الولادة في المنزل: تعرفي على المزايا والعيوب

هل تتساءلين عما إذا كانت الولادة المخطط لها في المنزل مناسبة لكِ؟ احصلي على المعلومات عن المخاطر المحتملة وكيفية التحضير لهذا اليوم المنتظر.

By Mayo Clinic Staff

إذا كنتِ تفكرين في الولادة المنزلية المخطط لها، فمن المحتمل أن تراودكِ بعض الأسئلة. هل هو آمن للاستعمال؟ هل ستحتاجين إلى قابلة أو داية؟ كيف تضعين خطة بديلة؟ تعرَّفي على الأمور المتضمنة وكيفية اتخاذ القرار إذا كان أسلوب الولادة هذا ملائمًا لكِ.

لماذا تختار السيدات الولادة المنزلية المخطط لها؟

إذا كنتِ تلِدين بالمنزل، فقد تختلف تدابير المخاض عن تلك الموجودة في المستشفى. في أثناء الولادة في المنزل، سيقوم موفر خدمات الرعاية الصحية بمراقبة درجة حرارتكِ ونبضات قلبكِ وضغط دمِك ومعدل ضربات قلب طفلكِ بشكلٍ دوري وليس بصفة مستمرة.

يمكنك اختيار الولادة المنزلية المخطط لها لأسباب عديدة، بما في ذلك:

  • الرغبة في الولادة دون تدخل طبي، مثل مسكنات الألم، أو زيادة المخاض، أو تحريض المخاض أو مراقبة معدل ضربات قلب الجنين
  • الرغبة في الولادة في مكان مريح ومألوف محاطة بالعائلة
  • عدم الرضا عن الرعاية في المستشفى
  • الرغبة في الحرية والتحكُّم في عملية الولادة
  • الاهتمامات الثقافية أو الدينية
  • افتقاد الوصول إلى وسائل النقل
  • أقل تكلفة

هل توجد حالات لا ينصح فيها بالولادة المخططة في المنزل؟

تحذر الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد من الولادة المخططة في المنزل في أي من الحلالات التالية:

  • كنت حاملًا في أكثر من طفل
  • لم يكن طفلك مستقرًا في وضعية تسمح له بخروج الرأس أولًا
  • أجريت عملية ولادة قيصرية من قبل

ما الذي يمكن أن يؤدي إلى الحاجة إلى الإحالة إلى المستشفى؟

في أثناء الولادة المخططة في المنزل، قد تحتاجين إلى نقلك إلى المستشفى للمراقبة أو العلاج إذا تطورت المضاعفات. قد يصف لكِ موفر الرعاية الصحية الخاص بك النقل إلى المستشفى في الحالات التالية:

  • إذا كان المخاض لا يتقدم
  • يظهر على طفلكِ علامات الضيق
  • يظهر طفلكِ في وضع غير وضع خروج الرأس
  • إذا كنتِ تحتاجين إلى تخفيف الألم
  • إذا كنتِ تعانين ارتفاع ضغط الدم
  • إذا تعرضت لنزف

ما المخاطر المحتملة للولادة المخطط لها في المنزل؟

في حين أن معظم النساء الحوامل اللاتي يخترن الولادة المخطط لها في المنزل يلدن دون مضاعفات، فالأبحاث تشير إلى أن الولادات المنزلية المخطط لها ترتبط بارتفاع خطر موت الرضع والنوبات المرضية بالمقارنة مع الولادات المخطط لها بالمستشفى.

هناك العديد من العوامل التي قد تقلل من مخاطر هذه المضاعفات، تتضمن:

  • الحصول على المساعدة من ممرضة قابلة معتمدة
  • توفُّر طبيب توليد ممارس
  • وجود خطة للنقل العاجل إلى أقرب مستشفى

كيف يمكنني الإعداد للولادة بالمنزل؟

يمكنك الإعداد للولادة بالمنزل عند الرغبة عن طريق:

  • اختيار مقدم رعاية صحية مُدرب للمساعدة. اختر قابلة-ممرضة مرخصة، قابلة مرخصة، قابلة يوافي تعليمها المعايير القياسية أو طبيب يمارس التوليد من خلال نظام صحي منظم ومتكامل. تأكد من أن هو أو هي لديه دائرة استشارية من الأطباء أو المتخصصين في مستشفى مساعدة. إذا كنت مهتم بمساعدة إضافية فضع في اعتبارك توظيف مساعد ولادة متخصص (داية). توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بوجود شخص واحد مدرب على الأقل تكون مسؤوليته الأساسية العناية بالطفل حديث الولادة.
  • وضع خطة الولادة. هل ستستخدمين طرقا معينة للتعامل مع الألم؟ هل تريدين الولادة في أنبوب؟ هل تريدين إرضاع طفلك طبيعيا فور ولادته؟ ناقشي خطة ولادتك مع موفر الرعاية الصحية الخاص بك واسأليه عن التجهيزات التي ستحتاجين إليها، مثل الأغطية للأرضية والمرتبة.
  • الإعداد للنقل للمستشفى. ناقشي مع موفر الرعاية الصحية الخاص بك العلامات والأعراض التي قد تتطلب ضرورة الذهاب للمستشفى وكيف سيؤثر النقل على خطتك للولادة. الأفضل أن يكون منزلك أو الموضع المخطط للولادة على بعد 15 دقيقة من مستشفى بها رعاية أمومة 24 ساعة. تأكدي من أن وسيلة النقل متوافرة. أطلبي من موفر الرعاية الصحية الخاص بك أن يقوم بترتيبات مع المستشفى القريب لتأمين أنه يمكن نقلك ومعالجتك في أي وقت عند الحاجة.

المستشفيات أو مراكز الولادة المرخصة هي أأمن مكان للولادة. لكن لديك الحق في اتخاذ قرارك بعد معرفة كافة المعلومات عن المكان الذي تفضل الولادة فيه. ضعي في اعتبارك أن المشاكل المهددة للحياة يمكنها الظهور أثناء الولادة دون تحذير. في هذه الحالات يمكن للحاجة إلى نقلك أنت والطفل إلى المستشفى تأخير الرعاية الأمر الذي قد يضع حياتيكما في خطر. تفهمي مخاطر ومنافع الولادة في المنزل قبل اتخاذ قرار عن مكان الولادة.

17/10/2018