علامات المخاض: كوني على دراية بالأمور المتوقعة

هل تعرفين العلامات الأساسية للمخاض؟ فهم التغيرات التي تحدث في جسمك أثناء الاستعداد للولادة.

By Mayo Clinic Staff

في الأفلام، غالبًا ما يولد الأطفال بسرعة وبطريقة تراجيدية. فالأم تتلوى من الألم عدة مرات من حركة انقباض واحدة، ليظهر الطفل بعدها فجأة. ولكن في الواقع، عادة ما تستغرق الولادة وقتًا — والعلامات المبكرة للولادة قد تكون خادعة. إليك ما تحتاجين إلى معرفته عن العلامات الشائعة للولادة.

الإمحاء: ترقق عنق الرحم

قبل المخاض، يبلغ طول الجزء السفلي من الرحم، ويدعى عنق الرحم، من 3,5 سم إلى 4 سم في المعتاد. عند بدء المخاض، يلين عنق الرحم، ويقصر طوله، ويترقق (إمحاء عنق الرحم). قد تشعرين بعدم الارتياح، لكن بصفة غير منتظمة، أو بتقلصات غير بالغة الألم، أو قد لا تشعرين بأي شيء على الإطلاق.

يتم التعبير عن إمحاء عنق الرحم بالنسب المئوية. عندما يكون الإمحاء بنسبة 0 بالمئة، يكون طول عنق الرحم سنتيمترين (2 سم) على الأقل، أو سميك جدًا. يجب أن يمحى عنق الرحم بنسبة 100 بالمئة، أو يكون مترققًا بالكامل قبل الولادة المهبلية.

التوسعة: انفتاح عنق الرحم

تتمثل إحدى العلامات الأخرى للمخاض في بداية فتح عنق الرحم (التوسعة). وتتولى مقدمة الرعاية الصحية قياس مقدار التوسعة بالسنتيمتر من صفر (لا توسعة) إلى 10 (توسعة كاملة).

في البداية، يمكن أن تكون هذه التغيرات الحاصلة في عنق الرحم بطيئة جدًا. لكن بمجرد بلوغ المخاض النشط، توقعي حدوث التوسعة بسرعة أكبر.

زيادة الإفرازات المهبلية

خلال فترة الحمل، تكون فتحة عنق الرحم مسدودة بمكونات مخاطية سميكة لمنع دخول البكتيريا إلى الرحم. وأثناء الثلث الأخير، قد تدخل تلك المكونات في المهبل. وقد تلاحظين زيادة في الإفرازات المهبلية والتي تكون صافية أو وردية اللون أو بها القليل من الدم. وقد يحدث هذا قبل عدة أيام من بدء المخاض أو في بدايته.

ومع ذلك، إذا كان النزيف المهبلي غزيرًا مثل فترة الحيض الطبيعية، فاتصلي بمقدمة الرعاية الصحية على الفور. فالنزيف المهبلي الغزير يمكن أن يكون علامة لوجود مشكلة ما.

الترتيب المتناسق: فرط الطاقة

قد تستيقظين في صباح أحد الأيام بشعور مليء بالحيوية، مع تحمسك لملء الثلاجة بوجبات الطعام المعدة، وتجهيز السرير وترتيب ملابس طفلك حسب اللون. تُعرف هذه الرغبة على نحو شائع باسم غريزة الترتيب المتناسق.

يمكن أن يبدأ الترتيب المتناسق في أي وقت خلال فترة الحمل، ولكن بالنسبة لبعض النساء، فهي علامة على أن مرحلة المخاض تقترب. افعلي ما يتوجب عليكِ فعله، ولكن لا ترهقي نفسك. وفِّري طاقتك للعمل الأصعب الذي ينتظرك وهو المخاض.

الشعور بأن الطفل سقط لأسفل

التَخَفُّف هو المصطلح المستخدم للتعبير عن سقوط رأس الطفل عميقًا في الحوض. وقد يسبب هذا تغيرًا في شكل البطن. وقد يحدث هذا التغيير في أي وقت من بضعة أسابيع إلى بضعة ساعات قبل بدء المخاض.

تمزق الأغشية: تبدئين في المخاض

الكيس السلوي هو عبارة عن غشاء ممتلئ بالمائع يحيط بطفلكِ في الرحم. في بداية أو أثناء الولادة، ستتمزق الأغشية — مما يعرف أيضا ببداية المخاض.

عند بداية المخاض قد تشعرين بتدفق غير منتظم أو مستمر من كميات صغيرة من المائع المائي من المهبل أو تدفق أكثر وضوحا من المائع. إذا بدأ المخاض — أو إذا كنتِ غير متأكدة إذا ما كان المائع هو المائع السلوي أو بول أو مائع آخر — فاستشيري موفر الرعاية الصحية الخاص بكِ أو توجهي إلى مرفق الولادة فورا. سيتم تقييمكِ وتقييم طفلكِ لتحديد الخطوات التالية.

طالما أن الكيس السلوي لم يعد سليما، يصبح الوقت مهما. كلما ازداد وقت الوضع بعد بداية المخاض — إذا لم يكن قد بدأ بالفعل — ازداد تعرضكِ وطفلكِ لتكون العدوى. قد يحفز موفر الرعاية الصحية الخاص بكِ انقباضات الرحم قبل بداية الوضع (تحريض المخاض).

التقلصات: عندما يبدأ ألم المخاض

قد تختبرين تقلصات عابرة -وفي بعض الأوقات تكون مؤلمة- طوال الأشهر الأخيرة البسيطة — ويكون شعورًا بضيق الرحم وارتخائه. تُدعى هذه بتقلصات براكستون هيكس.

لمعرفة الفرق بين تقلصات براكستون هيكس والتقلصات الحقيقية، فكِّري في الأسئلة الآتية:

  • هل التقلصات منتظمة؟ حدِّدي وقت التقلصات من بدء أول تقلص ثم من بدء التقلص التالي. ابحثي عن نمط مُنتظم للتقلصات التي تزداد قوة وقربًا تدريجيًّا. تظل تقلصات المخاض الكاذبة غير منتظمة.
  • كم تستمر مدتها؟ حدِّدي وقت استمرار كل تقلص. تمتر التقلصات الحقيقية من 30 إلى 70 ثانية.
  • هل تتوقف تلك التقلصات؟ تستمر التقلصات الحقيقية بغض النظر عن مستوى نشاطِ أو وضعكِ. قد تتوقف التقلصات في حالة المخاض الكاذب عند المشي أو الاستراحة أو تغيير الوضع.

توقعي الإنذارات الكاذبة

تذكري، لا أحد يمكنه القطع بما يحفز المخاض، وتجربة كل امرأة هي تجربة فريدة في هذا الشأن. أحيانًا ما يصعب معرفة متى يبدأ المخاض.

لذا لا تترددي في الاتصال بمقدم الرعاية الصحية إذا كنتِ في شك مما إذا كنت في مخاضك أم لا. ويمكن للمخاض المبكر بالذات أن يكون متسترًا. إذا ما شعرت بأي علامة من علامات المخاض قبل إتمام حملك 37 أسبوعًا — بالأخص إذا ما كنت تعانين التبقيع المهبلي — فاستشيري مقدم الرعاية الصحية.

إذا ما وصلت إلى المستشفى واكتشفت أنه كان مخاضًا زائفًا، فلا تشعري بالحرج أو الإحباط. فكري في الأمر على أنه تجربة تدريبية. فالأرجح أن الحدث الحقيقي سيكون على النهج ذاته.

14/05/2019 انظر المزيد من التفاصيل الشاملة