة أسابيع. قد تحتاج إلى إجراء اختبارات الدم عدة مرات في الأسبوع، وتعديل جرعات أدويتك خلال الأسابيع التالية لعملية الزرع. وأثناء هذه الفترة، إذا كنت تعيش في بلدة مختلفة، فقد تحتاج للبقاء قريبًا من مركز زراعة الأعضاء.
  • تناول الأدوية لبقية الحياة. سوف تتناول عددًا من الأدوية بعد عملية زراعة الكلى. تساعد الأدوية التي تُعرف بمثبطات المناعة (الأدوية المضادة لرفض العضو المزروع)، على منع جهازك المناعي من مهاجمة كليتك الجديدة ورفضها. وتساعد العقاقير الأخرى على الحد من خطر حدوث مضاعفات أخرى، مثل العدوى، بعد عملية زراعة الكلى.

النتائج

بعد زرع كلية بنجاح، ستتولى كليتك الجديدة تصفية دمك ولن تحتاج إلى غسيل كلى مرة أخرى.

لمنع جسمك من رفض كليتك الجديدة، ستحتاج إلى أدوية لكبت جهازك المناعي. ولأن هذه الأدوية المضادة للرفض تجعل جسمك أكثر عرضة للعدوى قد يصف طبيبك أيضَا أدوية مضادة للبكتيريا ومضاد فيروسي ومضاد للفطريات.

بعد الزرع، يوصى بشدة بإجراء فحوصات للجلد مع طبيب أمراض جلدية لمتابعة وجود سرطان جلد والحفاظ على حداثة معلومات متابعة السرطان الأخرى.

معدلات نجاح زراعة الكلى

طبقًا لشبكة حصد وتأمين الأعضاء:

  • يتم الإبلاغ عن فشل الكلية المزروعة في خلال سنة من الزراعة في نحو 4 بالمائة من متلقي الكلى المزروعة من متبرع متوفى وفي 21 بالمائة من الحالات بعد الزرع بخمس سنوات.
  • تبلغ معدلات الفشل بين متلقي الكلى المزروعة من متبرع حي حوالي 3 بالمائة في العام الأول و14 بالمائة عند خمس سنوات بعد الزرع.

يمكن العثور على معدلات النجاة بين متلقي الكلى المزروعة في مراكز الزراعة في الولايات المتحدة على الشبكة العنكبوتية في السجل العلمي لمتلقي الزراعات.

إذا فشلت كليتك الجديدة يمكنك استئناف الغسل أو التفكير في زراعة ثانية. يمكنك أيضًا اختيار قطع العلاج. يعتمد هذا القرار على صحتك الحالية وقدرتك على اجتياز الجراحة وتوقعاتك للحفاظ على نوعية معينة من الحياة.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

ابتكار خيارات أفضل

يعمل الباحثون في Mayo Clinic على قدم وساق لتطوير تقنيات وطرق علاج وأساليب جديدة لتهيئة عمليات زرع أكثر أمانًا وإتاحتها للمزيد من الأشخاص.

شارك الباحثون في Mayo Clinic في دراسة أمريكية كبرى تمتعت بدور ريادي في اكتشاف علاج جديد للجهاز المناعي في مرحلة سابقة لعملية الزرع من أجل توسيع استخدام عمليات زرع الكلى غير المتوافقة من متبرعين أحياء — وهو ابتكار يعني قضاء وقت أقل في الخضوع للغسيل الكلوي بانتظار الحصول على تطابق مثالي لكثير من الأشخاص الذين لا يمكن أن تتحمل أجهزتهم المناعية وجود كلى من متبرع حي.

في عيادات Mayo Clinic، قد يتاح لك الخضوع لتجارب سريرية جارية وأبحاث وطرق علاج جديدة.

النظام الغذائي والتغذية

بعد زراعة الكلية لديك، قد تحتاج إلى تعديل نظامك الغذائي للحفاظ على صحة كليتك الجديدة وجودة أدائها. ستخضع لقيود غذائية أقل مما لو كنت تتلقى علاج الديلزة (غسيل الكلى) قبل الزراعة، لكنك قد تظل بحاجة إلى إجراء بعض التغييرات في النظام الغذائي.

يتضمن فريق الزراعة الحاص بك في Mayo Clinic أخصائي تغذية (اختصاصي نُّظم غذائية) يستطيع أن يناقش تغذيتك واحتياجات نظامك الغذائي ويرد على أي أسئلة لديك بعد عملية الزراعة.

قد تؤدي بعض أدويتك إلى زيادة شهيتك وجعل زيادة الوزن أسهل. لكن الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه من خلال النظام الغذائي والتمرين أمر مهم لمتلقي الزرع كما هو مهم لأي شخص آخر من أجل تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري.

قد تحتاج إلى متابعة عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها أو تقلل من الأطعمة كثيرة السكر والدهون.

وسيُزودك اختصاصي النُّظم الغذائية الخاص بك في Mayo Clinic أيضًا بالعديد من الخيارات الغذائية الصحية والأفكار التي يُمكن أن تستعملها في خطة التغذية الخاصة بك. قد تشمل توصياتاختصاصي النُّظم الغذائية الخاص بك بعد زرع الكلية:

  • تناول خمس حصص غذائية على الأقل من الفاكهة والخضراوات يوميًا
  • تجنب الجريب فروت وعصيره بسبب أثره على مجموعة من الأدوية الكابتة للمناعة (مثبطات الكالسينيورين)
  • الحرص على تناوُل ما يكفي من الألياف الغذائية في نظامك الغذائي اليومي
  • شرب الحليب قليل الدسم أو تناول مشتقات الحليب الأخرى قليلة الدسم، وهو أمر مهم للحفاظ على مستويات مثالية للكالسيوم والفوسفور
  • تناوُل اللحوم خفيفة الدهن، والدواجن، والأسماك
  • تقليل الملح والدهون في نظامك الغذائي
  • اتباع إرشادات السلامة الغذائية
  • المحافظة على رطوبة الجسم عن طريق شُرب ما يكفي من الماء وغيره من السوائل كل يوم

ممارسة الرياضة

ينبغي أن تشكِّل ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية جزءًا منتظمًا من حياتك بعد زراعة الكلى لمواصلة تحسين صحتك البدنية والعقلية الإجمالية.

وبعد إجراء الزراعة، تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على تعزيز مستويات الطاقة وزيادة القوة. كما أنها تساعد على الحفاظ على وزن صحي، وتقليل الضغط، والوقاية من الإصابة بمضاعفات ما بعد الزراعة الشائعة، مثل ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليستيرول.

سيُوصي فريق الزراعة في Mayo Clinic باتِّباع برنامج لممارسة الأنشطة البدنية بناءً على احتياجاتك الفردية وأهدافك.

وبعد فترة وجيزة من إجراء عملية الزراعة، ينبغي لك السير بقدر ما تستطيع. ثم البدء في دمج قدر أكبر من الأنشطة البدنية في حياتك اليومية، بما في ذلك المشاركة في ممارسة التمارين المعتدلة مدة 30 دقيقة على الأقل خمسة أيام في الأسبوع.

يمكن للسير، وركوب الدرّاجات، والسباحة، وممارسة تمارين القوة ذات التأثير المنخفض، وغيرها من الأنشطة البدنية التي تستمتع بممارستها أن تشكِّل جميعها جزءًا من نمط حياة صحي ونشط بعد إجراء عملية الزراعة. ولكن احرص على استشارة فريق زرع الأعضاء قبل بدء روتين ممارسة التمارين الرياضية في مرحلة ما بعد الزراعة أو تغييره.

زراعة الكلى - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

02/07/2019
References
  1. Wein AJ, et al., eds. Renal transplantation. Campbell-Walsh Urology. 11th ed. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed April 7, 2016.
  2. Partnering with your transplant team: The patient's guide to transplantation. United Network for Organ Sharing. https://www.unos.org/wp-content/uploads/unos/WEPNTK.pdf. Accessed March 11, 2016.
  3. Treatment methods for kidney failure: Transplantation. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://kidney.niddk.nih.gov/KUDiseases/pubs/transplant/index.aspx. Accessed March 11, 2016.
  4. U.S. Department of Health and Human Resources. Organ matching. http://www.organdonor.gov/about/organmatching.html. Accessed April 7, 2016.
  5. The kidneys and how they work. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. http://kidney.niddk.nih.gov/KUDiseases/pubs/yourkidneys/index.aspx. Accessed March 11, 2016.
  6. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Kidney transplant. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2013.
  7. Hart A., et al. OPTN/SRTR Annual Data Report: Kidney. American Journal of Transplantation. 2016;16:11.
  8. Brennan DC. HLA matching and graft survival in kidney transplantation. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 8, 2016.
  9. Rossi AP, et al. Evaluation of the potential renal transplant recipient. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 11, 2016.
  10. Klein CL, et al. HLA and ABO sensitization and desensitization in renal transplantation. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 11, 2016.
  11. Riggin ER. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. April 7, 2016.
  12. Venkataraman V, et al. Dialysis issues prior to and after renal transplantation. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 15, 2016.
  13. Rees L, et al. Overview of renal replacement therapy (RRT) for children with chronic kidney disease. http://www.uptodate.com/home. Accessed March 15, 2016.
  14. Kidney disease: causes. National Kidney Foundation. https://www.kidney.org/atoz/content/kidneydiscauses. Accessed April 7, 2016.
  15. Berns JS. Patient information: Dialysis or kidney transplantation—Which is right for me. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 7, 2016.
  16. U.S. Department of Health and Human Resources. Organ transplantation. http://www.organdonor.gov/about/transplantationprocess.html. Accessed April 8, 2016.
  17. UNOS. Frequently asked questions about kidney transplant evaluation and listing. https://www.unos.org/wpcontent/uploads/unos/Kidney_Eval_Brochure.pdf. Accessed April 8, 2016.
  18. UNOS Transplant Living. Selecting a hospital. http://www.transplantliving.org/before-the-transplant/getting-on-the-list/selecting-a-hospital/. Accessed April 5, 2016.
  19. Living donation: Information you need to know. Transplant Living. https://www.unos.org/donation/living-donation/. Accessed March 30, 2016.
  20. Kidney transplant. National Kidney Foundation. Accessed April 8, 2016.
  21. Vella J. Risk factors for graft failure in kidney transplantation. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 8, 2016.
  22. Preparing for the transplant. American Society of Transplantation. http://www.healthytransplant.com/health_maintenance/preparing_for_transplant.aspx. Accessed March 22, 2016.
  23. Orandi BJ, et al. Kidney transplants from incompatible live donors. New England Journal of Medicine. 2016;374:940.
  24. Stegall M. Dosing regimen of eculizumab added to conventional treatment in positive cross match living donor kidney transplant. ClinicalTrials.gov. http://clinicaltrials.gov/ct2/show/NCT00670774?term=eculizumab+and+mayo&rank=3. Accessed April 8, 2016.
  25. Heilman RL, et al. Impact of early conversion from tacrolimus to sirolimus on chronic allograft changes in kidney recipients on rapid steroid withdrawal. Transplantation. 2012;93:47.
  26. Mai ML (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. April 27, 2016.