هل ينبغي عليَّ ارتداء قناع جراحي لحماية نفسي من الإنفلونزا؟

إجابة من برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

في بعض الحالات، قد يساعد ارتداء قناع في حمايتك من فيروسات الإنفلونزا البشرية A وB، وهي الأنواع المسؤولة عن معظم حالات انتشار الإنفلونزا الموسمية. لكن عمومًا يقترح مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة أن يرتدي العاملون في مجال الرعاية الصحية الأقنعة ممن هم على احتكاك وثيق بأشخاص مصابين بالإنفلونزا. لا ينصح مركز مكافحة الأمراض بأن يرتدي الناس أقنعة لحماية أنفسهم من الإنفلونزا في الأماكن العامة.

إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا وتحتاج إلى مغادرة منزلك، كأن تذهب لمراجعة الطبيب مثلًا، فيمكنك ارتداء قناع، حيث قد يفيد في تقليل انتشار العدوى. يوصي مركز مكافحة الأمراض أيضًا بتجنب الاحتكاك بأي شخص إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا.

التدابير الوقائية، مثل غسل اليدين بانتظام وتجنب الاحتكاك بالمرضى، بشكل عام، هي أفضل وسيلة للحماية من الإنفلونزا.

والأشخاص الذين يعيشون في مساكن مشتركة — مثل المساكن الجامعية أو دور رعاية المسنين أو الثكنات العسكرية — معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بالإنفلونزا؛ لأنهم يحتكون بعدد أكبر من المصابين المحتمَلين.

تنتقل فيروسات الإنفلونزا A وB عن طريق الرذاذ المحمول في الهواء عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس أو يتحدث. قد تَستنشق الرذاذ مباشرةً، أو تلتقط الجراثيم من أحد الأشياء من حولك — مثل الهاتف أو لوحة مفاتيح الحاسوب — ثم تنقلها إلى عينيك أو أنفك أو فمك.

بالنسبة للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يعتنون بأشخاص مصابين بالإنفلونزا، قد تساعد الأقنعة الجراحية في حجب الرذاذ المنقول بالنَّفَس الملوث بالإنفلونزا، ومنع نقل الجراثيم من اليدين إلى الفم. ومع ذلك، في معظم الحالات، فإن أفضل طريقة لحماية نفسك من الإنفلونزا هي اتباع تدابير وقائية، مثل غسل يديك باستمرار وتلقي لقاح الإنفلونزا السنوي.

With

برتش كيه توش، (دكتور في الطب)

07/05/2020 See more Expert Answers