نظرة عامة

التنظير الداخلي الكبسولي هو إجراء يستخدم كاميرا لاسلكية صغيرة لالتقاط صور للقناة الهضمية. توضع كاميرا التنظير الداخلي الكبسولي داخل كبسولة في حجم كبسولات الفيتامين التي تبتلعها. بينما تنتقل الكبسولة عبر القناة الهضمية، تأخذ الكاميرا آلاف الصور التي يتم إرسالها إلى مسجل ترتديه على حزام حول خصرك.

يساعد التنظير الداخلي الكبسولي الأطباء إلى النظر إلى داخل الأمعاء الدقيقة — منطقة لا يتم الوصول إليها بسهولة عبر إجراءات التنظير الباطني الأكثر تقليدية. ينطوي التنظير التقليدي على تمرير أنبوب طويل ومرن مزود بكاميرا فيديو أسفل الحلق أو عبر المستقيم.

كما تم اعتماد التنظير الداخلي الكبسولي لفحص القولون للكشف عن سلائل القولون لأولئك الذين لا يمكنهم إكمال تنظير القولون. ولكن لا يزال يجري تحديد كيفية استخدامه ومن سوف يستخدمه، لأن هناك بدائل أفضل متاحة. كلما تحسنت التكنولوجيا، قد يُكثر استخدام التنظير الباطني الكبسولي في المستقبل.

كما تم اعتماد التنظير الداخلي الكبسولي لتقييم الأنبوب العضلي الذي يربط بين فمك ومعدتك (المريء) للبحث عن الأوردة غير الطبيعية والمتضخمة (دوالٍ). نادرًا ما يتم استخدام التنظير الداخلي الكبسولي نظرًا لأن الخبرة فيه محدودة والتنظير العلوي التقليدي متاح على نطاق واسع.

لماذا يتم إجراء ذلك

قد يوصي طبيبك بإجراء تنظير باطني كبسولي من أجل:

  • الكشف عن سبب النزيف المعدي المعوي. إذا كنت تعاني نزيفًا غير مفسر في الجهاز الهضمي، يمكن أن يساعد إجراء تنظير باطني كبسولي في الكشف عن سببه.
  • تشخيص أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل داء كرون. يمكن للتنظير الباطني الكبسولي أن يظهر مناطق الالتهابات في الأمعاء الدقيقة.
  • تشخيص السرطان. يمكن للتنظير الباطني الكبسولي أن يظهر الأورام في الأمعاء الدقيقة أو في غيرها من أجزاء الجهاز الهضمي.
  • تشخيص الداء البطني. يستخدم التنظير الباطني الكبسولي في بعض الأحيان في تشخيص رد الفعل المناعي لتناول الغلوتين هذا ومراقبته.
  • الكشف عن السلائل. في بعض الأحيان، قد يخضع للتنظير الباطني الكبسولي الأشخاص الذين يعانون متلازمات موروثة، يمكن أن تسبب سلائل في الأمعاء الدقيقة.
  • قم بإجراء اختبار المتابعة بعد الأشعة السينية أو غيرها من اختبارات التصوير. إذا كانت نتائج اختبارات التصوير غير واضحة أو غير حاسمة، فقد يوصي طبيبك بإجراء تنظير باطني كبسولي للحصول على المزيد من المعلومات.

المخاطر

يعد التنظير الباطني الكبسولي إجراءً آمنًا يحمل في طياته مخاطر أقل. ومع ذلك، يمكن أن تستقر الكبسولة في الجهاز الهضمي بدلاً من مغادرة جسمك عن طريق التبرز في غضون بضعة أيام.

قد يكون الخطر الصغير أعلى في الأشخاص الذين يعانون مرضًا طبيًا، مثل الورم، أو داء كرون أو الجراحة السابقة في المنطقة، التي تتسبب في تضييق (تضيق) الجهاز الهضمي. إذا كنت تعاني ألمًا في البطن أو عرضة لخطر تضييق الأمعاء، فمن المحتمل أن يقوم طبيبك بإجراء فحص مقطعي محوسب للبحث عن التضييق قبل استخدام التنظير الباطني الكبسولي. حتى إذا كانت دراسة التصوير سالبة، فلا تزال هناك فرصة صغيرة لاحتباس الكبسولة بالداخل.

إذا لم تمر الكبسولة في حركة الأمعاء، لكنها لا تسبب علامات وأعراضًا، فقد يعطي الطبيب الكبسولة المزيد من الوقت للخروج من جسمك. ومع ذلك، يجب إزالة الكبسولة التي تتسبب في ظهور علامات وأعراض تشير إلى انسداد الأمعاء، إما بالجراحة أو عبر إجراء تنظير باطني تقليدي، وفقًا لمكان احتباس الكبسولة.

كيف تستعد

للإعداد لتنظير باطني كبسولي، من المرجح أن يطلب الطبيب منك ما يلي:

  • التوقف عن الطعام والشراب قبل الإجراء بمدة 12 ساعة على الأقل. سيضمن ذلك أن الكاميرا تلتقط صورًا واضحة للجهاز الهضمي.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية أو تأخير تناولها. لمنع حدوث تداخل بين الدواء والكاميرا، قد يطلب الطبيب منك عدم تناول بعض الأدوية قبل الإجراء. في حالات أخرى، سيريد منك الطبيب أن تتناول دواءك قبل ساعتين من بلعك كبسولة الكاميرا الذي يحتوي على كاميرا أو بعدها.
  • خطط لأخذ الأمور ببساطة لهذا اليوم. في معظم الحالات، ستكون قادرًا على متابعة يومك بعد بلع كبسولة الكاميرا. ولكن، من المرجح أن يطلب منك عدم ممارسة التمارين الشاقة أو حمل أشياء ثقيلة. إذا كنت تعمل بوظيفة تنطوي على نشاط، فاسأل الطبيب عما إذا كان بإمكانك العودة للعمل في يوم التنظير البطني الكبسولي أم لا.

في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب منك تناول ملين قبل التنظير البطني الكبسولي لإخراج الأمعاء الدقيقة. قد ثبت أن ذلك يحسن جودة الصور المجمعة بكاميرا الكبسولة.

يُرجى اتباع تعليمات الطبيب في الإعداد لتنظير باطني كبسولي. قد يعني الإخفاق في اتباع إرشادات أن التنظير الباطني الكبسولي قد يحتاج إلى أن تتم إعادة جدولته.

ما يمكنك توقعه

أثناء التنظير الكبسولي

في يوم إجراء التنظير الكبسولي، سيستعرض فريق الرعاية الصحية الإجراء. قد يُطلب منك خلع قميصك حتى يمكن وضع الرقعات اللاصقة ببطنك. تحتوي كل رقعة على هوائي مزود بأسلاك متصلة بجهاز تسجيل. بعض الأجهزة لا تتطلب الرقعات.

تقوم بارتداء جهاز التسجيل بحزام خاص حول خصرك. تُرسل الكاميرا صورًا إلى الهوائي الموجود على بطنك، والذي يغذي جهاز التسجيل بالبيانات. يجمع جهاز التسجيل الصور ويحفظها.

بمجرد أن يكون جهاز التسجيل متصلاً وجاهزًا، تقوم ببلع كبسولة الكاميرا مع الماء. الغلاف الزلق يسهل من عملية البلع. بمجرد أن تقوم ببلعها، ينبغي ألا تستطيع الشعور بها.

ثم ستُكمل يومك بعدها. يمكنك القيادة، وربما تكون قادرًا على الذهاب للعمل، بناءً على طبيعة عملك. سيتناقش طبيبك معك بخصوص القيود، مثل تجنب الأنشطة المرهقة، كالجري والقفز.

بعد التنظير الكبسولي

انتظر ساعتين بعد بلع الكبسولة لاستئناف شرب السوائل الخالية من الدسم. بعد مرور أربع ساعات، يمكنك تناول غداء خفيف أو وجبة خفيفة ما لم يخبرك طبيبك غير ذلك.

ينتهي إجراء التنظير الكبسولي بعد ثماني ساعات أو عندما ترى الكبسولة الكاميرا داخل المرحاض بعد التبرز، أيهما يأتي أولاً. أزل الرقع وجهاز التسجيل من جسمك، وضعهم في حقيبة ثم اتبع تعليمات الطبيب من أجل إعادة المعدات. يمكنك أن تجعل المياه تتدفق على كبسولة الكاميرا داخل المرحاض.

قد يُخرج جسمك كبسولة الكاميرا في غضون ساعات أو بعد عدة أيام. يختلف الجهاز الهضمي من شخص لآخر. إذا لم ترَ الكبسولة داخل المرحاض في غضون أسبوعين، فاتصل بالطبيب. قد يطلب طبيبك أشعة سينية لرؤية إذا كانت الكبسولة لا تزال داخل جسمك.

النتائج

تلتقط الكاميرا المستخدمة في التنظير الباطني الكبسولي آلاف الصور الملونة بينما تمر عبر جهازك الهضمي. تُنقل الصور المحفوظة على أداة تسجيل إلى جهاز كمبيوتر به برنامج مخصص ينظم الصور معًا بتسلسل لصناعة فيديو. يشاهد طبيبك الفيديو بحثًا عن تشوهات داخل جهازك الهضمي.

يمكن أن يستغرق الأمر بضعة أيام وحتى أسبوع أو يزيد لتلقي نتائج التنظير الباطني الكبسولي. ثم سيشاركك طبيبك النتائج.

في مجالي الاختبارات والإجراءات حيث يكتشف الباحثون كيفية الحفاظ على سلامة الناس في العيادات السريرية. اِطَّلِع على الدراسات التي تقوم بها عيادة Mayo Clinic ]مايو كلينك[

10/04/2018
References
  1. Understanding capsule endoscopy. American Society for Gastrointestinal Endoscopy. http://www.asge.org/PatientInfoIndex.aspx?id=390. Accessed June 30, 2015.
  2. Cave D. Wireless video capsule endoscopy. http://www.uptodate.com/home. Accessed June 30, 2015.
  3. Mitselos IV, et al. Role of wireless capsule endoscopy in the follow-up of inflammatory bowel disease. World Journal of Gastrointestinal Endoscopy. 2015;7:643.
  4. Picco MP (expert opinion). Mayo Clinic, Jacksonville, Fla. July 6, 2015.

التنظير الكبسولي