التشخيص

إذا اشتَبَه طبيبك بحدوث سرطان القنوات الصفراوية، فقد تخضَع لاختبارٍ أو أكثر من الاختبارات التالية:

  • فحوصات وظائف الكبِد. اختبارات الدَّم لقياس وظائف الكبِد يُمكن أن تُساعد الطبيب في التعرُّف على أسباب العلامات والأعراض الموجودة لديك.
  • اختبار دلالات الأورام. فحص مستوى مُستَضَدِّ السرطان‎ ‏19-9 (CA)‏ في دمك قد يُعطي طبيبك أدلَّةً إضافية للمساعدة في تشخيص حالتك. CA 19-9 هو بروتين يُنتَج بشكلٍ مُفرِط بواسطة خلايا سرطان الأقنية الصفراوية.

    مع ذلك، فإن وجود مستوى مُرتفع من CA 19-9 في دمك لا يعني أن لديك سرطان الأقنية الصفراوية. قد تظهر هذه النتيجة أيضًا في أمراض الأقنية الصفراوية الأخرى، مثل التهاب أو انسداد القناة الصفراوية.

  • هو اختبار لفحص الأقنية الصفراوية باستخدام كاميرا صغيرة. أثناء تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجع (ERCP)، يُمرَّر أنبوب رفيع مُزوَّد بكاميرا صغيرة أسفل الحلق عبر السبيل الهضمي وإلى الأمعاء الدقيقة. تُستخدم الكاميرا لفحص المنطقة حيث تتَّصِل القنوات الصفراوية بالأمعاء الدقيقة. قد يَستخدِم طبيبك أيضًا هذا الإجراء لحقْن الصَّبغة في القنوات الصفراوية حتى تظهر بشكلٍ أفضل أثناء اختبارات التصوير.
  • اختبارات التصوير. يُمكن أن تساعد اختبارات التصوير طبيبك على رؤية أيِّ تشوُّهات في أعضائك الداخلية والتي قد تُشير إلى سرطان القنوات الصفراوية. تشمل التِّقنيَّات المُستخدَمة لتشخيص سرطان الأقنية الصفراوية: التصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرَّنين المغناطيسي (MRI) بالإضافة إلى تصوير البنكرياس والأوعية الصفراوية بالرَّنين المغناطيسي (MRCP). يُستخدَم تصوير البنكرياس والأوعية الصفراوية بالرنين المغناطيسي بشكلٍ مُتزايد كبديل غير توغُّلي لتصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجِع. وهو يوفر صورًا ثلاثية الأبعاد دون الحاجة إلى صَبغةٍ لتحسين الصور.
  • هو إجراء يهدُف لأخْذ عيَّنةٍ من الأنسجة لاختبارها. الاختزاع هو إجراء لأخذ عيِّنة صغيرة من نسيج الجسم للفحص الميكروسكوبي.

    إذا كانت المنطقة المُشتبَه بها تقَع بالقُرب من المكان الذي تلتحِم به القناة الصفراوية بالأمعاء الدقيقة، فقد يأخُذ طبيبك خَزعة أثناء تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار بالطريق الراجِع. إذا كانت المنطقة المُشتبَه بها داخل الكبِد أو بالقُرب منه، فقد يحصل طبيبك على عيِّنة من الأنسجة عن طريق إدخال إبرة طويلة عبر الجِلد إلى المنطقة المُصابة (الشَّفط بإبرة رفيعة). قد يَستخدِم الطبيب اختبار تصوير، مثل الموجات فوق الصوتية بالمنظار أو التصوير المقطعي المحوسب، لتوجيه الإبرة إلى المنطقة المحدَّدة بدقَّة.

    كيفية أخذ الخَزعة قد يؤثِّر على خيارات العلاج المُتاحة لك لاحِقًا. على سبيل المثال، إذا تمَّ أخْذ خَزعة سرطان الأقنية الصفراوية عن طريق الشفط بإبرة رفيعة، فستُصبح غَير مؤهَّلٍ لزرْع الكبِد. لا تتردَّد في السُّؤال عن خِبرة طبيبك في تشخيص سرطان القنوات الصفراوية. إذا ساوَرَتْك أية شكوك، فاستشِر طبيبًا آخَر.

بمجرَّد أن يُشخِّص الطبيب إصابتك بسرطان القنوات الصفراوية، سيعمَل على تحديد درجة (مرحلة) السرطان. وغالبًا ما ينطوي هذا على القيام باختبارات تصوير إضافية. تُساعد معرفة مرحلة السرطان على تحديد توقُّعات سَير المرض وخيارات العلاج.

العلاج

استشارة تخص سرطان القناة الصفراوية

ستساعد نتائج اختبارات التصوير في توجيه علاجك.

قد تشمل علاجات سرطان الأقنية الصفراوية (القنوات الصفراء) ما يلي:

  • الجراحة. يُحاول الأطباء جاهِدين إزالة أكبر كُتلة مُمكِنة من السرطان. بالنسبة لسرطانات القناة الصفراوية الصغيرة جدًّا، ينطوي العلاج على إزالة جُزء من القناة الصفراوية ووصْل نهايات القَطْع. بالنسبة للأنواع المتقدِّمة من سرطانات القناة الصفراوية، يمكن إزالة أنسجة الكبد القريبة، وأنسجة البنكرياس بالإضافة إلى الغُدد الليمفاوية التي قد يتمُّ إزالتها أيضًا.
  • زرع الكبد. يُمكن أن تكون جراحة إزالة الكبد واستبداله بواحٍد من مُتبرِّع (عملية زرع الكبد) خيارًا في بعض الحالات للأشخاص الذين لديهم سرطان الأقنية الصفراوية النقيري. بالنسبة لكثيرين، تُعدُّ زراعة الكبد علاجًا لسرطان الأقنية الصفراوية، ولكن هناك خطر تكرار المرض بعد زراعة الكبد.
  • العلاج الكيميائي. يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا السرطانية. يمكن استخدام العلاج الكيماوي قبل زراعة الكبد أو بعدَها. قد يكون أيضا خيارًا للأشخاص الذين لديهم سرطان الأقنية الصفراوية المتقدِّمة للمُساعدة في إبطاء المرض وتخفيف العلامات والأعراض.
  • العلاج الإشعاعي. يَستخدِم العلاج الإشعاعي مَصادر عالية الطاقة، مثل الفوتونات (الأشعَّة السِّينية) والبروتونات، لإتلاف أو تدمير الخلايا السَّرطانية. يمكن أن يشتمل العلاج الإشعاعي على الجهاز الذي يوجِّه الأشعَّة الإشعاعية في الجسم (إصدار شعاع خارجي). أو يُمكن أن يتضمَّن وضع المواد المشعَّة داخل جسمك بالقُرب من موقع السرطان (المعالجة الموضعية).
  • العلاج الضوئي الديناميكي. في العلاج الضوئي، يتمُّ حقْن مادَّة كيميائية حسَّاسة للضوء في الوريد وتتراكم في الخلايا السرطانية سريعة النمو. ينتج عن ضوء الليزر الموجَّه إلى السرطان تفاعل كيميائي في الخلايا السرطانية وقتْلها. ستحتاج عادةً إلى علاجات مُتعدِّدة. يمكن أن يُساعد العلاج الضوئي على تخفيف العلامات والأعراض التي تشعُر بها، وقد يُبطِّئ أيضًا من نموِّ السرطان. ستحتاج إلى تجنُّب التعرُّض لأشعَّة الشمس بعد العلاج.
  • التخلُّص من الصفراء. تصريف الصفراء هو اجراء لاستعادة تدفُّق الصفراء. يمكن إجراء جراحة التِفافية لإعادة توجيه الصفراء حول السرطان أو الدعامات للحِفاظ على القناة الصفراوية مفتوحةً التي تمَّ سدُّها بالسرطان. يُساعد تصريف الصفراء على تخفيف علامات وأعراض سرطان الأقنية الصفراوية.

نظرًا لأن علاج سرطان الأقنية الصفراوية من الأنواع الصعْبة العلاج جدًّا، لا تتردَّد في السؤال عن تجربة الطبيب المُعالج عن الحالة. إذا ساوَرَتْك أية شكوك، فاستشِر طبيبًا آخَر.

التجارب السريرية

التجارب السريرية هي دراسات لاختبار العلاجات الجديدة، كالعلاج النظامي ونُهج الجراحة الجديدة. إذا ثبت أن العلاج الذي يجري دراسته أكثر أمانًا وأكثر فعاليةً من العلاجات الحالية، فإنه يمكن أن يصبح المعيار الجديد للرعاية.

التجارب السريرية لسرطان القنوات الصفراوية قد تمنحك الفرصة لتجربة علاج موجه جديد، أو عقاقير العلاج الكيميائي الجديدة.

لا يمكن أن تضمن التجارب السريرية العلاج، وقد يكون لها آثار جانبية خطيرة أو غير متوقعة. من ناحية أخرى، يتم مراقبة التجارب السريرية المتعلقة بالسرطان عن كثب لضمان إجراءها بأمان قدر الإمكان. وتوفر الوصول إلى العلاجات التي لا تتوفر لك.

تحدث مع طبيبك حول التجارب السريرية التي قد تكون مناسبة لك.

الرعاية الداعمة (التلطيفية)

الرعاية التلطيفية هي الرعاية الطبية المتخصصة التي تركز على توفير تخفيف الألم والأعراض الأخرى لمرض خطير. یعمل أخصائيو الرعایة التلطيفية معك ومع عائلتك وأطبائك الآخرین لتقدیم مستوى إضافي من الدعم لتکملة رعایتك المستمرة. يمكن اللجوء إلى الرعاية التلطيفية خلال فترة الخضوع لعلاجات عنيفة، مثل الجراحة.

فعندما يتم استخدام الرعاية التلطيفية جنبًا إلى جنب مع غيرها من العلاجات المناسبة – حتى بعد التشخيص بفترة وجيزة— قد يشعر المصابون بالسرطان بالتحسن، وقد يعيشون لفترة أطول.

تقدم الرعاية التلطيفية من الأطباء والممرضين وغيرهم من الأخصائيين المهنيين المدربين تدريبًا خاصًا. وتهدف هذه الفرق إلى تحسين نوعية الحياة للأشخاص المصابين بالسرطان وأسرهم. الرعاية التلطيفية ليست هي نفسها الرعاية في المستشفيات أو الرعاية في آخر مراحل الحياة.

التأقلم والدعم

إن معرفة إصابتك بمرض يهدد الحياة يمكن أن يكون أمرًا محطمًا. لن تجد أي طرق سهلة للتعامل مع سرطان القنوات الصفراوية، ولكن قد تساعد بعض الاقتراحات التالية:

  • تعرف على ما تحتاج إلى معرفته بشأن نوع السرطان الذي أصابك. اسأل طبيبك عن السرطان الذي تُعانيه، بما في ذلك نوعه ومرحلته وخيارات العلاج المتاحة لك وإذا ما كنت ترغب في معرفة توقعات سير المرض. فكلما زادت معرفتك بسرطان القنوات الصفراوية، قد تُصبح أكثر ثقة أثناء اتخاذ قرارات العلاج. اسأل عن مصادر موثوق بها للحصول على مزيد من المعلومات.

    يُعد المعهد الوطني للسرطان (National Cancer Institute) من الأماكن الجيدة التي يمكن أن تبدأ منها إذا كنت تقوم ببحثك الخاص.

  • اجعل أصدقاءك وعائلتك بقربك. وسيساعدك الحفاظ على قوة علاقاتك الوثيقة في التعامل مع مرض السرطان الذي تُعانيه. يمكن للأصدقاء والعائلة تقديم الدعم العملي الذي ستحتاج إليه، مثل المساعدة في الاهتمام بمنزلك إذا كنت في المستشفى. فقد توفر لك هذه العلاقات الدعم العاطفي عندما تشعر بالضغط الشديد.
  • اعثر على شخص ما للتحدث معه. على الرغم من أن عائلتك وأصدقاءك يمكن أن يكونوا أفضل داعمين لك، ففي بعض الحالات يكون لديهم صعوبة في التأقلم مع صدمة تشخيصك. في هذه الحالات، التحدث مع مستشار، أو الأخصائي الاجتماعي الطبي، أو مستشار رعوي أو ديني، يمكن أن يكون مفيدًا. اطلب من طبيبك الإحالة.
  • تواصل مع ناجين آخرين من مرض السرطان. قد تجد الراحة في التحدث مع ناجين آخرين من مرض السرطان. اتصل بالفرع المحلي لجمعية السرطان الأمريكية (American Cancer Society) للعثور على مجموعات دعم السرطان في منطقتك.
  • ضع خططًا للمستقبل. إن إصابتك بمرض يهدد الحياة، مثل السرطان، قد يتطلب منك الاستعداد لاحتمالية الوفاة في أي وقت. بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن قوة إيمانهم وشعورهم بأنه هناك شيء أعظم من حياتهم يُسهلان من التأقلم مع الأمراض التي تهدد الحياة.

    اسأل طبيبك عن التوجيهات المسبقة ووصايا الحياة لمساعدتك على التخطيط للرعاية في نهاية الحياة، وإذا ما كنت بحاجة إليها.

التحضير من أجل موعدك الطبي

ابدأ بتحديد موعد مع طبيبك إذا كان لديك أي علامات أو أعراض تقلقك. فقد يوصي بإجراء فحوص وعمل إجراءات للتحقيق في العلامات والأعراض التي لديك. إذا قرر طبيبك أنك مصاب بسرطان القنوات الصفراوية، فإنه قد يحيلك إلى طبيب متخصص في أمراض القناة الهضمية (أخصائي أمراض جهاز هضمي) أو طبيب متخصص في علاج السرطان (أخصائي أورام).

ما يمكنك فعله

  • انتبه إلى أي قيود لفترة ما قبل الموعد، مثل القيود على نظامك الغذائي.
  • أنشئ قائمة بالأعراض التي تعانيها، بما في ذلك أي أعراض لا تبدو ذات صلة بموعدك المحدد.
  • أنشئ قائمة بالمعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي تغيرات أو ضغوطات تعاني منها في الآونة الأخيرة.
  • أنشئ قائمة بكل ما تتعاطاه من الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية، بما في ذلك الجرعات.
  • اطلب من أحد الأقارب أو الأصدقاء مرافقتك، لمساعدتك في تذكر ما يقوله الطبيب.
  • أنشئ قائمة بالأسئلة التي ستوجهها لطبيبك.
  • أحضر نسخًا من السجلات الطبية معك في موعد زيارتك، إذا كنت تزور طبيبًا جديدًا لأول مرة. إذا سبق وأن خضعت لفحوص في مرفق آخر، فاطلب وضع الملفات التي تحتوي على صور هذه الفحوص على قرص مضغوط وأحضرها معك في موعد زيارتك.

بعض الأسئلة الأساسية لتطرحها على طبيبك:

  • هل أنا مصاب بسرطان القنوات الصفراوية؟ وما نوعه؟
  • ما مرحلة السرطان المصاب بها؟
  • ما الذي يقوله التقرير الطبي؟ هل يمكنني الحصول على نسخة من التقرير الطبي؟
  • هل سأحتاج لمزيد من الاختبارات؟
  • ما الخيارات العلاجية؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة لكل علاج؟
  • هل هناك علاج واحد تعتقد أنه الأفضل بالنسبة لي؟
  • كيف سيؤثر العلاج الذي سأخضع له على حياتي اليومية؟
  • كم من الوقت لدي لاتخاذ قرار بشأن علاج سرطان القنوات الصفراوية؟
  • ما تجربتك مع تشخيص سرطان القنوات الصفراوية وعلاجه؟ كم عدد العمليات الجراحية التي تتم لهذا النوع من السرطان كل عام في هذا المركز الطبي؟
  • هل يتوجب عليَّ زيارة أحد أخصائيي سرطان القنوات الصفراوية؟ كم سيكلف هذا، وهل سيغطي التأمين الخاص بي هذا؟
  • هل هناك أي منشورات أو مواد مطبوعة أخرى يمكنني أخذها معي؟ ما المواقع الإلكترونية التي توصي بها؟

لا تتردد في طرح أي أسئلة إضافية أثناء الموعد، بالإضافة إلى الأسئلة التي أعددتها لطرحها على طبيبك.

ما الذي تتوقعه من طبيبك

قد يطرح طبيبك عليك عددًا من الأسئلة، مثل:

  • متى أول مرة بدأت تعاني فيها الأعراض؟
  • ما مدى شدة الأعراض؟ هل الأعراض عرضية أم مستمرة؟
  • هل يوجد أي شيء يحسن الأعراض التي لديك أو يزيدها سوءًا؟

سرطان القنوات الصفراوية (سرطان الأقنية الصفراوية) - الرعاية في Mayo Clinic (مايو كلينك)

21/05/2019
References
  1. AskMayoExpert. Cholangiocarcinoma. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2016.
  2. Feldman M, et al. Tumors of the bile ducts, gallbladder and ampulla. In: Sleisenger and Fordtran's Gastrointestinal and Liver Disease: Pathophysiology, Diagnosis, Management. 10th ed. Philadelphia, Pa.: Saunders Elsevier; 2016. http://www.clinicalkey.com. Accessed Feb. 22, 2016.
  3. Rizvi S, et al. Current diagnostic and management options in perihilar cholangiocarcinoma. Digestion. 2014;89:216.
  4. Zaydfudim VM, et al. Hilar cholangiocarcinoma. Surgical Oncology Clinics of North America. 2014;23:247.
  5. Riggin EA. Allscipts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Oct. 27, 2016.
  6. Brown AY. Allscripts EPSi. Mayo Clinic, Rochester, Minn. Nov. 3, 2016.
  7. Smoot RL (expert opinion). Mayo Clinic, Rochester, Minn. March 23, 2017.
  8. Choi J, et al. Aspirin use and the risk of cholangiocarcinoma. Hepatology. 2016;64:785.
  9. Doherty B, et al. Update on the diagnosis and treatment of cholangiocarcinoma. Current Gastroenterology Reports. 2017;19:2.
  10. Borad MJ, et al. Integrated genomic characterization reveals novel, therapeutically relevant drug targets in FGFR and EGFR pathways in sporadic intrahepatic cholangiocarcinoma. PloS Genetics 2014;10:e1004135. http://journals.plos.org/plosgenetics/article?id=10.1371/journal.pgen.1004135. Accessed Feb. 27, 2017.
  11. Barbara Woodward Lips Patient Education Center. Surgery on the extrahepatic bile duct, duodenum, papilla, or pancreas. Rochester, Minn.: Mayo Foundation for Medical Education and Research; 2012.
  12. Merck Manual Professional Version. Tumors of the gallbladder and bile ducts. https://www.merckmanuals.com/professional/hepatic-and-biliary-disorders/gallbladder-and-bile-duct-disorders/tumors-of-the-gallbladder-and-bile-ducts#v902250. Accessed Feb. 28, 2017.
  13. Bergquist JR, et al. Implications of CA19-9 elevation for survival, staging and treatment sequencing in intrahepatic cholangiocarcinoma: A national cohort analysis. Journal of Surgical Oncology. 2016;114:475.

مشاركة تجربتك

شارك الآخرين تجربتك في Mayo Clinic عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

سرطان القنوات الصفراوية (سرطان الأقنية الصفراوية)