التشخيص

قد يجري الطبيب فحصًا بدنيًا ويأخذ سجلاً طبيًا عائليًا وشخصيًا ويسأل عن وقت حدوث الأعراض؛ على سبيل المثال، ما إذا كانت ممارسة الرياضة تثير الأعراض. إذا اعتقد طبيبك أنك تعاني اعتلال عضلة القلب، فقد تحتاج إلى الخضوع لعدة اختبارات لتأكيد التشخيص. قد تشمل تلك الاختبارات:

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية. صورة للقلب توضح ما إذا كان متضخمًا.
  • مخطط صدى القلب. يستخدم مخطط صدى القلب موجات صوتية لإنتاج صور للقلب. يمكن أن يستخدم طبيبك هذه الصور لفحص حجم القلب ووظيفته وحركاته في أثناء النبض. يتحقق هذا الاختبار من صمامات القلب ويساعد الطبيب على تحديد سبب الأعراض.
  • جهاز تخطيط كهربية القلب (ECG). في هذا الاختبار غير الباضع، يتم تثبيت رقع أقطاب في جلدك لقياس النبضات الكهربائية الواردة من القلب. يمكن لجهاز تخطيط كهربية القلب عرض اضطرابات النشاط الكهربي للقلب، والذي يمكنه الكشف عن نظم القلب غير الطبيعية وأماكن الإصابة.
  • اختبار الإجهاد في أثناء استخدام جهاز المشي. تتم مراقبة نظم القلب وضغط الدم والتنفس في أثناء المشي على جهاز المشي. قد يوصي الطبيب بعمل اختبار الإجهاد في أثناء استخدام جهاز المشي لتقييم الأعراض والقدرة على ممارسة التمارين الرياضية وتحديد ما إذا كانت التمارين الرياضية تثير نظم القلب غير الطبيعية.
  • القسطرة القلبية. في هذا الإجراء، يتم إدخال أنبوب رفيع (قسطرة) في الفخذ وتمريره عبر الأوعية الدموية إلى القلب. قد يستخرج الأطباء عينة صغيرة (خزعة) من القلب لتحليلها في المختبر. يمكن قياس الضغط داخل حجرات القلب لمعرفة مدى قوة ضخ الدم داخل القلب.

    قد يحقن الأطباء صبغة في الأوعية الدموية للمساعدة في ظهور الأوعية الدموية في اختبارات الأشعة السينية (صورة الأوعية التاجية). يمكن استخدام هذا الاختبار للتأكد من عدم وجود انسدادات في الأوعية الدموية.

  • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي (MRI). تصوير القلب بالرنين المغناطيسي هو تقنية تستخدم المجالات المغناطيسية وموجات الراديو لإنشاء صور للقلب. يمكن استخدام تصوير القلب بالرنين المغناطيسي بالإضافة إلى تخطيط صدى القلب، وتحديدًا إذا لم تكن صور مخطط صدى القلب مفيدة في التشخيص.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT) للقلب. في أثناء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب للقلب، تتمدد على طاولة داخل آلة على شكل كعكة دونات. يدور أنبوب الأشعة السينية الموجود داخل الآلة حول جسمك لالتقاط صور للقلب والصدر. قد يتم إجراء هذا الاختبار في بعض الأحيان لتقييم حجم القلب ووظيفته وتقييم صمامات القلب.
  • اختبارات الدم. يمكن إجراء العديد من اختبارات الدم، بما في ذلك اختبارات فحص وظيفة الكبد والغدة الدرقية والكلى ولقياس مستويات الحديد.

    يمكن لاختبار دم واحد قياس البِبْتيد المدر للصوديوم من النوع (ب) (BNP)، وهو بروتين داخل القلب. يرتفع مستوى البِبْتيد المدر للصوديوم من النوع (ب) في الدم عند تعرض القلب لإجهاد فشل القلب، وهو من المضاعفات الشائعة لاعتلال عضلة القلب.

  • الاختبارات الجينية أو الفحص. يمكن لاعتلال عضلة القلب أن يكون مرضًا وراثيًا. ناقش مع طبيبك ما إذا كانت الاختبارات الجينية يمكن أن تكون مفيدة لك ولعائلتك. قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات جينية أو فحص عائلي لأقاربك من الدرجة الأولى (الوالدين والأشقاء والأطفال).

العلاج

تتمثل الأهداف العامة لعلاج اعتلال عضلة القلب في التعامل مع علامات مرضك وأعراضه، والحول دون تدهور حالتك، وتقليل خطر إصابتك بمضاعفات. ويتنوع العلاج وفقًا لنوع اعتلال عضلة القلب الرئيسي الذي تعانيه.

اعتلال عضلة القلب التوسعي

إذا تم تشخيص إصابتك باعتلال عضلة القلب التوسعي، فقد يوصي طبيبك بعلاج يتضمن:

  • الأدوية. قد يصف لك طبيبك أدوية لتحسين وظيفة قلبك وقدرته على الضخ، أو لتحسين تدفق الدم، أو لخفض ضغط الدم، أو لإبطاء معدل ضربات القلب، أو لصرف السوائل الزائدة من جسدك، أو لمنع تكوّن الجلطات الدموية.
  • أجهزة تزرع جراحيًا. إذا كنت معرضًا للإصابة بمشاكل خطيرة في نظم القلب، فقد يوصي طبيبك بجهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD) — وهو جهاز يرصد نظم قلبك ويرسل صدمات كهربية عند الحاجة للتحكم في اضطرابات نظم القلب.

    في بعض الحالات، قد يوصي طبيبك باستخدام جهاز تنظيم ضربات القلب الذي ينسق الانقباضات بين البطينين الأيمن والأيسر (ناظمة ثنائية البطين).

اعتلال عضلة القلب التضخمي

إذا تم تشخيص إصابتك باعتلال عضلة القلب التضخمي، فقد يوصي طبيبك بعلاجات عديدة، بما في ذلك:

  • الأدوية. قد يصف لك طبيبك أدوية لتهدئة قلبك، وإبطاء حركة الضخ به وحث استقرار نظمه.
  • جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD). إذا كنت معرضًا للإصابة بمشاكل خطيرة في نظم القلب، فقد يوصي طبيبك بجهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD) لرصد نظم قلبك وإرسال صدمات كهربية عند الحاجة للتحكم في اضطرابات نظم القلب.
  • استئصال عضلة الحاجز. في استئصال عضلة الحاجز، يزيل طبيبك الجرّاح جزء من حائط عضلة القلب المتضخم (الحاجز) الذي يفصل بين حجرتي القلب السفليتين (البطينين). وبإزالة جزء من عضلة القلب يتحسن تدفق الدم عبر القلب ويقل قلس الصمام التاجي.
  • جذّ الحاجز. يتمثل جذّ الحاجز في تحطيم جزء صغير من نسيج عضلة القلب المتضخمة، وذلك عن طريق حقن الكحول عبر أنبوب طويل ورفيع (قسطرة) إلى داخل الشريان الذي يغذي ذلك الجزء بالدم.

اعتلال عضلة القلب المقيد

يركّز علاج اعتلال عضلة القلب المقيد على تحسين الأعراض. سيوصي طبيبك بالانتباه بدقة لمقدار تناولك للملح والماء، إلى جانب رصد وزنك بصفة يومية. قد يوصي طبيبك أيضًا بتناول مدرات البول إذا أصبح احتباس الصوديوم والماء يمثّل مشكلة. قد توصف لك أدوية لخفض ضغط دمك أو للتحكم في اضطرابات نُظم القلب.

إذا عُلم سبب اعتلال عضلة القلب المقيد الذي تعانيه، فسيوجّه العلاج أيضًا نحو المرض المسبب له، كالداء النشواني مثلًا.

قد تتسبب معظم الأدوية التي يصفها الأطباء لعلاج اعتلال عضلة القلب في تأثيرات جانبية. احرص على مناقشة تلك التأثيرات الجانبية المحتملة مع طبيبك قبل تناول أي من تلك العقاقير.

خلل تنسج البطين الأيمن المحدث لاضطراب النظم

إذا تم تشخيص إصابتك بخلل تنسج البطين الأيمن المحدث لاضطراب النظم، فقد يوصي طبيبك بعلاج يتضمن:

  • جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD). إذا كنت معرضًا للإصابة باضطرابات خطيرة في نظم القلب، فقد يوصي طبيبك بجهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD). يرصد جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD) نظم قلبك ويرسل صدمات كهربية عند الحاجة للتحكم في اضطرابات نظم القلب.
  • الأدوية. إذا كان جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD) غير مناسب لعلاج حالتك، أو إذا كنت تستخدمه ولكن يصيبك تسارع متكرر في نظم القلب، فقد يصف لك طبيبك أدوية لتنظيم نظم قلبك.
  • الاستئصال باستخدام ترددات موجات الراديو. إذا أخفقت العلاجات الأخرى في التحكم في اضطرابات نظم القلب لديك، فقد يوصي طبيبك بالاستئصال باستخدام ترددات موجات الراديو..

    في هذا الإجراء، يدخل طبيبك أنابيب طويلة ورفيعة ومرنة (قسطرات) عبر الأوعية الدموية إلى قلبك. توصل الأقطاب الكهربية الموجودة على أطراف القسطرات طاقة لتحطيم رقعة صغيرة من النسيج القلبي غير الطبيعي المتسبب في اضطراب نظم القلب.

أجهزة المساعدة البطينية (VADs)

يمكن لأجهزة المساعدة البطينية (VADs) أن تساعد الدم على الدوران عبر قلبك. وعادة ما يؤخذ استخدامها في الاعتبار عقب فشل النهج الأقل توغلًا. يمكن استخدام هذه الأجهزة كعلاج طويل المدى أو كعلاج قصير المدى في أثناء انتظار إجراء عملية زراعة القلب.

زراعة القلب

قد تكون مؤهلًا لزراعة قلب إذا باتت الأدوية وسبل العلاج الأخرى غير مجدية، وكنت تعاني فشل قلبي في مرحلة متأخرة.

الأدوية

يُمكن أن يوصف الطبيب الأدوية التي من شأنها تحسين قدرة قلبك على ضخ الدم وتحسين تدفق الدم وخفض ضغط الدم وإِبطاء معدل ضربات القلب وإزالة السوائل الفائضة من جسمك أو منع تكوِّن جلطات الدم لديك.

احرص على مناقشة الآثار الجانبية الحتملة مع الطبيب قبل أن تبدأ بأخذ أي من تلك العقاقير.

الأجهزة التي يتم زرعها جراحياً

يُمكن وضع العديد من الأجهزة في القلب لتحسين وظيفته وتخفيف الأعراض، وتتضمن الأجهزة الآتي:

  • مُقوم القلب-مزيل الرجفان المزروع: يقوم هذا الجهاز بمراقبة نظم القلب وتوصيل الصدمات الكهربية عند الضرورة للتحكم بنظم القلب غير الطبيعية. ولا يُعالج مقوم القلب-مزيل الرجفان المزروع اعتلال القلب لكنه يُراقب نظم القلب غير الطبيعية ويُسيطر عليها نظراً لأنها مُضاعفة خطيرة من مضاعفات هذه الحالة.
  • الجهاز المساعد للبطين: يُفيد هذا الجهاز في دوران الدم خلال القلب. ويتم النظر في جهاز المساعدة البطينية بعد أن تكون الإِجراءات الأقل بضعاً غير ناجحة. ويُمكن استعماله كطريقة علاجية طويلة الأمد أو قصيرة الأمد أثناء انتظار زرع القلب.
  • الناظمة القلبية: يُتم وضع هذا الجهاز الصغير تحت جلد الصدر أو البطن وهو يستعمل التدفعات الكهربية للسيطرة على اختلال نظم القلب.

الإجراءات غير الجراحية

تتضمن الإجراءات الأُخرى التي تُستعمل لعلاج اعتلال القلب أو اختلال نُظم القلب الآتي:

  • الاجتثاث الحاجزي: يتم تدمير جزء صغير من عضلة القلب الثخينة عن طريق حقن الكحول خلال أنبوب طويل ودقيق (أنبوب القسطرة) عبر الشريان الذي يُزود تلك المنطقة بالدم. وذلك يسم بمرور الدم إِلى المنطقة.
  • الاجتثاث بالترددات الراديوية: لعلاج نظم القلب غير المنتظمة يُوجه الأطباء أنابيب طويلة ومرنة (أنابيب القسطرة) من خلال أوعية الدم إِلى القلب. وتنقل الأقطاب الكهربية في نهايات أنابيب القسطرة الطاقة إِلى منطقة صغيرة يكون فيها نسيج القلب غير طبيعي بحيث يُسبب نظم القلب غير الطبيعية.

الجراحة

تتضمن أنواع العمليات الجراحية التي تستعمل لعلاج اعتلال عضلة القلب:

  • استئصال العضلة الحاجزية: يقوم الطبيب الجراح في جراحة القلب المفتوحة بإزالة جزء من جدار عضلة القلب المُثخَّن (الحاجز) الذي يفصل بين حُجرتي القلب السفلتين (البطينان). وتُفيد إِزالة جزء من عضلة القلب في تحسين مرور الدم خلال القلب وتقليل قلس الصمام المترالي.
  • زرع القلب: قد تكون مؤهلاً للحصول على القلب بالزرع في حال كانت الأدوية وغيرها من الطرق العلاجية غير فعالة وكُنتَ تُعاني من عجز القلب في مراحله الأخيرة.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

قد يوصي الطبيب بتبني التغييرات التالية على نمط الحياة لمساعدتك في إدارة اعتلال عضلة القلب:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • فقدان الوزن إذا كنت تعاني زيادة الوزن.
  • اتباع نظام غذائي صحي، بما في ذلك تناول مجموعة متنوعة من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • تقليل كمية الملح في نظامك الغذائي واستهداف كمية تقل عن 1,500 ملليغرام من الصوديوم يوميًا.
  • مارس التمارين الرياضية البسيطة بعد مناقشتك برنامج النشاط البدني الأنسب لك مع الطبيب.
  • امتنع عن كمية الكحول التي تتناولها أو قللها إلى الحد الأدنى. ستعتمد التوصيات المحددة على نوع اعتلال عضلة القلب الذي تعانيه.
  • حاول إدارة الضغط النفسي الذي لديك.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • تناول جميع أدويتك حسب توجيهات طبيبك.
  • قُم بزيارة طبيبك في مواعيد المتابعة المحددة.

الاستعداد لموعدك

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا باعتلال عضلة القلب أو كنت قلقًا بشأن خطورة ذلك عليك نظرًا لتاريخ العائلة مع هذا المرض، فحدد موعدًا مع طبيب الرعاية الأولية. قد يحيلك إلى أخصائي في أمراض القلب (طبيب قلب).

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور المفترض مناقشتها، فمن الجيد أن تكون مستعدًا بشكل جيد للموعد. إليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك وماذا تتوقع من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تقوم فيه بتحديد موعد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة باعتلال عضلة القلب.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التاريخ العائلي لمرض اعتلال عضلة القلب أو القلب أو السكتة الدماغية أو ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري، وأي ضغوط نفسية كبيرة تواجهها أو أي تغيرات حديثة في الحياة.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية والفيتامينات بالإضافة إلى المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان قد يكون من الصعب تذكر جميع المعلومات المقدمة لك أثناء زيارة الطبيب. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئًا قد فاتك أو نسيته.
  • استعد لمناقشة عادات ممارسة الرياضة والنظام الغذائي. إذا كنت لا تتبع نظامًا غذائيًا أو ليس لديك نظام روتيني لممارسة التمارين، فاستعد للتحدث مع الطبيب عن التحديات التي قد تواجهها عند البدء.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك قم بإعداد قائمة من الأسئلة التي ستساعدك على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. بالنسبة لاعتلال عضلة القلب، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما هو السبب الأكثر احتمالاً في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟ هل تتطلب هذه الاختبارات أي استعداد خاص؟
  • ما خيارات العلاج المتاحة وما الخيار الذي توصيني به؟
  • ما الأطعمة التي يجب تناولها أو تجنبها؟
  • هل من الآمن لي ممارسة الرياضة؟ ما مستوى النشاط المسموح به؟
  • كم مرة ينبغي أن أخضع للفحص؟
  • هل ينبغي أن أخبر أفراد العائلة بأن يخضعوا للفحص للكشف عن مرض اعتلال عضلة القلب؟
  • أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا بشكل أفضل؟
  • هل هناك دواء بديل جنيس للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي إلى المنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي باستعراضها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة الإضافية.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل تعاني أعراضًا طوال الوقت أم تشعر بها من حين لآخر؟
  • ما مدى شدة الأعراض التي تعانيها؟
  • ما الذي قد يحسن من أعراضك، إذا وُجد؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟
  • هل يعاني أحد أقاربك من اعتلال عضلة القلب أو أنواع أخرى من مرض القلب؟

ما يُمكنك فعله

يجب الإِلمام بالتعليمات التي يُفصح عنها قبل الموعد الطبي. فعندما تطلب تحديد الموعد الطبي استفسر عما يجب أن تقوم به قبل الموعد كأن تكون تعليمات تخص نظامك الغذائي.

اعمل قائمة بالآتي:

  • الأعراض التي تُعاني منها بما فيها تلك التي لا تبدو مرتبطة باعتلال عضلة القلب ومتى بدأت الأعراض لديك
  • المعلومات الشخصية الرئيسةبما فيها الإصابة باعتلال عضلة القلب ومرض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم أو السُّكَّري في تاريخ عائلتك، أو أي عوامل تؤدي إِلى إجهاد نفسي رئيس أو تغييرات طرأت على حياتك مؤخراً
  • جميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تأخذها بما فيها جرعاتها
  • الأسئلة التي ترغب في طرحها على طبيبك

اصطحب فرد من أفراد العائلة أو صديق معك إِلى الموعد الطبي إِن أمكن لمساعدتك على تذكر المعلومات التي تتلقاها

بالنسبة لاعتلال عضلة القلب تتضمن الأسئلة التي يُمكن طرحها على الطبيب ما يأتي:

  • ما هو السبب المرجح أكثر وراء ظهور الأعراض لدي؟
  • ما هي الأسباب المحتملة الأُخرى؟
  • ما هي الاختبارات التي من الضروري أن أخضع لها؟
  • ما هي الخيارات العلاجية المتاحة؟ وما الخيار العلاجي الذي تنصح به في حالتي؟
  • ما هي وتيرة الاختبارات التي من المفترض أن أخضع لها؟
  • هل على أن أُخبر عائلتي بضرورة خضوعهم إِلى اختبارات الكشف عن المرض؟
  • أُعاني من حالات مرضية أُخرى، فكيف يُمكنني تدبير كل تلك الحالات معاً على أفضل وجه؟
  • هل هنالك كتيبات أو مواد مطبوعة أُخرى يمكنني الحصول عليها؟ ما هي المواقع الإليكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح الأسئلة الأُخرى.

ما تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح الطبيب عدداً من الأسئلة التي تتضمن الآتي:

  • هل تُعاني من الأعراض طول الوقت؟ أم أن الاعراض متقطعة؟
  • ما شدة الأعراض لديك؟
  • ما الذي قد يُحسن الأعراض لديك حسب ما تعتقد؟
  • ما الذي يُفاقم الأعراض لديك أن وجد؟

اعتلال عضلة القلب - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

17/03/2015
References
  1. Longo DL, et al. Cardiomyopathy and myocarditis. In: Harrison's Principles of Internal Medicine. 18th ed. New York, N.Y.: The McGraw-Hill Companies; 2012. http://www.accessmedicine.com. Accessed Feb. 2, 2015.
  2. What is cardiomyopathy? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/cm/printall-index.html. Accessed Feb. 3, 2015.
  3. Cooper LT. Definition and classification of the cardiomyopathies. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 4, 2015.
  4. Yancy CW, et al. 2013 ACCF/AHA guideline for the management of heart failure: A report of the American College of Cardiology Foundation/American Heart Association Task Force on practice guidelines. Circulation. 2013;128:e240.
  5. Gersh BJ, et al. 2011 ACCF/AHA guideline for the diagnosis and treatment of hypertrophic cardiomyopathy. Journal of the American College of Cardiology. 2011;58:e212.
  6. Colucci WS. Evaluation of the patient with heart failure or cardiomyopathy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 2, 2015.
  7. Sisakian H. Cardiomyopathies: Evolution of pathogenesis concepts and potential for new therapies. World Journal of Cardiology. 2014;6:478.
  8. McKenna WJ. Treatment and prognosis of arrhythmogenic right ventricular cardiomyopathy. http://www.uptodate.com/home. Accessed Feb. 4, 2015.
  9. Prevention and treatment of cardiomyopathy. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/Cardiomyopathy/Prevention-and-Treatment-of-Cardiomyopathy_UCM_444176_Article.jsp. Accessed Feb. 5, 2015.
  10. Why arrhythmia matters. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/Arrhythmia/WhyArrhythmiaMatters/Why-Arrhythmia-Matters_UCM_002023_Article.jsp. Accessed Feb. 5, 2015.
  11. How are arrhythmias treated? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arr/treatment. Accessed Feb. 5, 2015.
  12. Mankad R (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 4, 2015.