ما حمى شكونجنا؟ هل ينبغي القلق بشأن السفر مع عائلتي؟

شكونجنا هو مرض فيروسي ينتقل عن طريق البعوض ويتسبب في ظهور مفاجئ للحمى وآلام حادة بالمفاصل. وقد تشمل العلامات والأعراض الأخرى التعب وآلام العضلات والصداع والطفح الجلدي. تظهر علامات وأعراض فيروس شكونجنا عادة خلال فترة تتراوح من يومين إلى سبعة أيام من التعرض للدغة البعوضة المصابة.

لا يوجد لقاح للوقاية من حمى شكونجنا، ولا يوجد علاج فعَّال مضاد للفيروس. ومع ذلك، فإن دورة المرض الناتج عن الإصابة بهذا الفيروس محدودة، ونادرًا ما يكون بسبب مضاعفات خطيرة. يهدف العلاج إلى تخفيف الأعراض عن طريق الراحة والسوائل والأدوية — مثل أسيتامينوفين (تيلينول وأدوية أخرى) وإيبوبروفين (أدفيل، موترين اي بي، وأدوية أخرى) — لتخفيف آلام المفاصل والحمى.

أين يوجد؟

ورد أول التقارير بخصوص تفشي شكونجنا في أفريقيا وآسيا وأوروبا وجزر المحيطين الهندي والهادئ. وقد حدثت أول حالة شكونجنا وردت التقارير بخصوصها في الأمريكتين عام 2013 على جزر الكاريبي.

ومنذ ذلك الحين، وردت تقارير بخصوص الاشتباه في أكثر من 1.7 مليون حالة من شكونجنا في جزر الكاريبي، ودول أمريكا اللاتينية، وفي الولايات المتحدة. وردت تقارير كذلك بخصوص حالات عدوى في كندا والمكسيك.

ما حجم القلق الذي ينبغي أن أكون عليه؟

يُشفى معظم الأشخاص تمامًا مع اختفاء الأعراض في غضون فترة من ثلاثة إلى عشرة أيام. قد يستمر ألم المفاصل لدى بعض الأشخاص لشهور، أو حتى لسنوات. من النادر جدًا أن تحدث وفاة بسبب مضاعفات شكونجنا، ولكن يسبب الفيروس أحيانًا مشكلات شديدة، وخاصةً في البالغين الأكبر سنًا المصابين بأمراض مزمنة أخرى. من المحتمل أن يحظى الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى مرة واحدة بحماية من العدوى في المستقبل.

في حالة السفر إلى منطقة معروفة بتفشي شكونجنا، اتخذ الاحتياطات اللازمة. ونظرًا إلى أن شكونجنا لا ينتقل من إنسان إلى آخر، فإن الإجراءات الوقائية تركز على الحماية من البعوض المصاب بالعدوى. استخدم مواد طاردة للحشرات تحتوي على المادة الفعالة ديت "DEET" أو بيكاردين، وارتدِ ملابس ذات أكمام طويلة وسراويل، ولا تغادر المنزل أو احرص على التواجد في أماكن مستورة عن الحشرات عندما يكون ذلك ممكنًا.

إذا كنت من كبار السن أو تعاني من حالة مرضية مثل داء السكري أو أمراض القلب، فستكون أكثر عرضة للإصابة بمرض حاد. فكر في تجنب السفر إلى المناطق التي يتفشى بها فيروس شكونجنا.

متى يتعين علي زيارة الطبيب؟

يرجى زيارة الطبيب إذا كنت تعتقد أنك أو أحد أفراد أسرتك قد تكون مصابًا بفيروس شكونجنا، وخاصة إذا كنت قد سافرت مؤخرًا إلى منطقة يتفشى بها هذا الفيروس. وقد يطلب الطبيب إجراء اختبارات دم بحثًا عن فيروس شكونجنا أو أمراض مشابهة. إذا كنت مريضًا بفيروس شكونجنا، فسوف يساعد تجنب لدغات البعوض الجديدة على منع الفيروس من الانتشار.

27/09/2018 See more Expert Answers