شُخصت حالتي مؤخرًا بالتصلب المتعدد. هل يوجد نظام غذائي خاص يجب عليّ اتباعه؟

إجابة من أورون كانتارسي، (دكتور في الطب)

لا يوجد دليل على وجود نظام غذائي محدد يساعد على الوقاية من التصلُّب المتعدد (MS) أو علاجه أو الشفاء منه. قد تكون بعض النظم الغذائية ضارة فعليًّا؛ نظرًا لاحتوائها على كميات كبيرة من بعض الفيتامينات أو عدم احتوائها على كميات كافية من الفيتامينات الأخرى.

تأكد من التحدث مع طبيبك قبل إجراء تغييرات مهمة على نظامك الغذائي.

وبوجه عام، يحتاج المصابون بالتصلُّب المتعدد إلى نظام غذائي متوازن منخفض الدهون وغني بالألياف. يفضل تناول الوجبات غير المعالَجة أو المعالَجة بشكل طبيعي بدلًا من الوجبات المعالَجة. وهذا النظام الغذائي يشبه النظام الغذائي المتوسطي وهو نفس النظام الغذائي الصحي الموصى به لعموم الناس. قَلِّل أيضًا من تناول الكحول بقدر ما يمكنك.

تشير بعض البحوث إلى أن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة والمدعم بالأحماض الدهنية أوميغا 3 قد يفيد المصابين بالتصلُّب المتعدِّد. ولكن لم تؤكِد الدراسات واسعة النطاق هذه النتائج. ومع ذلك، يُوصى بالتزام المصابين بالتصلُّب المتعدِّد بتقليل نسبة الدهون الحيوانية. يوصى أيضًا بتناول الدهون الموجودة في السمك والمكسرات، مثل زيت الزيتون وزيت الأفوكادو وزبدة اللوز، الغنية بأوميغا 3.

يدرس الباحثون أيضًا الارتباط بين فيتامين D والبيوتين – وهو شكل من أشكال فيتامين B ومعروف أيضًا باسم فيتامين H – وبين نشاط مرض التصلُّب المتعدِّد. ما تزال هذه الدراسات في المراحل المبكرة للغاية. ما زال يُوصَى بضرورة التزام المصابين بالتصلُّب المتعدِّد بالحفاظ على مستويات فيتامين D عند الحد الأقصى للمدى الطبيعي.

من المهم أن يلتزم المصابون بالتصلُّب المتعدِّد باختيارات الطعام الصحي:

  • قد يؤدي عدم تناول ما يكفي من الفيتامينات والمعادن إلى تفاقُم أعراض التصلُّب المتعدِّد.
  • وقد يؤدي تخطي الوجبات إلى تقليل مستويات الطاقة.
  • قد تؤدي بعض أعراض التصلُّب المتعدِّد مثل الاكتئاب، بالإضافة إلى علاجات التصلُّب المتعدِّد مثل السترويدات، إلى زيادة الوزن.
  • قد تؤدي زيادة الوزن إلى المزيد من المشاكل الصحية مثل إجهاد المفاصل ومشاكل القلب والجهاز التنفسي.
  • قد يؤدي الكحول إلى زيادة حدة أعراض التصلُّب المتعدِّد الشائعة مثل اختلال التوازن وعدم التنسيق.

With

أورون كانتارسي، (دكتور في الطب)

06/12/2019 See more Expert Answers