التشخيص

غالبًا ما يتم اكتشاف الإصابة بتمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية في أثناء الاختبارات الطبية الروتينية، مثل تصوير الصدر بالأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية للقلب أو البطن، والتي يُتطلب إجراؤها أحيانًا لسبب مختلف.

فحص التصوير المقطعي المحوسب (CT)

يمكن لهذا الاختبار غير المؤلم أن يمد الطبيب بصور واضحة لشريانك الأبهري، ويمكن له الكشف عن حجم تمدد الأوعية الدموية وشكلها. أثناء الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب، تتمدد على طاولة داخل آلة على شكل كعكة دونات. يولد الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية لإنتاج صور مقطعية مستعرضة للجسم. قد يحقن الأطباء صبغة في الأوعية الدموية لتساعد في أن تكون الشرايين أكثر وضوحًا في الصور المقطعية (فحص الأوعية الدموية بالتصوير المقطعي المحوسب).

الجانب السلبي من استخدام الأشعة المقطعية في الكشف عن تمددات الأوعية الدموية الأبهرية وما يليها هو التعرض للإشعاع، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى مراقبة متكررة، مثل أولئك المصابين بمتلازمة مارفان. ومع ذلك، يمكن استخدام أحدث تقنيات التصوير المقطعي للحد من التعرض للإشعاع في بعض المراكز الطبية.

يقيم الأطباء فحصًا بالتصوير المقطعي المحوسب (CT). الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب

يقيم الأطباء فحصًا بالتصوير المقطعي المحوسب (CT).

تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA)

تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA) هو اختبار تصوير غير مؤلم وقد يُستخدم في تشخيص تمدد الأوعية الدموية وتحديد حجمها وموقعها. في هذا الفحص، تستلقي على طاولة متحركة تنزلق في النفق. يستخدم تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRI) المجالات المغناطيسية ونبضات طاقة أمواج الراديو لالتقاط صورٍ للجسم. قد يحقن الأطباء صبغة في الأوعية الدموية للمساعدة في زيادة وضوح الأوعية الدموية في الصور (تصوير الأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي).

قد يكون هذا الاختبار بديلاً عن التصوير المقطعي المحوسب (CT) بالنسبة للأشخاص الذين هم بحاجة للمراقبة المستمرة، لتقليل تعرضهم للإشعاع.

شخص يخضع لتصوير بالرنين المغناطيسي. التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

شخص يخضع لتصوير بالرنين المغناطيسي.

الكشف عن تمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية

قد تسري الأمراض التي تسبب تمدد الأوعية الدموية في الأبهر الصدري في الأسر. وبسبب هذا، قد يوصي طبيبك بإجراء اختبارات للتحقق من الإصابة بأمراض الأبهر الصدري إذا كان أحد أقارب الدرجة الأولى، مثل أحد الوالدين أو الأخ أو الابن أو الابنة، مصابًا بمتلازمة مارفان أو أي مرض آخر يمكن أن يسبب تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري. قد تشمل تلك الاختبارات:

  • اختبارات التصوير. قد يوصي طبيبك بخضوع أقاربك من الدرجة الأولى لاختبار تخطيط صدى القلب أو أي نوع آخر من اختبارات الفحص للتحقق من الإصابة بمتلازمة مارفان أو أي مرض آخر في الشريان الأبهر الصدري. إذا وجد طبيبك أنك مصاب بتضخم في الشريان الأبهر أو تمدد في الأوعية الدموية، فسوف تحتاج على الأرجح إلى اختبار تصوير آخر في غضون ستة أشهر للتأكد من أن شريانك الأبهر لم يتضخم.
  • الاختبارات الجينية. إذا كان لديك تاريخ عائلي لمتلازمة مارفان، أو مرض وراثي آخر يزيد من خطر تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، فقد تحتاج إلى التفكير في إجراء الاختبارات الجينية. قد تحتاج أيضًا إلى التفكير في اللجوء إلى الاستشارة الوراثية قبل الشروع في تأسيس أسرة.

العلاج

يتمثل الهدف من العلاج في الوقاية من التمزق المصاحب لتمدد الأوعية الدموية. وعمومًا، تتضمن خيارات العلاج الجراحة أو الرصد الطبي. ويعتمد قرار الطبيب بالنسبة إلى نوع لعلاج على حجم تمدد الأوعية الدموية الأبهري ومدى سرعه نموه.

المراقبة الطبية

إذا كان تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري صغيرًا، فقد يوصي الطبيب بأن تخضع للمراقبة الطبية، والتي تتضمن الحضور في مواعيد منتظمة للتأكد من أن تمدد الأوعية لا ينمو ولعلاج الحالات الطبية الأخرى التي يمكن أن تزيد من تمدد الأوعية الدموية سوءًا. كما سيسألك الطبيب عن أي علامات أو أعراض قد تعانيها ويمكن أن تكون ذات صلة بتمدد الأوعية الدموية.

ومن المرجح أن يطلب الطبيب إجراء اختبارات تصوير منتظمة لفحص حجم تمدد الأوعية الدموية الذي تعانيه. بعد تشخيص إصابتك بتمدد الأوعية الدموية، توقع أن تخضع لتخطيط صدى القلب أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو تصوير الأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي (MRA) مرة كل ستة أشهر على الأقل وكذلك فحوص المتابعة المنتظمة واختبارات التصوير بعد اختبار التصوير الأول. يعتمد تكرار اختبارات التصوير على ما إذا كان تمدد الأوعية الدموية ينمو أم لا ومدى سرعة نموه.

الأدوية

إذا كنت تعاني ارتفاع ضغط الدم أو حالات انسداد في الشرايين، فمن المرجح أن يصف الطبيب أدوية لخفض ضغط الدم وخفض مستويات الكوليسترول لتقليل خطر الإصابة بمضاعفات تمدد الأوعية الدموية. وقد تتضمن هذه الأدوية ما يلي:

  • حاصرات مستقبلات بيتا. تخفض حاصرات مستقبلات بيتا ضغط الدم من خلال إبطاء معدل ضربات القلب. بالنسبة للأفراد المصابين بمتلازمة مارفان، قد تقلل حاصرات مستقبلات بيتا من مدى سرعة توسع الشريان الأبهري. تتضمن أمثلة من حاصرات مستقبلات بيتا: ميتوبرولول (Lopressor, Toprol-XL) وأتينولول (Tenormin) وبيسوبرولول (Zebeta).
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين 2. قد يصف طبيبك هذه الأدوية إذا كانت حاصرات مستقبلات بيتا غير كافية للسيطرة على ضغط الدم أو إذا كان ليس بإمكانك تناول حاصرات مستقبلات بيتا. يُوصى بهذه الأدوية للأفراد المصابين بمتلازمة مارفان، حتى لو لم يعانوا ارتفاع ضغط الدم. تتضمن أمثلة لحاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين 2: لوسارتان (Cozaar ،Hyzaar) وفالسارتان (Diovan) وأولميسارتان (Benicar).
  • أدوية الستاتينات. يمكن أن تساعد هذه الأدوية في خفض مستويات الكوليسترول؛ مما قد يساعد في تقليل حالات الانسداد في الشرايين وتقليل خطر إصابتك بمضاعفات تمدد الأوعية الدموية. تتضمن أمثلة أدوية الستاتينات: أتورفاستاتين (Lipitor) ولوفاستاتين (Altoprev) وسيمفاستاتين (Zocor) وغيرها.

المستوى المستهدف لضغط الدم هو أن يكون أقل من 140/90 ملليمتر من الزئبق.

إذا كنت تدخن أو تمضغ التبغ، فمن المهم أن تقلع عن ذلك. فقد يزيد استخدام التبغ من تفاقم حالة تمدد الأوعية الدموية.

جراحة للوقاية من الإصابة بتمزق

إذا كنت تعاني تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، فإنه يوصى بإجراء جراحة بشكل عام إذا كان حجم التمدد يتراوح من 1.9 إلى 2.4 بوصة (5 إلى 6 سنتيمترات تقريبًا) أو أكبر. إذا كنت تعاني متلازمة مارفان أو مرضًا آخر بالأنسجة الضامة أو مرضًا في الصمام الأبهري ذي الشرفتين أو كان لديك تاريخ عائلي من تسلخ الأبهر، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لتمدد الأوعية الدموية الأصغر لأن خطر إصابتك بتسلخ الأبهر يزيد لديك.

يخضع معظم الأفراد المصابين بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري إلى جراحة صدر مفتوح، ولكن في بعض الحالات المحددة، قد يحدد الطبيب أنك مرشح للخضوع إلى جراحة الأوعية الدموية الداخلية. بناءً على حالتك وموقع تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، فقد يوصي الطبيب بما يلي:

  • جراحة الصدر المفتوح. تنطوي جراحة الصدر المفتوح التي تُجرى لإصلاح تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري على إزالة الجزء التالف من الشريان الأبهري واستبداله بأنبوب اصطناعي (طُعم اصطناعي) يتم تخييطه في مكانه. يتطلب هذا الإجراء جراحة الصدر المفتوح أو البطن المفتوح، وستستغرق فترة التعافي التام من هذه الجراحة شهرًا أو أكثر.

    إذا كنت مصابًا بمتلازمة مارفان أو غيرها من الحالات المرضية ذات الصلة، فقد تخضع لجراحة لعلاج جزء من الشريان الأبهري الذي يقع بالقرب من نقطة التقاء الشريان الأبهري والقلب (جذر الشريان الأبهري). في جراحة استبدال جذر الشريان الأبهري، يزيل الجراح جزءًا من الشريان الأبهري لديك والصمام الأبهري، ويتم استبدال جزء الشريان الأبهري بأنبوب اصطناعي (طُعم اصطناعي). ويُستبدل الصمام الأبهري بصمام ميكانيكي أو بيولوجي.

    وقد تخضع، بدلاً من ذلك، لإجراء إصلاح جذر الشريان الأبهري مع الاستبقاء على الصمام، حيث يستبدل الجراح الجزء المُوسع من الشريان الأبهري بطُعم اصطناعي، ويظل الصمام الأبهري في مكانه.

  • جراحة الأوعية الدموية. يقوم الأطباء بتوصيل الطُعم الاصطناعي بطرف أنبوب رفيع (القسطرة) يتم إدخاله من خلال شريان إلى الساق وتخييطه جراحيًا في شريانك الأبهري. يتم وضع الطُعم الاصطناعي - أنبوب نسيجي مغطى بشبكة معدنية داعمة- في موقع تمدد الأوعية الدموية وتثبيته في المكان باستخدام مشابك أو دبابيس صغيرة. يعزز الطُعم الاصطناعي الجزء الضعيف من الشريان الأبهري لمنع تمزق تمدد الأوعية الدموية.

    وبشكل عام، يكون وقت التعافي أسرع مع هذا الإجراء من جراحة الصدر المفتوح، ومع ذلك لا يمكن إجراء جراحة الأوعية الدموية مع جميع المرضى. تناقش مع طبيبك فيما إذا كنت مرشحًا لهذا الإجراء. بعد جراحة الأوعية الدموية، ستحتاج إلى الخضوع لفحوص تصوير المتابعة العادية لضمان عدم تسريب الطُعم.

  • جراحات القلب الأخرى. إذا كانت هناك حالة أخرى تسهم في تطور تمدد الأوعية الدموية، مثل وجود مشكلة في صمامات القلب، فقد يوصي طبيبك بإجراء المزيد من الجراحات لإصلاح أو استبدال الصمامات التالفة لمنع تفاقم حالة تمدد الأوعية الدموية لديك.

وبعد الجراحة، قد يوصي الطبيب برصد حالتك على نحو منتظم.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا تم تشخيصك بإصابتك بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، فمن المحتمل أن ينصحك طبيبك بالابتعاد عن رفع الأشياء الثقيلة والنشاط البدني العنيف، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الضغط على تمدد الأوعية الدموية لديك. إذا أردت المشاركة في نشاط معين، فاسأل طبيبك إذا كان من الممكن إجراء اختبار للإجهاد الناتج عن التمارين الرياضية لمعرفة إلى أي حد ترفع التمارين الرياضية ضغط دمك. النشاط البدني المعتدل مفيد لك بشكل عام.

يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى ارتفاع ضغط الدم، لذا حاول أن تتجنب الصراعات والمواقف التي تسبب الإجهاد بأكبر قدر ممكن. إذا كنت تمر بفترة عاطفية على وجه الخصوص في حياتك، فأعلم طبيبك حيث قد تحتاج إلى تعديل أدويتك للحفاظ على عدم ارتفاع مستويات ضغط الدم بشكل كبير.

لا توجد أدوية يمكنك تناولها لتجنب تمدد الأوعية الدموية الأبهري، ومع ذلك، فإن تناول الأدوية للسيطرة على ضغط الدم ومستوى الكوليسترول يمكن أن يقلل من خطر حدوث مضاعفات لك من تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.

النهج الأكثر ملاءمة الآن لتجنب الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري أو الحفاظ على حالة تمدد الأوعية الدموية حتى لا تسوء هو الحفاظ على سلامة الأوعية الدموية بأكبر قدر ممكن. ويعني هذا اتخاذ بعض الخطوات، وتشمل:

  • تجنب استخدام منتجات التبغ.
  • حافظ على التحكم في ضغط دمك.
  • ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة.
  • التقليل من الكوليسترول والدهون في نظامك الغذائي.

إذا كانت لديك بعض عوامل خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية الأبهري، فتحدّث إلى طبيبك. إذا كنت معرضًا للخطر، فربما يوصيك طبيبك باتخاذ المزيد من التدابير، بما في ذلك الأدوية التي تخفض ضغط الدم وتخفف من الإجهاد على الشرايين الضعيفة. يمكنك أيضًا التفكير في إجراء فحص مخطط صدى القلب كل بضع سنوات.

التأقلم والدعم

إن التعايش مع مرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري يعد أمرًا مجهدًا. حاول تجنب المواقف العصيبة والمشاعر القوية، مثل الغضب، لأنها قد تزيد من ضغط الدم لديك.

إذا كنت تعاني حالة وراثية، مثل متلازمة مارفان، فقد تشعر بالخوف أو القلق أو الاكتئاب. تحدث مع طبيبك إذا كنت تعاني هذه المشاعر؛ فقد يُحيلك إلى طبيب متخصص في علاج أمراض الصحة النفسية (طبيب نفسي).

قد تجد أنه من الجيد الانضمام إلى إحدى مجموعات الدعم التي تضم أفرادًا يعانون حالات مشابهة لحالتك. تحدث مع طبيبك عن مجموعات الدعم المتاحة في منطقتك.

التحضير من أجل موعدك

إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصابًا بتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري أو كنت قلقًا بشأن خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية نظرًا لتاريخ العائلة القوي مع هذا المرض، فحدد موعدًا مع طبيب العائلة. إذا تم اكتشاف مرض تمدد الأوعية الدموية مبكرًا، فقد يكون العلاج أسهل وأكثر فعالية.

نظرًا لاكتشاف الكثير من حالات تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري أثناء الفحص البدني الروتيني أو عند بحث الطبيب عن حالة مرضية أخرى، فلا يلزم إجراء أي استعدادات خاصة. إذا كنت تخضع لفحص تمدد الأوعية الدموية، فمن المحتمل أن يسألك الطبيب عما إذا كان قد سبقت إصابة أحد أفراد العائلة بمرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري، لذا جهز هذه المعلومات.

نظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور الواجب توضيحها، فمن الجيد أن تكون مستعدًا بشكل جيد للموعد. وإليك بعض المعلومات لمساعدتك على الاستعداد لموعدك وماذا تتوقع من طبيبك.

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد. في الوقت الذي تحدد به موعد، تأكد من أن تسأل ما إذا كان هناك أي شيء تحتاج إلى القيام به مسبقًا، مثل تقييد نظامك الغذائي. بالنسبة للفحص بالموجات الصوتية أو مخطط صدى القلب، على سبيل المثال، قد تحتاج إلى الصيام لفترة من الزمن قبل الفحص.
  • دوِّن أي أعراض تعانيها، بما في ذلك أي أعراض قد لا تبدو ذات صلة بمرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.
  • دوِّن المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك التاريخ العائلي لمرض القلب أو تمدد الأوعية الدموية أو مرض الأنسجة الضامة.
  • أعد قائمة بجميع الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها.
  • اصطحب أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء معك، إن أمكن. في بعض الأحيان، قد يصعب تذكر جميع المعلومات المقدمة لك أثناء الموعد. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك شيئاً قد فاتك أو نسيته.
  • استعد لمناقشة نظامك الغذائي وعادات ممارسة التمارين الرياضية واستخدام التبغ. إذا كنت لا تتبع نظامًا غذائيًا أو ليس لديك نظام روتيني لممارسة التمارين، فاستعد للتحدث مع الطبيب عن التحديات التي قد تواجهها عند البدء. تأكد من إخبار طبيبك بما إذا كنت تدخن في الوقت الحالي أو سابقًا.
  • أرسل تقارير التصوير وأحضر السجلات معك. إذا كان بإمكانك إرسال تقارير التصوير لطبيبك مقدمًا وإحضار التقارير والسجلات الطبية الخاصة بك، فهذا الأمر سيكون مفيدًا.
  • دوِّن أسئلتك لطرحها على الطبيب.

وقتك مع طبيبك محدود، لذلك قم بإعداد قائمة من الأسئلة التي ستساعدك على الاستفادة القصوى من وقتكما معًا. رتب أسئلتك من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية لتكون مستعدًا في حالة نفاد الوقت. بالنسبة لمرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على الطبيب ما يلي:

  • ما الذي على الأرجح يتسبب في حدوث الأعراض لديّ؟
  • ما نوع الاختبارات التي سأحتاج إليها لتأكيد تشخيص إصابتي بمرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري؟
  • ما هي العلاجات المتاحة؟ وما الخيارات التي توصيني بها؟
  • ما المستوى المناسب من النشاط البدني؟
  • هل يلزمني تغيير نظامي الغذائي؟
  • كم مرة ينبغي أن أخضع للفحص للكشف عن مرض تمدد الأوعية؟
  • هل ينبغي أن أخبر أفراد العائلة الآخرين بأن يخضعوا للفحص للكشف عن مرض تمدد الأوعية؟
  • أنا أعاني حالات صحية أخرى. كيف يمكنني التعامل بأفضل طريقة ممكنة مع هذه الحالات معًا؟
  • هل هناك دواء بديل (جَنيس) للدواء الذي تصفه لي؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي للمنزل؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصيني بزيارتها للحصول على مزيد من المعلومات؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية أثناء الموعد، بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة. قد يحفظ لك الاستعداد للإجابة عن الأسئلة مزيدًا من الوقت للتطرق إلى أي نقاط تريد أن تركز عليها. قد يسأل طبيبك الأسئلة التالية:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • هل تأتي الأعراض وتذهب، أم أنها مستمرة طوال الوقت؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟
  • هل لديك تاريخ عائلي من تمدد الأوعية الدموية أو غيرها من الأمراض الوراثية، مثل متلازمة مارفان؟
  • هل سبق لك التدخين؟
  • هل سبق أن قيل لك إنك مصاب بارتفاع في ضغط الدم؟
  • هل هناك أي شيء يبدو أن يحسن من أعراضك؟
  • ما الذي يجعل أعراضك تزداد سوءًا، إذا وُجد؟

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

لقد آن الأوان لإجراء تغييرات صحية في نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين وتناول الأطعمة الصحية والتمتع بالنشاط البدني. وهذه هي الخطوط الرئيسية لمكافحة مرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري ومضاعفاته.

إذا تم تشخيص إصابتك بمرض تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري، يجب أن تسأل الطبيب عن حجم تمدد الأوعية سواء لاحظ الطبيب أي تغيرات أو لا، وعن عدد المرات التي يجب عليك فيها زيارة الطبيب للمتابعة.

تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري care at Mayo Clinic

16/08/2017
References
  1. What is an aneurysm (ما هو تمدد الأوعية الدموية)؟ National Heart, Lung, and Blood Institute (المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم). http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/arm. تم الوصول في 21 من نوفمبر، 2014.
  2. Hiratzka LF, et al. 2010 ACCF/AHA/AATS/ACR/ASA/SCA/SCAI/SIR/STS/SVM guidelines for the diagnosis and management of patients with thoracic aortic disease (إرشادات 2010 ACCF/AHA/AATS/ACR/ASA/SCA/SCAI/SIR/STS/SVM لتشخيص المرضى المصابين بمرض الأبهر الصدري وعلاجهم): الملخص التنفيذي. Catheterization and Cardiovascular Interventions (القسطرة والتدخلات الخاصة بالقلب والأوعية الدموية). 2010;76:E43.
  3. Aortic aneurysms (تمددات الأوعية الدموية الأبهرية). The Society of Thoracic Surgeons (جمعية جراحو الصدر). http://www.sts.org/patient-information/aneurysm-surgery/aortic-aneurysms. تم الوصول في 21 من نوفمبر، 2014.
  4. Thoracic aortic aneurysms (تمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية). The Merck Manual Professional Edition (النسخة المهنية من دليل ميرك). http://www.merckmanuals.com/professional/cardiovascular_disorders/diseases_of_the_aorta_and_its_branches/thoracic_aortic_aneurysms.html?qt=thoracic%20aortic%20aneurysm&alt=sh. تم الوصول في 21 من نوفمبر، 2014.
  5. Papadakis MA, ed., et al. Current Medical Diagnosis & Treatment 2014 (التشخيص والعلاج الطبيان الحاليان لعام 2014). 53rd ed. New York, N.Y. (الإصدار الثالث والخمسون، نيويورك): The McGraw-Hill Companies (شركات ماكجرو هيل); 2014. http://accessmedicine.mhmedical.com/content.aspx?bookid=330&sectionid=44291014. تم الوصول في 11 من ديسمبر 2014.
  6. What is Marfan syndrome (ما هي متلازمة مارفان)؟ National Heart, Lung, and Blood Institute (المعهد القومي لأمراض القلب والرئة والدم). http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/mar. تم الوصول في 21 من نوفمبر 2014.
  7. What is EDS (ما هي متلازمة إهلرز-دانلوس (EDS))؟ Ehlers-Danlos National Foundation (المؤسسة القومية لمتلازمة إهلرز-دانلوس). http://www.ednf.org/what-eds. تم الوصول في 11 من ديسمبر 2014.
  8. Booher AM, et al. Diagnosis and management issues in thoracic aortic aneurysm (مشاكل تشخيص وإدارة تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري). American Heart Journal (مجلة القلب الأمريكية). 2011;162:38.
  9. Jondeau G, et al. Genetics of thoracic aortic aneurysms (العوامل الوراثية لتمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية). Current Atherosclerosis Reports (تقارير حالية عن تصلب الشرايين). 2012;14:219.
  10. Shah AA, et al. Results of thoracic endovascular aortic repair 6 years after United States Food and Drug Administration approval (نتائج إصلاح الأوعية الدموية بالشريان الأبهري الصدري لستة (6) أعوام بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة). سجلات جراحة الصدر. 2012;94:1394.
  11. Wright MJ. Management of Marfan syndrome and related disorders (إدارة متلازمة مارفان والاضطرابات ذات الصلة). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من نوفمبر 2014.
  12. Thoracic aortic aneurysms and aortic dissections (تمددات الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية وحالات تسلّخ الشريان الأبهري). GeneReviews. http://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK1120/?report=printable. تم الوصول في 15 من ديسمبر 2014.
  13. Woo YJ, et al. Clinical manifestations and diagnosis of thoracic aortic aneurysm (المظاهر السريرية وتشخيص تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من نوفمبر 2014.
  14. Woo YJ, et al. Epidemiology, risk factors, pathogenesis and natural history of thoracic aortic aneurysm (علم الأوبئة وعوامل الخطر والأسباب المرضية والتاريخ الطبيعي لتمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من نوفمبر 2014.
  15. Woo YJ, et al. Management and outcome of thoracic aneurysm (إدارة تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري ونتائجه). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من نوفمبر 2014.
  16. Wang GJ, et al. Endovascular repair of the thoracic aorta (إصلاح الأوعية الدموية بالشريان الأبهري الصدري). http://www.uptodate.com/home. تم الوصول في 21 من نوفمبر 2014.
  17. Dines DE, et al. Thoracic aortic aneurysm (تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري): Case report of fatal rupture (تقرير حالة التمزق المميت). Rocky Mountain Medical Journal (مجلة روكي ماونتن الطبية). 1961;58:39.
  18. Riggin EA. Decision Support System (نظام دعم القرار). Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 5 من ديسمبر 2014.
  19. تطبيق AskMayoExpert. كيف يتم تشخيص الإصابة بمتلازمة مارفان؟ روتشستر، مينيسوتا: مؤسسة Mayo (مايو) للتعليم والأبحاث الطبية؛ 2014.
  20. يو إس نيوز لأفضل المستشفيات 2014-2015 (U.S. News Best Hospitals 2014-15). U.S. News & World Report. http://health.usnews.com/best-hospitals/rankings. تم الوصول في 29 من ديسمبر 2014.
  21. Bowen JM (رأي خبير). Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 5 من يناير، 2015.
  22. Coselli JS, et al. Early and 1-year outcomes of aortic root surgery in patients with Marfan syndrome (النتائج المبكرة للسنة الأولى من جراحة جذور الشريان الأبهري في المرضى المصابين بمتلازمة مارفان): A prospective, multicenter, comparative study (دراسة مقارنة متوقعة متعددة المراكز). The Journal of Thoracic and Cardiovascular Surgery (مجلة جراحة الصدر والقلب والأوعية الدموية). 2014;147:1758.
  23. Mosman EA. Radiology information management system (نظام إدارة معلومات الطب الإشعاعي). Mayo Clinic، روتشستر، مينيسوتا. 12 من يناير، 2015.
  24. Severson RM. Society of Thoracic Surgeons National Database (قاعدة بيانات جمعية جراحي الصدر). تم الوصول في 15 من يناير 2015.