التشخيص

لتشخيص تسلخ الشريان التاجي التلقائي (SCAD)، قد يقوم طبيبك بمراجعة العلامات والأعراض التي تعاني منها، ويطلب إجراء عدة فحوصات. تكون الفحوصات مشابهة لتلك المستخدمة لتقييم النوبات القلبية الأخرى، مثل مخططات كهربية القلب وفحوصات الدم للكشف عن وجود ضرر في الدم. وإذا اشتبهت في الإصابة بنوبة قلبية أو قمت بتشخيص الإصابة بها، فعادةً ما يتم تأكيد ذلك من خلال التقاط صور لشرايينك للبحث عن علامات على وجود اضطرابات.

قد تتضمن الفحوص:

صورة الأوعية التاجية

خلال تصوير الأوعية التاجية، يحقن الأطباء مادة صبغية خاصة بالشرايين حتى تظهر في اختبارات التصوير. لوصول المادة الصبغية إلى الشرايين، يُدخل الأطباء أنبوبًا طويلاً ورفيعًا (قسطرة) إلى أحد الشرايين، عادة ما يكون في الساق أو الذراع، ويمر الأنبوب إلى شرايين القلب.

بمجرد إطلاق الصبغة، يستخدم الأطباء الأشعة السينية لإنشاء صورًا للشرايين. قد تظهر الأشعة السينية تشوهات في الشريان تساعد في تأكيد التشريح التلقائي للشريان التاجي (SCAD). وقد يظهر تصوير الأوعية التاجية أيضًا إذا كانت الشرايين الموجودة في القلب (الشرايين التاجية) غير طبيعية ومتعرجة، وتسمى الشرايين التاجية الملتوية، والتي يمكن أن تحدث لدى بعض الأشخاص مع التشريح التلقائي للشريان التاجي (SCAD).

فحص الموجات فوق الصوتية داخل الأوعية الدموية

خلال القسطرة القلبية، فقد تُمرر قسطرة تصوير خاصة إلى شرايينك لإنشاء صور بالموجات الصوتية (الموجات فوق الصوتية). قد يجرى ذلك بالإضافة لتصوير الأوعية التاجية لمساعدة الأطباء في تأكيد تسلّخ الشريان التاجي التلقائي (SCAD) والتخطيط لقرارات العلاج.

التصوير المقطعي للاتساق البصري

قد يتم تمرير قسطرة مجهزة بضوء خاص إلى الشرايين لتكوين صور قائمة على الضوء. قد يُجري الأطباء هذا الاختبار بعد تصوير الأوعية التاجية.

قد تظهر الصور تشوهات في الشريان تساعد الأطباء في تأكيد التشريح التلقائي للشريان التاجي (SCAD) وجمع معلومات تُبنى عليها قرارات العلاج.

تصوير أوعية القلب عن طريق التصوير المقطعي المحوسب

خلال إجراء تصوير أوعية القلب عن طريق التصوير المقطعي المحوسب، ترقد على طاولة داخل جهاز على شكل كعكة. ثم تدور أنبوب أشعة سينية داخل الجهاز حول الجسم ويلتقط صورًا للقلب والصدر، والتي يمكنها أن توضح وجود تشوهات في الشرايين.

قد يتم استخدام تصوير الأوعية عن طريق التصوير المقطعي المحوسب بالإضافة إلى اختبارات أخرى أو اختبار متابعة لتقييم حالتك بعد تسلخ الشريان التاجي التلقائي (SCAD).

العلاج

إن الهدف من علاج التشريح التلقائي للشريان التاجي (SCAD) هو إعادة تدفق الدم إلى القلب. في بعض الحالات، تحدث عمليات الشفاء هذه بشكل طبيعي. وفي الحالات الأخرى، قد يتعين على الأطباء إجراء عملية لاستعادة تدفق الدم عن طريق فتح الشريان عن طريق وضع البالون أو دعامة، أو فتح مجرى جانبي للشريان جراحيًا.

تعتمد أنسب العلاجات لك على حالتك، وحجم تمزق الشريان وموقعه، بما في ذلك أي علامات أو أعراض تعانيها. كلما كان ذلك ممكنًا، يسمح الأطباء للشريان التالف بالشفاء من تلقاء نفسه، بدلاً من إصلاحه من خلال إجراء جراحات طفيفة التوغل.

بالنسبة لبعض الأشخاص، قد تخفف الأدوية أعراض التسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD). في هذه الحالات، قد يكون من المحتمل أن يتم العلاج عن طريق الأدوية وحدها. إذا استمر ألم الصدر أو ظهرت أعراض أخرى، فقد يكون هناك حاجة إلى علاجات أخرى.

وضع الدعامة لتثبيت الشريان في وضع مفتوح

إذا أدى التسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD) إلى تعويق تدفق الدم إلى قلبك أو إذا فشلت الأدوية في التحكم في ألم الصدر لديك، فقد يوصي طبيبك بوضع أنبوب شبكي صغير (دعامة) داخل الشريان لتثبيته في وضع مفتوح. يمكن للدعامة المساعدة في إعادة تدفق الدم للقلب.

يُدخل الطبيب لوضع الدعامة أنبوبًا طويلاً رفيعًا (قسطرة) في شريان — في ساقك أو ذراعك عادة — ويسلك الأنبوب في شرايين قلبك. يتم توجيه القسطرة للشريان التالف باستخدام الأشعة السينية.

يتم تمرير سلك مزوّد ببالون مفرغ من خلال القسطرة إلى المزق في الشريان. ثم يُنفخ البالون، لتتمدد الدعامة على جدران الشريان. ثم تترك الدعامة بمكانها لتثبيت الشريان في وضع مفتوح.

جراحة مجازة الشريان التالف

إذا لم تنفع العلاجات الأخرى أو في حالة وجود أكثر من تمزق في الشريان، فقد ينصح الطبيب بالجراحة لإنشاء طريق جديد لتوصيل الدم إلى القلب.

تتضمن جراحة المجازة التاجية إزالة الوعاء الدموي من جزء آخر من الجسم مثل الساق. ويتم تخييط هذا الوعاء الدموي في المكان لينقل الدم بعيدًا عن الشريان التالف.

الأدوية

بعد التسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD)، قد يوصي طبيبك بالأدوية، بما في ذلك:

  • الأسبرين. قد يساعد الأسبرين في الوقاية من مشاكل أمراض القلب والأوعية الدموية بعد التسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD).
  • العقاقير المسيلة للدم. يمكن للعقاقير التي تقلل عدد الصفائح الدموية لتخثر الدم (مضادات التخثر) أن تحد من خطر تشكل جلطة في الشريان الممزق.
  • أدوية ضغط الدم. يمكن للأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم أن تقلل كمية الدم المطلوبة لقلبك، مما يقلل من الضغط في الشريان المتضرر. يمكنك الاستمرار في تناول أدوية ضغط الدم إلى أجل غير مسمى لتقليل خطر التسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD).
  • تناول الأدوية للسيطرة على الشعور بألم الصدر. يمكن أن تساعد هذه الأدوية (النترات وحاصرات قنوات الكالسيوم) في علاج ألم الصدر الذي قد تعانيه بعد التسلخ التلقائي للشريان التاجي (SCAD).
  • أدوية الكوليسترول. قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون مستويات الكوليسترول غير الطبيعية وعوامل الخطر الأخرى إلى تناول أدوية للسيطرة على مستويات الكوليسترول.

الرعاية المستمرة

بعد علاجك من تشريح الشريان التاجي التلقائي (SCAD)، ستحتاج إلى مواعيد متابعة منتظمة مع طبيبك ليراقب أي تغيرات تحدث في حالتك. قد يرشح طبيبك بعض الأنواع الأخرى من الرعاية أيضًا لمساعدتك على التعافي ولمنع ظهور المشاكل الصحية الأخرى. قد يتضمن هذا:

  • الخضوع لإعادة تأهيل القلب. إعادة تأهيل القلب هو برنامج مخصص للتمارين والتوعية اللازمة لتساعدك على التعافي من حالات القلب الحرجة، مثل النوبة القلبية الناتجة عن تشريح تلقائي للشريان التاجي. تتضمن إعادة تأهيل القلب تمارين مراقبة واستشارات النظم الغذائية والدعم الوجداني والتوعية بالمرض.
  • مراجعة سجل التاريخ الطبي لعائلتك. وجد أن بعض الحالات المتوارثة، مثل مرض النسيج الضام المختلط ومتلازمة مارفان، تحدث بين الأشخاص الذين يعانون التشريح التلقائي للشريان التاجي. قد يحيلك طبيبك إلى استشاري وراثيات لمراجعة تاريخ عائلتك الطبي وتحديد ما إذا كانت اختبارات الجينات الوراثية مناسبة لك.
  • التحقق من ضعف الأوعية الدموية. قد يرشح طبيبك الخضوع للتصوير المقطعي المحوسب للتحقق من وجود ضعف أو تشوهات بالأوعية الدموية، مثل خلل التنسج العضلي الليفي (FMD).

التأقلم والدعم

يمكن أن يكون تسلخ الشريان التاجي التلقائي تشخيصًا صادمًا وغير متوقع. ويمكن أن تسبب هذه الحالة أعراضًا خطيرة ومخيفة، وغالبًا ما تصيب الأشخاص الذين لديهم عوامل خطورة قليلة للإصابة بأمراض القلب.

وقد يجد كل شخص طريقته الخاصة للتكيف مع تشخيص الإصابة بالمرض. وبمرور الوقت، ستكتشف أفضل الوسائل التي تناسبك. حتى ذلك الوقت، يمكنك تجربة ما يلي:

  • معرفة المزيد عن تشخيص حالتك. اعرف معلومات كافية عن تسلخ الشريان التاجي التلقائي بحيث يمكنك أن تشعر بالراحة في المشاركة في اتخاذ القرارات المتعلقة برعايتك. واسأل الطبيب عن تفاصيل حالتك، مثل موقع وحجم التمزق الموجود بالشريان وأوصاف العلاجات التي تناولتها.

    إذا كنت امرأة ومصابة بتسلخ الشريان التاجي التلقائي، فقد يوصيك الطبيب بتجنب الحمل. تحدث مع طبيبك بشأن توصياته.

    وتحدث مع فريق الرعاية الصحية عن المصادر التي يمكنك من خلالها معرفة المزيد من المعلومات عن تسلخ الشريان التاجي التلقائي.

  • تواصل مع الآخرين الذين يعيشون بنفس تشخيص حالتك. يُعد تسلخ الشريان التاجي التلقائي حالة نادرة، ولكن يمكن أن تساعدك المنظمات الوطنية في التواصل مع الآخرين ممن لديهم نفس الحالة. ومن بين المنظمات جمعية القلب الأمريكية وقلب المرأة: قد يوفر الائتلاف الوطني للمرأة المصابة بمرض القلب خدمات الدعم عن طريق الهاتف وعبر الإنترنت.
  • اعتنِ بنفسك. ساعد جسمك على التعافي من خلال الانتباه جيدًا لنفسك. فمثلاً، احصل على قسط كاف من النوم حتى تستيقظ وأنت تشعر بالراحة، واختر نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضروات، وابحث عن طرق صحية للتكيف مع الضغط النفسي، مثل الاستماع إلى الموسيقى أو تدوين أفكارك.

    يمكنك تجربة القيام بنشاط بدني متوسط، مثل السير من 30 إلى 40 دقيقة معظم أيام الأسبوع، إذا كان الطبيب يرى ذلك آمنًا بالنسبة لك.

    إذا كنت تشعر بالاكتئاب أو القلق، تحدث مع طبيبك. قد يوصيك الطبيب بالتحدث مع اختصاصي في الصحة النفسية (طبيب نفسي).

  • اقضِ بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء. قد يساعدك قضاء بعض الوقت مع عائلتك وأصدقائك ومناقشة مخاوفك إلى التكيف مع حالتك الطبية.

الاستعداد لموعدك

في معظم الحالات، تُعد الإصابة بتشريح الشريان التاجي التلقائي (SCAD) حالة طارئة. إذا عانيت ألمًا بالصدر أو كنت تشتبه في تعرضك لنوبة قلبية، فاتصل بالرقم 911 أو رقم الطوارئ المحلي لديك على الفور.

في الأيام التي تسبق التشخيص الأولي، من المرجح أن يخطر على ذهنك العديد من الأسئلة عن حالتك. ونظرًا إلى أن المواعيد الطبية يمكن أن تكون قصيرة، وغالبًا ما يكون هناك الكثير من الأمور المفترض مناقشتها، فمن الجيد أن تكون مستعدًا بشكل جيد للموعد وأن تدوّن الأسئلة التي تريد طرحها. ورتب الأسئلة من الأكثر أهمية إلى الأقل أهمية في حالة نفاد الوقت.

قد تتضمن بعض الأسئلة التي ترغب في طرحها ما يلي:

  • ما أسباب إصابتي بتشريح الشريان التاجي التلقائي (SCAD)؟
  • ما الأسباب المحتملة الأخرى للأعراض أو الحالة التي أُعانيها؟
  • ما أنواع الاختبارات التي قد أحتاج إلى الخضوع لها؟
  • ما العلاج الأنسب؟
  • هل التمزق الموجود في الشريان سيشفى من تلقاء نفسه؟
  • ما البدائل للنهج الأولي الذي تقترحه؟
  • ما هي مخاطر الإصابة بتسلخ الشريان التاجي التلقائي (SCAD)؟
  • هل لدي خلل في الأوعية الدموية الأخرى، مثل خلل التنسج العضلي الليفي (FMD)؟
  • أعاني هذه الحالات الصحية الأخرى. كيف يمكنني إدارتها معًا بشكل أفضل؟
  • هل يوجد أي قيود يجب اتباعها؟
  • إذا كنت أرغب في إنجاب مزيد من الأطفال، فهل الحمل آمن بالنسبة لي؟
  • هل يجب عليَّ زيارة أخصائي؟ ما تكلفة ذلك، وهل سيغطيه التأمين الخاص بي؟
  • هل هناك منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

بالإضافة إلى الأسئلة التي قد أعددتها لطرحها على طبيبك، لا تتردد في طرح الأسئلة التي تطرأ لك.

تسلّخ الشريان التاجي التلقائي (SCAD) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

01/07/2018
References
  1. Douglas PS, et al. Spontaneous coronary artery dissection. http://www.uptodate.com/home. Accessed April 29, 2016.
  2. Hayes SN. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD): New insights into this not-so-rare condition. Texas Heart Institute Journal. 2014;41:295.
  3. Yip A, et al. Spontaneous coronary artery dissection: A review. Cardiovascular Diagnosis and Therapy. 2015;5:37.
  4. Saw J, et al. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD). Circulation. 2015;131:e3.
  5. Goel K, et al. Familial spontaneous coronary artery dissection: Evidence for genetic susceptibility. JAMA Internal Medicine. 2015;175:821.
  6. Tweet MS, et al. Multimodality imaging for spontaneous coronary artery dissection in women. JACC: Cardiovascular Imaging. 2016;9:436.
  7. Warning signs of a heart attack. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/HeartAttack/WarningSignsofaHeartAttack/Warning-Signs-of-a-Heart-Attack_UCM_002039_Article.jsp#.VyzuN9j2bIU. Accessed May 6, 2016.
  8. NINDS fibromuscular dysplasia information page. National Institute of Neurological Disorders and Stroke. http://www.ninds.nih.gov/disorders/fibromuscular_dysplasia/fibromuscular_dyspldysp.htm. Accessed April 29, 2016.
  9. What is coronary angiography? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ca. Accessed April 29, 2016.
  10. What is cardiac CT? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/ct. Accessed April 29, 2016.
  11. What is a stent? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/stents. Accessed April 29, 2016.
  12. What is coronary artery bypass grafting? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/cabg. Accessed April 29, 2016.
  13. What is cardiac rehabilitation? National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/rehab. Accessed April 29, 2016.
  14. Getting support. American Heart Association. http://www.heart.org/HEARTORG/Caregiver/ReachOut/GettingSupport/Getting-Support_UCM_301847_Article.jsp#.VyzxLNj2bIU. Accessed May 5, 2016.
  15. Your guide to living well with heart disease. National Heart, Lung, and Blood Institute. http://www.nhlbi.nih.gov/health/resources/heart/living-with-heart-disease-html. Accessed May 5, 2016.
  16. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD). Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  17. AskMayoExpert. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD): Chronic treatment. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  18. AskMayoExpert. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD): Long-term follow-up. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  19. AskMayoExpert. Spontaneous coronary artery dissection (SCAD): Pregnancy and contraception precautions. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2015.
  20. Riggin EA. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 9, 2016.
  21. Hayes SN (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. May 23, 2016.