نظرة عامة

يُعَد مرض الكبد الدهني غير الكحولي مصطلحًا شاملًا لمجموعة من حالات الكبد التي تصيب الأشخاص الذين يشربون القليل من الكحوليات. وكما يوحي الاسم، فإن الصفة الرئيسة لمرض الكبد الدهني غير الكحولي هي كمية الدهون الكبيرة المخزَّنة في خلايا الكبد.

يتسم التهاب الكبد الدهني غير الكحولي، وهو شكل خطير من أشكال المرض، بالتهاب الكبد، والذي قد يتطور إلى تندُّبات وأضرار لا علاج لها. وهذا يشابه الضرر الناتج عن تعاطي الكحوليات بكثرة. في أشد أشكاله، يمكن أن يتطور التهاب الكبد الدهني غير الكحولي إلى تليف الكبد وفشل الكبد.

إن مرض الكبد الدهني غير الكحولي يشيع بشكل متزايد في جميع أنحاء العالم، وخصوصًا في الدول الغربية. وفي الولايات المتحدة الأمريكية يُعَدُّ هو الشكل الأكثر شيوعًا من أمراض الكبد المزمنة التي تصيب ما يتراوح بين 80 و100 مليون شخص.

يحدث مرض الكبد الدهني غير الكحولي في كل فئة عمرية ولكنه يحدث بشكل خاص في الأشخاص البالغين الأربعينات والخمسينات من أعمارهم المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب بسبب عوامل الخطر مثل السمنة وداء السُّكَّري من النوع الثاني. وترتبط هذه الحالة أيضًا ارتباطًا وثيقًا بمتلازمة التمثيل الغذائي، وهي عبارة عن تجمع من الحالات الشاذة والتي منها زيادة دهون البطن وضعف القدرة على استخدام هرمون الأنسولين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم وهي نوع من الدهون.

الأعراض

لا يتسبَّب مرض الكبِد الدُّهني غير الكحولي عادةً في ظهور علامات وأعراض. وعندما يتسبَّب في ظهور أعراض، فقد تشمَل ما يلي:

  • كبد متضخِّم
  • الإرهاق
  • ألَمًا في الجزء العُلوي الأيمن من البطن

تشمَل العلامات والأعراض المُحتمَلة لالتهاب الكبِد الدُّهني غير الكبِدي وتَليُّف الكبِد (التندُّب المُتقدِّم) ما يلي:

  • انتفاخًا في البطن (الاستِسقاء)
  • تضخُّم الأوعية الدموية أسفل سطح الجلد
  • تضخُّم الثدي لدى الرجال
  • طحال متضخِّم
  • راحةَ يدٍ حمراء
  • اصفرارًا في الجلد والعينَين (اليَرقان)

متى تزور الطبيب؟

حدِّد مَوعدًا مع الطبيب، إذا كان لدَيك علامات وأعراض مُستمرَّة تُثير قلقًا لديك.

الأسباب

لا يعرف الخبراء بالضبط سبب تراكم الدهون في الكبد لدى بعض الأشخاص، في حين لا يحدث ذلك في أناس آخرين. وبالمثل، هناك فَهْم محدود لسبب إصابة بعض المصابين بالكبد الدهني بالتهاب يتطور إلى تليف الكبد. ترتبط أمراض الكبد الدهني غير الكحولي والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي بما يلي:

  • الوزن الزائد أو السُمنة
  • مقاومة الأنسولين، وهي التي تَحدث عندما لا تمتص الخلايا السكر استجابةً لهرمون الأنسولين
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم؛ ممَّا يدل على وجود مقدِّمات مرض السكري أو مرض السكري من النوع 2
  • مستويات عالية من الدهون، وخاصة الدهون الثلاثية، في الدم

هذه المشاكل الصحية المصحوبة قد تشجِّع على ترسيب الدهون في الكبد. في بعض الناس، تعمل هذه الدهون الزائدة كسموم بالنسبة إلى خلايا الكبد؛ ممَّا يسبِّب التهاب الكبد والتهاب الكبد الدهني غير الكحولي؛ ممَّا قد يؤدي إلى تراكم أنسجة تندُّب (تليُّف) في الكبد.

عوامل الخطر

ويوجد العديد من الأمراض والحالات المرضية التي تَزيد من خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، ومنه:

  • ارتفاع الكوليستيرول
  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الدم
  • متلازمة التمثيل الغذائي
  • السُمنة، وخاصة الدهون المتمركزة حول البطن
  • متلازمة تكيُّس المِبيَض
  • انقطاع النفس النومي
  • داء السكري من النوع الثاني
  • قصور الغدة الدرقية (قصور الدرقية)
  • قصور الغدة النخامية

يُصيب مرض تليُّف الكبد غير الكحولي المجموعات التالية أكثرَ:

  • كبار السن
  • المصابين بداء السكري
  • الأشخاص الذين تتمركز الدهون لديهم حول البطن

ومن الصعب التفرقة بين مرض الكبد الدهني غير الكحولي، ومرض تليُّف الكبد غير الكحولي من دون إجراء المزيد من الاختبارات.

المضاعفات

تتمثل المضاعفات الرئيسية لمرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول والتهاب الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول في تليف الكبد، وهي تندّب الكبد (تليف) في المرحلة الأخيرة. يحدث تليف الكبد نتيجة لإصابة في الكبد، مثل التهاب الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول.  وكلما حاول الكبد إيقاف الالتهاب، ينجم عنه أماكن تندّب (تليف). مع استمرار الالتهاب، ينتشر التليف ليسيطر أكثر وأكثر على أنسجة الكبد.

في حالة عدم مقاطعة العملية، يمكن أن يؤدي تليف الكبد إلى:

  • تراكم السائل في منطقة البطن (الاستسقاء)
  • تورم الشرايين في المريء (دوالي المريء)، والتي يمكن أن تتمزق وتنزف
  • التشوش والنعاس وثقل اللسان (اعتلال دماغي كبدي)
  • سرطان الكبد
  • فشل الكبد في مراحله الأخيرة، مما يعني أن الكبد توقف عن العمل

ستتطور حالة 20 في المائة من الأشخاص المصابين بمرض التهاب الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول إلى تليف الكبد.

الوقاية

لتقليل خطر الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول:

  • اختر نظامًا غذائيًا صحيًا. اتبع نظامًا غذائيًا نباتيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والدهون الصحية.
  • حافظ على وزن صحي. إذا كنت تعاني زيادة الوزن أو السمنة، فقلل عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يوميًا ومارس المزيد من التمارين الرياضية. إذا كنت تتمتع بوزن صحي، فعليك العمل على الحفاظ عليه باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.
  • التمارين. مارس الرياضة معظم أيام الأسبوع. احصل على موافقة الطبيب أولاً إذا كنت غير معتاد على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

مرض الكبد الدهني غير الكحولي - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

20/06/2019
  1. Chalasani N, et al. The diagnosis and management of non-alcoholic fatty liver disease: Practice guideline by the American Gastroenterological Association, American Association for the Study of Liver Diseases and American College of Gastroenterology. Gastroenterology. 2012;142:1592.
  2. Feldman M, et al. Nonalcoholic fatty liver disease. In: Sleisenger & Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 10, 2016.
  3. Rinella M. Nonalcoholic fatty liver disease: A systematic review. Journal of the American Medical Association. 2015;313:2263. http://jama.jamanetwork.com/ Accessed May 10, 2016.
  4. Spengler E, et al. Recommendations for diagnosis, referral for liver biopsy, and treatment of nonalcoholic fatty liver disease and nonalcoholic steatohepatitis. http://www.mayoclinicproceedings.org/article/S0025-6196(15)00510-8/abstract. Mayo Clinic Proceedings. 2015;90:1233. Accessed May 10, 2015.
  5. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Nonalcoholic fatty liver disease. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2009.
  6. Venkatesh SK, et al. Magnetic resonance elastography of liver: Technique, analysis and clinical applications. Journal of Magnetic Resonance Imaging. 2013;37:544.
  7. Kim D, et al. Advanced fibrosis in nonalcoholic fatty liver disease: Noninvasive assessment with MR elastography. Radiology. 2013;268:411.
  8. Sheth SG, et al. Nonalcoholic fatty liver disease: Natural history and management. http://www.uptodate.com/home. Accessed May 10, 2016.
  9. Boyer TD, et al. Nonalcoholic fatty liver disease. In: Zakim & Boyer's Hepatology: A Textbook of Liver Disease. 6th ed. Philadelphia, Pa: Saunders Elsevier, 2012. http://www.clinicalkey.com. Accessed May 10, 2015.
  10. Molloy JW, et al. Association of coffee and caffeine consumption with fatty liver disease, nonalcoholic steatohepatitis and degree of hepatic fibrosis. Hepatology. 2012;55:429.
  11. Malhi H, et al. Nonalcoholic fatty liver: Optimizing pretransplant selection and posttransplant care to maximize survival. Current Opinion in Organ Transplantation. 2016, 21:99.
  12. Heimbach J, et al. Combined liver transplantation and gastric sleeve resection for patients with medically complicated obesity and end-stage liver disease. American Journal of Transplantation. 2013; 13:363.
  13. Watt KD (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. Personal communication. July 7, 2016.
  14. Ludwig J, et al. Nonalcoholic steatohepatitis: Mayo Clinic experiences with a hitherto unnamed disease. Mayo Clinic Proceedings. 1980;55:434.
  15. Uppal V, et al. Pediatric non-alcoholic fatty liver disease. Current Gastroenterology Reports. 2016;18:24.