نظرة عامة

تُعد متلازمة الامعاء المتهيجة اضطراباً شائعاً يؤثر على الأمعاء الغليظة، وتتضمن العلامات والأعراض التقلصات والألم البطني والانتفاخ والغازات والإسهال أو الإمساك، أو كلاهما. وتُعتبر متلازمة الأمعاء المتهيجة حالة مزمنة تستلزم التدبير على الأمد الطويل.

ومن المعلوم أن عدداً قليلاً من مرضى هذه المتلازمة يُعانون من علامات وأعراض شديدة، فيُمكن لبعض الأشخاص السيطرة على الأعراض من خلال تدبير نظامهم الغذائي ونمط الحياة والإجهاد النفسي. ويُمكن علاج الأعراض الأكثر شدة عن طريق أخذ الأدوية والاستشارة الطبية.

ومن الجدير بالذكر أن متلازمة الأمعاء المتهيجة لا تُؤدي إِلى تغييرات في أنسجة الأمعاء أو إِلى زيادة خطر إصابتك بسرطان القولون والمستقيم.

الأعراض

تتفاوت علامات وأعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة، إِلا أن أكثرها شيوعاً ما يلي:

  • ألم البطن أو التقلصات أو الانتفاخ وغالباً ما تخف هذه الأعراض ولو حتى جزئياً عند التبرز
  • فرط الغازات
  • الإسهال أو الإمساك — وأحياناً تتعاقب نوبات من الإسهال والإمساك
  • خروج المخاط مع البراز

وعادةً ما يُعاني مرضى متلازمة الامعاء المتهيجة من فترات تتفاقم فيها العلامات والأعراض وفترات تتحسن فيها، بل حتى تختفي كلياً.

الحالات التي تصبح فيها مراجعة الطبيب ضرورية

راجع الطبيب في حال كُنتَ تُعاني من تغيراً مستمراً في عادات التبرز أو غير ذلك من علامات وأعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة، فقد تشير إِلى حالة مرضية أكثر خطورة مثل سرطان القولون. وتتضمن العلامات والأعراض الأكثر شدة الآتي:

  • تناقص الوزن
  • الإسهال في الليل
  • نزف الدم من المستقيم
  • فقر الدم المرتبط بنقص الحديد
  • التقيؤ غير المُفسَّر
  • صعوبة في البلع
  • ألم مستمر لا يخف بعد نفث الغازات أو بعد التبرز

الأسباب

إن السبب الدقيق وراء الإصابة بمتلازمة الأمعاء المتهيجة غير معروف، لكن من العوامل التي يبدو أن لها دوراً في الإصابة بهذه المتلازمة ما يلي:

  • تقلصات العضلات في الأمعاء:تُبَطَّن جدار الأمعاء بطبقات من العضلات التي تتقلص عند تحرك الطعام خلال القناة الهضمية. ويُمكن أن تُسبب التقلصات الأقوى التي تدوم لفترة أطول تَكوِّن الغازات والانتفاخ والإسهال. ويُمكن أن تؤدي التقلصات المعوية الضعيفة إِلى إبطاء مرور الطعام، وبالتالي يصبح البراز صلباً ومتيبساً.
  • جهاز الاعصاب: قد تُؤدي التشوهات العصبية في جهاز الاعصاب إِلى أن تشعر بتوعك أو إزعاج أكثر من المعتاد عند توسع بطنك نتيجة الغازات أو البراز. إِن سوء تناسق الإشارات بين الدماغ والأمعاء قد يؤدي إِلى مبالغة جسمك في التفاعل مع التغييرات التي عادةً ما تحدث أثناء عملية الهضم، وبالتالي تشعر بالألم وتُعاني من الإسهال أو الإمساك.
  • التهاب وأرجية الأمعاء:يكون لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الأمعاء المتهيجة زيادة في عدد خلايا جهاز المناعة في الأمعاء. وترتبط استجابة جهاز المناعة هذه بالألم والإسهال.
  • الالتهاب الشديد: ويُمكن أن تنشأ متلازمة الأمعاء المتهيجة بعد نوبة شديدة من الإسهال (التهاب المعدة والأمعاء) نتيجة الإصابة بجرثومة أو فيروس. وقد ترتبط متلازمة الأمعاء المتهيجة أيضاً بفرط الجراثيم في الأمعاء (الإفراط في نمو الجراثيم).
  • التغييرات في الجراثيم الموجودة في القناة الهضمية (النبيت المجهري): يُقصد بالنبيت المجهري الجراثيم الصحية التي تعيش في الأمعاء التي تلعب دوراً رئيساً في صحتك. وتذكر الأبحاث بأن النبيت المجهري لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة الأمعاء المتهيجة قد يختلف عن النبيت المجهري لدى الأشخاص الأصحاء.

المثيرات

يُمكن أن تُثار أعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة بالعوامل التالية:

  • الطعام: لم يتم التوصل بعد إِلى الفهم الكامل لدور الحساسية الغذائية أو عدم التحمل الغذائي في إثارة متلازمة الأمعاء المُتهيجة. ومن النادر أن تُؤدي الحساسية الغذائية الحقيقة إِلى إثارة متلازمة الأمعاء المتهيجة، لكن يعاني العديد من الأشخاص من أسوء أعراض متلازمة الامعاء المتهيجة عند تناول أطعمة أو أشربة مُحددة بما فيها القمح ومنتجات الألبان والفواكه الحمضية والفاصوليا والكرنب والحليب والمشروبات الغازية.
  • الإجهاد النفسي: يُعاني أغلب المصابين بمتلازمة الأمعاء المتهيجة من أسوء علامات وأعراض هذه المتلازمة أو كثرة تكرارها خلال فترات زيادة الإجهاد النفسي. لكن رغم أن الإجهاد النفسي قد يُفاقم الأعراض إِلا أنه لا يُسبب ظهورها.
  • الهرمونات: تتعرض المرأة لاحتمال الإصابة بمتلازمة الامعاء المتهيجة بمعدل الضعف مقارنة بالرجل، وقد يُشير ذلك إِلى الدور الذي تلعبه التغييرات الهرمونية، فتجد العديد من النساء أن العلامات والأعراض تسوء خلال أو عند اقتراب الدورة الشهرية.

عوامل الخطورة

يُعاني العديد من الأشخاص من علامات وأعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة من وقت لآخر. لكن يزداد احتمال الإصابة بهذه المتلازمة لدى:

  • الشباب: تُصيب متلازمة الأمعاء المتهيجة الأشخاص دون سن الخمسين عام في أكثر الحالات.
  • الإناث:تشيع الإصابة بمتلازمة الأمعاء المتهيجة في الولايات المتحدة الأمريكية لدى النساء، ويُعد علاج الأستروجين قبل فترة انقطاع الطمث أو بعدها من عوامل خطورة الإصابة بمتلازمة الأمعاء المتهيجة.
  • الشخص الذي في تاريخ عائلته إصابة بمتلازمة الأمعاء المتهيجة: قد تلعب المورثات دوراً كما في العوامل المشتركة في بيئة العائلة أو الجمع بين المورثات والبيئة.
  • الشخص الذي يُعاني من إِحدى اضطرابات الصحة العقلية: القلق والاكتئاب وغيرها من مشاكل الصحة العقلية ترتبط بمتلازمة الأمعاء المتهيجة. وقد يكون التعرض إِلى الأساءة الجنسية أو الجسدية أو العاطفية عامل خطورة للإصابة بهذه المتلازمة.

المضاعفات

يُمكن أن يُسبب الإمساك أو الإسهال المزمن الإصابة بالبواسير.

إِضافةً إِلى ذلك ترتبط متلازمة الأمعاء المتهيجة مع الآتي:

  • انخفاض مستوى جودة الحياة: يذكر العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة الأمعاء المتهيجة التي تكون متوسطة إِلى شديدة انخفاض جودة الحياة لديهم. وتُشير الأبحاث إِلى تغيُّب مرضى متلازمة الأمعاء المتهيجة عن العمل بمعدل ثلاث أضعاف الاشخاص غير المصابين بأعراض معوية.
  • اضطرابات المزاج: يُمكن أن تؤدي علامات وأعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة إِلى الاكتئاب والقلق. ويُمكن أن يؤدي الاكتئاب والقلق إِلى تفاقم متلازمة الأمعاء المتهيجة.

الوقاية

قد يُفيد التوصل إِلى طرق التعامل مع الإجهاد النفسي في الوقاية من أو تخفيف أعراض متلازمة الأمعاء المتهيجة. لذا ضع بعين الاعتبار محاولة الآتي:

  • الاستنصاح: يُمكن أن يُساعدك أخصائي الاستشارة أو الاستنصاح في تعلُم كيفية تعديل أو تغيير تجاوبك مع الإجهاد النفسي. وقد أظهرت الدراسات البحثية أنه يُمكن أن يُقلل العلاج النفسي الأعراض بشكل كبير على مدى طويل.
  • التغذية البيولوجية الراجعة:تُساعدك المستشعرات الكهربية في أن تستلم المعلومات (التغذية الراجعة) التي تخص الكفاءة الوظيفية الجسدية. وتُفيدك التغذية الراجعة في التركيز على عمل التغييرات برفق لتخفيف الأعراض مثل إرخاء عضلات مُحددة.
  • تمارين الاسترخاء التقدمية: تُفيد هذه التمارين في إراحة العضلات في جسمك واحدة تلو الأُخرى. ابدأ بتقليص عضلات قدميك ثُمَّ ركز على التخلص من كل التوتر النفسي ببطء، ثُمَّ قلِّص وأرخِ عضلات ربلتي الساقين. واستمر في ذلك لحين إرخاء جميع العضلات في جسمك بما فيها عضلات العينين وفروة الرأس.
  • اليقظة الفكرية الكاملة: يُفيد هذا الإسلوب الذي يُقلل من الإجهاد النفسي في أن تعيش في الدقيقة وأن تتخلص من المخاوف والمُربكات.

متلازمة الأمعاء المتهيجة care at Mayo Clinic

07/04/2018
References
  1. Feldman M, et al. Irritable bowel syndrome. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 12, 2017.
  2. AskMayoExpert. Irritable bowel syndrome. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  3. Wald A. Pathophysiology of irritable bowel syndrome. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 11, 2017.
  4. Wald A. Treatment of irritable bowel syndrome in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 15, 2017.
  5. Lucak S, et al. Current and emergent pharmacologic treatments for irritable bowel syndrome with diarrhea: Evidence-based treatment in practice. Therapeutic Advances in Gastroenterology. 2017;10:253.
  6. Wald A. Clinical manifestations and diagnosis of irritable bowel syndrome in adults. https://www.uptodate.com/contents/search. Accessed May 12, 2017.
  7. Camilleri M, et al. Dietary and pharmacological treatment of pain in IBS. Gut. 2017;66:966.
  8. Lacy BE. The science, evidence, and practice of dietary interventions in irritable bowel syndrome. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2015;13:1899.
  9. Harris LA, et al. Irritable bowel syndrome and female patients. Gastroenterology Clinics of North America. 2016;45:179.
  10. Symptoms & causes of hemorrhoids. National Institute of Diabetes and Digestive and Kidney Diseases. https://www.niddk.nih.gov/health-information/digestive-diseases/hemorrhoids/symptoms-causes. Accessed May 15, 2017.
  11. Ferri FF. Irritable bowel syndrome. In: Ferri's Clinical Advisor 2017. Philadelphia, Pa.: Elsevier; 2017. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 15, 2017.
  12. Laird KT, et al. Short-term and long-term efficacy of psychological therapies for irritable bowel syndrome: A systematic review and meta-analysis. Clinical Gastroenterology and Hepatology. 2016;14:937.
  13. Valentin N, et al. Potential mechanisms of effect of serum-derived bovine immunoglobulin isolate therapy inpatients with diarrhea-predominant irritable bowel syndrome. Physiological Reports. 2017;5:e13170.
  14. Feldman M, et al. Complementary and alternative medicine. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. https://www.clinicalkey.com. Accessed May 12, 2017.
  15. Irritable bowel syndrome. Natural Medicines. https://naturalmedicines.therapeuticresearch.com/databases/food,-herbs-supplements/professional.aspx?productid=881.Accessed May 15, 2017.
  16. Brown A. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. June 15, 2017.