هل التعب من الأعراض الشائعة لداء كرون؟ ماذا الذي يمكن فعله حيال ذلك؟

التعب هو أحد الأعراض الشائعة للغاية لداء كرون. التعب يمكن أن يكون له تأثير بالغ على الأشخاص المصابين بداء كرون والتهاب القولون التقرحي، مما يؤثر على عملهم وحياتهم اليومية ونوعية الحياة.

بالإضافة إلى أن الآثار المباشرة للمرض وغيرها من العوامل التي تؤثر في كثير من الأحيان على الأشخاص الذين يعانون من داء كرون — فإن حالات الألم والقلق والاكتئاب وصعوبة النوم — تسهم أيضًا في الشعور بالتعب.

ماذا الذي يمكن فعله حيال ذلك؟ التعب هو مشكلة خادعة لا توجد لها إجابة سهلة. وفيما يلي بعض الأفكار:

  • اتخاذ خطوات لإحكام السيطرة على مرضك. الناس الذين يعانون من مرض خامد يكونون أقل عرضة للشعور بالتعب. تساعد الأدوية التي تستهدف الالتهاب العديد من الأشخاص في الشعور بتحسن، وتقليل شعورهم بالتعب. تتضمن الأمثلة العلاجات البيولوجية مثل أداليموماب (هيوميرا)، وسيرتوليزوماب (سيميزيا)، وإينفليكسيماب (ريميكاد)، وأدوية معدلات مناعية مثل أزاثيوبرين (إيميوران، أزاسان)، وميركابتوبورين (بوريكسان، بيورينيتول)، ميثوتركسات (تركسال، ورهيوماتركس).
  • تلقي علاج للأنيميا. يُعد نقص خلايا الدم الحمراء مشكلة شائعة بين مرضى داء كرون. ويساهم ذلك في انخفاض الطاقة والشعور بالتعب.
  • تحدث إلى طبيبك عن أدويتك. بعض الأدوية المستخدمة لعلاج مرض كرون، مثل الستيرويدات القشرية (بريدنيزون)، يمكن أن تؤدي إلى التعب — سواء بطريقة مباشرة أو عن طريق إعاقة النوم.
  • التمس العلاج النفسي. فكّر في التحدث إلى الطبيب أو أحد الاستشاريين حول سبل السيطرة على التعب وغيرها من العوامل النفسية التي يمكن أن تؤثر على التعب، بما في ذلك التوتر والقلق والاكتئاب.

لمقاومة التعب، أدرج النشاط البدني في روتينك اليومي وتناول الأطعمة الصحية واحصل على قدر كافٍ من النوم. تأكد من الإفصاح عن مخاوفك بخصوص التعب إلى الطبيب ليتمكن من إيجاد سبل لمعالجة هذه المشكلة.

11/06/2019 See more Expert Answers